:: حصريات منتديات مملكة الأوتار الاختلاف والتميز ::

       
 الصفحة الرسمية لـ المغرد عمر يعقوب الرحبي ( أخرس الوجدان ) .. !

منتديات مملكة الأوتار الاختلاف والتميز

منتدى القصص والروايات القصص المنقوله,الكتابات الأدبية,والقصص القصيرة,اليوميات ، إذا كان لديك ميول كتابية فليكن هذا القسم واحتك لتعبر عن نفسك من خلاله وايضا"


إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
رد: حب وعناد
قديم 17 - 05 - 15, 10:16 AM   #61
أعقل مجنوـون
وتر لامع
 
الصورة الرمزية أعقل مجنوـون

 رقم عّضوَيًتِـيً » 40079  
 تاريخ آنظمآمي » 05 2011  
 مشآرٍڪْآتِي » 7,004  
 مواضيعي ْ »  
 نقآطيً » 59036  
 هوَآيًاتي » 1.2  
 مڪْآنيً » ..........................  
 دولتي » Oman
 جنسي » male
 حالتي » أعقل مجنوـون غير متواجد حالياً
افتراضي رد: حب وعناد

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة صمت االليل مشاهدة المشاركة
كملللي .،
لا تكملي خليها طبيها ذي ماعندها شغل .. وانتبهي لدراستك

  رد مع اقتباس
رد: حب وعناد
قديم 17 - 11 - 14, 04:23 PM   #62
اسما اسومة
وتر فضي
 
الصورة الرمزية اسما اسومة

 رقم عّضوَيًتِـيً » 56613  
 تاريخ آنظمآمي » 12 2013  
 مشآرٍڪْآتِي » 1,529  
 مواضيعي ْ »  
 نقآطيً » 128187  
 هوَآيًاتي » المطالعة وسماع الاناشيد  
 مڪْآنيً » في قلوب من احبني  
 دولتي » Algeria
 جنسي » female
 حالتي » اسما اسومة غير متواجد حالياً
افتراضي رد: حب وعناد

الدراسة انتهت وراح اكمل الرواية
مين موجود وبدو اكملها

توقيع » اسما اسومة







انا فتاة لا انحني لاجمع ما سقط من دموعي...
ولن اجعل مشاعري ارضا يداس عليها...
[CENTER]
و انما ساجعلهما سماء يتمنى الجميع الوصول اليها...

[/CENTER
جزايرية و افتخر
  رد مع اقتباس
رد: حب وعناد
قديم 17 - 11 - 27, 04:00 PM   #63
اسما اسومة
وتر فضي
 
الصورة الرمزية اسما اسومة

 رقم عّضوَيًتِـيً » 56613  
 تاريخ آنظمآمي » 12 2013  
 مشآرٍڪْآتِي » 1,529  
 مواضيعي ْ »  
 نقآطيً » 128187  
 هوَآيًاتي » المطالعة وسماع الاناشيد  
 مڪْآنيً » في قلوب من احبني  
 دولتي » Algeria
 جنسي » female
 حالتي » اسما اسومة غير متواجد حالياً
افتراضي رد: حب وعناد

البارت 12





همسة *^

حَينَ أكوٌن معك وبينَ يدآكَ

لآ تَسآلنـى لآ تَحدثنـى فقطَ آنظر إلـى عينآى بصمت

فمعكَ لستٌ بتلك آلتى تجيب









عربة لينا واياد

اياد:لينا تدكرين اول مرة التقينا
لينا :ههه ، تصدق كنت اشوفك ابله وغليظ
اياد :والان
لينا :انت حقا صديق وفي
اياد :اعلم
لينا:لا تتكبر
لينا سرحت في اياد"هيدي اول مرة ادقق في شكله ..حلو ماشاء الله عليه وغرقت في عيونه .....اه عيونه تدوب .... اخ اخ وصحت لنفسها ، لينا شو تقوليه انتي ..انا اتغزل بشكله لالا مستحيل "
ايادمسح شعره بايده :عجبتك
لينا تنكر:تشوف نفسك مهند
اياد:ههه
لينا في نفسها"فديت هالضحكة يا ناس "
اياد:لينا ممكن اسئلك
لينا :اكيد
اياد:احمد حبيتيه
لينا :قصة طويلة يا اياد
اياد:وعندي وقت اسمعها
لينا :احمد كان يدرس معايا من كنت صغيرة كان مثل اخويا لي ما جابته امي .. ولكن العام الاخير تغيرت طباعه معايا كان يحاول يقرب مني حاولت اتركه ولكن ما قدرت ما اعرف لي خلاني ابقا معاه
اياد:ليش لانك حبيتيه
لينا :لا ما حبيته ولكن ما قدرت ابتعد عنه وخاصة انه كانه كان معايا فنفس القسم لحد ما قالي كلمة احبك وقتها حسيت ببرود تام من جهته كانه مو صديقي لي وقف معايا طول الوقت
اياد بحزن : تخيلي اني احبك راح تخليني
لينا حست بحزن اياد ودمعت عينها :انت الوحيد لي ماراح اخليك
اياد في نفسه"هي واش تقول ..ممكن تحبني ..لالا ما ظن "
لينا في نفسها"ما كنت ناوية اقول هاد الكلام ، كيف خرج من فمي "
اياد:هههه خلاص
لينا :هه
اياد:اقول لينا ليش ما تتغطين
لينا :بس انا مازلت صغيرة
اياد يمسك طرف شعرها الطويل : بس هالشعر لازم يتغطى
لينا :انا احب الحجاب
اياد:طيب ليش ما تتغطين
لينا :ان شالله لما اكمل الثانوي اتغطى
اياد:ان شالله

ورن تلفونه اياد :عدرا
لينا :اوكي
اياد:الو
--: الو كيفك .. اشتقتلك كثير
اياد:وانا اكثر . سارة انا مشغول الان
سارة:كل مرة مشغول انت تتهرب مني
اياد:سارة اسمعيني انا ما تهرب بس ما اعرف قلبي ما عاد يميل لك
سارة :يعني ما تحبني
اياد :لا ما احبك احب اخرى ورفع نظره للينا لقاها تتوعد وضحك عليها
لينا :اضحك اضحك ام ...ودرت راسها للجنب
سارة :واش مضحكك
اياد لاحظ غيرة لينا وقال خليني اغيضها :سارة اشاقتلك حياتي
سارة بفرحة :وانا اكثر يا حبي احبك احبك واموت فيك
اياد وهو يناظر للينا :وانا اعشقك
لينا هنا ما تحملت ووقفت بقوة : اياد الابله
واهتزت العربة ومالت على اياد وطاحت في حظنه وقعدو يتبادلو النظرات
سارة: اه يا اياد حبيبي الله يخليك ليا
لينا سمعت كلمتها لانها كانت قريبة جدا واخدت التلفون ورجعت مكانها
سارة :وينك وين رحت حبيبي والله احبك
لينا :تحبك حبة
اياد:ههه مجنونة
سارة :مين انتي وين اياد
لينا :انا لينا وحضرتك مين
سارة :انا حبيبة اياد
لينا :اياد ما يحبك لا تتصلي عليه مرة اخرى
اياد حال فمه من الدهشة
سارة :ومين حضرتك حتى تامرني
لينا :انا انا .. ولا يهمك مين انا فهمتي لي قلته ولا اعيد
سارة :راح نشوف
لينا سكرت في جهة :معتوهة
اياد :مين
لينا :ليش ما حكيتلي عنها
اياد:انا ما احبها هي لي لصقة
لينا فرحت :طيب
اياد في نفسه"كل يوم شي جديد يا لينا "
لينا في نفسها "بس انا ليش انفعلت


ونزلو من العربة ورجعو لبيتهم بعد يوم طوييل

في غرفة لينا
لينا حكت كل شي لديمة
ديمة في نفسها"فعلها اياد "
لينا :احساس غريب مو متعودة عليه
ديمة :ههه تتوهمين
لينا باندفاع:لالا واش تفسرين اني افكر فيه كل دقيقة ... وحطت يدها على فمها
ديمة ابتسمت ابتسامة نصر:شفتي يا لينا
لينا وهي حتى الان مو مصدقة :احبه ؟! لالا مستحيل
ديمة :لينا تحب .. معقولة كنت اعلم ان اياد راح يعملها
لينا :لالا ما احبه
ديمة وهي خارجة من الغرفة :هه مثل ما بدك
ديمة :اه تفكرت .. اقول المشاعر مو شي سهل تتحكمي فيه وغلقت الباب وخلات لينا مصدومة
لينا في نفسها" لا يا لينا انتي ما تصدقين بالحب ،، لالا ومين اياد ،،، بس واش ناقصه اياد ورجعت تفكر بشكل اياد وابتسمت تلقائيا




في غرفة عبير
عبير:يلا تصبح عل خير امينو
امين:تصبحين على خير حبيبتي وسكر الاتصال
عبير في نفسها"ما كنت احلم القى شخص يحبني مثل امين وتفكرت حنان واتصلت عليها
عبير :سلام حبيبتي
حنان :سلام عبير كيفك
عبير :محتارة يا حنان وفي نفسها"ما اقدر يا حنان سامحيني احبه "
حنان حست بحزنها :شو فيها حبيبتي
عبير:حنان اعلم انك راح تكرهين اذا قلتلك بس لازم تعرفين
حنان : انت حبيبتي وماراح اكرهك
عبير :ولكن الموضوع يتعلق بامين
حنان ارتج قلبها :اميييييييين
عبير والدموع فعيونها :والله ....اسفة.... يا.. حنان
حنان : الحكي مو حكي تلفون انا جاية عندك
عبير :اوكي
عبير في نفسها: كيف راح اقولها الان ... والله احبه وما اقدر اتخلى عليه ..وهو ايضا يحبني ويقول ان حنان مجرد صديقة ...
وسمعت الباب انفتح وارتمت في حضن صديقتها وهي تبكي :آسفة حنان اسفة
حنان جلستها على السرير وجلست جنبها :اهدي وحكيلي واش صار
عبير هدت شوي : لاقاتني الصدفة بيه مرة و سلب عقلي وما كنت اعرف حتى مين يكون
حنان بحزن : مين يكون
عبير :صرت افكر بيه كل يوم حتى جات الرحلة و واعترفلي انه يحبني وبالامس في الملاهي قال انه يعشقني وماراح يتركني ايدا
حنان لاشعوريا: يا حظك على الاقل انتي لي حبيتيه بادلك نفس الشعور
عبير :هو يكون اخ ديمة صديقة عادل
حنان :طيب وليش كل هالحزن
عبير :بيكون امين عبد الرحمان
حنان مصدومة وتحس بقلبها يدق بسرعة
عبير :والله يا حنان حتى الامس لي عرفت مين يكون والمشكلة اني احب.....
وقطعاتها حنان بغضب وصوت علي:بس انت وعدتيني يا عبير وعدتيني .. وبدت تبكي :تعرفين اني احبه
عبير الدموع في عينيها : والله ما كنت اعرف انه هو وزداد بكائها
حنان هدت وبحزن : طيب الله يخليكم لبعض
عبير ارتمت فحضن صديقتها وهي تبكي:والله احبه ما قدرت ما قدرت ..سامحيني يا حبييتي
حنان تمسح على ظهرها: راح احاول انساه
عبير :سامحيني سامحيني
حنان تبعد عبير عنها شوي وتهمس لها :وانا عندي خبر جديد ايضا
عبير : خير
حنان بحزن :بما انك تحبيه ويحبك راح اقبل بلي خطبني واحاول انسى امين
عبير بفرحة: حقا ومين هاد
حنان :ما اعرفه صديق اخويا
عبير تمسح دموعها:فكري مليح
حنان:اخويا يقول انه ما ينرد
عبير تحضن حنان:الله يهنيك يا حبيبتي
حنان :حافضي على امين ولا تخليه
عبير :ان شالله

في نفس البيت في غرفة اخرى مستلقي على فراشه جاته رسالة من رقم غريب # هلا حبيبي اشتقتلك #
عادل في نفسه :غريبة هاد مو رقم ديمة
ورن جواله ورد
--:الو حبيبي
عادل :ديمة ؟!
--: مين ديمة هيدي انا حبيبتك الهام
عادل:انت غلطانة اختي
الهام :لالا انت عادل صح
عادل: ؟!
الهام :حبيبي عادل وين رحت
عادل: اختي اقول انتي غلطانة انا شخص مرتبط وارجوكي لا تتصلي في مرة اخرى وسكر الخط
وظل تلفونو يرن من نفس الرقم
ارسل رسالة لديمة "ديمة انا راح انام تصبحين على خير حبيبتي "وطفا تلفوني ونام




في غرفة مجهولة
--:شو قال
الهام:يقول ان مرتبط
--: ماراح اخليه يتهنى مع هاد ديمة
الهام :وشو ناوية تعملي يا سلمى
سلمى:خلي رقمه عندك ما تخليه يتهنى
الهام:ههه اعرفك يا سلمى
سلمى:ههه لالا ما تعرفيني ادا تلعق الامر بحبيبي عادل
سلمى تكون قريبة عادل والهام صديقتها



استلقت على فراشها وصلها مسج # ديمة انا راح انام تصبحين على خير حبيبتي # ابتسمت وراحت تتصل عليه لقت تلفونه مغلوق
ديمة في نفسها "مو من عادته يغلق تلفونه " ونامت وهي تفكر بعادل لي صار مثل الهوا لي تتنفسه


في مكان اخر كانت تكلم صديقها في التلفون
--:تدرسين اولى علمي
--:ايوه وانت
--:انا كمان لمى ليش ما تغيرين ثاوية وتجي عندنا انا ادرس مع لينا واياد وعادل فنفس المدرسة
لمى في نفسها"وراح اخليك مع لينا ": اكيد اح اجي واصلا ثانويتكم اقرب لي
--: اوكي تصبحين عبى خير حبيبتي لينا
لمى استاءت كثير: انا لمى يا احمد
احمد حس بنفسه:اووف نسيت ... اسف حبيبتي لمى ...تصبحين على خير
لمى تنهدت : تصبح على خير وسكرت المكالمة
لمى في نفسها: اسف حبيبتي لمى .... اعلم انها مو من قلبك بس حبيتها من فمك ...ولا تخاف لينا راح تنساها للابد " ونامت







في غرفتها استرجعت دروسها واستعدت للغد استحمت ولبست بيجاما وردية وخلت شعرها الطويييل مفتوح ناظرت نفسها فالمرايا
كانت خدودها حمرا كانت بريئة
في نفسها " ما اظن اني اصلح للحب واصلا واش هو هاد الحب "
استلقت على فراشها واول شخص جاها في بالها اياد وبدت تتفكر كل لحظة مرت عليها " مستحيل شخص مثل اياد يكون شخص عادي بالنسبة لي ، صحيح لاقتني بيه الصدفة ...،،،و وضحكت لما تدكرت اول يوم ..... ،، وصدفة حلوة بعد، ما بعرف الشي لي يخليني اميل له اكثر من اي شخص ...وليش ماحسيت بنفس الشعور مع احمد ... يمكن عفوية وصراحته هي خلاتني اهتم بامره ... وهو يقدر يكون يحبني ولا انا ابني احلام على الفاضي ... بس اعترف انه قدر يسلب تفكيري .... لالا انا شو اقول .،.. بس هيدي الحقيقة يا لينا انتي تحبيه "
ونطقت بهس:اه احبه، وابتسمت وحست بشعور غريب فرحة ممزوجة بشعور عمرها ما جربته
ورددت :احبه اه احبه
واتصلت فورا على ديمة
لينا تنتظر ديمة ترد
.
.
ديمة صحت على صوت جوالها
ديمة :الو واش تبين فهالوقت
لينا :احبه يا ديمة احبه
ديمة قفزت وتربعت عاى سريرها :لينا هي لي تكلمني
لينا :اه لينا، لينا
ديمة :واش كنت تقولين يمكن ماسمعتك مليح لان قايمة من النوم
لينا بفرحة: اقولك احبه يا ديمة احبه
ديمة :لالا مستحيل اتخيل ... لينا تحب ... واخيرا
لينا :ههه
ديمة :وطيب مين هاد سعيد الحظ
لينا :اياد ومين غيره يكون
ديمة :احلفي ..لالا اظن اني مازلت نايمة واحلم
لينا :اوكي انتظريني جايتك
ديمة :الااااان ؟!
لينا :انتي ما يدك تصدقين
ديمة :ههه صدقتك صدقتك
لينا :وواش رايك يمكن يكون يحبني
ديمة : يمكن ، بس اسمعي لا تعترفي له وحافظي على عنادك حتى يعترفبك هو الاول
لينا :ولو ضاع مني
ديمة :اسمعي مني لا تبيني له شي وخليك عنيدة ..ولا واش صار حبيتي ونسيتي عنادك
لينا :لالا عنادي في الصدارة هههه
ديمة :ههه ...وتتثاوب ...اااااه ..، يلا باااي ابي اناااام
لينا :يلا تصبحين بخير بون نوي
ديمة :بون نوي وسكرت ديمة :ههه شكلك خطييير يا مستر اياد وحطت راسها ونامت

لينا قعدت تفكر باياد حتى غلبها النعاس ونامت


في غرفته مستلقي على سريره يتدكر كل موقف صار له معاها
اياد في نفسه" قالت العناد وكسرته قالت الاعتدار واعتدرت لي اكثر من مرة قالت الثقة ووثقت فيا و قالت الغيرة وهي ماقدرت تتحكم في غيرتها ، الاعجاب واليوم سرحت في شكلي وهي تبتسم واش بقالك يا لينا حتى تحبيني .اظن اني فتحت كل ابوابك ..اه اه انا حبتك من اول يوم وما وضعت لقلبي اقفال ..كنتي اول حب لي وانت الاخير ... اه مجنونة بس بريئة ...عنيدة بس حنينة .... احبك يا لينا احبك "



نام كلهم واستعدو للغد ، ليوم حافل بالاحداث

نهاية البارت اعلم انه كان قصير خليت التحداث الجديدة لبارت جديد
توقعاتكم
لينا واياد واش راح يصير بعد ما استطاع اياد يملك قلبها؟
امين وعبير ؟ وحنان كلامها صح ولا ناوية على شي
احمد ولمى واش الجديد ؟
سلمى والهام واش مخططاتهم لعادل ؟ وفي رايكم عادل راح يتخلى على حبه

توقيع » اسما اسومة







انا فتاة لا انحني لاجمع ما سقط من دموعي...
ولن اجعل مشاعري ارضا يداس عليها...
[CENTER]
و انما ساجعلهما سماء يتمنى الجميع الوصول اليها...

[/CENTER
جزايرية و افتخر
  رد مع اقتباس
رد: حب وعناد
قديم 17 - 11 - 27, 04:03 PM   #64
اسما اسومة
وتر فضي
 
الصورة الرمزية اسما اسومة

 رقم عّضوَيًتِـيً » 56613  
 تاريخ آنظمآمي » 12 2013  
 مشآرٍڪْآتِي » 1,529  
 مواضيعي ْ »  
 نقآطيً » 128187  
 هوَآيًاتي » المطالعة وسماع الاناشيد  
 مڪْآنيً » في قلوب من احبني  
 دولتي » Algeria
 جنسي » female
 حالتي » اسما اسومة غير متواجد حالياً
افتراضي رد: حب وعناد

البارت 13

لبارت 13


يا حلم نفسي تحلمه كل القلوب .....

يا اعلي احساس شدني خلاني ادوب.....

خلاني احس اني بشر


طلعت شمس يوم جديد
استيقظت لبست فستان اصفر طوله فايت الركبة شوي بدون اكمام وزادت فوق جكيت جينز اسود ربيعي سرحت شعرها الحريري وخلاته مفتوح اخدت شنطتها ولبست حداء بدون كعب اسود كانت خيال ومشت لمدرستها
ملاحظة "لينا ما توضع مكياج لما تروح المدرسة وع هاد طالعة قمر "

لينا تمشي وفي نفسها" اشتقتله ... هههه .. هالمرة كل شي تغير من اليوم شي جديد دخل حياتي ... الحب ...
وقاطع تفكيرها صوت :واااو واش كل هاد الجمال
لينا التفتت على صوت تعرفه :الناس يقولون صباح الخير
--:هه صباح الخير لينا
لينا :صباح النور لاحلى ديمة في العالم
ديمة:هه اشوف في تغيرات من اول يوم
لينا تنكر :اي تغيرات لالا ما في شي
ديمة بمكر:اشوفك مغيرة ستايلك .ليش؟
لينا :كذا ، مليت وحبيت اغير
ديمة تذكرت شي :اه لينا ، تصدقين ؟
لينا :خير
ديمة :جيتي امس في حلمي
لينا : اهيه
ديمة :كانك اتصلت عليا واعترفتي انك تحبي اياد
لينا :ههه بس حقيقة
ديمة :يعني ماكنت احلم
لينا :لا
ديمة وكانها فهمت متاخر وضربت كتف لينا :يعني فعلها اياد
لينا :هه فعلها

ووصلت لينا لثانوية وكملت ديمة طريقها
لينا مشت ودخلت قسمها شافت يسرى وراحت وحظنتها
يسرى:اهيلن حبيبتي كيفك اشتقت لك
لينا : تمام وانا اشتقتلك ايضا
يسرى بعدت عنها شوي وطالعتها من فوق لتحت :احم احم طالعة اليوم بلوك جديد
لينا :حلو
يسرى :يجنن
--:سلامو لاحلى صبايا
يسرى:حسااااام وراحت لعنده
حسام:كيفك حبيبتي
يسرى :من شوفتك صرت بخير
لينا تضحك على هبالها :احم احم انا هون
يسرى وحسام :ههههه
حسام :كيفك لينا
لينا :بخير وانت
حسام :الحمد لله
وراحت عنهم وخلاتهم وهي خارجة
--:سلام لينا
لينا :اهلين احمد كيفك
احمد :الحمد لله وانتي
لينا :تمام .. عن ادنك شوي وارجع
احمد :اوكي باي
لينا كملت طريقها وشافته جالس كالعادة في مكانه
لينا بابتسامة :صباح الخير اياد
اياد رفع عيونه والتقت بعيونها وفي نفسها" عيونها غير هالمرة .. احسها تحكي شي جديد ":صباح النور والسرور
لينا جلست جنبه :كيفك
اياد التفت ليها وشاف شكلها وانصدم بالملاك لي جنبه :تمام وانت
لينا :تمام
اياد يستهبل :اشوفك مغيرة اللوك
لينا في نفسها" ماشالله لاحظ بسرعة ":يقولون بدل اللوك يحبوك
اياد بدون مايحس وبهمس : انتي الواحد يحبك بدون ما تتبدلين
لينا استحت ونزلت راسها "اياد احبك احبك اصارحه نعم"
لينا :اياد انا .... والتقت عيونه وظلو يتبادلو النظرات
لينا :اياد انا ....وتوقفت لما تدكرت كلام ديمة
اياد بهمس :خير لينا
لينا تتدارك نفسها :خلاص ولاشي ولاشي
اياد :مثل مابدك
لينا قامت والابتسامة في ثغرها :يلا باي
اياد :باي اشوفك وراحت وظل يراقبها حتى اختفت من انظاره وتنهد

لينا دخلت قسمها شافت يسرى وحسام منسجمين مع بعض في نفسها "اه متى اكون مع اياد "وشد انتباهها احمد وهو يتكلم في التلفون
احمد:صباح النور والفل والياسمين ..... احلفي يعني من بكرة تدرسي معاي .... لالا ماراح انسى نفسي ... ماعادت تهمني ... والله ....هه يلا باي حبيبتي اشوفك بعدين وبعد ما كمل المكالمة تنهد وفي نفسه" والله خطيرة هاد لمى ..وصلت معايا وين حبت ...بس حاولي اكثر يا لمى بدي انساها نهائيا "
لينا فوق راسه :احم احم
احمد طلع راسه :هه اهلين
لينا بمكر:شفتك منسجم وما حبيت اضايقك
احمد:لا عادي
لينا :وكيفها لمى ..وغمزت له
احمد :هه تسلم عليك
لينا :يسال عليها الخير
وقطع حديثهم دخول المدرسة
مرت الساعة الاولى ...الساعة الثانية ... ولينا ملت وفي نفسها "طفش والله طفش ..مليت من هاد الشرح لي يدعو للنوم "والتفتت ليسرى وحسام شافتهم يحكو "يا حظك يا يسرى على الاقل انتي يحبك "والتفتت على يمينها شافت احمد سرحان "اقول لمى قدرت تاخد تفكيرو ههه"
والتفتت يسار جهة النافدة شافت اياد طالع يشرب ماي "ياه اياد .. كيف اخرج كيف ....اه وجدتها "
لينا بسرعة و حاطة يدها على بطنها :استادة لازم اطلع
الاستادة :اوكي لا تتاخري
لينا خرجت بسرعة وطلعت راسها:الحمد لله لي خلاتني اطلع وطلعت راسها شافته يتكلم في التلفون قربت منه وما حس بيها وصار حديثه مسموع
اياد:سارة اعرفك بنت مليحة
سارة:بس انا احبك كيف تقدر تتخلى عني
اياد: اعلم يا سارة واحترم حبك بس ما قدرت احبك يا سارة
سارة:ليش لانك تحب فتاة اخرى
اياد:احبها وبس اعشقها يا سارة اعشقها
سارة : وهي
اياد:هي معدبتني .. عمرها حسستني انها تحبني
سارة بحزن : لاني احبك ما ارضى غير سعادتك
اياد :وانا ايضا اعتبرك اعز اخت
سارة تضغط على قلبها وتنطق:صارحها يا اياد ممكن هي تكون تحبك
اياد :سارة اعلم اني اتعب قلبك لهيك ارجوكي لا تتصلي علي مرة اخرى
سارة :بس ما اقدر احبك
اياد :وانا احب لينا والزمن كفيل ينسيك
سارة : ربي يهنيك يا حبيبي يعني لازم اقول الوداع
اياد :اعتني بنفسك جيدا يلا باي
لينا وقفت مصدومة من كل لي سمعته في نفسها "يعني اياد يحبني يحبني انا "
اياد رفع راسها لقاها واقفة وسرحانه وعرف انها سمعت كل شي "لينا هون ..لالا يكون سمعتني ... هلا صارت تعرف وراح تتخلى عني "وبسرعة راح يبرر موقفه
اياد:لينا ؟!
لينا :اياد الي كنت تقوله صحيح
اياد :واش هو
لينا بضياع :صحيح تحبني
اياد خاف يخسر لينا : لينا لاتتسرعي وتفهميني غلط
لينا في نفسها "لالا خليني اتسرع خليني افهم انك تحبني ...لا تقول مش انت ":يعني
اياد:مش انت الوحيدة لي اسمها لينا
لينا في نفسها "لالا تقولها ..لا تقول انك تحب وحدة اخرى لا اياد انا احبك ":يعني ما تحبني انا .. وتفكرت كلام ديمة :لو كنت تقصدني كنت خسرتني
اياد تنهد :واخيرا فهمتني
لينا جلست جنبه وحاولت تخبي حزنها :ومين هيدي لينا الثانية
اياد يضحك ويحك راسه:ههه بنت عمي
لينا اه اوكي وقامت :اياد اشوفك المسا لو تاخرت اكثر راح تطردني الاستادة
اياد :اوكي
وغير لفت من عنده راحت تجري لانها ما تحملت اكثر ونزلو دموعها وفي نفسها " اياد يقول انه يعشقها يعني ما في امل ما في ليش حياتي هيك ليش "وصلت للباب مسحت عيونها ودخلت
لينا :اسفة استادة تاخرت
الاستادة تطلع فيها :خير واش فيك لينا
لينا تصد :ولا شي تعبانه وراحت مكانها وحطت راسها على الطاولة وراحت تبكي وفي نفسها "ليش ليش اول مرة حبيت وحصلته يعشق غيري .. ليش حظي هيك "
ا
اياد من لما بعدت عنه:اووف كدت اخسرها وقام ورجع لقسمه شاف صدقه معصب
اياد يهمس لعادل:خير واش فيك
عادل :بعدين احكيلك مو وقتها
اياد يهز كتوفه :مثل مابدك




في مدرسة اخرى

حنان بحزن :يعني اعترفلك وقال يحبك
عبير حست بحزن صديقتها :حنان اعلم الموضوع يحزنك لهيك ارجوكي ما تجيبي سيرته
حنان لمحت امين جاي :هاهو جاي اخليك
عبير :لا تروحي
وصل امين واستغرب وجود عبير مع حنان:لا تقليلي يا حنان تعرفيها
حنان :ههه بنت عمي
عبير :هههه
امين :صحيح كيف ما لاحظت التشابه
حنان:عبير اعز صديقة
امين من اول كان يعلم ان حنان تحبو :حنان يمكن دقيقة
عبير حست بشي غريب بس كانت واثقة ان امين امين يحبها وماراح يتركني وراحت عنهم عبير لعند ديمة
حنان ناظرت عبير لي بتسمت لها واومئت لها بنعم : اوكي
امين :حنان كان لازم احكيلك من اول
حنان بحزن :على شو
امين :حنان وانا وعبير نحب بعض
حنان وشوي وتبكي :اعلم امين الله يهنيكم مع بعض
امين مسك ايدينها الاثنين :حنان انا كنت اميل لك بس بعد ما شفت عبير حبيتها وعشقتها
حنان خلاص ما احتملت تمسك دموعها اكثر:امين انا حبيتك بس انا راضيا بقدري وعبير عزيزة على قلبي
امين وهو يمسح دموعها : خلاص حنان ما داعي البكي ..دموعك غالية وما ما ينفع تنزل من اجل واحد مثلي
حنان :بس هالواحد كان اغلى واحد فحياتي
امين :خلاص انسيه
حنان :وانا بديت انساه
امين :الله يرزق بواحد احسن مني
حنان :تقدملي واحد وعايلتي موافقة عليه
امين :وانت راضيا بيه
حنان :.......
امين :ادا ما كنت راضيا لا توافقي مازلتي صغيرة عالزواج
حنان : قراري الاخير اني اوافق لحتى انساك
امين :عزيزتي حنان كنت اعز صديقة لي وماراح انساك ابدا
حنان : اعتني بنفسك جيدا وبحبيبتي عبير
امين قرب منها وحضنها :هاد الشي الوحيد لي اقدر عليه حتى اخفف عليك
حنان تبعد عنه:انت تزيد تعمق الجرح بهاد الطريقة ....يلا باي
امين وهو يناظرها وهي رايحة :باي حنان

راحت حنان عنهم وهي تحاول تداوي جروحها بس ما قدرت هي كانت قادرة تاخد امين باي طريقة بس قلبها طيب وفرحتلهم
--:انسة حنان
حنان تلتفت شافت شاب وسيييييم جدا وظلت تناظر فيه
--: ههه انسة حنان
حنان تستيقظ من ذهولها :اه نعم
--:انا وليد ،،،،
حنان :انت ؟
وليد :اه ما عجبتك
حنان :انت صغير
وليد :انا 18 سنه
حنان : وكيف تقدمت لي وانت بهالسن
وليد قرب منها :انا احبك وخفت انك تضيعي مني
حنان ابتسمت :ضنيت لي تقدملي كبير
وليد : انا ما راح اتزوج الان يمكن بعد 3 سنوات
حنان :هه مثل ما بدك
وليد :نكمل الدراسة وبعدين كل شي سهل
حنان :انت تدرس هون
وليد :انا في الثانوي
حنان :اه بالتوفيق
وليد :حنان ممكن اسئلك
حنان :تفضلل
وليد وهو ياشر على امين وعبير :هدوك بيكوني اصدقائك
حنان ابتسمت بحزن :اه وافضل و اعز اصدقائي
وليد:حنان فيك شي
حنان تمسك يده:وليد كل شي في وقتو افضل
وليد يمسك يدها الثانية:الله يخليك ليا حبيبتي
حنان ابتسمت وحمدت ربها انها وجدت القلب والحضن لي يضمها عند حزنها :ويخليك ليا يا وليد




امين :مين يكون
عبير :ما بعرف يمكن صديق
امين :المهم اشوفك بعدين حبيبتي
عبير :اوكي





نرجع للثانوية خرجت من قسمها في وقت الفراغ شافته جالس مع عادل ويتناقشو دمعت عينها "ليش ياربي ليش ... كنت اقول الحب غير موجود.. بس ماراح استسلم ..... ما راح استسلم .. راح اخليك تحبني يا اياد "




عادل: من امس وهي تتصل علي
اياد : لاترد وطنشها
عادل :وليش انا قلتلك رديت وظليت ادردش عليها
اياد:اعطيني تلفونك
عادل:ليش
اياد :اعطيني وراح تعرف
عادل وهو يمد التلفون لصديقه:تفضل
اياد اتصل على الرقم
الهام ما صدقت انه يتصل وردت بسرعة :واخيرا حبيبي تدكرني
اياد:اسمعي انتي حركاتك هايدي مكشوفة ، يا تعقلي يا ماراح يصير خير
الهام:تؤ تؤ تؤ لا تزعل حبيبي
اياد: يا شيطانة ادا ما وقفتي حركاتك راح تندمي كثير
الهام :عادل انا احبك
اياد:تحبك حبة يا الكلبة
الهام: انت تتعب نفسك قول لي تبي انا متصلة متصلة وادا ما قدرت لك ..ديمة سهلة علي
اياد من سمع كلمة ديمة :واش عرفك بديمة انتي
عادل جن جنونه واخد الهاتف
الهام: امم مش بتكون اعز شخص في قلبك يا عادل
عادل: راح تندمي وسكر عليها و وفتح هاتفه وكسر شريحته
اياد:ههه افضل حل
عادل: هالشيطانة مين جاتني
اياد لمح فتاة جاية :احم احم قلبي جا
عادل طلع راسو وشافها :اخليك باي
وقام
لينا :اهلين
عادل واياد :اهلين
راح عادل وجلست جنب اياد
اياد:فطرتي
لينا :الحمد لله
اياد :لينا صدقيني ما بدي تخليني لي كنت اقصدها الصبح فتاة اخرى
لينا بحزن :اعلم انت صديقي وماراح اتخلى عليك ابدا
اياد مسك يدها : بس تعرفين انت احلى منها
لينا باستهبال :اروح
اياد :بس احبها واعشقها
لينا دمعت عينها :الله يهنيك معاها
اياد:امييين
لينا :هه يلا اشوفك بعدين وقامت من عنده وخلاص ما قدرت تمسك دموعها وفجاة اصدمت بشخص رفعت عيونها

عادل :ليش الدموع
لينا مشت وخلاته رجع لصديقه
عادل:واش فيها حبيبتك
اياد باستغراب : واش فيها
عادل :كانت تبكي
اياد مصدوم :لالا تقولها وفي نفسه"لا يكون حبتني وانا ضيعتها لالا اروح لها لالا ولو كنت مخطئ "
اياد:متاكد
عادل :امم متاكد ليش تسال
اياد: خلاص ولا شي يمكن شي اخر زعلها




في نهاية اليوم
في غرفة لينا
ديمة :ومين تكون
لينا والدموع في عيونها : بتكون بنت عمه واسمها لينا
ديمة في نفسها :اياد يحبك انت يا لينا هو خايف يخسرك لهيك كدب عليك
ديمة :عندي حل
لينا :احلفي
ديمة :اسمعي ........




مر الاسبوع ممل بالنسبة لابطالنا وكل واحد مهتم بدراسته
لينا حاولت تبعد عن اياد وتحاول تنساه بس ما قدرت الهام تحاول تتصل بعادل بس غير موجود ولمى كسبت قلب احمد واصبح يحبها عبير وامين عصافير الحب .. حنان بدت تتاقلم مع وليد لي نساها ولو شيئ بسيط من دكرياتها .. ... يسرى وحسام متخاصمين بسبب غيرة يسرى


يوم العطلة كانت في غرفتها فاتحة مدكرتها وتتفحصها ومرت عليها جميع المواقف الحلوة مع اياد ودمعت عينها " احس نفسي في دوامه يعني لي مر علينا ما قدر يحبني ...بس يمكن يحبني ومخبي علي ....بس ليش ... يمكن لانه خاف يصير لي صار مع احمد ..بس انت غير يا اياد انت حبي وحياتي ... راح اعمل على خطة ديمة و راح اخليك تحبني يا اياد "وكتبت في المدكر
"من اليوم فصاعدا ستظهر لينا على حقيقتها "


ديمة في غرفتها ورن جوالها
--:الو
ديمة :الو اهلا
--:ديمة معايا
ديمة :ايوه ديما مين انتي
--:انا وحدة ما تحب غير مصلحتك وجيت انصحك
ديمة : خير ان شالله
--: والله ووالله يا حبيبتي انك مخدوعة ..فيقي لعمرك
ديمة ما فهمت شي:وشو قصدك
--:عادل ..الي يدعي انه يحبك
ديمة مصدومة : مين انتي وواش بدك
--:انا الهام حبيبة عادل
ديمة :شوووووووو
الهام :عادل يحبني
ديمة :كدابة كدابة عادل مستحيل يخدعني
الهام : ههه بس هيدي الحقيقة يا مخدوعة
ديمة سكرت عليها وهي مصدومة "لالا مستحيل يخدعني انا واثقة ،وماراح اخلي شي يفرقنا "واتصلت عليه
ديمة:الو حبيبي
عادل :سلام حبيبتي كيفك
ديمة بحزن :عادل انت تحبني
عادل مستغرب:اعشق يا ديمة بس ليش شو فيك
ديمة :في وحدة متصلة عليا وتقول انها حبيبتك
عادل عصب:الشيطانة عملتها
ديمة :شو بتقول
عادل:اسمها الهام
ديمة انصدمت مين عرف اسمها: واش عرفك
عادل:نفس الفتاة لي تتصل عليا
ديمة : بس ليش بدها تفرق بينا
عادل: الحسد يا ديمة ، بس حبيبتي اسمعيني لاتخليني شي يفرقنا
ديمة :عادل انا احبك وثقتي فيك كبيرة
عادل:الله يخليك
ديمة :يلا بعدين احاكيك حبيبي
عادل:مع السلامة سكر منها وابتسم وفرح كثير لان ديمة محال تخليه
ديمة حست بطمانان شديد وفي نفسها"كنت اعلم انه ما راح يخدعني"

في غرفة الكره
سلمى:لا تقولي ما نفع معاها
الهام :يسرى حبهم شديد
سلمى : وراح افرقهم
الهام :وكيف
سلمى :اسمعي ......





في مكان اخر
كانت تشاهد التلفزيون وتلف خصلة من شعرها على اصبعها ورن تلفونها شافت المتصل طنشته ورن مر اخرى وفي نفسها"ما راح ارد عليك حتى تتادب يا حسام "وفجاة وصلها مسج اخدت فتحته"حبيبتي يسرى والله انت الوحيدة لي احبك ..لا تخليني هيك انا اتعدب ... حبيبتي رد علي خلينا نتكلم " قرات الجمل وهي فرحانة كثير ورن تلفونها اختفت ابتسامتها وردت التلفون مكانه ...بعد دقايق ووصلها مسج اخر " ادا استمريتي تتجاهليني راح تسمعي خبر وفاتي قريبا "وسقط التلفون من يدها "حسام والله احبك وما اقدر على فراقك "ووصلها مسج اخر اخدت التلفون "ادا كان بدك هيك فالوداع يا يسرى الوداع ..ماراح يصير لي وجود ... "وماكملت القراءة واتصلت بيه وعيونها دموع
حسام لي مصدق انها تتصل كان راح يموت من بعدها واشتياقه واخد تلفونو ورد عليها
يسرى بصوت باكي :انت جنيت وكيف راح اعيش بعدك يا احمق
حسام بحزن:لا تقولي هيك ابدا
يسرى:انا احبك يا حسام احبك
حسام:وانا ايضا احبك
يسرى تمسح دموعها :اسفة يا قلبي اسفة ماراح اعيدها
حسام :كنت راح اموت يا يسرى لو تجاهلتيني اكثر
يسرى:لا تفكر بهاد الشي ابدا بعيد الشر عنك يا حبيبي
حسام :هه تصدقين اشتقتلك كثييييييير
يسرى:وانا اكثر ..♥♥






كان في الخارج مع اصدقاءه ووصله مسج"من بكرة راح اداوم في ثانويتك يا حبيبي " ابتسم ورد"طولت كثير وانا من جد اشتقت لك يا لمى "

اياد في غرفته
في نفسه" يمكن تكون حبتني ... بس ديمة تقول انه مستحيل ... ولكن ليش لالا ..... انا راح اصارحها وارتاح في كلتا الحالتين ماراح تكون لي ...بس على الاقل تبقى جنبي ....اخ يا لينا واش عملتي فيا ..."
كان يسمع اغنية توم هيهو ودمعت عيونه




نهاية البارت
توقعاتكم
واش هي خطة ديمة ؟
اياد ولينا راح يجتمعوا ؟
يسرى وحسام؟
لمى واحمد ؟
سلمى على ايش ناوية؟ وحقا راح تدخل الشك في علاقتهم المتينة ؟

انتظروني مع بارت جديد

توقيع » اسما اسومة







انا فتاة لا انحني لاجمع ما سقط من دموعي...
ولن اجعل مشاعري ارضا يداس عليها...
[CENTER]
و انما ساجعلهما سماء يتمنى الجميع الوصول اليها...

[/CENTER
جزايرية و افتخر
  رد مع اقتباس
رد: حب وعناد
قديم 17 - 11 - 27, 04:05 PM   #65
اسما اسومة
وتر فضي
 
الصورة الرمزية اسما اسومة

 رقم عّضوَيًتِـيً » 56613  
 تاريخ آنظمآمي » 12 2013  
 مشآرٍڪْآتِي » 1,529  
 مواضيعي ْ »  
 نقآطيً » 128187  
 هوَآيًاتي » المطالعة وسماع الاناشيد  
 مڪْآنيً » في قلوب من احبني  
 دولتي » Algeria
 جنسي » female
 حالتي » اسما اسومة غير متواجد حالياً
افتراضي رد: حب وعناد

البارت 14

حبي غلب عنادي .... فهاك قلبي وفؤادي
لا اعلم كيف وماذا حدث ..... فهذا لم يكن مرادي

الحب اجمل احساس ... وان انكره بعض الناس
اصبحت همي الان ... بعد ان كنت بلا اساس

انت انت وحدك حبي .....يا احلى ماخلق ربي
فقد اشعلت شمعة ..... أذابت جليد قلبي

ايقضتني من سباتي ..... ورسمت درب حياتي
سابقى وحدك احبك ..... واعشقك حتى مماتي




بعدما قررت تسوي خطتها
استيقظت استحمت واستشورت شعرها وفتحت دولابها واخدت تقلب في ملابسها "واش راح البس الان"وشافت بنطلون ابيض اخداته وزادت معاها تيشرت ابيض مكتوب عليه بالحمر( I love you )فكت شعرها وراحت للمراية واخدت مكياجها وفي نفسها"راح نشوف مين الاحلى يا لينا "ووضعت كحل وماسكر ووردي ففمها ...مكياج خفيف بس طلعت مررررررررررررررررة خيال كان شكلها روعة ولو كلمة روعة قليلة لبست حداء رياضي"كونفرس"حمرا
وطلعت لمدرستها
كانت تمشي بهدوء قاطعها صوت
--:لينا؟!
لينا التفتت وابتسمت :هلا ، صباح الخير يسرى
يسرى:انت لينا حقا
لينا :ههه رايك
يسرى خافت حبيبها يضيع منها:لينا جاية تدرسي بهاد الشكل
لينا :لا تخافي يسرى اليوم ماراح ......
يسرى:هه مثل مابدك
وتجهت لمكانها المفضل وجلست تنتظره

يسرى راحت لقسمها وحطت شنطتها ووصل حسام و اتجهت نحوه وحظنها
حسام بهمس:قلتلك ما راح اخليك ابدا
يسرى :الله يخليك ليا
وصل اياد شافها جالسة ومنزلة راسها قرب منها
اياد:صباح الخير
لينا تعرفت على صوته ورفعت راسها اعطاته نظرة ومشت وخلاته مصدوم وهي مبتسمة
اياد مين رفعت راسها حس انه راح يموت شكلها كان يجنن ولكن نظراتها وعدم مبالاتها خلاته ينصدم وفي نفسها"ليش يا لينا ليش ...واش عملتلك "

دخلت بنت باب القسم
يسرى:لينا شوفي شوفي بنت جديدة
لينا التفتت :لمى
يسرى: تعرفيها
لينا :ايوه وراحت هي ويسرى عندها
لينا :اهلين لمى
لمى بابتسامة:اهلين ..كيفك لينا
لينا :تمام وانت
لمى :بخير والتفتت ليسرى :اهلين انا لمى وانت
يسرى:اسمي يسرى وتقدري تناديني يويا
لمى:هع اهلين يا يويا
لينا تهمس للمى:كيفك مع احمد
لمى:تمامو ..بس ما شفته وينه
لينا :ما جا بعد ..من عادته يغيب الساعى الاولى
لمى:اه اوكي
وسمعو صوت خلفهم
حسام:اهلين بنات
البنات:اهلا
حسام يطالع لمى:انت جديدة
لمى :اه واسمي لمى
حسام :اهلين بيك يا لمى
--:صباح الخير
الكل التفت على الصوت:صباح النور
لمى راحت عنده:صباح الخير حبيبي
احمد:صباح النور واليسامين
لمى:تعرف اني اشتقتلك كثيير
احمد :وانا اكثر

وجلسو مكانهم وجلست يسرى جنب حسام ولينا مكانها وحدها وقاطعها صوت :ممكن اجلس معاك
لينا :طبعا هنودة
هند: كيفك لينا
لينا :تمام وانت
هند تنهدت :الحمد لله
لينا :فيك شي هنودة
هند :لينا ممكن اسئلك
لينا :طبعا
هند : البنت الجديدة مين تعرف احمد
لينا فهمت كل شي:لا تقولي تحبيه
هند :لالا بس معجبة فقط
لينا:في الحقيقة تكون ...
هند:حبيبته؟
لينا اومئت بنعم
هند:طيب ، الله يهنيه
لينا :امين ويرزقك بواحد احسن منه
هند:هه ان شالله
مر اليوم بسرعة لينا اتجاهلت اياد وهو منصدم من تصرفاتها والكل رجع لبيته

في غرفته يكلم اخته
عبير :فاطمة جاية اليوم
عادل :احلفي
عبير :وجايبة معاها رغودة
عادل :وليش تاخرت حتى الان
عبير :زوجها ما يكما الشغل الا متاخر
وقطع احديثهم جرس الباب
عادل:هاهي جات
عبير:اروح افتح
عادل :يلا
ووصلو الباب وفتحتها عبير وارتمت في حضن اختها :اهين فطومة اشتقتلك
فاطمة :وانا اكثر
عادل حمل رغودة :اهلين حبيبتي
رغد: ملحابا حالو (مرحبا خالو)
عادل يمسح على شعرها :ما اشتقتي لخالو
رغد:استاتلو كتيييييل (اشتقتلو كثير )
عبيير:ههه صايرة تتكلم
وجاهم صوت من خلف فاطمة :احم احم
فاطمة :اه نسيت جايبة معايا يسرى حماتي(تقصد اخت زوجها ...او كما نقول لوستها )
عبيير:مين سلمى
سلمى:اهلين عبير كيفك
وجاتهم ام عادل وسلمت عليهم :تفضلو الصالة ولا تضلو عندالباب
جلست عبير بين فاطمة وسلمى وعادل جلس فمقعد لشخص واحد وفي حضنه رغد
عبير:سلمى انت ما تدرسين
سلمى :فصلوني من الثانوية
عادل يكره هالبنت وما يحملها لانها مغرورة وما تستحي :وليش
سلمى:هه بسبب نتايجي
عادل في نفسه"بسبب عمايلك"
فاطمة :عادل كيف احولك
عادل:بخير الحمد لله وراح يلعب مع رغودة
عبير:سلمى خلينا نطلع للغرفة
سلمى:هه يلا ومشت جنب عادل بتكبر
عادل في نفسه"يا كرهي لهالبنت ":ليش جايبتها معك
فاطمة :تعرف ان زوجي ما يحب اني اطلع واخليها وحدها
عادل:الله يصبرنا


#فاطمة اخت الكبرى لعادل وعبير عمرها 27 سنة متزوجة وعندها بنت رغودة عمرها 4 سنوات ..اما سلمى بتكون الاخت الوحيدة لزوجها وهي عايشو مع اخوها بعد وفاة والديها ..... وهي نفسها لي تحب عادل وحابة تخرب بينهم "

في غرفة عبير
سلمى:كيف احوال الدراسة
عبير:تمام
ورن جوال يسرى
سلمى:اعتدر وطلعت من الغرفة لغرفة اخرى
سلمى:الو حبيبتي
الهام:اهين كيفك
سلمى:انا فبيتو وتساليني حالي
الهام : مم ومتى تبداي الخطة
سلمى:فاطمة ما راح تطول هون يعني خبري صالح بكرة الخطة اوكي
الهام:ههه اوكي وسكرت الاتصال

سلمى رجعت لعبير وكملوها حكي "يسرى فتاة دات وجهين لهيك ماحست عبير بخططها "

الهام الو
صالح:الو حبيبتي كيفك
الهام: تمام اسمع ......




لينا في غرفتها مع حبيبتها ديمة
لينا:انا اتعدب هيك يا ديمة
ديمة في نفسها"مو مثل العداب لي تعدبو اياد":اصبري
لينا :اه بس ديمة احسه يحبني
ديمة :انت واصلي خطتك واكيد راح يحبك
لينا :اوكي
ديمة :امم عندي فكرة واش رايك اتصل عليه
لينا:ليش
ديمة:نتصل برقم مجهول ونشوف ادا كان يرد على البنات ولا لا
لينا :هه حلو انا اكلمه
ديمة اتصلت
اياد في غرفته شاف جواله يرن طلع عليه لقاه مجهول وفي نفسه"مين ياترى بدو يلعب علي" ورد
ديمة تهمس للينا :رد هاكي كلميه وحطت السبيكر
لينا :هاتي احم احم
اياد:الو
لينا بصوت يدوب :الو حبيبي
اياد صوتها سحره:اهلين مين معي
لينا :اووف انا حبيبتك ما عرفتني
اياد:لا انا ماعندي حبيبه
لينا وتمنت لو انها موجهة حقا منها لاياد :اسمع يا اياد انا احبك موووووت
اياد:اختي انا احب فتاة واعشقها ومستحيل اتخلى عنها لهيك انت تعبي نفسك روحي العبي بعيد
لينا وعيونها امتلؤ دموع :اوكي
ايادحس بحزن الفتاة :انتي حقا تحبيني ولا تلعبي علي
لينا من كل قلبها :احبك احبك واموت عليك
ديمة بهمس:لينا لا تفضحينا
اياد:تصدقين لو اقولك شي
لينا:خير
اياد:الكثير من البنات يحبوني غير لي احبها هي ما تحبني
لينا:انساها وحب اخرى
اياد:مستحيل .لينا الوحيدة لي مستحيل انساها
لينا :اسمها لينا
اياد:ايوه
لينا:وانا ايضا لينا يا اياد
ديمة:واش تقولي انتي
لينا بعدت التلفون :ما قدرت يا ديمة ما قدرت
اياد:لينا؟واعرفك
لينا تستجمع قواتها :قول لي بالاول لي تحبها تكون بنت عمك
اياد:لا هي صديقتي
لينا حست بقلبها يدق بقوة وفي نفسها"انا يحبني انا ":......
اياد حس بشي غريب :تكلمي انا اعرفك
ليناوالدموع بعينها:اياد الابله
اياد تاكد من انها لينا "تحبني ..لالا ماني مصدق...انا احلم اكيد احلم "
لينا:اياد حبيتك وكنت اعاند ...حبيتك وخبيت حبي بعنادي بس حبي كان اقوى يا اياد
اياد في عالم اخر تمام مو مصدق لي يسمعه :انت لينا ... لينا حبيبتي
لينا:لي اسمعه حقيقي يا اياد
اياد:لينا انا حبيتك من اول يوم التقينا فيه بس عاندتي
لينا تهمس له: انت كسرت عنادي يا اياد
اياد:انا احبك يا لينا اعشقك
لينا:...
اياد:لينا ما راح تتركيني صح
لينا:لو اتركك اكيد راح اموت
اياد:لا تقولي هيك حبيبتي فيا ولا فيك
لينا والدموع بعينها: الله يخليك ليا
اياد: ماني مصدق يا لينا ...خايف اكون احلم وينتهي كل شي لما استيقظ
لينا:هه اعلم اني اخدت وقت حتى حبيتك بس لينا ادا حبت محال تنسى
اياد:ما تتصورين فرحتي ..انا اليوم اسعد شخص في العالم
ديمة ما تحملت كل هاد الرومانسيةوقاطعتهم بصوت عالي: الساعة 11 ليلا وانت وياها مازلتو تتغزلون يلا اياد اقول روح نام بكرة عندنا دوام
اياد:بسم الله الرحمان الرحيم ..مين طالعة انت
ديمة:هههه .فعلتها يا اياد
اياد:انا اياد يا ديمة
ديمة:هه انت قدها يا الاخ
اياد:يلا باي وتصبحين على خير
ديمة:واش هيدي طردة
اياد:هه لا بس اشتقت للينا اعطيني ياها
ديمة سكرت في وجهه
ديمة:ابله
لينا في عالم اخر
ديمة:اقول انقلب السحر على الساحر كنا راح نلعب عليه وصلنا للاعتراف
لينا:ديمة انا احلم
ديمة:لا يا حبيبتي اياد كان يحبك من اول يوم
لينا مصدومة:لا تقولي كنت تعرفين
ديمة ركضت وخرجت لانها تعرف مصيرها ادا اخفت شي عن لينا
لينا:حمااارة
لينا سعادتها ما تنوصف "واخيرا ..اياد يحبني يحبني انا ... بس عدبته معايا كثير ..اخ يا اياد ...احبك احبك "

اياد من لما سكرت عليه وهو مجمد وحال فمه "تحبني ..اخ ..اخاف اني احلم ..لينا تحبني .. اعشقك يا لينا اعشقك "
ودخلت اخته ولقاته بهديك الحالة:اياد
اياد مارد عليها لان تفكيره كان فلينا وبس
نجوى:اياااااد
اياد صحى على صوت اخته ولما شافها اسرع وحضنها:تحبني يا نجوى تحبني
نجوى:مين لينا
اياد:لينا تحبني يا نجوى
نجوى فرحت كثير:واخيرا
اياد ظل يردد:واخييرا واخيرا
خرجت اخته وهي تهمس:الله يهنيك
رمى نفسه على السرير وما قدر ينام من التفكير


في غرفته مشتلقي سمع صوت جري في الخارج فتح الباب شاف اخته داخلة البيت
امين:وين كنتي انتي
ديمة:هههه كنت عند لينا المجنونة
امين:وليش حتى الان
ديمةشدت ادنه:كبرت وصرت تتكلم هيك بس اعرف حلك
امين:احم احم
ديمة:افتح بلوتوت
امين مندهش:لييش
ديمة :سر افتح وراح تعرف بعدين
امين فتح بلوتوت وبعد مدة وصلته صورها فتحها وضل مصدوووم
ديمة دفعته لغرفته وهمست له:اكيد ما راح تنام اليوم ..وغلقت بابه وكملت طريقها لغرفته دخلت واستلقت على فراشها تنام
امين من لما فتح الصورة ظل مصدوم ..كانت صورة لفتاة روووعة شعرها اصفر متوسط الطول اطرافه مصبوغة بالوردي ..كان مكحلة عيونها كانت تدبح والروج في فمها زادها جمال
امين في نفسه"مين هيدي ... اخ مينها "ما قدر يحتمل اكثر وراح عند اخته ، فتح الباب لقاها مستلقية
امين:ديمة مين هيدي
ديمة:ليش تسال ، اظن انه عندك وحدة
امين تفكر عبير:تصدقين من شفت هالجمال نسيت حبيبتي ..بس قوليلي هيدي حقيقية ..عايشة معانا فالعالم
ديمة:هه وتقول تحبها ..لو اخبرها
امين:لا لا تخبريها ارجوكي
ديمة:واش معنا هاد تتغزل بفتاة اخرى
امين:توبة توبة ،،،وطلع تلفونو ومسح الصورة بعد ما كحل عينيه للمرة الاخيرة
ديمة:راح اخبرها انه مين شاف صورتك صار مثل المجنون
امين بغباء:مينها
ديمة :صديقتي لي فالصورة
امين :الي فالصورة صديقتك
ديمة :واعز صديقة
امين:ممكن اكلمها
ديمة:دقيقة اتصل عليها
امين:من جدك بسرعة
ديمة بمكر:لحظة عندك رقمها
امين:انا ...عندي ..لالا ما عندي
ديمة:ليش مسحته
امين:هالبنت ما اعرفها
ديمة :اه اوكي سجل ......
امين بدا يسجل وطلعله رقم عبير ظل مصدوووم :هيدا رقم عبير
ديمة:اعلم ..انت طلبتو
امين:الي فالصورة عبير
ديمة : هههه عبير
امين:لالا ماني مصدق
ديمة: ههه
امين: .....
ديمة:يلا روح خليني انام
امين:ابعثيلي الصورة بالاول
ديمة :هه اوكي

خرج من غرفة اخته واتجه لغرفته دخل واتصل على عبير
كانت سهرانه مع سلمى ووصلها اتصال
عبير:عدرا سلمى دقايق وارجع
سلمى:خدي راحتي راح انام
..
.
عبير ردت:الو
امين:احبببببببك واعشششقك
عبير انحرجت كثييير:هه واش صارلك
امين:احبك يا عبير احبك
عبير:وانا احبك ايضا
امين: تعرفين واش شايف
عبيرنست الصورة لي بعتتها لديمة:مم واش شايف
امين: لما شفت صورتك ...
وقاطعته:صوووورتي
امين:ههه كنتي خيال
عبير:....
امين :سحرتيني
عبير:امين اشوفك بكرة تصبح على خير وقطعت الاتصال لانها ما حتملت الاحراج

امين في غرفته :هههه هالبنت راح تجنني ..احبها ..لالا اعشقها





في غرفة اخرى
لمى:احمد
احمد:ايوه
لمى:تحبني ؟
احمد:......
لمى:احمد تحبني ؟
احمد: احبك يا لمى
لمى:وانا احبك ايضا
احمد:ولينا مستحيل افكر فيها بعد ما حبيتك
لمى:احمد لاتدكر اسمها ارجوك
احمد:من عيوني حبيبتي
لمى : من قلبك ولا مجاملة
احمد:من اعماق قلبي




في صباح يوم جديد

في غرفته نايم وما قدر يقوم لانه ما نام طول الليل
نجوى دخلت وشافته نايم وما استعد للثانوية مثل العادة
نجوى تقومه:ايااااد
اياد:ممم
نجوى:اياد قوم تاخرت
اياد: مم خليني انام
نجوى عرفت ان اخوه كان سهران خرجت وغلقت الباب وخلاته ينام




في غرفة لينا فتحت دولابها طلعت فستان جينز كيوت فيه ولبست صندال ابيض كعب عالي وفتحت شعرها واخدت شنطة بيضا بحزام طويل تتعلق على الكتف ومشت لمدرستها وصلت بس ما شافت اياد في مكانه"غريبة ..ليش ما اجا" ومشت لقسمها ودخل الاستاد



في الصباح في منزل عادل
فاطمةتدخل للمطبخ:صباح الخير
عادل:صباح النور
وتدخل سلمى وعبير:صباح الخير
عادل وفاطمة:صباح النور
وجلسو على الطاولة وفطرو
عبير:يلا عادل تاخرنا
عادل:روحي انا ماراح اداوم خليني مع رغودة
عبير: اوكي يلا باي اشوفكم بعدين
سلمى فنفسها"اووف ليش ماراح يداوم .. كيف نفد الخطة .....
وقطع تفكيرها جوال عادل يرن
عادل: سلام اياد
اياد يثاوب:صباح الخير
عادل:هه صباح النور يا النعسان
اياد:انا ماني مداوم اليوم
عادل:هه وانا ايضا
اياد استغرب:انا بعدري وانت ليش
عادل:فاطمة اختي عندنا
اياد:اه اوكي
عادل :وانت واش هالعدر
اياد:مو قصة تلفون
عادل: ادا هيك خلينا نلتقي
اياد:بعدين ابي اشبع نوم ما نمت امس
عادل:هه بعدين
وسكر الاتصال
عادل:هه اياد ما يداوم
فاطمة:لي يقول عنكم اصدقاء قليل
سلمى تتدخل:ليش
عادل في نفسه"يا لقفك واش دخلك انتي"
فاطمة:يفهمون بعض هه
سلمى:اه اوكي ورجعت تفكر فخطتها"بعدين راح يلتقي صديقه ..جيد "وخرجت من المطبخ ودخلت الحمام وسكرت الباب
سلمى:الو
الهام:هلو ماي فراندس
سلمى:اليوم اخر يوم لهم مع بعض
الهام:اكيد مع خطتك الشيطانية ابليس ويخاف منك
سلمى:ههه ما اسمح لاي وحدة تاخد مني عادل
الهام : خدي رقم صالح واتفقو على المكان سجلي............
سلمى:يلا دورك بعدين
ودخلت لغرفة شافت رغودة صحت
سلمى قربت منها:صباح الخير
رغودة:ثباح الحيل امتو (صباح الخير عمتو )
وحملتها وراحت للمطبخ
عادل:استيقظت الحلوة
فاطمة: نامت امس بكير لهيك اسيقظت
سلمى تبوس خدها:فديت هالكتكوتة
عادل :اعطيني ياها
سلمى تعمدت تقرب كثير من اياد واعطاته رغودة :يلا روحي عند خالو
عادل ما تحمل قربها اخدها بسرعة:يلا رغودة خلينا نطلع برا
رغودة تبوس خالها : احبك حالو
فاطمة:ههه
خرج عادل واخد معه رغودة واخدها للحديقة لعبت ورجعو وقت الغداء







لينا كملت حصصهاواستغربت غياب اياد .. كانت متشوقة كثير حتى تشوفه ... وصل وقت الفسحة 12،00 خرجت اشترت سندويتش ورجعت مكانها وكلها امل انه يظهر بس بدون جدوى


حسام ويسرى خرجو مع بعض لاول مرة وغابو الحصة المسائية
احمد ولمى علاقتهم جيدة حتى الان
امين لما شاف عبير في الصباح وتدكر الصورة حس بفرق وفي نفسه"يوم عرسنا كيف راح تكون"<<اقول الشاب صدق نفسه انها اكيد له هههه
وكمل معاها بقية اليوم ***نسيت اخبركم انهم صارو في قسم واحد بعد ما انتقل امين لقسمها


وليد متفاهم مع حنان واخر الاسبوع تكون الخطوبة

ديمة مثل العادة ولا شي جديد معاها






ايااااد <<اخ نسيته ههههع......
نرجع لما خرجت اخته من غرفته
اياد في نفسه" راح اخليك تنتظر شوي يا لينا قدر ما انتظرتك "
استيقظ من فراشه بعد ما طار عنه النعاس اخد دوش ونزل فطر ورجع غرفته وخبر صديقه انه ما راح يداوم اليوم واظن انكم سمعتو الحديث ....
استلقى وما حس لنفسه الاوهو في سابع نومة .... الله يهنيه







نهاية البارت

حبيت اخلي الاحداث الجديدة لبارت جديد ...انتظروني

توقعاتكم
لينا واش ينتظرها من اياد؟
حسام ويسرى وكيف كان اول خرجة ليهم ؟
امين وعبير واش الجديد؟
يوم الخطوبة ... وليد وحنان؟
ديمة و عادل واش منتظرهم مع سلمى ورفيقتها ؟










الرواية حبيت اقسمها لجزئين لانها مازالت طوووييييلة راح احاول اكمل حتى البارت18 وبعدين نلتقي بعد البكالوريا ان شالله
واصلا سيناريو الرواية تنقسم احداثه للجزئييين
واش رايكم ... رايكم يهمني .....
انتظروني مع بارت جديد وحافل

توقيع » اسما اسومة







انا فتاة لا انحني لاجمع ما سقط من دموعي...
ولن اجعل مشاعري ارضا يداس عليها...
[CENTER]
و انما ساجعلهما سماء يتمنى الجميع الوصول اليها...

[/CENTER
جزايرية و افتخر
  رد مع اقتباس
رد: حب وعناد
قديم 17 - 11 - 27, 04:07 PM   #66
اسما اسومة
وتر فضي
 
الصورة الرمزية اسما اسومة

 رقم عّضوَيًتِـيً » 56613  
 تاريخ آنظمآمي » 12 2013  
 مشآرٍڪْآتِي » 1,529  
 مواضيعي ْ »  
 نقآطيً » 128187  
 هوَآيًاتي » المطالعة وسماع الاناشيد  
 مڪْآنيً » في قلوب من احبني  
 دولتي » Algeria
 جنسي » female
 حالتي » اسما اسومة غير متواجد حالياً
افتراضي رد: حب وعناد

بارت 15

يا بحر الحب
كيف يكون منك اكتفائي
كلما شربت منك زاد ظمئي وقل ارتوائي
أمواجك تأرجحني بين ضحك و بكاء
ترميني مرات في القاع ثم ترفعني للفضاء
أزرع خطوات حائرة على شاطئ هلاكي و هنائي
أدفن في رمالك غروري و كبريائي
و أنتظر ظهور بحاري ليأسر أمواجي و فيه يغرقني
وينساني




نرجع شوي لورا

في صباح يوم جديد

في غرفته نايم وما قدر يقوم لانه ما نام طول الليل
نجوى دخلت وشافته نايم وما استعد للثانوية مثل العادة
نجوى تقومه:ايااااد
اياد:ممم
نجوى:اياد قوم تاخرت
اياد: مم خليني انام
نجوى عرفت ان اخوه كان سهران خرجت وغلقت الباب وخلاته ينام




في غرفة لينا فتحت دولابها طلعت فستان جينز كيوت فيه ولبست صندال ابيض كعب عالي وفتحت شعرها واخدت شنطة بيضا بحزام طويل تتعلق على الكتف ومشت لمدرستها وصلت بس ما شافت اياد في مكانه"غريبة ..ليش ما اجا" ومشت لقسمها ودخل الاستاد



في الصباح في منزل عادل
فاطمةتدخل للمطبخ:صباح الخير
عادل:صباح النور
وتدخل سلمى وعبير:صباح الخير
وجلسو على الطاولة وفطرو
عبير:يلا عادل تاخرنا
عادل:روحي انا ماراح اداوم خليني مع رغودة
عبير: اوكي يلا باي اشوفكم بعدين
سلمى فنفسها"اووف ليش ماراح يداوم .. كيف نفد الخطة ....
وقطع تفكيرها جوال عادل يرن
عادل: سلام اياد
اياد يثاوب:صباح الخير
عادل:هه صباح النور يا النعسان
اياد:انا ماني مداوم اليوم
عادل:هه وانا ايضا
اياد استغرب:انا بعدري وانت ليش
عادل:فاطمة اختي عندنا
اياد:اه اوكي
عادل :اش هالعدر
اياد:مش حكاية تلفون
عادل: ادا هيك خلينا نلتقي
اياد:بعدين ابي اشبع نوم ما نمت امس
عادل:هه بعدين
وسكر الاتصال
عادل:هه اياد ما يداوم
فاطمة:لي يقول عنكم اصدقاء قليل
سلمى تتدخل:ليش
عادل في نفسه"يا لقفك واش دخلك انتي"
فاطمة:يفهمون بعض هه
سلمى:اه اوكي ورجعت تفكر فخطتها"بعدين راح يلتقي صديقه ..جيد "وخرجت من المطبخ ودخلت الحمام وسكرت الباب
سلمى:الو
الهام:هلو ماي فراندس
سلمى:اليوم اخر يوم لهم مع بعض
الهام:اكيد مع خطتك الشيطانية ابليس ويخاف منك
سلمى:ههه ما اسمح لاي وحدة تاخد مني عادل
الهام : خدي رقم صالح واتفقو على المكان سجلي............
سلمى:يلا دورك بعدين
ودخلت لغرفة شافت رغودة صحت
سلمى قربت منها:صباح الخير
رغودة:ثباح الحيل امتو (صباح الخير عمتو )
وحملتها وراحت للمطبخ
عادل:استيقظت الحلوة
فاطمة: نامت امس بكير لهيك اسيقظت
سلمى تبوس خدها:فديت هالكتكوتة
عادل :اعطيني ياها
سلمى تعمدت تقرب كثير من اياد واعطاته رغودة :يلا روحي عند خالو
عادل ما تحمل قربها اخدها بسرعة:يلا رغودة خلينا نطلع برا
رغودة تبوس خالها : احبك حالو
فاطمة:ههه
خرج عادل واخد معه رغودة واخدها للحديقة لعبت ورجعو وقت الغداء







لينا كملت حصصهاواستغربت غياب اياد .. كانت متشوقة كثير حتى تشوفه ... وصل وقت الفسحة 12،00 خرجت اشترت سندويتش ورجعت مكانها وكلها امل انه يظهر بس بدون جدوى


حسام ويسرى خرجو مع بعض لاول مرة وغابو الحصة المسائية
احمد ولمى علاقتهم جيدة حتى الان
امين لما شاف عبير في الصباح وتدكر الصورة حس بفرق وفي نفسه"يوم عرسنا كيف راح تكون"<<اقول الشاب صدق نفسه انها اكيد له هههه
وكمل معاها بقية اليوم ***نسيت اخبركم انهم صارو في قسم واحد بعد ما انتقل امين لقسمها


وليد متفاهم مع حنان واخر الاسبوع تكون الخطوبة

ديمة مثل العادة ولا شي جديد معاها






ايااااد <<اخ نسيته ههههع......
نرجع لما خرجت اخته من غرفته
اياد في نفسه" راح اخليك تنتظر شوي يا لينا قدر ما انتظرتك "
استيقظ من فراشه بعد ما طار عنه النعاس اخد دوش ونزل فطر ورجع غرفته وخبر صديقه انه ما راح يداوم اليوم واظن انكم سمعتو الحديث ....
استلقى وما حس لنفسه الاوهو في سابع نومة .... الله يهنيه



****
كانت تمشي جنبو ومر عليهم ثنائي ماسكين بعض يسرى تعلقت نظراتها فيهم وحسام لاحظ هاد الشي ومسك يدها ،يسرى التفتت بفرحة وقرب منها وهمس "احبك" توردت خدودها ونزلت راسها "وانا بعد احبك
حسام وهو ياشر على مكان:خلينا نجلس هناك
جلسو وقابلو البحر
يسرى: هالمكان روعة
حسام: كنت ات ليه كثير ، وصمت وشرد بعيد
يسرى لاحظت شروده وهمست: واش فيك عمري
حسام بحزن:كنت اجي ليه مع امي
يسرى: امك ؟!
حسام :اه لما كانت امي مريضة كانت تحب تجي لها المكان حتى تخفف على نفسها
يسرى: والان تعافت
حسام بضيق :لا ماتت
يسرى انصدمت ماكانت تعرف هاد الجانب من حسام كانت تحسه دوما سعيد :اسفة وضمته
حسام : لها سنتين وبعدها ابي تزوج
يسرى: ومرت ابوك حنينة
حسام حرك راسه يضياع: اختي تعاني معاها ،لما ما اكون تشغلها واحيانا تمنعها من الاكل
يسرى:اختك كم عمرها
حسام:15
يسرى : الله يكون معاكم حبيبي



لينا كملت يومها مستغربة غياب اياد
في الثانوية
احمد: اه يا لمى انا تعدبت كثير
لمى:خلاص كل شي انتهى
احمد:اعلم ،،الحمد لله لي ربي لاقاني بيك
لمى:انا بحبك وما اقدر اخليك هيك
احمد:انا ايضا احبك



رجع عادل للبيت تغدى واتصل على اياد
عادل:الو
اياد:الو عادل وينك انتظرك
عادل :اوكي جايك وخرج دون ماتخس رغودة لانها اكيد تتعلق فيه

سلمى ابتسمت بخبث وطلعت اخدت دش ولبست ثيابها اتصلت على صالح واعطاته المكان لي يلتق فيه واتعمدت تدخل الصالة قبل ماتطلع ،لاحظتها فاطمة:انت طالعة
سلمى:ايوه طالعة اشم شوية هوى
رغودة سمعتها وتعلقت فيها :اجي معك امتو
سلمى: ماراح اتاخر رغودة شوي وارجع
رغودة:لالا اجي معسلمى حملتها:يلا باي وخرجت وهي فرحانة وتشوف خطتها مضبوطة
راحت وجلست في كرسي وخلات رغودة تلعب قدامها فجاة مر شخص واخدها ابتسمت ومشت للبيت وهي تدعي البكاء
فاطمة فتحت الباب:واش فيكي واش صاير .لحظة رغد وينها
سامى ضمتها وهي تبكي :اخدها كان ملثم
فاطمة طاحت على الارض
سلمى تصرخ:خاالة يا خالة فاطمة طاحت .اسرعت وحملوها للصالة يحاولو يصحيوها
طلعت سلمى للحمام واتصلت على صالح
سلمى:كيفها
صالح:مليحة اعطيتها حلوى وقلتلها راح يجي خالك ياخدك هدت
سلمى:اوكي انتبه لها
وقطعت الاتصال واتصلت بالهام
سلمى :يلا دورك
الهام:اوكي
كانت سلمى فرحانة ان خطتها تمشي كما رسمتها
ونزلت تحت شافت ابو عادل هناك حلست تترقب الاحداث



عادل التفت لاياد :اهيه واس حكايتك
اياد: لينا تحبني
عادل :واخيرا ههههع
قاطعهم جوال عادل التفت لاياد باستغراب لما شاف رقم غريب
اياد:رد
عادل:الو
الهام :اهلين حبيبي ما اشتقتلي
عادل:مين معي وواش تبي مني
الهام: ادا كان بدك الكتكوتة الصغيرة ترجع قابلني في ***** ا<<النجوم تعني المكان
وانقطع الخط
اياد:مين
عادل باستغراب:ما ادري اكيد غالطة كانت تخربط
اياد: هه اوكي
عادل يغير الموضوع:اهيه وكيف حتى عرفت ان لينا تحبك
اياد :هي قال.......
وقاطعه صوت جوال عادل
اياد:ما اظن غلطانه
عادل يناظر التلفون:لا هادا ابويا
عاد ل:الو بابا
ابو عادل :الحق علينا بنت اختك مخطوفة
عادل سكر بسرعة وتوجه للسيارة ووقف مصدوم لما تدكر كلام المتصلة
اياد خاف على صديقه:واش صاير
عادل وهو يركب السيارة:رغد مخطوفة
اياد :شووووو وركب معاه وانطلق اخد تلفونه واتصل على رقمها
الهام:اهلين حبيبي
عادل بقهر:البنت وينها
الهام :تعال لل*** وراح تلقاها تعال وحدك وسكرت
وصل اياد لبيته وكمل طريقه للمكان
الهام لما سكرت اتصلت على ديمة
ديمة كانت في مدرستها جالسة شافت جوالها يرن
ديمة: الو
الهام :اهليييين
ديمة :عفوا مين معي
الهام: حبيبك اتصل عليك اليوم
ديمة خافت:مين انت
الهام :قلتلك انا حبيبتو وهو يحبني ماتفهمي
ديمة : ماراح اصدقك
الهام :اوكي براحتك ، بس ادا حبيتي تتاكدي تعالي لل****
ديمة خافت وسكرت الاتصال وبدات الافمار توديها وتجيبها"لالا مستحيل عادل يحبني " واتصلت عليه كان فالسيارة ورن تلفونه شاف المتصل ورد
عادل ما بين لها شي:اهلين حبيبتي
ديمة :اهلين .وينك حبيبي
عادل توتر :انا انا في البيت
ديمة خافت: اه وممكن نلتقي
عادل تلخبط : اه ...شو ...نلتقي .... مو اليوم مشغول
ديمة:اوكي باي
ديمة سكرت وحضنت تلفونها "ان شالله ما يكون كلامها صح" وخرجت من المدرسة وتوجهت للمكان

عادل وصل للمكان ولمحته الهام وانتظرت شوي خلاته ينتظر لختى تلحق ديمة وبعد مدة ارسلت مسج "كوفي الطاولة الثانية " شافته داخل للكوفي وديمة وصلت ارسلت لها" في الكوفي"
عادل متوجه للطاولة وما حس ان هناك اعين تراقبه بالم وصدمة جلس ،الهام مسكت يده:اشتقتلك حبيبي
ديمة: عادل
عادل انصدم"لا مش ديمة لا لاتفهمي غلا لاااااا"والتفت بصعوبة لقاها ديمة والدموع شلال على خدها
الهام ابتسمت بخبث:مين هيدي حبيبي
ديمة قلبها يتقطع :اكرررهك وراحت تجري
عادل حس كان طعن في قلبه" لا يا ديمة لا تصدقيها "
والتفت ليها و اعطاها كف ":يا شيطانة
الهام حطت يدها على خدها وبكره: راح تندم هههه اه تفكرت البنت تكون وصلت
عادل مشى يلحقها بس هي راحت دق تلفونه
عادل بحزن:الو يابا
ابو عادل:البنت رجعت وانت مابنت ههه
عادل :الحمد لله
وفب نفسه " رغودة رجعت وديمة راحت ،،رغودة رجعت على حساب قلبي يابا رجعت على حساب قلبي "

ديمة كانت تمشي و دموعها تسبقها "مستحيل .ليش يا عادل ليش " ورجعت البيت ودخلت الحمام وصارت تغسل وجهاها ودموعها تقطر وناظرت نفسها في المرايه :ليييييييييش ؛هدا جزاء ثقتي ،رجعت غرفتها وغلقت الباب واطلقت العنان لدموعها صارت تتدكر كل الدكريات الحلوة لي مرت عليها وتدكرت حبيبتي لو اجي اخطبك اكيد توافقين اكررررررهههههك ....اكككككرررهك اه اه ليش وثقت فيك ليش ،انا لعبة عندك


عادل حاول يتصل بس تلفونها مغلق ركب سيارته وصار يتحرك بسرعة زصل للشاطئ جلس يصارخ:لييييش بعدهارجع البيت وهو مو مصدق لي صار دخل البيت شاف الكل في صالة
رغودة لاحظته:اجا حالو
ولكنه كمل طريقه لغرفته وغلق الباب ورمى نفسه عل السرير حاول يتصل بس ما ترد رمى تلفونه على الجدار المقابل :حبي صادق يا ديمة ليش

عبير استغربت سكوت اخوها ولحقاته لغرفته دقت الباب بس سمعت صراخه:ما ابي اشوف احد خلوني
عبير خافت وراحت غرفتها وبالها عند اخوها"واش فييه"





نرجع لعدة ساعات للورا في متوسطة حنان
كانت جالسة تسمع موسيقى وفجاة فزت من مكانها من دغدغته ووقفت فوق الكرسي
وليد :هههه واش فيك
حنان:خوفتني ونزلت من الكرسي
وليد :كيفك
حنان :بخير وانت
وليد :مشتاقلك كثير
حنان دمعت عينها
وليد قرب منها ومسح دمعتها :واش فيك عمري
حنان :عمري تخيلت تلقى شخص يحبني مثلك
وليد:انا ما احبك وبس انا اعشقك
حنان صامتة
وليد:وانتي
حنان: اكيد راح يجي اليوم لي احبك فيه

هاذا الحب اعنف حب عشته فيا ليتني حين اتاني فاتح لي يديه رددته ويا لتيته قبل ان يقتلني قتلته
وليد متفهمها : حنان احكيلي واش ممضايقك
حنان حست انه لازم تخبره الان وتمزق هالورقة المهترئة من كثرة الاحزان وتستبدلها بورقة اخرى
حنان: ما راح تزعل
وليد قرب منها :ازعل من قلبي
حنان :انا كنت احب شخص اخ...
وقاطعها ووضع اصبعه على فمها:اووشت لا تكملي هادا ماضي
حنان حضنته :الله يخليك ليا
وليد :اه تجهزت لل خطبة
حنان بخجل :ايه



كانت تتوصللها الاخبار
الهام:والله ما انت بسهلة يا سلمى
سلمى: هههه قلتلك اعمل كل شي من اجل حبي
الهام :ههههه لو كنت هناك حتى تشوفيهم
سلمى:هههه

اياد في غرفته وقلق على صديقه "خير ان شالله مو من عادته يطفي تلفونه "اتصل على الارضي وكانت عبير قريبة وردت
اياد:الو
عبير:الو مين معي
اياد:انا اياد
عبير:كيفك اياد
اياد:بخير وانت
عبير: حمد لله
اياد: اه عادل في البيت
عبير: اه رجع بس ما بدو يكلم احد .تعرف واش صار
اياد: ما بعرف ،كان معي وبعدين وصله اتصال وراح وهو معصب
عبير:الله يستر
اياد : ان شاالله وسكر الاتصال




نروح لبطلتنا
رجعت منزلها ومستغربه غياب الكل ،عادل واياد حتى ديمة ما شفتها الصبح الله يستر
اخدت دش وبدلت ونزلت لقت غرفتها مقفولة
لينا دقت الباب لارد :اكيد نايمة وطلعت غرفتها وراحت غرفتها و استلقت وظلت تفكر فاياد ختى نامت


"اشتقتلك حبيبي ".."مين هيدي حبيبي" هالكالمات كانت تترد في رايها ودموعها لي ابت تتوقف اخدت جوالها فتحته ووصلت اتصلات من عادل ومن عبيير راحت تقفله والا رن من نفس رقم البنت
ردت بقهر:الو
الهام: ها شفتي تاكدتي من انه ما يحبك صرت له ماااضي ههههه
وسكرت وخلات قلب يتمزق من الالم
وصارت تبكي حتى اخدها النوم لعالم اخر لعلها ترناح شوي و تنسى لالا مو تنسى لعلها تهرب من الواقع


نترك ابطالنا يصارعون احاسيسهم
**حب، فراق ،كره، خذلان ، انتقام احاسيس كان ابطالنا ضحاياها


قلبي ينهرني .. ويصرخ في مشاعري
لا تبتعدي ..
وعقلي يشدني .. عالياً وقاره الثقيل ..
اذهبي بعيداً عن أرضه .. عن عالمه ..
عن مجرته .. إذا استطعت ..
تطايرت أشلائي .. في اتجاهات معاكسة ..
تنتزعك مني .. وتنتزعني من نفسي ..
ولا يزال البحث جارياً ..
عن أشلاء ضائعة .. وأحاسيس ممزقه ..
وجدوهم جميعاً .. أعادوا ترميمهم ..
وإصلاح ما أفسده الحب ..
إلا قلبي الشارد .. لم يتم العثور عليه ..
بعد أن هاجر عائداً ..
إلي أعماقك ...!


انتضروني مع بارت جديد

توقيع » اسما اسومة







انا فتاة لا انحني لاجمع ما سقط من دموعي...
ولن اجعل مشاعري ارضا يداس عليها...
[CENTER]
و انما ساجعلهما سماء يتمنى الجميع الوصول اليها...

[/CENTER
جزايرية و افتخر
  رد مع اقتباس
رد: حب وعناد
قديم 17 - 11 - 27, 04:09 PM   #67
اسما اسومة
وتر فضي
 
الصورة الرمزية اسما اسومة

 رقم عّضوَيًتِـيً » 56613  
 تاريخ آنظمآمي » 12 2013  
 مشآرٍڪْآتِي » 1,529  
 مواضيعي ْ »  
 نقآطيً » 128187  
 هوَآيًاتي » المطالعة وسماع الاناشيد  
 مڪْآنيً » في قلوب من احبني  
 دولتي » Algeria
 جنسي » female
 حالتي » اسما اسومة غير متواجد حالياً
افتراضي رد: حب وعناد

البارت 16





هذا اليوم كان أضيق من أن أمد قدمي
وأثقل من أن أُغادر سريري
وأبخل من أن أتنفس
وأظلم من أن ألمح طريقي
وأقسي من أن أَكمل حياتي

أنا الأن فعلاً أختنق.. أختنق.......


استيقضت في الصباح حست بصداع شديد تدكرت واش صار دمعت عيونها قامت غسلت وجهها لبست ملابسها وراحت للمدرسة جلست و كان وجها شاحب لمحتها عبير واسرعت ليها
عبير:ديمة واش فيك
ديمة رمت نفسها فحضنها وظلت تبكي بعد مدة هدت
عبير: واش فيك حبيبتي
ديمة رفعت عيونها تناظر عبير وتدكرت عيون عادل وتالمت كثير
عبير :ديمة فيك شي
ديمة تهز راسها بلا
عبير: لا تكدبو علي واش صاير اخويا حالته مو احسن من حالتك
ديمة دفنت راسها في حضن عبير وماكان يسمع غير شهقاتها



عند لينا
قامت لبست بنطلون جينز مع تيشرت وردي لمت شعرها ديل حصان ومشت وهي تفكر ولحظة وقفت وفي نفسها" ان شالله ما تكون يا اياد تتعمد تبعد، والا راح تندم " وكملت وصلت وجلست مكانها ، شافته جاي ابتسمت لكنه كان رايح قسمه .انصدمت وعرفت انه يتعمد يتجاهلها"هين يا حبيبي هين ،اظن انك ما عرفتني مليح يا اياد " سمعت الجرس قامت قسمها وجلسست مكانها وهي تتامل مكانها من بعيد وسرحت في احلامها

الاستادة:انسة لينا
لينا لارد
الاستادة :انسة لينا
حسام التفت للينا :سسسسسسس لينا
لينا استفاقت :شووو وشافت القسم كله يناظرها
الاستادة :لينا ممكن تصعدي تحلي لنا هاد المسالة
لينا: اه حاضر استادة



عادل قرر ما يداوم لاسبوع لحين ما ترتاح نفسيته
كان في غرفته ماسك تلفونه وفي نفسه:يا ديمة ما تتسرعي ، لا تبعدي عني ، راح اروح فيها
حاول يتصل بس ماترد وارسل مسج # حبيبتي خلينا نتفاهم ،انت فاهمة الموضوع غلط #




احمد : لمى ممكن اسئلك
لمى :اكيييد
احمد :انتي حبيتي من قبل
لمى سكتت وهي تحس جرحها انفتح وبدا ينزف وما حست الا والدمعة تسيل من عينها : الا هالسؤال يا احمد ماكان بدي تساله وخاصة اليوم ليش اليوم ليش
احمد وهو يمسح دمعتها :سامحيني ما كان قصدي اجرح..... وقاطعته وهي توضع اصبعها على فمه
لمى: لا زم تعرف وتنهدت وبعدها : من لمى كنت صغيرة والكل يقول :احمد للمى ولمى لاحمد ، ا حمد كان ابن عمي وكبرنا مع بعض وحبينا بعض لحد ما جا هداك اليوم ، في مثل هاد اليوم صار الحادث وو ... سكتت تستجمع قوتها .. وكملت :في مثل هاد اليوم مات احمد
احمد ضمها بقوة : لمى لاتكملي خلاص
لمى بحزن : حاولت انساه وقدرت بس يوم تعرفتك حسيت بشعور غريب حزن مملوء بالسعادة انت نسيتني الامي
احمد يهمس:انت قلتيها احمد للمى ولمى لاحمد ،و بعد عنها ومسح دموعها : خلاص انسي ، انت ايضا نسيتيني الامي وعوضتيني على الاحزان لي عشتها
خليه دكرى في قلبك حتى يقويك مو حتى يحزنك
لمى اومئت بنعم وقامت : اروح ا غسل وجهي وارجع



نرجع لديمة
دق الجرس ليخبر عن نهاية الدوام .طلعت تلفونها لقت رساله منه ترددت تفتحها لكنها غلقت تلفونها ومشت للبيت وهي تجر معها احزانها دخلت قابلتها امها
ام محمود: ديمة بنتي تعال تتغدي
ديمة : مو مشتهية يما
وراحت غرفتها وغلقت الباب وغيرت ملابسها واستلقت وحضنت دبدوبها وصارت تتدكر اول لقاء بينهم
# بنت جدابة في 16 من العمر كانت تجلس وحدها في الحافلة فجاة توقفت ليصعد فالتقت نظراتهم
ديمة في نفسها " ما حلاته يهبل ، قلبي الصغير لايتحمل ، كل يوم اشوفه "
عادل في نفسه"اليوم فرصتي " ومشى جهتها ووقف
عادل : مم ممكن اجلس يا صغيرة "
ديمة بقهر:ممكن ، بس لا تناديني يا صغيرة عمري 16
عادل جالس:هه اوكي
ديمة : لهالدرجة اظهر صغيرة
عادل: لا ،بس انا حبيت امزح
ديمة : اذن توقف عن ازعاجي
عادل وهو يمد ايده للمصافحة: طيب اتفقنا انا عادل وانت
د يمة مدت يدها : وانا ديمة يا عمو عادل
عادل : هههه عمو
ديمة بمزح :تصدق ضنيتك كبير


بعد سكوت وقفت الحافلة
ديمة : ممكن انزل
عادل _: اه اسف
ونزلت ديمة متوجها لمتوسطتها
عادل في نفسه : راح تخليها تروح منك " وبسرعة فاق لنفسه لما شاف الحافلة بدت تتحرك
عادل يصرخ:لحظة لحظة انا انازل
ونزل ولحقها
عادل : ديمة
ديمة اتجاهلته ومشت
عادل : ديمة ممكن لحظة من وقت
وقفت ديمة والتفتت ليه بنظرة سحرته وقرب منها وفتح يدها وحط ورقة ومشى ، كملت ديمة طريقها وبعدها وقفت وفتحت الورقة وابتسمت لما قرات واش مكتوب# ديمة انا معجب بيكي ارجو انك تتقبليني في حياتك وبعدها رقمه #

كمل طريقه قاطعته رنه الهاتف تنبا بوصول رساله ابتسم لما قراها # من انا ، من اكون ، عاشقة نظراته وثغره اذا ابتسم افقد عقلي ❤❤❤ انا موافقة
ديمة #





## ابتسمت بحزن وهي تتدكر فتحت جوالها ناظرت الرسالة و فتحتها وهي تقرا المكتوب وارسلت له# ما صار بينا مواضيع وارجوك لا عاد تتصل على رقمي#
عادل# يا بنت الناس افهميني ....لاتتسرعي وتضلميني #
ديمة راحت ترسل رسالة شافت جوالها يرن من نفس الشخص رمت التلفون وهي تردد " خلاص انساني "
سمعت شخص يطرق الباب ودخلت امها شافتها حاضنة دبدوبها
امها:واش فيك حبيبتي
ديمة : ولا شي يمة تعبانه شوي
امها : خلاص حبيبتي نامي وراح تتحسني وخرجت جابت دوا ، شربته ديمة ونامت لانو كان فيه منوم

عند اياد يفكر * ما راح اكلمها الان راح اخليها تسناني شوي *
اما لينا * اعلم يا اياد انك انت لي خترت *

سلمى : يلا اتصل عليه وخبريه الي قلتلك
الهام :اوكي ، واتصلت لكنه كان مغلق
سلمى : اوووووووف ما راح يفتح تلفونه هلا
الهام : ما اضن خطتك راح تكمل لاني حسيتهم يعشقو بعض
سلمى : اسكتي انت ولا تتفلسفي وخرجت وهي تقول :حاولي مرة اخرى يلا بااي

همسة :

لماذا القلوب الصادقة تجني احزان
ولماذا الناس صنفان غدار وخوان
يرسمون خطط المكر والخداع باتقان
نسوا انه كما تدين تدان




عبير في غرفتها تفكر وحزينة :ترى واش صاير .. المشكلة اكيد بين عادل وديمة بس لييش ، ولامرة شفتهم بهاد الحالة ، الله يجعل خير
وقامت توجهت لغرفة اخوها دقت الباب لا رد
عبير :عادل انت موجود
لارد فتحت الباب وطلت شافته جالس على طرف السرير وحاط راسه بين ايديه ، دخلت وجلست جنبه وهمست : واش فيك اخويا
عادل ببرود : ما فيني شي
عبير: لا تكدب فيك شي
عادل : عبير قلتلك ما في شي
عبير: طيب ديمة فيها .....
وقاطعها وهو يصرخ: قلتلك ما في شي وخرج وخلا عبير مجمدة فمكانها
عبير "مسستتحيييل عادل يصرخ علي " ونزلت دمعه وقاطعها جوالها ردت
عبير والحزن بادي على صوتها : اهلين
امين : واش فيك حبيبتي تعبانه
عبير : لالا ، الا طمني على ديمة هي مليحة
امين : تصدقين يومين الي مدة ما شفتها خليني اروح اطمن عليها
عبير : اوكي لا تطول

امين سكر وراح لغرفتها وفتحها راح يتكلم بس شافها نايمة قرب لسريرها مسح على شعرها وباس جبينها وخرج


عبير:كيفها
امين: يا سعدها نايمه
عبير بحزن: امين شي صار الصبح ما كانا مليحة
امين : الله يجعل خير



حسام : اه اكيد لذيذ ادا من يدك
يسرى : لو كنت قدامي كان اطعمتك
حسام : ههه
يسرى: اه وعيلتك كيفها
حسام تنهد: الله يستر مسكينه امينه
يسرى بتردد: امم حبيبي اقدر .. وسكتت
حسام : شو
يسرى: ممكن تعرفني عليها
حسام : اكيد ممكن ههه


خلص اليوم ونام ابطالنا استعدادا ليوم جديد راح تعرفوها البارت الجاي

توقيع » اسما اسومة







انا فتاة لا انحني لاجمع ما سقط من دموعي...
ولن اجعل مشاعري ارضا يداس عليها...
[CENTER]
و انما ساجعلهما سماء يتمنى الجميع الوصول اليها...

[/CENTER
جزايرية و افتخر
  رد مع اقتباس
رد: حب وعناد
قديم 17 - 11 - 27, 04:11 PM   #68
اسما اسومة
وتر فضي
 
الصورة الرمزية اسما اسومة

 رقم عّضوَيًتِـيً » 56613  
 تاريخ آنظمآمي » 12 2013  
 مشآرٍڪْآتِي » 1,529  
 مواضيعي ْ »  
 نقآطيً » 128187  
 هوَآيًاتي » المطالعة وسماع الاناشيد  
 مڪْآنيً » في قلوب من احبني  
 دولتي » Algeria
 جنسي » female
 حالتي » اسما اسومة غير متواجد حالياً
افتراضي رد: حب وعناد

البارت17


لا، لا أستطيع العيش دونك ،كيف لي أن أفارقك
أصبحت جزءاً مني، أصبحت تحتويني
أصبحت الحياة لي، أصبحت الأمان لي
يزداد حبي بنظراتك لي فعشقت لحظاتي معك
بقائك بقربي يريحني ويزداد هوسي
فلا وجود لي دونك انا الان أصبحت أعيش لك

صباح يوم جديد

استيقظت لينا كالعادة وجهزت نفسها ومشت لمحت ديمة تمشي بخطوات ثقيلة راحت خلفها بخبث وحطت يدها على كتفها
ديمة قفزت: بسم الله الرحمان الرحيم
لينا :ههه انصدمت لما لاحظت الحزن على وجه ديمة
لينا: خير ديما واش صاير معك
ديمة ودمعتها سبقتها : ما فيني شي
لينا قربت منها وحضنتها : اعرفك مليح يا ديمة فيك شي
ديمة : عادل خاني
لينا وكان احد صب عليها ماي باردة :لا مستحيل، اكيد في خطا فالموضوع
ديمة : لا حقيقة انا شفته بعيني
لينا تمسح دموعها: خلاص ما صار شي.... وفي نفسها" لا انا مستحيل اصدق هالكلام اكيد في شي مو في مكانو "
ومشى كل واحد لمدرستو
وصل اياد شافها جالسة رراح لعندها لانو ماتحمل بعدها
شافته جاي صدت عنه
اياد :صباح الخير لينا
لينا ببرود: صباح النور
اياد جلس جنبها وهي تعمدت تبعد
اياد مصدوم :واش فيك حبيبتي ما اشتقتي لي
لينا : وليش اشتاقلك يعني
اياد ماعرف واش يتكلم
لينا تكمل: مافي اي شي يربطني بيك عشان اشتاقلك
اياد و الصدمات تتباع : لينا تتكلمي بجدية
لينا وقفت وببرود: اه جدي مئة بالمئة ههه وراحت وخلاته مصدوم
اياد في نفسه " لا لا يا لينا لاتكوني عنيدة لهدرجة. ، انت تمثلين انا متاكد وكلمة احبك راح اسمعها راح اسمعها "
لينا في نفسها" حد ما قالك عاند وكلمة احبك ماراح تسمعها حتى ينشف ريقك ، صحيح انا احبك واعترفتلك بس انت اتجاهلتني . يعني انسى اني اعترفتلك " وابتسمت ومشت لقسمها


عادل الصبح قام وهو متاكد من القرار لي اخده وماراح يرجع فيه ابدا
قابلته عبير فابتسم لها وهي ردت الابتسامة
عبير :صباح الخير عادل
عادل قرب من اخته وحضنها : صباح النور حبيتي
عبير :اشوفك فرحان
عادل: انا لقيت حل لمشكلتي
عبيرتفكرت : اه صح ايش صاير
عادل وهو رايح: المساء تعرفي كل شي
خرج من المنزل وتوجه للثانوية شاف صديقه واقف وعلامات الدهشة عليه
عادل راح عنده: صباح الخير اياد
اياد استفاق: اهلين وفجاة تفكر : اه انت واش صايرلك
عادل : اه يا اياد انا اتعدب
اياد : واش صاير احكيلي
عادل حكى له كل شي
اياد: يعني ديمة مصدقة انك تخونها
وسمعو صوت خلفهم : انا حسيت انو في قصة اخرى
عادل واياد التفتو :لينا
لينا تكلم عادل:الصبح لي عرفت القصة بس شكيت فالموضوع
عادل : بليز لينا حاولي معاها هي مو راضية ابدا تكلمني
لينا : ان شالله خير.


من جهة اخرى
عند ديمة في نفسها" خلاص انساه واهني نفسي بس انا اتالم كل ما امر من مكان جمعنا اتالم كل ما اتفكر دكريات حلوة جمعتنا انا ما اقدر انساك ما قدر " صحاها صوت عبير بفرحة : صباح الخير حبيبتي
ديمة رفعت راسها وتبتسمت بحزن
عبير استغربت عادل يقول انه حل المشكل
عبير : واش فيك حبيبتي ديمة
ديمة : خلاص يا عبير انا ماقدرت ، انا احس قلبي يتقطع
عبير : احكيلي واش صاير
ديمة : عبير بليز لا تفكريني بلي صار
وقاطعهم جوال ديمة ،ناظرت المتصل "حياتي"
ترددت ماكان بدها ترد كان بدها تنساه قامت من عند عبير وبدت تمشي وهي تشوف ا لجوال مدت ايدها وىدت على الاتصال حطت التلفون على ادنها وسمعت الصوت لي اشتاقت له
عادل ما صدق انها ردت : الو ديمة سامعتني
ديمة : .......
عادل: ارجوكي ديمة لا تخليني في هايدي الحالة انا ضايع من دونك
ديمة ودموعها تسيل:خلاص يكفي خلاص يكفي كدب ارجوك . انا نسيتك خلاص انت ما صار لك وجود بحياتي
عادل : لا يا ديمة حبنا كان ضحية مكر وخداع انا اقولها الان : انا احبك ديمة وحدك واعشقك
ديمة:....
عادل: اعرف انك مازلتي تحبيني
ديمة: لا انا نسييتك
عادل بالم : لالا تقوليها ووعودنا ..
ديمة : هديك لما كنت مصدقتك
عادل : البنت لعبت علينا
ديمة : مافي اي شي يثبت لي تقولو
وسكرت الخط وهي تحاول تستجمع بقايا احزانها
###واقول ابدا ما احبك ..واتدكر هوانا واحن ###


عادل رمى التلفون بقوة "ليه مو راضية تسمعييييين "


عند لينا صارت تفكر في مشكلة ديمة "يعني هي حتى ما تاكدت .. فهيدي انت تسرعتي يا ديمة "

اياد " جايبك يا لينا جايبك راح اخليك تقولين كل يوم كلمة احبك "


مر اليوم طويل على ابطالنا وفي المساء كل واحد في بيته
عادل فغرفته : قررت وماراح اتراجع هي ما بدها تفهمني
ونزل للصاله شاف امه وابوه وعبير جالسين
عادل : سلام
الكل : وعليكم ااسلام
وجلس جنب ابوه : يا با انا احتاجك فموضوع
الاب :خير ان شالله
عادل:ابي اخطب
فرحو كلهم خاصة عبير لانها تعرف المقصود
ام عادل : خليها علي انا راح اشوفلك احلى بنت
عادل : ههه ياما البنت موجودة
عبير بخبث: مينها
عادل يناظرها بغمزة : يما هيدي ديمة عبد الرحمان
ام :تبارك الله
اب عادل: الله يوفقك يا بني
عادل بفرحة :يعني انتو موافقين
طيب بس يما عجلي ارجوكي
ام عادل : ومستعجل بعد ، اوكي بكرة اكلمهم
عادل : لا لان يما
الكل :ههههه
ام عادل : اوكي ما يكون غير خاطرك وقامت تكلم ام محمود وتسالها /// طبعا فالتلفون

عبير تعانده: بس انا مو ...........
عادل ناظرها : ومين سئل عن رايك
عبير قامت وجلست جنبه : ههه مو انا اختك الصغيورة
عادل همس : احبها وانتي اعلم بمقدار حبي لها
وبعدها طلع وراح غرفته واستلقى وتنهد براحة " ان شالله ما ترفضني هاد الشي الوحيد لي يثبت اني احبك "

عبير فىحت كثييير لاخوها صعدت غرفتها وشافت جوالها يرن وردت بلهفة : اهليين حبيبي
امين : هه اهلين حبيبتي كيفك
عبير : انا مبسووطة كثير
امين : وليش
عبير بضحكة : مفاجاة
امين : اوك ي استنا واعرف
عبير : هيدي راح تكون اجمل مفاجاة للجميع
امين : طيب
وبعد سكوت قصير
امين بهمس: اشتقتلك حبيبتي
عبير بنفس همسه : وانا اكثر
امين : تصدقين ، يوم شفتك حسيت انك الوحيدة لي راح تملك قلبي
عبير انحرجت : تسلم
امين حس باحراجها وحاب يحرجها اكثر: حتى اني اصبحت افكر فيك وبس وحطيت في راسي فكرة انك لي وبس
عبير صامته
امين : انا اعشقك يا عبير ، انت حبي الاول والاخير
عبير : وانا ايضا احبك وسكرت الاتصال وهي فرحانة كثييير




عند ديمة كانت تفكر في كلامه " معقوله انا ظلمته بس مستحيل .. كل شي صار قدامي انا شفت كل شي مستحيل اثق فيه بعد الان مستحيل بدي انساه بدي اتغلب على حبي وانساه لانه ما يستاهل" وسمعت دق على الباب ودخلت امها.
ديمة بابتسامة مصطنعة :اهيلين يما
ام محمود : اهلين بالعروسة
ديمة باستغراب : عروووسة؟!
ام محمود قربت من بنتها وهي تمسح على راسها : في شاب متقدملك
ديمة تقاطع امها : يما موافقة
ام محمود مستغربة : وما بدك تعرفي مين
ديمة : ما يهمني يما انا موافقة انا كبيرة واعرف الصح.
ام محمود : يعني ارد عليهم بالموافقة ونحدد يوم الخطوبة
ديمة بالم : اه يما
ام محمود باست راس بنتها : الله يهنيك يا بنتي
وطلعت
ديمة اطلقت العنان لدموعها لتدخل في نوبة بكاء حادة وفي نفسها " راح انساك ياعادل راح انساك خلاص انت صرت ماض انا راح اتزوج وانساك " وبعثت مسج لعادل# صحيح احنا حبينا بعض بس ما كنا مكتوبين لبعض ، تقدملي شخص ووافق عليه لهيك اطلب منك تنساني #
وصله المسج وقراه وارسل وهو يبتسم # انت مستحيل تنسايني وانا مستحيل انساك احنا لبعض يا ديمة افهميني #
ديمة حزنت وطفت تلفونها ونامت




لينا في غرفتها"ترى راح تنفع خطتك ولالا يا عادل ... اروح تشوفها ... بس هو وصاني ما اقابلها .. خلاص بكرة افهمها الموضوع ، لالا انا ماراح انتظر " وقامت لعند ديمة


ام محمود: اه واحنا وين نلقى احسن من ولدك
ام عادل: يعني انتو موافقين
ام محمود : اه موافقين



وراحت عند بنتها
ام محمود : بنت انا اعطيت موافقتك
ديمة بالم : طيب وحطت راسها على وسادتها وهي تتدكر ايامها مع الشخص لي حبته " حبيتك من كل قلبي بس انت خنتني " وسمعت طرق على الباب
ودخلت لينا وشافت حالتها واسرعت ليها وضمتها
لينا بحنان: واش فيك حياتي
ديمة : خلاص لينا عادل صار ماض صار ماض
لينا : انت ظلمتيه يا ديمة
ديمة بصدمة ظلمتو كيف
لينا حكت لها كل شي وديمة مصدومة من كلامها
لينا : كان لازم تتاكد قبل ما تتهميه عادل يحبك
ديمة : وانا اعشق انا حقا ظلمته
لينا : وهلا راضيه
ديمة شهقت لما تفكرت شي
لينا : واش فيك ، خير
ديمة : انا وافقت على لي تقدملي
لينا بصدمة : كيييييف ؟! .....
ديمة : انا ظلمتك يا عادل سامحني
واخدت تلفونها تتصل عليه ، عادل لما شاف اتصالها فرح كثييير
عادل بلهفة : اهلين ديمة
ديمة عجزت تتكلم
عادل : حبيبتي ارجوكي كلميني ما تخليني معلق
ديمة : انا ظلمتك يا عادل سامحني حبيبي
عادل مو مصدق لي يسمعه : يعني خلاص كل شي رجع لطبيعته
ديمة : اه انا احبك ومستحيل اخليك بس انا
عادل ابتسم: وانا اعشقك يا ديمة
ديمة : عادل انا من غضبي وافقت على واحد تقدملي
عادل ابتسم لانه عرف انها ما حبت تعرف من تقدماها : سئلتي مين يكون
ديمة : لا بس انا وافقت
عادل : هههع روح تاكدي مين يا روح عادل
ديمة شكت بالموضوع وراحت تسال امها
ديمة : ماما ما قلتي مين لي متقدملي
ام محمود : عادل ...
ديمة والفرحة غامرتها : مواااافقة يما موافقة
ام محمود : اه وانا اعطيت موافقتك
ورجعت لعادل : احببببببك.
عادل : اعشقك

لينا ابتسمت على الخفيف وطلعت بهدوء وراحت غرفتها وتدكرت اياد " انت لي خليتني اعمل هيك يا اياد "

ايد كان في غرفته مستلقي " اه يا لينا حبينا بعض بس ما اعرف ليش تعاندين ... انت حقا عنيدة ... بس جايبك.. جايبك وراح اخايك تقولين احبك اياد وما اقدر اعيش دونك " وغمض عيونه ونام

عند ديمة وعادل رجعو لحااتهم واتفقو على يوم الخطوبة لي راح يكون بعد ا سبوعين

حسام ويسرى مبسوطين كثيى مع بعض
لمى واحمد نفي الشي


وليد : يلا حنان بدي اسمعها ولو مرة
حنان باحراج : لا مو اليوم
وليد : اوووف خلاص انا زعلت وصمت
حنان : ....
وليد راح يسكر الاتصال وسمعها : وليد انا احبك
وليد طار من الفرحة : وانا احبببببك موت
حنان باحراج : هه
وليد : هالضحكة راح تجنني
حنان : يلا باي انا تعبت اروح انام
وليد : شوي بعد بلييز



وهيك انتهى اليوم وانتهت معه احزانه ورجعت المياه لمجاريها
انتضروني في بارت جديد
وانا متاكدة ان احداثها راح تكووون مختلفة 180 درجة

توقيع » اسما اسومة







انا فتاة لا انحني لاجمع ما سقط من دموعي...
ولن اجعل مشاعري ارضا يداس عليها...
[CENTER]
و انما ساجعلهما سماء يتمنى الجميع الوصول اليها...

[/CENTER
جزايرية و افتخر
  رد مع اقتباس
رد: حب وعناد
قديم 17 - 11 - 28, 12:29 PM   #69
اسما اسومة
وتر فضي
 
الصورة الرمزية اسما اسومة

 رقم عّضوَيًتِـيً » 56613  
 تاريخ آنظمآمي » 12 2013  
 مشآرٍڪْآتِي » 1,529  
 مواضيعي ْ »  
 نقآطيً » 128187  
 هوَآيًاتي » المطالعة وسماع الاناشيد  
 مڪْآنيً » في قلوب من احبني  
 دولتي » Algeria
 جنسي » female
 حالتي » اسما اسومة غير متواجد حالياً
افتراضي رد: حب وعناد

البارت 18




ﻻ ﻳﻤﻜﻨﻨﻲ ﻣﻨﻊ ﻗﻠﺒﻲ ﻣﻦ ﺣﺒــــﻚ
ﻓﻘﺪ ﺍﻗﺴﻤﺖ ﺍﻧﻚ ﺳﺘﻜﻮﻥ ﻓﻲ ﻗﻠﺒﻲ
ﻭﺣﺪﻙ ..
ﻭﻻ ﻳﻤﻜﻨﻨﻲ ﺭﺩﻉ ﻗﻠﻤﻲ ﻋﻦ ﻛﺘﺎﺑﺔ ﺣﺮﻭﻑ
ﺍﺳﻤــــﻚ ..
ﻭﻻ ﻳﻤﻜﻨﻨﻲ ﺍﺟﺒﺎﺭ ﻋﻴﻨﻲ ﻋﻦ ﺍﺧﻔﺎﺀ
ﺣﺒــــــﻚ .....
ﻟﻮ ﻟﻢ ﻳﻜﻦ ﺑﻮﺳﻌﻲ ﺍﻥ ﺍﺑﻘﻴﻚ ﺑﺠﺎﻧﺒﻲ ﺇﻟﻰ
ﺍﻷﺑﺪ ..
ﺳﺘﺒﻘﻰ ﺑﻘﻠﺒﻲ ﺇﻟﻰ ﺍﻷﺑد


مرت الايام بسرعة وابطالنا يتخبطون باحاسيسهم الهائجة التي كانت تغرقهم تارة في بحر الحب والعشق والجنون وتارة تلحفهم نيران الحزن ولهيب الحقد او لتاخذهم رياح الشوق بعيدا عن من يحبون ، نعم هذه هي الحياة



** الثنائي عادل وديمة صارو مخطوبين لبعض وعايشين حياتهم احلى من العسل بعد الفترة الصعبة لي مرو فيها وين حسو ان الدنيا خانتهم ودمرتلهم احلامهم الي بنوها مع بعض لكن مثل ما شفنا مرحلة ومرت وتعلموا منها اهم درس في الحياة # الثقة #



** امين .... او خلونا نسميه مجنون عبير الي صار مثل العاشق الولهان هو ما يحبها هو يعشقها ...... عبير الفتاة الصغيرة البريئة الخجولة لي خلتها هاد التجربة تكبر وتعرف معنى الحياة .... هالثنائي الشي لي خلاهم يتميزون هو حبهم الطاهر ، حبهم البريئ


** يسرى لي حبت حسام من اول يوم شافته فيه وماتخلت عنه مع انه ما اهتم بيها . سيطرت على غرورها و تكبرها اما حسام لي ما قدر هو الاخر يتحكم في مشاعره اتجاهها و منح قلبه لها


** احمد لي تخطى آلامه بعد تجربة حب فاشلة .. نعم لقد احب لينا بصدق ولكن كما يقال .. تجري الرياح بما لا تشتهي السفن. .. لينا لم تكن قدره هو لم يستطع ان يملك قلبها .. جرح قلبه بحب فاشل ولكن استطاعت لمى شفاء جرحه قدمت له الحب والحنان واستطاعت كسب قلبه بعد ان دخل قلبها بدون إذن فقد آمنت بان احمد للمى ولمى لاحمد

** حنان صاحبة القلب الطيب لي ضحت بحبها من اجل صديقة عمرها وبنت عمها عبير قبلت بوليد لي ضنته ماراح يسعدها ولكن صار ما لم تتوقعه وقعت في حبه ونست احزانها انخطبت له وعاشت معه احلى حياة


** في ماوى الحقد والكره والانانية سلمى لي حاولت بكل الوسائل تفرق بين ديمة وعادل واستعانت بالهام لتنفيد خططها حقا فرقت بينهم ولفترة قصيرة ولكنها لم تعلم انها قد زادت ثقتهما ببعض لابعد الحدود


** احم احم.... لينا بطلة روايتي هي الفتاة الحلوة العنيدة لابعد الحدود. لي ما كانت تآمن بشي اسمه الحب وبعبارته" هو مجرد ترهات " رفضت احمد ورفضت حسام ولكن قلبها ماقدر يرفض اياد .. نعم اياد لي كانت تقول انه اخر واحد ممكن تحبه ولكن كان هو الوحيد لي ملك قلبها نعم اعترفت انها تحبه بس عنادها ما سمح لها تقول احبك مرة اخرى مع كل محاولات اياد لي ما حصد منها غير العناد والعناد




بعد مرور شهور في غرفة ديمة


لينا : طيب هو ليش مستعجل على الزواج
ديمة : ههه ما يقدر على فراقي
لينا بحزن : يعني انتي راح تسافرين ايضا
ديمة: لينا كملي دراستك وراح تلحقيني للندن
لينا : ان شاء الله. ... ولكن انت متاكدة انك راح تخلي دراستك انت في 18 من عمرك
ديمة : ههه خلاص لينا انا راح اتزوج ما يهمني شي
لينا ابتسمت لما تدكرت اياد وسرحت
ديمة : واااااش لينا وين رحتي
لينا استفاقت : اه .. شو. انا هون
ديمة : اكيد اياد لي شاغل تفكيرك
لينا ابتسمت لما سمعت اسمه : اه
ديمة : ما فهمت عنادك هاد واش يفيدك
لينا : .......
ديمة : ما فكرتي انه يمكن يخليك لانك تتجاهليه
لينا انصدمت كييف ،لا مستحييييل
ديمة : مثل ما بدك
لينا قامت لانها طفشت من حديث ديمة : اروح لبيتنا .. خليك مع عشيقك وخرجت
ديمة تضحك عليها: مهبوولة هاد لينا حتى يضيع منها .......وبعدها **وهي تقلد لينا ** " خايفة يضيع مني يا ديمة ساعديني" ....
قاطعها صوت جوالها
عادل : الو
ديمة بصوت ياسر القلب: الو .. اهلين حبيبي
عادل : اشتقتلك حياتي
ديمة : ههه لنا ساعات كنا مع بعض
عادل : بس انا اشتاقلك .... اشتاقلك حتى ولو كنت معي
ديمة : ههه تسلم لي حبيبي
عادل : اه يا ديمة .. احبببببك
ديمة : وانا بعد احبك يا حياتي
عادل : اه قلبي


لينا في غرفتها واياد اخد تفكيرها " اه يا اياد احبك احبك ما اتخيل العيش بدونك راح تسافر وتخليني .. ليش الفراق واحنا نحب بعض ليش البعد .... ما باقلي غير شهر وتبدا الاجازة ... اعترفله ... لالا ما اقدر ... بس لو كان كلام ديمة صح ... اوف بكرة نشوف وحطت راسها ونامت "

اياد في غرفته" شيبتيني يا لينا ، تعبت معك
....اعلم انك تحبيني بس تعاندين انت اعترفت بس عنادك ما سمحلك تعترفي مرة اخرى و نفيتي وجود علاقة بينا انا احبك انت تحبيني ليييش العناد ليش .... اه "



امين : شوي بعد بلييز
عبير : حياتي والله غير بدي انام
امين : شوي بعد
عبير : اوكي شوي بس
امين : هيك احبك
عبير : ليش ماتحبني لما اعاندك
امين: االا لا احبك في كل احوالك
عبير والنوم بدا يغلبها : امم
امين : انا مو بس احبك انا اعشقك يا حياتي
عبير نامت خلاص :...........
امين : عبير.
عبير : ......
امين :وينك حبيبتي قلت شي زعلك
عبير ولارد
امين ؛ حبيبتي اسف<<<ما يعرف انها نامت ههه
امين بصوت اعلى شوي : تكلمي لاتخليني هيك
امين على صوته: عبييير
عبير قفزت : بسم الله
امين ما قدر يمسك ضحكته : هههه لا تقولين هههه كنت نايمة ههههه
عبير باحراج: قلتلك تبي انام بس انت ...
امين : هه خلاص حبيبتي نامي ...تصبحين على خير
عبير : وانت من اهله يلا سللام



حنان: ايه احبك واحبك واحبك
وليد : هههههه وانا اعشقك
حنان: الله يخليك ليا يا حياتي
وليد: ان شاء الله
حنان: انت ماراح تسافر .
وليد: لا اكمل دراستي الجامعية هون بالجزائر
حنان: اوكي .. افضل حتى ماتبعد عني يا قلبي
وليد: وانا اصلا ما اقدر على بعدك يا روحي



يسرى: انا يسرى بنت ابوها
حسام:هههه
يسرى: اضحك اضحك
حسام يغيضها: هههه ايه خليني اضحك
يسرى تنرفزت: حسااااام
حسام بهمس: عيونه
يسرى دابت من همسه :.....
حسام: ها وين رحتي يا يسرى يا بنت ابوها
يسرى تنرفزت وسكرت الخط : راح نشوف ادا كنت راح تستغني عن يسرى بنت ابوها
حسام انصدم انها سكرت الخط في وجهه : اوووف واش يعين عليها ادا زعلت
وعاود الاتصال بس لقاه مغلق : هههه الله يعين



لمى في المطبخ
لمى : اوووف تعبت من هالصحون .. و سمى واش تعمل اكيد تكلم خطيبها اووف
ودخلت اختها
سمى:كملتي لمى
لمى بتافف: لا مازال
سمى: وصلت رسالة لتلفونك وانا قراتها
التفتت لمى لعندها بصدمة وهي تشوف تلفونها في يد اختها
لمى :اعطيني ياه ولاتدخلي نفسك في خصوصياتي
سمى: يقولك " وينك حبيبتي ماتردين "
امى اغتاضت وسحبت منها الجوال: قلتلك ماتتدخلي فشي ما يخصك
سمى: مين هاد
لمى : مو دخلك
سمى : اوكي ما دخلني بس امي دخلها
لمى : اووف هيدا احمد حبيبي
سمى تربعت فوق الطاولة وحطت التلفون بين رجولها : كملي كيف تعرفت عليه
لمى جلست على الكرسي تحكي لاختها كل شي
سمى: اه هيك القصة ، وقتربت منها وبهمس: وسيم ؟!
لمى وهي تتدكر ملامح احمد : اه كثير
سمى : احلفي
لمى : والله هو كانه فرنسي
سمى: يا حظك
لمى : ههه فديته وقامت واخدت تلفونها من عند اختها : يلا انا اخليك
ودخلت غرفتها وظلت تكلمه حتى غلبها النعاس

......يتبع

توقيع » اسما اسومة







انا فتاة لا انحني لاجمع ما سقط من دموعي...
ولن اجعل مشاعري ارضا يداس عليها...
[CENTER]
و انما ساجعلهما سماء يتمنى الجميع الوصول اليها...

[/CENTER
جزايرية و افتخر
  رد مع اقتباس
رد: حب وعناد
قديم 17 - 11 - 28, 12:31 PM   #70
اسما اسومة
وتر فضي
 
الصورة الرمزية اسما اسومة

 رقم عّضوَيًتِـيً » 56613  
 تاريخ آنظمآمي » 12 2013  
 مشآرٍڪْآتِي » 1,529  
 مواضيعي ْ »  
 نقآطيً » 128187  
 هوَآيًاتي » المطالعة وسماع الاناشيد  
 مڪْآنيً » في قلوب من احبني  
 دولتي » Algeria
 جنسي » female
 حالتي » اسما اسومة غير متواجد حالياً
افتراضي رد: حب وعناد

استيقظت صباح يوم خميس اخدت دش خفيف استشورت شعرها و عملته قبة "طماطم" لبست بنطلون اصفر مع تيشرت وردي فااتح فيه كتابة صفرة ولبست كونفرس وردي كان شكلها رووووعة اخدت حقيبة وردية وكيس فية ملابس رياضية ومشت لمدرستها

في طريقها سمعت صوت تصفير : وااااو ماشالله
عرفت صاحب الصوت والتفتت بابتسامة
اياد انجن من شكلها: لا يكون حبيب القلب جااي اليوم يشوفك
لينا تقهره: اه ليش ما قلتلك؟!!!
اياد عرف الي تبيه: لا ما قلتي لي
لينا مشت من عنده: يلاا سللاام
اياد يجري خلفها: لحظة لينا
لينا مشت وتجاهلته بس هو لحقها ومسك يدها و لفها له والتقت نظاراتهم ،اضطربت لينا وماعرفت تتكلم : اياد ... فكني
اياد ركز نظراته عليها لانه مل من هاد الوضع: لينا ليش الكدب ... ليش البعد .... ليش الفراق واحنا نحب بعض
لينا باندفاع: ومين قال اني احبك ... سبق وقلتلك ما في شي بيناا وبدت دموعها تنزل وفكت يده ومشت بس هو لحقها مرة اخرى: لينا انا اتكلم معك
لينا : ...
اياد : لينا انت تحبيني ، انا متاكد
لينا قاطعته: بس انا قلتلك ..
قاطعها اياد : لا تكملي لا تكملي خلاص فهمت ومشى عنها

لينا تالمت على كل شي قالته وفي نفسها" انا احبه .. بس ما اقدر اعترف .. هو تجاهلني .. بس مرت خمسة اشهر وانا اكدب عليه واكدب على نفسي ... خلاص خلاص انا ملييت .. لييش "

اياد مشى بخطوات متثاقلة وفي نفسه" ما فهمت واش راح ينفعك هاد العناد ..متاكد انك تحبيني بس عنادك ما سمحلك تعترفي " ومشى وراح قسمه


في مدرسة ديمة
ديمة : والله حالتهم تحير ... هو يعشقها وهي تحبه .. وما رضت تعترفله .. بالاضافة الا انها تنكر حبها .. اه راح تحيرني هاد لينا
عادل : واش نعمل ..... اه لقيتها
ديمة بسرعة : واش لقيت
عادل : اسمعي ...............
ديمة : هههه والله جبتها ياحبيبي
عادل : هههه يلا بعدين حبيبتي، اكلم اياد واشوف رايه بالموضوع


سمى: يعني مارح ترجع حتى بعد عام
...:اه حبيبتي ،لازم ارجع تعرفين احنا خلاص استقرينا في لندن
سمى بحزن: راح اشتاقلك كثيير حياتي
....: خلاص العام الجاي بتكونين زوجتي ونسافر مع بعض
سمى : انشاء الله
....: واش رايك نلتقي بكرة
سمى بفرحة: طيب حبيبي

#سمى الاخت التوام للمى مخطوبة من شاب بعدين تتعرفو عليه . بنت طيوبة وتحب اختها كثير بس هي مشاكسة عكس لمى الهادية #

وقت الفطور خرجت لينا اشترت لها بيتزا وكولا ورجعت لمكانها شافته جالس في غير مكانه و ومقابل البحر يعني ما كانت تشوف غير ظهره استغربت قربت منه بس هو ما حس فيها ظلت تتامل فيه كان واضع راسه بين ايديه ،لينا في نفسه" اتمنى تظل حنبي يا اياد لاني ما اتخيل الدنيا بدونك "
لينا: واش فيك
اياد كان في عالم اخر تماما
لينا اقتربت وجلست جنبه: احم احم
اياد التفت لما حس ان شخص جلس جنبه شاف ملامحها الهادية عيونها العسلية لي عشقها من اول يوم وابتسامتها التي كانت تحكي الكثيير : اهلين لينا
لينا : واش فيك مين هيدي لي ماخدة تفكيرك
اياد وهو يتدكر كلام عادل# عادل: يا صاحبي هي ما راح تلين الا لما تشوف فتاة دخلت حياتك
اياد بغباء: يعني كيف
عادل : اووف قصدي انه تتظاهر انو عندك حبيبة
اياد : والله جيتها .. اقول ليه يحسدوني انك صديقي
عادل : هههه ##
ورجع على صوت لينا لي تصرخ : هاااي اياد وين رحت
اياد بخبث: تصدقين شفت بنت جننتي
لينا بصدمة : كيييف
اياد : حبيتها من يوم شفتها
لينا مو مصدقة هاد الكلام: مين تكون
اياد في نفسه" سارة الوحيدة لي تقدر تساعدني" : اسمها سارة

لينا والغيرة تملكتها: بس اياد انت تحبني
اياد في نفسه" اعشقك " : بس انا تعبت منك . لانك ما تحبيني
لينا بصدمة وعيونها تدمع : بس انا يا اياد ا ....
وقاطعها اياد: خلااااص اانا تعبت من حبي الفاشل لك ،وراح وخلاها تصارع احزانها: انا الغبية ،انا الغبية ... ليش ما صارحته .. ليش انكرت حبي عدة مرات .. لازم ارجعه لازم ارجعه


اياد في قسمه
عادل :هههه احلف
اياد : اقولك صدقت كل شي .. والله شايف ان المشككلة دي ما راح تطول اكثر من هيك
عادل : هه صادق .. انت لقيت البنت
اياد: سارة
عادل بدهشة: وراح تقبل
اياد: سارة قلبها طيب اعلم انها راح تساعدني

توقيع » اسما اسومة







انا فتاة لا انحني لاجمع ما سقط من دموعي...
ولن اجعل مشاعري ارضا يداس عليها...
[CENTER]
و انما ساجعلهما سماء يتمنى الجميع الوصول اليها...

[/CENTER
جزايرية و افتخر
  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة


RSS RSS 2.0 Feed XML MAP HTML

الساعة الآن 11:03 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Trans. By Soft
Adsense Management by Losha
جميع آلمشآركآت آلمكتوبه تعبّر عن وجهة نظر صآحبهآ , ولا تعبّر بأي شكل من آلأشكآل عن وجهة نظر إدآرة مملكة الآإوتآإر
This Forum used Arshfny Mod by islam servant

تم أرشفة منتديات مملكة الاوتار بواسطة شركة كل الحكاية

  تصميم بكسل مول