منتديات مملكة الأوتار الاختلاف والتميز


إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
رواية مابيك فارقني عسى الله يخليك ، قلبي و عودته على حر فرقآك~ سعودية رومنسية جريئه
  رقم المشاركة : ( 1 )  
قديم 11 - 02 - 16, 07:18 PM
الصورة الرمزية scorpion10
 
scorpion10
وتر نشيط

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو
  scorpion10 غير متواجد حالياً  
الملف الشخصي
 رقم عّضوَيًتِـيً » 29081  
 تاريخ آنظمآمي » 10 2010  
 مشآرٍڪْآتِي » 341  
 مواضيعي ْ »  
 نقآطيً » 23593  
 دولتي » Oman
 جنسي » male
 حالتي » scorpion10 غير متواجد حالياً
Icon Pen1 رواية مابيك فارقني عسى الله يخليك ، قلبي و عودته على حر فرقآك~ سعودية رومنسية جريئه

مابيك فارقني عسى الله يخليك ، قلبي و عودته على حر فرقآك~ سعودية رومنسية جريئه ..


ملاحظه : الروايه قصيره عباره فقط عن 20 جـزء .. !

الروايه عن شخص كان متزوج و عايش مع مرته احلى و اجمل عيشه والكل يحسدهـا عليه لين ماتغير عليها و تزوج فوقها 3 .. !!
الاولى وهـي ندى " ام عبد العزيز " ... عيالها عبد العزيز و مشاعل و متعب .. تزوجت صالح بحكم انه ولد عمها و كان يحبها و يتمناها من يوم صغره .. تزوجتـه و هي عمرها 16 سنه ..

الثآنيه : منيره " ام ريم " .. ماعندها غير ريم .. كانت متزوجه قبل صالح لكنها ماعندها منه عيال بحكم انه كان عقيم ... تزوجت صالح و عمرها 32 سنه !

الثالثه : حصه " ام ياسر " .. ياسر و مشعل و داليا وساره ... تزوجت صالح و عمرها 22 سنه .. يتيمه امها و ابوها توفـوا بحادث و هي عمرها 17 سنه تزوجت صالح رغم انه اكبر منها بـ كثير بس عشان ماتبي تثقل على عمها لانها كانت عايشه عنده بعد وفاة اهلها ..

الرابعه : خلود " ام أحمد " .. أحمد و خالد و هدى ... هذي قصتها بتبان لكم مع الاحداث و بتعرفون كيف تزوجت صالح !




الجـزء الأول :-
كانت قآعدهـ متضااايققققققققققه وتصيح لين متى بنقعد على هالحال
سمعت صراخ أبوها : انتي العيشششششششه معك مستحييييييييله تجييبين المرررض
ام عبد العزيز " ندى " : وش سويت انا انت الي تغيرت انا طول عمري ساكتـه لك وساكتـه على تصرفاتك الي ماتحتمل
ابو عبد العزيز " صالح " : تصرفاتي انا الي ماتحتمل ولا تصرفاتك انتي الي ماتنطاق و تجيب المرض الحياه معـآك نكدييييييـه اعوووذ باللللله
ندى : انت الي مخلي عيشتنا نكـد في نكـد و مخلي حياتنا نكديييه و تجيب المررض تدرري انا منيب قاعدة لك هنـآ ولا دقيييقه تففففهم
طلعت مشاعل بسرعه من غرفتها يوم سمعت كلام امها و صرخت : يمممممممه
ندى انصفق وجها خافت ان مشاعل سمعت صراخها مع صالح لفت عليها وسكتت
مشاعل بدت تنزل دموعها : حرااام عليكم الي يصير لين متى بنعيش على هالحآلـه ليييه انتوا كذا ليـه ماترجعون زي قبل
ولفت على ابوها .. : يبببه حرام عليك الي تسويه فينا ليه تزوجت على امي لا و ليت متزوج وحده لا 3 لييـه يايبـه لييه
صالح : الشـرع محلل 4 و أنـا مو منتظر رآيك اتزوج ولا لا لا انتي ولا امك
وطلع من البيت معصب ورزع البـآب وراه
\
/
دخل البيت معصب قعد ع الكنبـه وقال : رييييييم جيبي لي كاس ماي
منيره : خير يـا صالح وش فيك معصب ؟
صالح : هالمره الزففت الي تنكد عيشه الوآحد اعووووذ بـالله
منيره سكتت
ريم وهي تمد لابوها كاس الماي : سم يبه
اخذه صآلح شرب الماي و حط الكاس على الطاوله و قال : أنـا رايح انام فوق لاحد يقومني لو ينحرق البيت فاهمين !
وراح فوق ..
ريم : يمـه وش فيـه أبوي ؟!
منيره : والله مادري علمي علمك !
\
/
ندى تصيح وضامه مشاعل : والله والله يامشاعل مالي ذنب ابووك تغير ماكان كـذا تذكرين قبل كيف كان الكل يحسدني عليه الحين مدري وش فيه تغييييير مو صالح الاولي أبد
مشاعل ضمتها بقوه وتنهدت : عارفه يايمه عارفه حتى حنا تغير علينا بس وش نسوي ماباليد حيله !
\
/
قاعده بالغرفه تصييييييح و دموعها حااره ...
حصه : بس يابنتي خلآص هدددي نفسك قدر الله و ماشاء فعل
ساره تصيييح و تشاهق : و نعم بالله ونعم بالله
حصه : خلآص هدي نفسك وروحي غسلي وجهـك واذكري ربك
ساره : يممممممـه انا ادري انـه بيجي هاليوم بس .... و سكتت كملت صياح
حصه : استغفري ربك يابنتي مايصير هالي تسوينـه بـ نفسك بعدين ماتدرين يمكن هالولد يعدل الوضع بينك و بينه
ساره : من قال اصلا اني ابي الوضع يتعدل مااااابيـه اصلا انا كارهه زوآجي منـه بعد يجيني منـه ولللد !
حصه : استغغفر الله ... قدر الله و ماشاء فعل بعدين ماتدرين يمكن هالولد خيره يمكن يعدل علاقتك وياه و تصيرين متقبلـه زوآجك منـه و تتعدل كل امورك معاه
ساره : يمممه انا اصلا مااااااابيه كنت انتظر هالسنـه تخلص عشان اتطلق منه و افتتك منه و من هالسم الي يجيبه للبيت بس الحين حملت !
حصه : وايش الي يمنع انك تتطلقين منه إذا جاك هالولد ؟! تطلقييييي وماعليك اجل تتعذبين !
ساره : شلون اتطلق يايمه و الولد ؟!
حصه : الولد توه رضيع بيصير عندك انتي !
ساره : طيب و بعدين ؟! بعد ماتعلق فيه يقوم ياخذه
وقعدت تصيييـح
حصه: وعد مني يابنتي ان تتطلقين وععععععـد
ساره رفعت راسها بـ استغراب : وشلون و أبوي ؟!
حصه : زي مازوجك يطلقك
ساره : يعني يايمه ماتعرفين أبوي انتـي
حصه : الا اعرفـه ... بس مستحيل اخليك تتعذبييين و تعآنين مع رجال زي بندر
\
/
توه صآحي من النوم و نفسه خايسه <- متى اصلا كانت نفسه زينه و مروق ؟! \=
صـآلح ينادي مرته بصراخ : منيييييييييره .. منيييييييييررررررررره منيييييييييره و صممخ
منيره وهي تفتح باب الغرفه : سـم
صالح : ياجعل السم يسري في بدنك قوولي آميين ....ووجع ان شا الله انتي ماتسمعيني انادييك
منيره حزت بخاطرها بس هو كذا من يومه ! نفسه خايسه و ماغير يصارخ و يسب : كنت تحت و ماسمعتك تنادي
صالح : جهزي لي العشـا ابـتعشى و اطلع بسسرررعه 5 دقايق ان مالقيته ماتلومين الا نفسك فاهمـه !
منيره : ان شا اللـه ..
وطلعت من الغرفه ..
تنهدت بضييقه ... و تذكرت يوم جـا يخطبها شلون كانت طايره من الفرررح صالح بكبره خطبهـآ ! صح كانت مستغـربـه شلون تزوجها على ام عبد العزيز بس موب اكثر من استغرابها في هاللحظه من تعامله معها
أول ماتزوجتـه ماكان كذا أبـدا ! كان طيب و حـنوون .. وفوق كل هذا راح يتزوج عليها ثنتين زياده بس الي مخليها مستغربـه اكثر و اكثر و اكثر ... ليه كل زوجاته يشتكين منه الا خلود ! وش معنى خلوو الي معها زين و طيب و حبوب أكيـد في شي ! ووش معنى خلود الي مدلعها و مدللها مع اننا كلنا زوجاته ! تنهدت و نزلت تحت تحط لـه العشاا ..
\
/
خلود بثقه : حبيبتي .. و ان غاب ترا كلها يومين و يرررررجع لـــي هه انهبلتي انتي ! ياحبيبتي صالح مايستغنـننننى عني أبـدا
بدور " اختها " : ياعيني ع الثثثثثقه ..
خلود بغرور : إيـه وااااثقه .. وبقوه بعد و ابتسمت
ثواني الا تسمع صوت مفتاح صالح على الباب ..
خلود تلفت على بدور : شفتي شلون هـذا هو قلت لك مايقدر يفارقني " و ابتسمت "
بدور واقفه : الله يهنيكم .. يالله اجل انا استأذن الحين اخليك معاه
وطلعت على دخلة صالح ..
صالح شاف خلود و ابتسم : هلااا بهالوجـه ، إيه هذي الوجيه الي تفتح النفس
خلود بابتسامه : هلا هلا والله بـ زوجي و حبيبي ... تبي احط لك العشا ؟
صالح : تعشيت خلآص
خلود بزعل مصطنع : تتعشى عند وحده منهم و انا هنآ ليه يعني ولآ لايكون موب عاجبك طبخي
صالح : ومين مايعجبه طبخ خلوود ! علميني انتي بس يكفي انه من إيدينك
خلود ابتسمت : يابعد عمري انت
صالح : وين العيآل ؟
خلود : أحمد طالع مع ربعه و خالد للحين مارجع من دوامه و هـدى فوق نايمه
صالح : يعني كلن لاهي ... " و ابتسم " .. حلووو حلوو
خلود ابتسمت فهمت قصده .. و هي هذا الي تبيه تبي يزيد حبـه لها و يصير كل شي زي ماخططت له
\
/
ياسر : والله يايمه محد مرتاح ولا حد راضي بحاله ساره مع هالزفت بندر لازم تتطلق
حصه : انا بحآول في ابوك و انت بعد حـآول فييه كل يوم اشوفها تتعـذب قدآم عيني بس مو قادره اسوي شي ! والله اني اتعذب معها
داليا تنهدت : يايمه وسعي صدرك و ريحي بالك و ان شا الله كل شي مع الوقت يتصلح و يتعدل و تشوفين ساره فرحانه و ينزاح كل هالهم بس اهم شي انتي لا تتضايقين
ياسر : يايمه انتي تعبانه و زعلك و ضيقتك هذي تزيد من مرضك مايصير الي تسوينه في نفسك
حصه تنهدت بضيقه : ماقدررر ماقدررر اشوفها كل يوم تعاني وو تتععذب قدام عيني مع هالزوج الظـآلم كل منننك ياصاااالح كل منننك
داليا : وعسى ان تكرهو شيئا وهو خير لكم .. يايمه ماتدرين يمكن هالزوآج فيه وراه شي يمكن يغير اشيااء كثيره ماندري وش بيصير
حصه : وش بيصير بعد اكثر من الي صار
داليا : مو قصدي كذا قصدي يمكن يصير شي يعدل حياتنا ماتدرين يايمه وش الي مكتوب لنا
ياسر : صادقه داليا ... " و حب يغير الموضوع " .. الا وين مشعل اليوم ماشفناه
حصه : مشعل مناوب اليوم و قبل لا تجي كان توه رايح المستشفى منادينه
ياسر : الله يقويه ..
\
/
متعب : لا حول ولا قوة الا بالله ، طيب و الحل الحين ؟!
مشاعل : لو عندي حل كان ماجيتك
عبد العزيز : المشكله بعد ان مو بس كذا على امي حتى مع حريمه الثانيات الكل يشتكي منه
.... نتكلم عن ابطال قصتنا شوي = )
" مشاعل .. عمرها 23 سنه ثالث سنه علوم طبيه جامعة الملك فيصل ، .. طويله بيضا عريضه شوي عيونها عسليه رسمتها تذببح ، خشمها طويل شفايفها صغار يعني ببساطه جميييله و جذابه ... بس انطوائيه شوي و ماتحب تفضفض لاحد أببـدا خفيفة دم و عنيده "

متعب .. 26 سنه .. بادي يشتغل بالتجاره يعني توه وفاتح له محل عقارات .. طووويل و عريض وجـذاااب مررهـ يعني غصب عليك تطالع فيه ...! .. عصبي شوي عنييييد مررهـ بس طيب و حنوون

عبد العزيز .. 28 سنه موظف بـ شركة لـ والد صديقه .. متوسط الطول حنطي وسييييم خشمه طويل و عيونه بني فاااتحه ناعسه ، طيب و حنوون شخصيته عكس شكله العصبي تماماااا .. هادي و رومنسي و دايم مروق بس فيه مشكله وحده بس يحب الفلوس "

مشاعل تنهدت : إييـه .. أبوي تغير مع الكل
متعب : تصدقون .. أحس في سر ورا تغيره المفاجائي هذا مو معقوله فجأه كذا يتغير بدون سبب
مشاعل : يعني وش بيصير فيـه مثلا .. ؟!
عبد العزيز : أقول متعب خلك من هالكلام وش بيصير فيه مثلا هو كذا من نفسه تغير
متعب : أكيييد في سـر أكييييد .. وكل شي بيبان مع الوقت أكيد و بينكشف كل شي
مشاعل وهي واقفه رايحه لـ غرفتها : على قولتك مع الوقت كل شي بيبان
...... و راحت
عبد العزيز : متعب .. تتوقع امي و ابوي اخرتهم بينفصلون ؟
متعب : مدري بس ماتوقع
عبد العزيز : ليه ؟!
متعب : لان مو بس امي هي الي تشتكي منـه حتى باقي حريم ابوي و لا نسيت !
عبد العزيز : انا لو اشوف وآحد من اخواني والله ماعلي منه
متعب : انا مدري لين متى بنظل كـذا ياخي تراهم بالنهايه اخوانك
عبد العزيز : الي يسمعك يقول جم جو يبون يسلمون وحنا قلنا لهم لا ! حتى هم مايدرون عننا بشي ، إذا كانت اساميهم مانعرفها شلون تبينا نروح و نسلم عليهم
متعب تنهد : لازم يتعدل وضعنا وياهم كلهم تراهم اخوانـا وكلنا بالنهايه عيال صالح الـ ........ ولا نسيت !
عبد العزيز تنهد : لآ .. مانسيت بس انت لا تحط الغلط علينا حنا بس حتى هم غلطانين
متعب : عاارف كلنا غلطانيين .. كلنا ...
\
/
: نسسم علينا الهوووى من مفرق الوااادي ياهوى دخل الهوووى خذني على بلادي
مشعل : كح كح كح غباااااااااار من وين طلعتي انتي
داليا : ههههههه مدري وش فيني طايحـه عليها هاليومين
مشعل : واااااوك غباااااااااااار يالله ياقدميييييي ماتو الي يسمعونها
داليا : هههه وش عليك مني ياخي
مشعل : ههههههه .. اختي حبيبتي انتي
داليا تطالعه بـ نص عين : وش تبي ؟ أكيد وراك طلب
مشعل : فدييت اللبيب انا
داليا : ههههه وش تبي ؟
مشعل : ابي اللاب توب حقك
داليا : ليه وين جهآزك انت ؟
مشعل : جهـآزي ترحمي عليه
داليا : لييه ؟ وش سويت فيه بعد
مشعل : اليوم ماخذه معي المستشفى و جاني بزر مريض و كسره
داليا : ههههههه
مشعل : وش يضحكك
داليا : والله انك دلخ وشوله اصلا تودي الاب توب حقك معك المستشفى
مشعل : يختي وديته و خلآص عاد بتعطيني جهآزك ولا لا
داليا : خـذه شوفه على مكتبي
اخذه مشعل و طلع ..
مشعل .. طبيب اطفال عمره 30 سنه يشتغل في مستشفى خاص طيب و يحب الاطفـآل طوويل ابييـض عيونه وساع و خشمه طويل .. عصبي و مافيه صبر ابد ابد مستعجل في كل شي بس في داخله انسان حنوون و طيب ويحترم الناس و شخصيته جدا حلوه

داليا .. 20 سنه طويلـه و نحيفه جسمها مررهـ حلو .. نااعمه مره حتى ملامحها صغيره كل شي فيها ناااعم .. رومنسيه و هاديـه و مسااااااالمه .. مستحيل تضر احد حتى لو ضرها .. بتتعرفون عليها اكثر مع الاحداث ~
\
/
هـدى ماسكه عبايتها الشفآفه و مليانه الوان و تنزل من الدرج
خلود : على وين ؟
هـدى بـ ارتبآك : آآآآآآ ابطلع مع صديقاتي
خلود : مين صديقاتك هذولي ؟
هـدى : آآآ مين بعد يعني في غيرهم هيفا و منال
صالح : روحي روحي بس لا تطولين
هدى : ان شا الله
وطلعـت من البيت وهي تحمد ربها ان امها ماضغطت عليها بالكلام ولا كان كشفتها !
ركبت اليساره و مشت في شوارع الخبر لين ماوصلت للمكان الي تبيه
هدى : إسلام لا تروح خلك هنا انا نص ساعه و اطلع
إسلام : اوكي مـدآم

هدى : قصيره و نحيفه مملووحـه شوي بس مايقال عنها جميله ! حسووودهـ و شريه انانييه و همها الوحيد نفسها فقققققققط لا غير !! عمرها 21 ثاني جامعه تخصص حاسب .. بتتعرفون عليهم اكثر مع الاحداث و بتعرفون شخصيتها زيـن ..
\
/
ريم : يمممـه .. يمممـه
منيره : انا بالصاااله وش تبييين
ريم راحت لها الصاله : يممه تكفيين خلنطلع
منيره : انهبلتي انتي
ريم : وشو الي انهبلت عادي يعني ماطلع بعد
منيره : اليوم وبكرا لا ماينفع نسيتي ان ابوك يجيني كل اثنين و ثلاثاء
ريم : اففف ياررربيــه طيب انتي اقعدي و انا بطلع
منيره : لا والله طلعه بلحآلك ياحبيبتي مااافيه احلمي
ريم : ياااربييييـه .. يمه والله مليت من قعدة البيت خلآص انكتمت ابي اطلع ابي اغير جو
ورقت غرفتها وهي متضايقه حاامت كبها من جو البيت تبي تطلع ..
ريم .. هاااادييييييه مرررره و مساالمه ولا عليها من أي أحد بس غامضه شوي جـذااابه شعرها طويل لـ اخر ظهرها و بيضا ملامحها تجذذبك لها .. قصيره وشوي مليانه ..
\
/
مرت 4 ايـام و ماصار أي جـديـد .. صالح إلى الان في بيت خلود ~
خلود بزعل مصطنع : لييييه حبيبي ماشبعت منك
صالح بـ وناسه خخخ مسكين مصدق انها ميته عليه : وش اسوي حبيبتي تعرفين الاتفاق الي بيني و بين اهاليهم ولا انا لو بيدي مافارقت بيتك أبـدا
خلود : طيب صلووحي ورا ماتطلقهم و تعيش معي انا و بس !
صالح : قلت لك في بيني و بين اهاليهم اتفـآق و بعدين نسيتي منصب خآل حصه و المشروع الي بيني و بينه .. و منيره انتي عارفه الاتفاق الي بيني و بين اهلها انها ماتتطلق عشان ماياخذها مدري وش الي يقرب لها ذا صح انها ماهمتني بس عشان عيالي موب عشانها هي ولا عشانهم هم بعد بس لانهم يحملمون اسمي ... اخخخ بس ليت كلهم منك موب من هالعقارب اعوذ بالله منهم
خلود بدلع مصطنع : بس انا و عيالي اغلاهم صح ؟
صالح بابتسامه : صح و نص بعـد
ووقف و راح طلع من البيت
خلود بينها و بين نفسها أول ماطلع " اففففف فكـه مابغى مبلط هناا 24 ساعه وجع ان شاالله بهالشايب لا و المصيبه ان تصرفاته و كلامه كلام شباب " و ضحكت " و الله و تعرف تغازل ياصلووح .... !

اذا لا تملك حساب مفعل بالمنتدى وتود شكر صاحب الموضوع .. رجاءً قم بوضع تعليقك هنا ♥ ~



 

توقيع » scorpion10
رد مع اقتباس
رد: رواية مابيك فارقني عسى الله يخليك ، قلبي و عودته على حر فرقآك~ سعودية رومنسية جريئه
قديم 11 - 02 - 16, 07:20 PM   #2
scorpion10
وتر نشيط
 
الصورة الرمزية scorpion10

 رقم عّضوَيًتِـيً » 29081  
 تاريخ آنظمآمي » 10 2010  
 مشآرٍڪْآتِي » 341  
 مواضيعي ْ »  
 نقآطيً » 23593  
 هوَآيًاتي »  
 مڪْآنيً » مسقط-المعبيلة الجنوبية  
 دولتي » Oman
 جنسي » male
 حالتي » scorpion10 غير متواجد حالياً
افتراضي رد: رواية مابيك فارقني عسى الله يخليك ، قلبي و عودته على حر فرقآك~ سعودية رومنسية جريئه

الجــزء الثـآآآآآني 2 :-
جرحك الي .. يشبـه الجرح القديم !
علم إحسـآسـي يصد و يسفهـك !! ~
\
/
مشاعل : عزوووووز حبيبي انت
عبد العزيز نزل الجريده و يطالعها بطرف عين : وش تبي اخلصي
مشاعل قعدت جمبه : وش ابي بعد اخوي و أحبـه
متعب : عزيز ترا وراها شي ياويلك تصدقها
عبد العزيز : داري انا
مشاعل برطمت وقامت : مالت عليك انت ويـاه انا الغبيه الي اصرح بـ مشاعري
وقامت .. عبد العزيز مسكها من يدها و قعدها : وين وين وين
متعب : مسويه زعلتي مع راسك ؟
مشاعل بزعل مصطنع : إيييـه زعلت يلا انقلع انت وياه
متعب : محنب منقلعين حنا بنقعد انتي الي بتروحين يالدلخه
مشاعل قعدت : افففف عزييز ابي منك طلب
عبد العزيز و متعب : ههههههههه
متعب : والله اني قايل
مشاعل طنشت متعب و قالت لـ عبد العزيز : حبيبي انت اسمع عزوزي
عبد العزيز يبي يقهر متعب : آآآمري ياعيون عزوززك انتي كم ميشو انا عندي
متعب يصفر : اروووح ملح انا مع هالاخـووهـ ياخي خف ع البنت وانتبـه لا تتهور ههههههههه
مشاعل تضربه بالمخده : وجع ياكلب تراه اخوي
متعب : هههههههه
مشاعل : في عندي قائمه بـ اغراض ناقصه البيت تكفى جيبهم
متعب : وليه انتي ماتروحين
مشاعل طنشته : ها عزوز اجيبهم ؟
عبد العزيز : طيب اوصلك و انتي تجيبينهم ؟
مشاعل : لااا مايمديني بعد بكرا علي اختبـار ابي ادرس
عبد العزيز : طيب طيب جيبي القائمه و انا راجع من دوآمـي بجيبهم ، الا وين امي ؟
مشاعل : امي نايمه فوق
عبد العزيز : اهـاا
\
/
خالد : ييييييييييمممممممه يمممممممممممممه
خلود تصارخ : نعععععععععععععععم خيييييييير وش تبي انا بالمطبخ
خالد دخل لها : يمممـه وين هدى ؟
خلود : وش تبي فيها ؟
خالد : مابي منها شي بس اسال وينهي فيـه احس طلعاتها كاثره هاليومين
خلود : طالعه
خالد : بعد ! هالبنت ذي ماتهجد ابد اربعه و عشرين ساعه تفرفر
خلود : وجـع قول ماشا الله لا يصير لها الحين شي
خالد : طيب وين احمدوه
خلود : فوق في غرفتـه
طلع من المطبخ رآيـح لـ غرفـه احمد اخوه ..
طق الباب و دخل الغرفه
خالد : وش عندي اليوم جاي بدري لا لا من وين طالعه الشمس اليوم
أحمـد : ياشين الملقف بس
خالد : أقوول أكيد وراك شي بسسرعه تكلم
أحمد : وش دخلك انت
خالد : حلوه وش دخلني بس لا تعيدها ها
احمد : اقول خالد انقلع برا منيب فاضي لك
خالد : ااموت انا على البزنس مان بسرررعه قول وش عندك اعرفك انا
احمد : بقول لك بس ان فتحت خشتك بـ حرف وآحد لا افرمك فرم
خالد : قول سرك فـي بير
أحمد : وآحد من الشباب يعرف وآحد اسمه وليد ..
خالد : طيب ؟ وين المشكله ؟
أحمد : خلـ أكمل لك ياخي
خالد : كمل
أحمد : وليـد هذا مليونيييييييييييييير تعرف وش معنى مليونييييييير سأله خويي عن استثماراته و عقاراته قاله ابدخلك معاي بـ مشروع ناجح ميه بالميه ! لاني محتآج كم من وآحد يساعدني وانا بصراحه قررت ادخل معاه
خالد باستغراب : بس حنا موب قاصرنا شي ! عايشين احسن عيشه
أحمد : أدري بس احد تجيه هالفرصه ويقول لا ماتدري يمكن نكسب !
خالد : صـآدق طيب انا ابدخل معآك قول لـ خويك و علمني وش يقول
أحمد : موب قايل شي الحين ابكلمه و رفع جوآلـه وكلمـه
أحمد : .. هلآ فيصل وش اخبارك وش مسوي .... انا الحمد الله بخير .. اسمع خالد اخوي قلت لـه عن مشروع وليد خويك و قال يبي يشاركنا فيه قول لـ وليد و علمني وش يقول ..... اووهـ حلوو خلآص اجل نعتبره معنا ... اوكي اوكي صار .. يلا فمان الله
وسكر الجـوآل
خالد : وش قـآل ؟
أحمد : قال اصلا وليد يبي اكثر من شخص معاه بهالمشروع واهم شي محد يدري عنه
خالد : ليه وش طبيعه طيب المشروع تراني قلت إيه و انا مدري عن شي !
\
/
عبد العزيز يكلم مشاعل ع الجوآل : مااافيه اقولك مالقيته
مشاعل : شلووون مافيـه انا اخر مرهـ رحت لهالسوبرماركت شاريته من عندهم دور دور زين
عبد العزيز : لاحوووووول انا قايل لك مفروض انتي الي تجين
مشاعل : قلت لك وراي دراسه
عبد العزيز : طيب طيب بدوره يلا باي
وسكر السماعه و راح يدور الي تبيه مشاعل
مشى القسم كله مالقاه
رجع رفع جوآله و اتصل عليها : مالقيته
مشاعل منقهره منه : كذاااااب والله انـه فيه ولا عشانه بـ 50 ماتبي تجيبه هاااه
متعب جمبها : ههههههههههههه جبتيييها صح حطي ع السبيكر ابي اسمع
حطت مشاعل الجوآل ع السبيكر
عبد العزيز : اقووووول انقلعي بس حتى لو لقيته والله ماجيبه عشان تتأدبين
مشاعل تدري انه يحب الفلوس فـ حبت تستهبل عليه : كله عشان الـ 50 ريال هاااا يالقعيطي
متعب : هههههههههه ميت على 50 ياخووي والله ماتوقعتك كذا
مشاعل : ههههههه صدنآآآآك
عبد العزيز انقهر وسكر السماعه بوجها
ولف ع العربانه الي مليانه اغراض ... و قال في نفسه هيين يامشيعلوووهـ هييييين حلاه من يترك هالعربانه و يأدبك اجل 50 ريال هاا ...
بعد ربع ساعه دخل البيت
مشاعل تطالعه باستغراب : وين الاغراض ؟!
عبد العزيز بـ عبط : اي اغراض ؟
مشاعل : تستهبل مع راسك .. اغراض السوبرماركت الي وصيتك عليها
عبد العزيز : إييييييييـه ... والله يا اختي ياحبيبتي انا يوم حاسبتهم شفتهم فوق الـ 300 و قلت حرام اخسر فلوسي ... قلت اخليهم احسن
مشاعل انهبلت : نعععععععععععععم خييييييير من صدقك انت !
ندى فيها الضحكه : ماجبتهم ؟!
عبد العزيز : إييه من صدقي اجل استهبل معاك
مشاعل شهقت وقالت بطريقه تضحك : وووووجعه ان شا الله يالقعيطي بس تبلع في هالفلوس ولا تصرف ولآ قررش على اغراض البيت هاااه
عبد العزيز انفجر من الضحك : ههههههههه انتي ماتعقلين ابد عمرك 20 و لسانك وش طوله و هبالك كل ماله يزيد
مشاعل : ههههههه ياحبي لك عندك امل اني اعقل
عبد العزيز : انا قلت كبرتي و عقلتي !
مشاعل : هذا انت كبر الحمآر ولا عقلت ههههههههههه
وحطت رجل وراحت فـوق غرفتها
ندى : هههههههههههههههههههه ياويلي من هالبنت موب صاحيه
متعب : ههههههه ماتعرفينها يمه لسانها طووويل
عبد العزيز بابتسامه : بس عسسل
ندى : من صدقك انت ماجبت الاغراض ؟
عبد العزيز : لا لا جبتها بس استهبل عليها زي مارفعت ضغطي والحين بقول لـ وحده من الخدم تروح تجيبهم من شنطه السياره
\
/
هـدى بدلع : يابعد عمري انت
فهد : فديييتك وفديييت عمررك ياحياتي انتي أحببك أحبك أحببببك
هـدى استحت ولآ ردت
فهد : حبيبتي
هـدى : سم
فهد : ابي اشوفك
هـدى بدلع : يووهـ حياتي توني شايفتك امس
فهد : ما اشبع منـك انا أبـدا
هـدى : مدري ياقلبي بس ما اتوقع
فهد : ليه
هـدى : عندي اختبـار بكرا و للحين ماخلصته و بعد بكرا عندنا عزيمه و الي عقبه انت مسافر
فهد تنهد : طيب طيب خلآص موب لازم اشوفك مع السلامه
هـدى : يوووه فهودي زعلت
فهد : لا ليه ازعل انتي كل شي مهم بحياتك الا انا
هـدى : افاا وش ذا الحكي إذا انت مو مهم بالنسبه لي مين الي مهم
فهد : دراستك و عزايمكم و اهلك و صديقاتك بس انا لا بالأخيييير اخر شي تفكرين فيه فهد
هدى : يووووويووو وش هالكلااام ! من صدقك فهودي انت اول شي مهم اصلا في حياتي
فهد : كلام بس
هدى : وش تبيني اسوي عشان اثبت لك يعنـي
فهد : بما انك ماتقدرين تطلعين .. انا ودي اشوفك مشتاااااااق لـك مووووت
هدى صدقت : شدعوه توك شايفني
فهد : قلت لك انا ماشبع منـــك أبــد ... تكفين هدوو حبيبتي انتي ارسلي لي صورتك
هدى : صورتي ؟!
فهد : إيـه صورتك ولا مو واثقه فيني
هدى : شدددعـوهـ مو واثقه فيـك إذا ماوثقت فيك انت في مين اوثق
فهد : اجل ارسلـي
هدى : طيب ابرسلك صورة لي في زوآج خالي
فهد : اوكي انتظرهـا
هدى : اوكي يلا مع السلامه
فهد : مع السلامه
وسكرت منـه ... دخلت ع الاستوديو تدور صورتها ~ .. لقتهـا و ارسلتها لـه وسائط <- بكل دلاخه هع !
\
/
منسدحه على السرير و ماسكه بطنها بحـزن .. أي وحده مكانها كانت بتفرح الا هي !
حزيينـه و ضآيق صدرها
وقفت و راحت للمرايه رفعت بلوزتها و قعدت تتأمل في بطنها .. كل ماله يكبر
تنهدت بضيييق ... يآآآربييييـه وش اسووي يااااااارب فك عني ضيقتي
ياارب يكون هالطفل خييره و يفك عني حزني بـ فررحه يـآرب ..
وفجـــــــــــأه ... !!
سمعت صوت اطلاق نااار
خافت و بسررعه طلت من الدريشه ماشافت شي و الصوت كان قريب كأنـه بـ غرفتها
بسرعه فتحت البـآب و راحت للصاله و شهقت يوم شـافت بندر واقف و معاه مسدس
سـآرهـ : .. بـ ... بندر ... وش وش سويـ..ـت
لف عليها بندر بخوف شديـد : ساااره ..... انا .. قتلته .. ذبحته
ساره نزلت دموعها : مجنووووون انت مجنوووووووون ليييه ذبببببحته وش سووا لك و في وسط البيت يابندر وسط البيييت وقامت تصيييييح مسكت راسها بيدينها و قامت تصيح و تشااهق .. ياويليييييي وش هالمصييييييبه الي طيحتنا فيييها .. حسبي الله عليك من رجاال حسبي اللـه عليييك وش بنسوي الحين علمني وش بنسووي
بندر يصارخ : مااااادري مااااااادري
وطلع بسرعه برا البيت
ساره تركض وراه : بننننندر بندررررررررررررررررر
اخذت جوالها و بسرعه اتصلت على مشعل وهي تصيح
ساره : مشعللللللل الحقنيييييي يامشعل انا في مصييييييبه
مشعل كان بالدوآم و فز من مكتبه : وشووو وش فيه
ساره : بندررر حسبيييي الله علييه
مشعل عصب : وش سوا لك هالحيووان
ساره : ياويلي يامشعلللللل ياويلي رحت فيهااااا يامشعلللللل و قامت تصييييح .. بسررررعه تعاااااااال عندي بسررررررعه ياويلي ياويليييييييي وش هالمصيييييييبه
سكر مشعل السماعه و ركض بسررررعه طلع من المستشفى و ركب سيارته مسررررررع ولا عليييـه من أحد قطع اكثر من اشاره لين ماوصل لـ لبيت
شاف الباب مفتوح دخل بسرعه شاف ساره ع الارض تصييح
و لف و ليته مالف ! انصدم يوم شاف رجال مرمي ع الارض و الدم حوولـه
مشعل صرخ يوم شافه : وش ذااااا
ولف على ساره منصدم
ساره قامت و ضمته : بندر بندررر الحقيييير .. حسبييي الله عليييييه و قامت تشاهق
مشعل : وش سوا هالواطي " صرخ " تكلمي
ساره : مادري مادري انا كنت في غرفتي و .. و
تذكرت ساره المنظر يوم تشوف بندر وهو معاه المسدس و الرجال وهو يطيح و الدم من حولـه
ماحست الا وهي ع الأرض مغمى عليها ...
\
/
منيره : ريـم قوومي يلا
ريم : يووه يمه قسم بالله مالي خلللللللق
منيره : بس هذا الي فالحه فيه مالي خلق و مالي خلق ! مامنك فايده أبد
ريم : طيب طيب بقوم
راحت غرفتها و اخذت عبايتها ومدت يدها : جيبي الورقه
منيره عطت ريم ورقه الاغراض الي لازمتها " منيره مدرسه علوم للمرحله الابتدائيـه " و محتاجه كم شغله من المكتبه
ريم .. طلعت برا البيت و راحت مشي للمكتبه الي قريبه من عندهم مايحتآج سياره توصلها
رن جوالها رفعته و ابتسمت : هلا والله
سحر : ويييينك يالقاطعه مالك لا حس ولا خبر
ريم : لاااا والله الحين صرت انا الي مالي حس انتي الي صار لك قرن ماتتصلين ولا تسألين وكل مادق عليك جوآلك مقفول
سحر : إييـه كنت مسآفره والله
ريم : الحمد الله ع السلامه وين كنتي فيه ؟
سحر : وين بعد ؟! المغـرب عند جـدتي
ريم : وش اخبارها الحين ان شا الله احسن
سحر : الحمد الله احسن
ريم : الحمد الله ..
وقعدت تسولف مع سحر ولا انتبهت للطريق ولا للسياره الي جايه مسرعه
سمعت صوت صراخ : ااااااااااااابببببببببببععععععععععععععععدددددددددد دددددديييييييييييييييي
ريم رفعت راسها على صوت هرن السياره وشهقت ..
طاحت ع الارض من الصدمه وهي فاتحه عيونها حمدت ربها ان الي كان يسوق انتبـه ووقف
نزل من السياره و راح لها
متعب : فييك شي ؟!
ريم ماردت عليه للحين مصدومه ووجها منصفق
متعب : لو سمحتي ... فيك شي صار لك شي ؟!
ريم الي كانت كاشفه رفعت راسها : .. لآ ..مافيني شي
متعب : اوديك المستشفى فيك شي اتصل ع الاسعاف ؟!
ريم : مافيني شي مافيني شي
وقامت بسرعه ركضت و دخلت بيتهم .. و هي تشاهق و واضح على وجها الخوف
منيره يوم شافتها شهقت : وش فيييـك
ريم رفعت راسها : بغيت .. بغيت اموت !
وضمت امها و قامت تصيح
منيره تمسح عليها : بسم الله عليك .. بسم الله عليك .. وش فيك وقامت تقرا عليها
لين ماهدت ريم ..
منيره : وش فيك يابنتي وش صار لك
ريم تنهدت : تخيلي يمه .. كنت امشي و معي جوآلي اتصلت علي سحر صديقتي قعدت اسولف معاها ولا انتبهت للسياره بغت تصدمني بس الحمد الله راعيها وقف
منيره شهقت : صار لك شي ؟ فيك شيي
قطع عليهم صوت الجرس
قامت منيره و فتحت الباب
متعب : اااا .. هالجوآل طاح من بنت قبل شوي دخلت هالبيت
ومد الجـوال لـ منيره ..
منيره : إيـه جوآل بنتي
متعب : فيها شي يا اختي صار لها شي تبون اتصل على الاسعاف ؟ والله اسف يا اختي وقسم بالله اني مانتبهت طلعت علي فجأه " ارتبك ولا كمل كلامه "
منيره : حصل خير ياولدي البنت سليمه مافيها شي و الحمد الله انك تداركت الموقف ووقفت
متعب : بس حبيت اتطمن .. و انا اسف مره ثانيه
وراح ..
ركب سيارته وهو للحين متوتر
تذكر ملامحه وجـه ريم و تنهد .. ياويلي منها عليها جمآآل يسحرررر .. الله يحفظها
\
/

فتحت عيونهـآ ببطئ ..
راسها مصددددددع صداع موب طبيعي و تحس بـ لسانهااا ثقيل
تبي تتكلم تسأل وينهي فيه بس لسانها خانها ..
شافت مشعل و وباقي اخوانها و امها عندها وهمست : يمـ...يمه
حصه على طول لفت عليها و مسحت على شعرها : بسم الله عليك يايمه ، حسبي الله عليه من حقير
ساره الي شبه مغمى عليها : .. ويــ......ـني
داليـا : بالمستشفى
ساره هزت راسها و رجعت نامت من التعب
حصه وهي تصيح : حسبي الله عليه من رجااال حسبي الله علييه
مشعل : يمـه ... الشرطه يبون يحققون مع ساره
حصه : مو وقته البنت تعبانه و نايمه مافيها حيل تتكلم
مشعل : قلت لهم .. حتى الطبيب قالهم قالوا بيجون بكرا
داليا : مشعل .. وش الي صار بالضبط ؟!
مشعل تنهد : ... انا مدري وش الي صار بالضبط اصلا .. كنت بالمستشفى فجأه اتصلت علي و هي تصيح و تصارخ .. و تسب في رجلها وتتحسب عليه اقولها وش فييك تقولي تعال لي
مشعل يكمل كلامـه : رحت لقيت باب البيت مفتوح و سياره بندر موب موجوده دخلت و لقيتها طايحه بالارض و تصيح و قدامها وآحد مقتول و الدم يتصبب منه .. ويوم شافتني قامت و حضنتني و قعدت تصيح بعدين اغمـى عليها ..
داليا بضيق : الله لا يوفقه حقييييييير سـآآآآآفل
ياسر : أنـا اوريكم فيـه النذل الواطي ان ماوريته ماكون ياسر والله لا اخليه ينندم قسم بالله لا اخليه يندم
مشعل : شكلك انت انهبلت .. تبي تودينا في مصايب انت الاخر
\
/
مشاعل : هههههههههههه صدق انك أحول
متعب : وش دخلني انا والله هي الي مدري من وين طلعت لي
عبد العزيز : تخيل لو انك صادمها
مشاعل باستهبـآل : اللللللـه ... كان افتكينا منـه
متعب يطالعها من فوق لتحت و قال بـ غرور : انا الكل يتمنى نظره مني و انتي تبين الفكه ؟ هه صدق ناس متخلفـه !
مشاعل : هههههههه بالللللهي مين الغبي الي يبيـك دلني عليه بس أكيد فيـه بلا
عبد العزيز : هههههههه انا ابي اعرف بس انتي متى بتتركين طواله اللسان هذي
متعب : هه اصلا مااتصير مشاعل إذا ماكان لسانها طويل
فجأه رن جوآل عبد العزيز ورد : الـوو ..... وعليكم السلآم ... و قال وهو عاقد حوآجبه .. لا حول ولا قوة الا بالله .. و كيفـه الحين ؟ ... يلا يلا انا جايكم نروح سوا .. مع السلامه
متعب : خير ؟!
عبد العزيز يقوم : وآحد من الشباب مسوي حادث بروح اتطمن عليه
متعب : منهو ؟
عبد العزيز : ماتعرفه يلا فمان الله
وطلع من الباب ..
\
/
صالح وهو معصب : ووووجع انشا الله انتي وش يفيد معك علميني بس كم مره انا قايل لك طلعه من البيت بدون شوري مااافي ماتفهمييين انتي
حصه بقوه : ماعندي استعدااد اترك بنتي عشان حضرتك وبعدين انت وش عليك مني قاعد في احضااان المدآآآم ولا توك الحين تتذكرني !
صالح عصب عليها و عطاها كف سكتها ..
داليـا شهقت .. : اميي !
صالح رفع راسه و قال : امك هذي اضربها و اكسر راسها واكسر راسك معها تفهمين ولا لا انا كم مره قايل لا تطلعون بدون شوووري كم مررهـ علميني !
داليا بخوف : بس .... ساره
صالح : لووو تمووووت لو تتققققطع تتصلون علي قبل بعدين تتطلعون فاهمـه
حصه : موب كافييك بعد ان كل الي صار لها بسببك انت ! انت الي زوجتها الواطي بندر شوف وش صار لها عااجبك وضع بنتك
صالح : هي الغلطانه ، بندر مافي مثله !
حصه : والله انك صادق هي غلطت يوم طاعتك و اخذت الي مايتسمى
!!!
\
/

سـآرهـ : وبس هذا كل الي صار
الضابط : طيب و ماعندك خبر وين ممكون يكون راح ؟
ساره تهز راسها بـ نفـي : لآ ماعندي
الضابط بنظرات شك : شلون ماعندك موب زوجك .. ترا الي يكذب و يلف يدور مانرحمـه
ساره بثقه : و انا ماسويت شي اصلا و بريئه من كل الموضوع و مالي اي علاقه فيـه
الضابط : طيب ساعدينا نلقاه
ساره : لو اعرف اي شي عنه كان ماترددت لحظه وحده اني اقولك ياحضره الضابط ، صحيح انـه زوجي بس ولو مو معناته اني ادافع عنـه بـ مثل هالجريمه !
الضابط يقوم : طيب طيب احنا بكرا بنجي و نكمل معك التحقيق و بندوره و ان شا الله نلقاه
ياسر : طيب ياحضره الضـآبط ممكن اكلمك شوي برا
الضابط بنظره استغراب : تفضل
ساره على طول لفت على ياسر و بعيونها ترجي انه مايقول عن بندر و عن شربه و عن باقي بلاويـه
يآسـر عرف الي في بالها و قال في نفسه ..... لآتخافين كل الي بسويـه لمصلحتك
وطلع ورا الضابط
\
/..
سـاره و بندر وش الي بيصير ؟! بعد هالحركه الي صارت من بندر بتتطلق ؟!
صالح وش بتكون ردة فعله من تصرف بندر بيطلب منه يطلق ساره ؟!
متعب و ريـم ...و أول لقاء بينهم .. وش بيصير .. بيدري متعب انها اختـه ؟!

توقيع » scorpion10
  رد مع اقتباس
رد: رواية مابيك فارقني عسى الله يخليك ، قلبي و عودته على حر فرقآك~ سعودية رومنسية جريئه
قديم 11 - 02 - 16, 07:23 PM   #3
scorpion10
وتر نشيط
 
الصورة الرمزية scorpion10

 رقم عّضوَيًتِـيً » 29081  
 تاريخ آنظمآمي » 10 2010  
 مشآرٍڪْآتِي » 341  
 مواضيعي ْ »  
 نقآطيً » 23593  
 هوَآيًاتي »  
 مڪْآنيً » مسقط-المعبيلة الجنوبية  
 دولتي » Oman
 جنسي » male
 حالتي » scorpion10 غير متواجد حالياً
Icon Pen1 رد: رواية مابيك فارقني عسى الله يخليك ، قلبي و عودته على حر فرقآك~ سعودية رومنسية جريئه

الجـزء الثالث :
يـآدنيآ الهم يكفيني ..!
..........~ وربي ضآقت سنيني ...!

واقف ينتظر دوره .... ياللــه لين متى بقعد كذا واقف اففففف
مرت ربع ساعه ولسه ماجا دوره مل ولف على روا يبي يرجع ماحس بالبنت الي صقع فيها و طاحت من طولها على الارض
فتح عيونه على الأخير يوم شاف وجها ...!! هي نفسهاااا البنت !! ... ياويلي يافشلتي فيها وش تقول عني كل ماشفتها صقعتها !
ريم رفعت راسها و بان عليها الغضب كانت تطالعه بنظرات استحقـآر من فوق لـ تحت
متعب بـ توتر و فشله : آآآآسف يا اختي والله مانتبهت لك
ريم بصوت خافت : جت على هالمره يعني والله شكلك يبيلك نظاره
متعب سمعها و ضحك : والله اسف مانتبهت لك
ريم فتحت عيونها " يمه منـه سمعني " ! : حصل خير حصل خير
ومشى عنها ... ريم ... وش سالفه اهلـه هالأعمى ذا والله حالته حالـه شكل النظر عنده مييييح .. هه والله انه خبل يمشي و بس ماعليه من أحد ... مجنون وبينها وبين نفسها .. بس مزيون =p
..
متعب .. متفشل و حالته حاله هههههه .... ياويلي وش ذا الفشيله وش جايني انا صاير اعمى ماشوف ! لا و المشكله نفس البنت بعد وش تقول عني الحين ماشوف ! .. يالله عدت على خير .. بس من جد صدفه حلوهـ شفتها للمره الثآنيه يالبى قلبها بس عليها جمآآل ماشاالله شي .. الي مثل جمالها لازم تغطي وجها ماتخاف على نفسها من الرجال !
\
/
يـآسر : و بس ياحضره الضابط
الضابط باستغراب : واختك ليه ساكته و ماتكلمت
يـآسر : اختي حآمل حاليا .. و ماتبي أي شي يضر سمعـة ولدها أو سمعتها هي
الضابط : موب عذر ياخوي ، على العموم حنا ان شا الله بنحآول القبض عليه و بنشوف البصمات الي على المسدس من حسن حظنا انه كان ملقي على الارض و ان شا الله نبلغكم إذا حصل أي جديد أو لقيناه ... وبنمنعه من السفر خـآرج المملكه
\
/
خالد شهق : من صدقك انت
أحمد : فاضي لك انا أمزح معآك
خالد : ... بس يـا أحمد ترا الموضوع موب لعبه خطر الي قاعدين نسويه افرض شافنا احد ولا كشفنا احد وش بنسوي والله نروح في 60 داهيـه
أحمد بقلة صبر : ياخي لا تصير خوآف و جبان كنك حرمـه
خالد : طيب متى بنبدأ ؟
أحمد بابتسامه : من الحيين .. ابشر بـالفلوس ياخوي والله بتهل علينا ملااييين
خالد وهو مو مرتااح للشغله : .. طيب يلا سرينا
\
/

كان يمشي بـ ممرات المستشفى .. يدور على الغرفه الي يبيهـآ
شد انتباهه ضآبط واقف و قبآله شخص وواضح انهم مندمجين بالكلام ،،
قرب اكثر و دقق في ملامح الشخص .. و انصدم !!
" يالله .. فيـه شبه من أبوي مررره !! معقوله في شبه زي كذا ؟! صحيح يخلق من الشبه 40 بس هـذا ينفع اخونـا ! ضحك في نفسه و ماعطى للموضوع اهتمآم و مشى ,,
/
\
بعـد شهرين ~
بنـدر .... إلى الان مافي عنه أي خبر ..
ساره ... طلعت من المستشفى من زمآن .. بس تعبانه شوي مع الحمل .. دخلت الشهر الخامس
هدى إلى الان مستمره مع علاقتها ويا فهد إلى الان و هي طايحه بالوحـل و العلاقات المحرمه تتمادى فيها أكثر و أكثر !
متعب .. ريم ماخذه كل عقله و تفكيره وده يعرف اخبارها وده يشوف جمالها رقتها و نعومتها مره ثانيه .. مع انه متأكد انـه مستحيل يشبع من شوفتها !!!
صآلح ..
اغلب هالشهرين كان عند خلود .. و إذا طلع منها راح لـ منيره دقآيق بعدين رجع لـ خلود
\
/
كان يدور في شوارع الخبر
دخل الحي الي أول مره شافها فيـها ...
راح لـ نفس المكآن على أمل انـه يشوفها
انتـظر و انتـظر وانتـظر وانتـظر !!
حس بـ إزعاج و اصوات من حوله رفع راسه لقاها واقفه و معاها وحده ..
ابتسم وفي باله يقول أكيد امهآ ..
وقفوا بالشارع ينتظرون السواق يجي ..
ريم : اففففف وراه ذا طول خسنا بذا الحر
منيره : وراك متصربعه دقايق و يجي
ريم لفت وجها و انصدمت يوم شافته .. ابتسم لها .. اما ريم انصفق وجها و بدت تخاف .. يمه وش يبي ذا هنـآ يوووو يوو الله يستر لا يكون وراه مصيييبه الله يستررر ..!
متعب استغرب من ردة فعلها ! ليه كل هالخوف !
جا السواق و ركبوا معآه و متعب راح ..~
\
/
كان قاعد و معه أحمد و وليد
باس الفلوس بـ فرررح وقآل : من أول عمليه 10 الاف ريال !
احمد : شفت شلووون ياخوي قآيل لك انا الشغله مضمووونه 100 بالمييه
وليد بابتسامه : والله في خلال سنه وحده بس بنجييب ملاييييين ! إذا بنستمر على هالوضع
احمد والطمع ماكله : تدرون أفكر اقول لـ فيصل يزيد عليهم المبلغ
خالد : ماله الا يجيب كميه اكبر و يتضاعف المبلغ
أحمد : لا لا حنا بنقوله يزيدها بحجه ان المنطقة جدا بعيده عننا ولا تنسوون الي سويناه موب سهل لو يشوفنها أحد رحنا فيهاااا
وليد : من هالنآحيه صادق بس ان شا الله محد يشوفنا و ماتوقع يوافق يزيد المبلغ عليهم أكيد بيشترطون عليه زيادة الكميه
خالد : حتى لو مازاد ت الكميه انتوا فكروا فيها ، كل ماخذو كميه بتزيد حاجتهم لـ كميه ثانيه وثالثه و رابعه ! يعني حنا عطيناهم 100 كيف ... بيدمنون عليها اكثر وبتصير حاجتهم لها اكثر بالاسبوع يعني بدال مانعطيهم مره وحده بالشهر مع الوقت بتصير مرتين بعدين 3 و 4 !! وحنا مع كل دفعه نطلب زيادة المبلغ وبكذا في اقل من سنه بيصر عندك مبلغ وقدره
\
/
كانت واقفه تنتظره يجيها .. افففففف ياربيه تأخر علي !
وقفت وانا مرتفع ضغطي و منقهره منـه صار لي فوق النص ساعه و انا استنآه و المشكله الجو بدا يبررررررد ..
رفعت جوالها و اتصلت عليه : وييييينك فييييييه
فهد بقلة صبر : كم مره قلت لك قرربت خلآص عاد
هدى : من سنة جدي و انت قربت قربت ماطعت تجي ! اففففففف
وسكرت السماعه بوجهه ... اففففف منه ينرففففز بعدين يقولي ابـي اشوفك انا الحمآره الي اوافق ! مشيت بعييد عن الكوفي الي كنت قاعده فيه انا و صديقاتي طلعت من الكوفي عساس انه بيجي ياخذني و اركب معاه نطلع سوا .. مشييت ومشيييييت ومشييت بعدت عن الكوفي مرره بس مانتبهت .. رفعت راسي لقيته يأشر لي رحت لـ مكآن السياره و ركبت وقلت بعصبيه : بدرررري
فهد : الناس تسلم قبل
هدى : السلام عليك
فهد : عليك السلام ورحمة الله
هدى لفت وجها وقامت تطالع الشارع بنرفزه
درى انها زعلت عليه .. " افففف بعد فاضي لها انا اقعد اراضي فيها ، أحسن تستاهل واقفه لي اخر الدنيا و تبيني اجيها و الدنيآ زحمـه ، لو علي والله كان قلعتك برا هالسياره "
فهد : حبيبتي
هدى : ..........
فهد : هدووووو
هدى بدون لا تلف عليه : نعـم
فهد : وش فيك ياعمري زعلتي
هدى : .........
فهد بعصبيه : اكلم نفسي اناااا
هدى لفت عليه وهي معصبه : وش تبييييي
فهد : وراك ماتردين علي كني اكلم جدار
هدى : وش تبيني اقووولك يعني ماتدري ان حركتك تنرفز
فهد يحاول يمسك اعصابه : يعني ماتشوفين الزحمه وش تبيني اسوي اطيير عشان اجي لك
هدى : افففف .. تدري شلون انا الغلطانه اصلا الي ركبت معاك
وجت تبي تطلع لكنه مسكها
فهد : حبيبتي .. اسمعيني شوي
هدى سكتت ولا ردت عليه
فهد : والله اسف ياقلبي تدرين اني ماقوى على زعلك بس وش اسوي ماتشوفين الزحمه يعني مو بيدي
هدى : ........
فهد : حياااتي قلت لك انا اسف وش تبيني اسوي بعد ... انا ماقوى على زعلك خلآص افرديها ولا تكشرين مو حلوه و انتي زعلانه
هدى لفت عليه : طيب خلآص
فهد : يعني رضينا ؟
هدى تلف راسها إيجآب : إيه رضيت
فهد بابتسامه : بعد عمري
" بعد هذا الي ناقص ماترضين غصببن عليك ترضين "
\
/
عبد العزيز بابتسامه : ها وش قلتي
مشاعل بحيا : ما .. مدري
عبد العزيز : أجل مين الي يدري !
ندى : وش فيك عالبنيه
مشاعل منزله راسها ولا تكلمت
عبد العزيز : مساعد و اعرفه تراه ماينعاب و رجال بمعنى الكلمه
مشاعل : ..........
ندى : خذي وقتك فكري واستخيري لا تتسرعين
مشاعل : ان شا الله
عبد العزيز : تبين اسال عن الولد أكثر رحت و سألت
ندى : إيـه اسأل عنـه اكثر و اكثر هذا زوآج موب لعبه بتبقى معاه طول عمرها
عبد العزيز : ان شا الله
مشاعل : طيب و ... و أبوي ؟!
عبد العزيز : أبـوي انا بكلمـه اليوم ان شا الله
قامت مشاعل و راحت لـ غرفتها و سكرت الباب وراها
وتنهدت ... ودار بينها وبين نفسها هالحوآر ..
ماتوقع ابوي يوافق .. !!
... وليه مايوافق وش ناقصه مساعد ؟! موب ناقصه شي و هو صديق عزيز من الطفوله ..
... أكيد بتقولين وش ناقصه لانك تحبينه و تشوفينه غير عن كل هالرجال يعني ماتعرفين أبوك بيطلع فيه ألف عيب و عيب عشان مايوافق عليه
.. لا لا صح ابوي متغير و مهملنا بس أكيد بيوافق !
واستمرت على هالحاله إلين ماغلب عليها النوووم ..
\
/
ناصر : ياهوووووووووه انت مين الي ماخذ عقلك و متهني به
متعب انتبه له : هاا .. هلا ناصر هلا
ناصر : مين الي ماخذ عقلك ومتهني به هااا اعترف
متعب ابتسم : محد
ناصر : علينااا يعني ماعرفك انـا أكيد في شي
متعب : تقدر تقوووول اني معجب في وحده !
ناصر فتح عيونه : معجب في وحده ؟! منهي هالوحده تقرب لك يعني ؟
متعب : لآ ماتقرب لي " مادريت انها اختك ! " ...
ناصر : أجل شلون عرفتها ؟! ... وانصدم وقال : لايكوون حركات نص كم ؟!
متعب : لا لا افا ياناصر انا اكلم بنت مستحيل انا عندي اخت و اخاف عليها مستحيل اسوي شي ممكن ينقلب على اختي .. شفتها مرتين صدفه و اعرف بيتهم
ناصر : شلون تعرف بيتها ؟!
متعب : أول مره شفتها فيها كانت عند بيتهم
ناصر : طيب حلو دامك تعرف بيتهم روح اخطبهآ !
متعب : لا مو بهالسرعه انا ماعرف وش عيله البنت ولا اعرف اي شي عنهم ! و بعدين ماتدري يمكنها صغيره بالعمر و ماتنفع لي ماله داعي الاستعجال !
وقاله كل السالفه !
\
/
خالد : وليد وش فيك ؟!
وليد وهو ماسك راسه : راااااااااااااااسي بينفجر ياخااااالد بينفجرررررر ابي حبوووب
خالد : وش حبوبه وينهي فيه قلي انا اجيبها لك
وليد : بالدرررج في سيارتي جيبها لي بسرررررعه و مد له مفتاح السياره
طلع بسرعه و فتح باب سيارة وليد و فتح الدرج
شاف الحبوب اخذها و بسرعه راح لـ وليد و عطاه اياه
وليد اخذها بسرعه و اكلها ..
خالد : تبي اوديك المستشفى ؟!
وليد رفع راسه بسرعه : مستشفى !!
أحمد بعصبيه : انهبلت انت ! تبيهم يدرون انه مدمن
خالد بصدمه : مددددمن !!
أحمد : إييه مدمن يعني ماتدري
خالد : لا وش يدريني انا ! .. لآ يكون حتى انت مدمن يا أحمد ؟!
أحمد : انت وش رايك اشتغل ببيعها على ناس ماتبيني ادمنها ؟! أكيد مجربها
خالد سكت ..
أحمد : ليه ماقد جربتها انت ؟!
خالد : لا
أحمد : ليه يعني مسوي لي فيها شريف مكه !
خالد : ............
أحمد : اقووووول خذ خذ بس جرب والله انها تروووووووق الواحد جرب جرب مراح تخسر شي
وقط عليه كيسه مليانه حبوب
خالد يطالع في الكيسه و متردد
أحمد : اترك عنك التردد صدقني لاخذتها بترتااااااااااااااااااااااااح
فتح الكيسه و مد يده و اخذ لـه حبتين !
أحمد بابتسامه : جربهم
وللاســـــــــــف ... طاوعـه خآلد !
\
/
صالح وهو يحط العلبـه ع الطاوله و يعطيها خلود : شوفيها و عطيني رايك
فتحتها خـلود و ابتسسسمت من قلبها رفعت راسها وقالت : تجنننننننن بس مرره غاليه
صالح : الغـآلي للغـآلي ،‘ البسيها وريني اياها عليـك
لبست خلود العقد الالمآسي الراااااقييييي وواضح عليه الغلاااااء وقـآلت : يجنننننن والله ياعمري تسللللم لي
صالح : انتي حليتييييييـه اكثر و اكثررررر تستاهلييينه يالغاليه
خلود : يابعددددد عمري تجنننننننن والله
خلود ... " يجننننننن هالعقققققد والله هذي من الاسبآب الي مصبرتني عليك ابكشششخ فيـه هه المشكله مصدق اني ميته عليه ! هذا الي ناقص بعد احب لي شايب وش كبره ! "
\
/


متعب : انا خايف أبوي مايوافق
عبد العزيز : لا ان شا الله يوافق شـرآيك اليوم نروح نكلمه
متعب : وينه هو فيه اليوم ؟
عبد العزيز : أكيد عند وحده من حريمه
متعب : إيه أكيد ، بس لا صرت تعرف حريمه و بيوتهم واسامي اخوانك تعال قلي نروح نكلمه
عبد العزيز : ......
متعب : دق عليه شوفه وينه فيه
عبد العزيز رفع جواله و اتصل .. بعد ثواني جاه صوت ابوه بدون نفس : نعم
عبد العزيز : السلام عليك يبه
صالح : عليكم السلام .. وش عندك بغيت شي ؟
عبد العزيز : آآآ .... صراحه يبه انا و متعب ودنا نكلمك في موضوع
صالح : وش موضوعه ؟!
عبد العزيز : ماينفع على التليفون انا اقول شرآيك لو تعلمنا وينك فيه وحنا نجيك الحين
صالح : بعد العشا ابجيكم " و سكر بوجهه "
عبد العزيزيبعد عنه الجوآل : .. قال عقب العشا بيجينا
متعب : هو الحين معك ع الخط ؟!
عبد العزيز : لا سكر بوجهي ..!
\
/
داليا : من جد وحشنيييييييي
ساره : اصص لا يسمعك أحد
داليا تنهدت بضيق : وش اسوي شاوري علي
ساره : وش تسوين بعد مابيدك شي و بعدين انتي مانسيتيه خلآًص الولد سافر يدرس برا موب راجع الا بعد شهوووووووور
داليا : لآ مانسيته .. انتي تدرين اني احبه من يوم اني صغيره
ساره : طيب وهو نفس الشي ؟
داليا بحيا : مفروض
ساره تنهدت : وسكتت
داليا : ياااربيه ليه سكتي الحين انا جايتك ابي حل تقومين تسكتين
ساره : ماعندي حل لان اصلا مافيه حل
داليا : اففففففف .. تدرين شكلي بكلم منور اسالها عنه
ساره شهقت : ياويلك
داليا : اجل وش اسوي
ساره : منور تدري عن الي بينكم انتي وياه ؟!
داليا : مابينا شي بس احبه و يحبني لا يروح تفكيرك بعيد حتى رقمه ماعندي اياه اصلا و اصلا ماعمره فكر يكلمني وجه بـ وجه كل عن طريق خواته
ساره : ولو يا داليا خلك ثقيله لا تبينين انك ميته عليه
داليا تنهد : .. المهم وش اخبار البيبي
ساره تغير لونها : .. ذبحتني الالام يادلووو قسم بالله ذبحني من كثر مايتحرك
داليا ابتسمت : الله يقومك بالسلامه يـآرب
ساره بضيقه : تدرين .. احيانا اتمنى لو اني ماحملت !
داليا تنهدت : كان الموضوع بيدك ياساره .. بس الحين خلآص حملتي و خلصتي وان شا الله الله يقومك بالسلامه ..
ساره : آمين
\
/
عبد العزيز : يعني اسال عنه خلآص ؟!
صالح : انت اسال عنه بالأول ان كان رجال زين وافقنا مهوب زين محنا بـ موافقين
عبد العزيز : لا تحاتي مساعد اعرفه رجااال ولد رجال
صالح : مايهمني رايك فيه انت .. اسال وبس
\
/
مر شهر و عبد العزيز إلى الان يسأل عن مساعد ! مع ان الكل يمدح فيه .. بس صالح مصررر انه يسأل عنه أكثر و أكثر .! .. ليـه !؟ الله أعلم !
أحمد و خالد و وليد ..... يمر الوقت و يزيد ادمانهم و تزيد فلوسهم الي كلها بالحرام ..
مشاعل .. مانست موضوع مساعد مو مصدقه انه خطبها ! .. استغربت المدة الطويله الي يسأل فيها عبد العزيز عن مسـاعد خصوصا انه يعرفه ...! لكنها ماعلقت
هدى و فهد و علآقتهم المحرمه مستمره .. كل يوم عن يوم يزيد التمادي
\
/
صالح : رح ناد امك ابيها بـ كلمة راس
متعب : ان شا الله
قام وراح ينادي امه الي كانت قاعده تصلي .. خلصت صلاه لفت عليه و قالت : هلا متعب وش بغيت
متعب بتردد .. : آآآ .. ابوي تحت يبيك
ندى بصدمه : يبيني ؟! وش يبي فيني
" ندى كل ماجا صالح من بعد اخر مره .. كانت تتحاشى شوفته و كل ماجا تكون فوق فـ غرفتها ماتبي تشوفه ... و قعدت على هالحـآل شهرين تقريبا وهو ماسأل عنها الحين فجأه قال ابيها ؟! ... وش يبي ؟! "
متعب : والله مادري يقول يبيك بـ كلمة راس
ندى هزت راسها : طيب ..
فصخت جلال الصلاة و صفطته ونزلـت ..
فتحت باب المجلس و لا نطقت بـ ولآ كلمه
قعدت وقالت : خير وش بغيت
صالح : مابي منك شي ... بس ترا مشاعل انخطبت
ندى : ادري وغيره ؟
صالح : مو قصدي مساعد ، غيره
ندى باستغراب : منهو ؟!
صالح بابتسامه : واحد اعرفه من زمان متزوج وعنده ثنتين .. و يبي مشاعل الثالثه ..
ندى بصدمه : نععععععم ! و قالت بعصبيه: .. وليه مشاعل وش ناقصها عشان تتزوج وآحد متزوج لآ و ثنتين بعد
صالح عصب من اسلوبها : وشو وش ناقصه عشان نعيبه علميني ؟!
ندى بعصبيه و صدمة بنفس الوقت : لا لا ..! صالح انت منت طبيعي لين هنآآ و بس من صدقك تبي تزوج بنتك شايب كبرك متزوج ثنتين قبلها بعد لييييه لييييه ؟!
صالح بعصبيه : وش دخلللللك انتي ليه بنتي و كيفها هي اسمها مشاعل صالح ولآ مشاعل ندى ؟! ابي اعرف انا ؟! بنتيي و انا حر تفهمين ولآ لآ ..
ندى : زي ماهي بنتك بنتي انا بعد ومارضاها عليها
صالح بعصبيه : عنك مارضيتي وانا مو جاي استأذن منك ترا أو اطلب رآيك .. جاي اعطيك خبر بس انها انخطبت عشان تبدون تجهزون
ندى بصدمه و بدت دموعها تنزل : والله ماتااخذه والله ماتاااخذه ..
صالح عصب وقرب منها ومسك إيدها بقوه و قال وهو ضاغط عليها : وبكيفك هي تاخذه ولا لا وفري حلفـك بتاخذه غصبن عليك وغصبن عن الكل دآمي انا راضي محد له دخل .. تفهمين ولا لا ..
ندى بصراخ : لا لا لا مااافهم .. لين هنآ و بس ياصالح خلآآص خلآآص من جد خلآص ! لين متى بتقعد كذا انت ماتحس مو كافيك الي مسويه فينا .. زوآج و متزوج علي 3 و مشيناها الشرع محلل هالشي .. بس اخوآن عيالي مايعرفونهم ولآ يعرفون عنهم اي شي ولآ حتى اساميهم ! .. ماتفكر تجي و تشوف وش الي ناقص علينا .. ماتفكر تجي تسأل علينا حنا احياء حنا اموت ماتدري عننا بشي .. هي مره وحده كل اسبوعين ..! بنتك الوحيده تبي تزوجها واحد كبرك
صالح قاطعها بعصبيه : وش رايك تقولين لي وش اسوي ووش ماسوي .. اسمعي يامره هي كلمه وحده بس بتاخذه يعني بتاخذه .. و بعدين من قالك ان مشاعل بنتي الوحيده عندي غيرها ومتزوجه لآ و حآمل الحين ..
ندى بصدمه : حآمل ؟! ... شلون حـآمل وانت متزوج امها عقبي ..!
صالح : جاها نصيبها و زوجناها .. وخلي انتي بنتك تعنس هنآ
ندى بعصبيه : جاها الزين و الي كل بنت تتمناه تبي ترفضه عشان شايب وش كبره لآ و متزوج بعد ! وانا اقوول ليه ماطعت تعطي الرجال رد .. حرام عليك ياصالح حرام عليك .. حسبي الله عليك من رجآل ..
طلعت و رزعت باب المجلس وراها ..
\
/

* مشاعل و مساعد .. و الخاطب الجديد وش بيصير ؟! بتتزوجه ؟!

* صالح و ظلمه لين متى بيستمر ؟!

* بندر .. و مايخفيه الوقت من احداث ؟! وش بيصير ؟!

* داليـآ .. و المجهول الي أسر قلبها ياترى منهو ؟!

خآلد و أحمد و وليد ... وطريقهم الي مشو فيه .. وش نهايتهم ؟!

هدى و فهد .. إلى متى ؟!
متعب و ريم .. بيدري انها اخته الحين ولآ بعد فوات الاوان ؟!

اتمنى القى شوية تفاعل وصدقوني مع الوقت بتبان الاحداث اكثر و اكثر .. و ان شا الله تعجبكم الروايه ،‘

توقيع » scorpion10
  رد مع اقتباس
رد: رواية مابيك فارقني عسى الله يخليك ، قلبي و عودته على حر فرقآك~ سعودية رومنسية جريئه
قديم 11 - 02 - 16, 07:40 PM   #4
scorpion10
وتر نشيط
 
الصورة الرمزية scorpion10

 رقم عّضوَيًتِـيً » 29081  
 تاريخ آنظمآمي » 10 2010  
 مشآرٍڪْآتِي » 341  
 مواضيعي ْ »  
 نقآطيً » 23593  
 هوَآيًاتي »  
 مڪْآنيً » مسقط-المعبيلة الجنوبية  
 دولتي » Oman
 جنسي » male
 حالتي » scorpion10 غير متواجد حالياً
Icon Pen1 رد: رواية مابيك فارقني عسى الله يخليك ، قلبي و عودته على حر فرقآك~ سعودية رومنسية جريئه

الجزء الرابع :
..
يـآآآرب ..
لآ من ضآقت امنح‘ـني " وسآع " ..
انت ح‘ـسبي بهالزمآـآن الج‘ـآبر و نع‘ـم الوكيــل .. }~
::
::
...... : و من صدقك انت تاخذ رايها ؟! هذي بنتك انت وانت حر فيها
صالح : ومن قالك اني اخذ ر ايها مابقى الا هي بعد ..
خلود : و بعدين دام الرجال كبير هذا شي حلو يعني فاهم ! <- احلفي :s
صالح : إيه صح .. وش يعرفها هي بمصلحة البنت
هدى : و بعدين ياعمري .. هالشي بعد فيه مصلحه لنا كلنا .. مو هو قالك زوجني بنتك و اعقد معك الصفقه ؟! .. خلآص وبعدين انانيه هذي تفضل مصلحة بنتها على مصلحتنا كلنا
صالح : طيب وشرآيك نزوجه هدى دآمك انتي راضيه !؟
خلود بسرعه وبخوف : لا لا لا لا
صالح باستغراب : وليش ؟!
خلود بتوتر : .. هاا .. لا بس هو قال يبي مشاعل ماينفع يعني تعطيه هدى وهو حدد لك البنت فشله في الرجال وش يقول عنك
صالح بإقتناع : إيه .. صح صح كلامك
\
/
فتح باب البيت و قام يصارخ : سااااااااااره سااااااااره
ساره فزت من مكانها : خير نعم وشو شفيه
مشعل : كلمني الضابط قبل شوي
ساره انصدمت ... : ها وشو شصار
مشعل : لقو بندر
ساره شهقت : لقوه وين ؟! و وشو وش السالفه
مشعل وهو يقعد بتعب : توني كنت عنده يقول لقوه بـ شقه .!!! و البآقي انتي تعرفينـه
ساره شهقت وحطت يدها على فمها وقالت : شـ .. شقه !! لهالدرجه
حست بدوخه قويه من الصدمه .. على طول قعدت
مشعل بخوف : ساره .. وشو شفيك ؟!
ساره : لا لا مافيني .. شي " و بدت دموعها تتجمع بعيونها " .. تنهدت و قالت : شقه ! شقه يابندر بشقه !
مشعل تنهد : استغفر الله يارب ... الله يهديه
ساره بين دموعها : طيب .. و ايش قال الضابط ؟!
مشعل : لسه مابعد يحكمون عليه كل شي بيبان الاسبوع الجآي ان شا الله ..
ساره وهي تصيح : مشعل
مشعل : عيونه
ساره رفعت راسها وقالت : تتوقع .. ولدي أو بنتي .. بيتيتم ؟!
مشعل انصفق وجهه ولآ رد على اختـه
تركها بين دموعها ووقف راح فوق يقول لامه ..
\
/
... قال بصدمه : ايشششششششش !! من صدقك ؟!
ندى ودموعها على خدها :.. ابوك يبي يزوج اختك رجال كبره شايب و متزوج ثنتين بعد
عبد العزيز بصدمه : وليه !
ندى بين دموعها : مـدري .. يقول الرجال مافيه شي عشان نعيبه
عبد العزيز : و إذا مافيه شي وش ذنبها نزوجها رجال كبر ابوها !
قاطعهم متعب : منهي !؟
لف على امه ماسمع منها اي رد ..
عبد العزيز بضيق : مشاعل
متعب : وش فيها ؟! ... اي رجال ؟! وش السالفه ؟!
عبد العزيز : ابوي .. يبي يزوج مشاعل واحد كبره ..
متعب بصدمه : ايششش !؟ و مساعد !؟ وش نقوله ؟؟؟؟! .. ووش فيه عشان نعيبه ؟! ليه و من قالك انت ؟؟
عبد العزيز : امي تقوله ،‘
لف على امه : صدق يايمه ؟!
ندى اكتفت بهز راسها ..،‘
متعب بصدمه : وليييه طيب ؟؟ و مشاعل تدري ؟؟
عبد العزيز : لا ماتدري لا و أزيدك من الشعر بيت .. الرجال متزوج ثنتين ..
متعب بصدمه : ايش !؟ بعد ومتزوج ؟! وليييه يزوجها اياه طيب ؟!
ندى بين دموعها : اندري عنه .. حرام عليه حرام عليه وش ذنبها هي
عبد العزيز : طيب و مساعد ؟! وش اقوله ؟! قسم بالله فششششششله بالولد يستنى ردنا عليه من شهر و هذي اخرتها !
متعب : والله انك صـآدق ..
ندى : و الحل ؟! .. مستحيل اخلي مشاعل تتزوجه مستحيل تكفون ياعيال روحو كلموه
متعب : يمه انتي عارفه ان كلامنا مع ابوي ماينفع معه
ندى : ولو حاولو هذي اختكم ..!
\
/
صرخت : اييييييييييش ؟! شلون ؟! ومين قالك اصلا انت تكذب !
عبد العزيز : لا ماكذب ،‘
مشاعل بين دموعها : وليه يبيني اتزوج شايب ! حرام علييييه
عبد العزيز تنهد : مدري عنه
مشاعل وهي تصيح : عبد العزيز تكفى كلمه .. لا لا مستحيل اخذ شااايب مستحيل
عبد العزيز : كلمناه انا و متعب " و تنهد " .. بس مافي فايده
مشاعل : مراح اخذه يعني مراح اخذه " و قالت و هي تشاهق " .. طيب و مساعد وش بتقوله !؟
عبد العزيز : مدري والله ،‘ !
مشاعل بصياح : عبد العزيز تكفى مابي اتزوجه الله يخليك لا تزوجوني اياه تكفى
عبد العزيز كسرت خاطره اخته : مشاعل ياقلبي تدرين انه مابيدي شي ! ولو علي مازوجتك هالشايب ،‘ ..
،‘ ..
\
/
......... : و انتي بس هذي عيشتك ! هايته في هالشوارع ! نعنبوك قري بـمكان منتيب صاحيه
هدى : وش دخلك انت ؟! ،‘ لايكون ولي امري و انا مادري
أحمد بعصبيه : اهجدي بس هذي حالتك لف ودورآن في ذا الشوارع ابي اعرف انا وش عندك هاا ؟!
هدى :اقوول اخر من يتكلم عن اللف و الدوران و الهياته في الشوارع انت تفهم ! ماتقعد أبد بالبيت و جاي تحاسبني انا ع الاقل يا اخ انام بالبيت ! موب اقعد بالاسابيع برا ولاحد درا عني زيك انت و اخوك ..
خالد بنرفزه : تحاسبينا انتي وين نروح ووين نجي ؟! هذا الي ناقص
هدى : اجل تحاسبني انت و اخوك ؟! ،‘ ماتوقع اني بزر تشوفون وين اروح ووين أجي و ماتوقع انكم لكم دخل فيني دآم امي راضيه وابوي راضي انتوا اطلعو منها
خالد عصب : انتي لسانك طويل و يبيله قص
أحمد بعصبيه : و انتي تقارنين نفسك فينا وين نروح ووين نجي في فرق انتي بنت و حنا عيال
هدى : طيب طيب خلآص لا تصدع لي راسي ترا مالي خلقك انت و اخوك
وطلعت فوق غرفتها ...
\
/
قالت وهي تشهق : شققققققه ؟! مره وحده شقه حسبي الله عليه من رجـال
مشعل : شفتي شلون يايمه .. مايتوب هالرجال أبد
ياسر بعصبيه : ياارب يحكمون عليه بالإعداام و نفتتك منه و من شره هالغبي
حصه : استغفر الله وش هالكلام .. بدال ماتقول الله يهديـه
ياسر : استغفر الله يآرب
مشعل : كل شي بيبان الاسبوع الجآي نشوف وش بيصير ..
\
/
في مكآن ثاني
بعيييد عن هالعائله حاملة اسم " صالح الـ ...... " ..
نطلع شوي عنهم و نروح له في كنـدا
يمشي في شوارع مونتريـآل ماسك الجوآل .. متردد يتصل ولا لا ..
سم بالله و اتصل ..وصله صوتها : ارحبوووووووووووووووووووو
ابتسم بشوق و قال : هلااااا والله منوووووور أخبآرك و اخبار امي واخباركم كلكم ؟
مناير : الله الله كل هذا بجاوب عليه وآحد وآحد اسأل
عبد الرحمن : ههههه طيب اخبارك انتي ؟
مناير.. : تمآآآآآآآم التمآآم انت اخبارك وحشتنييييييييييييييييييييي
عبد الرحمن : انا بخير الحمد الله اخبار امي و اخواني ؟
مناير : كلنا بخير والله
عبد الرحمن : وش صار على رزان ها انقلبت بالجامعه ؟
مناير بضيقه : لا مانقبلت .. بس بتقدم الترم الثاني و ان شا الله تنقبل
عبد الرحمن : الله يكتب لها الي فيه الخير ،‘ وش اخبارها ؟!
مناير : منهي ؟!
عبد الرحمن : منهي يعني .. انتي عارفه مين لا تستهبلين
مناير بـ تذكر : إييييييييييييييه .. دلووو .. والله مدري عنها ياخوي
عبد الرحمن : طيب انا مراح اطول عليك .. يلا سلمي لي على اخواني و بوسي لي راس امي و ابوي ‘،
مناير : ابشر ياخوي .. انتبه لـ نفسك ،،
عبد الرحمن : ان شا الله فمان الله
منور : فمان الكريم ..
\
/
كانت قاعده ودموعها على خدها
آآآآآآآآآآآآهـ يآآآآآآرب اشرح لي صدري يآرب ابعد عني هالزوآج ..
" ليه ابوي يسوي فيني كذا ليييـه ! ليه يبي يزوجني هالشايب حرام عليييه بيني و بينه فوق الـ 25 سنه .. انا كبر بناته ،،
شهقت و حطت يدها على فمها تكتم شهقاتها المتواصله ..
سمعت صوت طق الباب قامت بخطوات ثقيله و فتحت
لقت امها واقفه على طول ضمتها و قعدت تصيح : يممممممـه
ندى بخوف : وش فيك ؟!
مشاعل بين شهقاتها : مابي اتزوجـه ... مااااااااااااابي
ندى بصدمه : من قالك عنه ؟؟
مشاعل : عبد العزيز
ندى تنهدت : .........
مشاعل بترجي : يمممممممه تكفيييييين طلبتك .. الله يخليك لا تزوجوني اياه تكفين مابيه
ندى ضمت بنتها وقامت تصيح معها
\
/
قال بعصبيه : لا يعني لاااااا انتي ماتفهميييين ؟!
منيره بقهر : إيييه مافهمم ... ياخي خاف ربك كم صار لي ماشفت اهلي حرام عليك فوق السنتين .. هذووولي اهليييي امي و ابـوي مدري عنهم اختي توفت ولآ حضرت عزاها .. اخوي تزوج ولآ حضرت عرسه ..
صالح يقاطعها بعصبيه : روحـة عند اهلك ماااااافي .. منيب فاضي لك انا اوديك الرياض و اجيبك
منيره : محد قالك ودني انا ادبر اموري مالك دعوه انت فيني ،،
صالح : حلوه مالك دعوه انت فيني ليه ماني زوجك ؟!
منيره : زوجي ؟! ... بالاسم بس
صالح قرب منها و شدد على كلماته : روحه للرياض عند اهلك مافي تفهمين ولا لا
منيره : حسبي الله عليييييك من رجـآل انت ماتخااف ربك .. هذي صلة ارحااام وآجبه علي هذولي اهلي لحمي و دمي
صالح بعصبيه شديده : تعلميني انتي بالدين ؟! .. اسمعي يـا مره اانا جبتك من عيشه الفقر لهالعيشه الكل يتمناها و ماتوقع انك يوم كنتي عند اهلك كنتي عايشه مثل هالعيشه صح ولآ انا غلطان ؟! .. و ان جبتي سيرة اهلـك مره ثانيه بروح لهم ولآ بجيهم والله تشوفين شي عمرك ماشفتيه ..
قام و هو عند الباب قالت وهي دموعها على خدها : ترا الغنى مو كل شي ياصالح ... هذا حنا اغنياء و ماعلينا .. بس عيشتنا نكـد .. الله ينتقم منك بالي تسويه فينا ..
طلع من البيت بدون لايعطيها أي رد !
\
/
تنهدت بضيق : يآآآآآآآرب اشرح لي صدري ويسر لي امري ... يآرب اجرني في مصيبتي و اخلفني خير منها ..
داليا : ساره بس لا تضيقين صدرك ،، وسعي صدرك ماتدرين وش يصير ..
ياسر :و بعدين ترا الحين في صالحك إذا ماتبينه يقدر يطلقك الحين ..
ساره باستغراب : كيـف ؟!
ياسر : يعني .. هو الحين عليه اكثر من قضيـه .. إذا رفعتي دعوه طلاق كل شي بيكون من صالحك ...
داليا بسرعه : من صدقك انت ؟؟ و ابوي ؟!
حصه : ابوك ؟! ليه و ابوك يدري عنكم ولآ عن الي يصير فيكم .. ابوك ماله دعوه فيكم خلآص من اليوم و رايح لا تقولون ابوي و ابوي .. هو ابوكم بالاسم بس
ساره بصدمه : يمه وش هالكلام ، مهما كان هذا ابونا
حصه : انتي بالذات ياساره لا تقولين هالكلام عقب الي شفتيه من ابوك ..
ساره تنهدت و سكتت ...
داليا: ولو يايمه هـذا ابوي و انا مارضى اننا ننسى وجوده .. الله يخليه لنا و يطول لنا بعمره صحيح انه مو مهتم فينا .. بس يبقى ابونا و نحبه ،،
ياسر يغير الموضوع : وين مشعل ؟؟
حصه : بالدوآم .. الله يكون بعونه
\
/
ريم : يمه وش تسوين ؟!
منيره : ..............
ريم : يمممممه وش قاعده تسوين علميني على وين رايحه
منيره تنهدت و قالت : ريم بلا كثره اسئله .. وروحي جيبي لك شنطه من تحت و حطي لك فيها ملابسك و كل احتياجاتك
ريم باستغراب : يمه وين بنروح طيب علميني ؟!
منيره : يااااااربيه ... ترا ان خلصت و انتي ماخلصتي بروح و اخليك
ريم : خلآص خلآص بروح احضر شنطتي .. بس احط لـ كم يوم ؟!
منيره : مدري .. حطي الي يكفيك لـ مدة اسبوع الحين بعدين نشوف وش يصير
\
/
• منيره و ريم .... إلى آين ... ؟!
• مشاعل بعد ماعرفت بـ خبر خطبتها .. وش الي بيصير بتاخذهـ ولآ لآ ؟؟؟
• بندر .. و اخيرا قبضو عليـه .. وش بيحكمون عليه ؟! وساره بتتطلق ولا لا؟ ولو درى صالح برغبتها بالطلاق وش بيسوي ؟!
• مناير و عبد الرحمن .. الشخصيات الجديده ياترى من هم ؟!
معليش البآرت قصير ..
اعذروني حبآيبي .. مو بيدي عندي ظروف هاليومين و ماقدر اكمل كتآبه ،،
ان شا الله اعوضكم الاجـزاء الجآيه ،،

توقيع » scorpion10
  رد مع اقتباس
رد: رواية مابيك فارقني عسى الله يخليك ، قلبي و عودته على حر فرقآك~ سعودية رومنسية جريئه
قديم 11 - 02 - 16, 07:47 PM   #5
scorpion10
وتر نشيط
 
الصورة الرمزية scorpion10

 رقم عّضوَيًتِـيً » 29081  
 تاريخ آنظمآمي » 10 2010  
 مشآرٍڪْآتِي » 341  
 مواضيعي ْ »  
 نقآطيً » 23593  
 هوَآيًاتي »  
 مڪْآنيً » مسقط-المعبيلة الجنوبية  
 دولتي » Oman
 جنسي » male
 حالتي » scorpion10 غير متواجد حالياً
Icon Pen1 رد: رواية مابيك فارقني عسى الله يخليك ، قلبي و عودته على حر فرقآك~ سعودية رومنسية جريئه

الجـزء الخآمس ..
منت ملكي ~
لي متى آغمض عيوني؟!
منت ملكي~
لي متى تسكت ظنوني؟!
........... لي متى اسرق دقآيق شوفتكـ وآحيآ عليهاآ !؟



ريم : يمه وش تسوين ؟!
منيره : ..............
ريم : يمممممه وش قاعده تسوين علميني على وين رايحه
منيره تنهدت و قالت : ريم بلا كثره اسئله .. وروحي جيبي لك شنطه من تحت و حطي لك فيها ملابسك و كل احتياجاتك
ريم باستغراب : يمه وين بنروح طيب علميني ؟!
منيره : يااااااربيه ... ترا ان خلصت و انتي ماخلصتي بروح و اخليك
ريم : خلآص خلآص بروح احضر شنطتي .. بس احط لـ كم يوم ؟!
منيره : مدري .. حطي الي يكفيك لـ مدة اسبوع الحين بعدين نشوف وش يصير
\
/
قالت بقهر : مهيب ماخذته يعني مهيب ماخذته ..
صالح بعصبيه : بتاخذه و غصببببببن عليك انتي و عيالك تفهمين ولا لا
عبد العزيز يحآول يكتم قهره : بس يـايبه .. مايصير شلون بيتفاهمون مع بعض بينهم فوق الـ 25 سنه ! مـ
قاطعه صالح : اقوول لا تقعد تعور لي راسي انا قلت كلمتي بتاخذه يعني بتاخذه و اعلى مافي خيلك اركبه انت و امك
متعب : يبه اهدى مو زين عشان صحتك ..
صالح : انتم الي تدهورون لي صحتي اعوذ بالله منكم
ندى : انت ليه مصر على هالزوآج ممكن نعرف ؟!
صالح : بنتي و كيفي ابيها تاخذه ..
ندى : لا مراح تاخذه لا هو ولا غيره !
صالح بعصبيه : بتاخذه غصبن عليك انا قلت بتاخذه يعني بتاخذه محد له قرار في هالبيت غيري انا لا و ازيدكم من الشعر بيت ملكتها الاسبوع الجآي !!
وطلع من البيت و خلاهم منصدميييييييين من قراره السريع !
\
/
.... : و أبوي ؟!
منيره : ماعلي من أبوك
ريم : لو درى طيب والله مايخلينا
منيره : وش يدريه
ريم : شلون وش يدريه يمه مصيره يدري افرضي جا البيت و درا ولا قاله احد من الجيران
منيره : متى بيدري عقب كم اسبوع ؟!
ريم تنهدت : بس بالاخير بيدري و ان درا وقتها والله لا يورينا
منيره : مايقدر يسوي شي لين مايدري بنصير في بيت اهلي وفي اخـواني مايقدر يسوي لنا شي
ريم تنهدت ولآ ردت ...
ركبو القطـآر .. و بعد 10 دقآيق بدت رحلتهم و بعدو عن الشرقيـه إلين ماغادروها ~
\
/
قالت لـه بإستغراب : من وين لك كل ذا !؟
خالد : آآآآ ليه نسيتي اني متوظف !
خلود : من زمان و انت متوظف .. بس فلوسك هذي توها الحين تطلع
أحمد : يمه .. قلنا لك انا و خالد ترقينا ولا نسيتي
خلود بشك : لا مانسيت .. بس مو مصدقه
أحمد : ليييه مو مصدقه ؟!
خلود : شوف وجه اخوك شلون صار يوم سألته و تعرف ليه مو مصدقه ..
خالد بإرتباك : .. وش فيه وجهي مافييه شي بس استغربت من سؤالك
خلود : خالد .. أحمد .. صاروحوني من وين لكم كل هالفلوس فجأه شلون جاتكم فجأه
أحمد يبي ينهي الموضوع وقف و قال : قلنا لك ترقينا .. " لف على خالد " تجي معي رايح للعيال ؟؟
خالد قام : جاي معك
\
/
مرت 4 أيـآآم .. على ابطالنا ...
" مشاعل "
3 ايام و اتملك عليييه .. تنهدت بضيقه و ماقدرت اتحمل اكثر نزلت دموعي و انا وسط المحل مع امي اجهز لـ الملكه ..
ندى بخوف : مشاعل وش فيك ؟
مشاعل مسحت دموعها : مافيني شي يمه .. و اشرت على فستان .. وش رآيك فيه ؟
ندى : نااعم وحلو .. بس ماينفع حق عروس
مشاعل تنهدت : اي عروس يايمه الله يهدآك انا ماعتبر نفسي عروس اصلا ..
ندى بصدمه من كلامها : وش هالكلام .. وليه ماتعتبرين نفسك عروس انتي شيخه البنات
مشاعل : يمـه ... انتي تدرين اني مابيه و تدرين ان هالزواج كلنا مانبيه و مجبورين عليه " نزلت دموعها مره ثانيه " .. العروس يايمه تكون فرحانه انا بموت من الضيقه ، العروس يايمه تجهز وتروح للسوق وهي راضيه و فرحانه .. انا جايه هنا عشانك يوم لحيتي علي ولا ماكان جيت اصلا ..
ندى تهديها : حبيبتي خلآص هدي نفسسك ماتدرين وش يصير بعدين ان شا الله كل شي بينحل
مشاعل قطت الفستان وقالت : يمه خلنطلع بكلم متعب يجي ياخذنا خلآص مابي اكمل جهاز
ندى تنهدت : مشاعل مايصير ماتكملين انتي حتى فستان للحين ماعندك و بعد يومين ملكتك مافي وقت
مشاعل : ولا ابي اكمل
قطت الفستان و طلعت من المحـل ,,
رفعت جوآلها و اتصلت على متعب : متعبببب تعال خذنا
متعب باستغراب : امدى خلصتو ؟!
مشاعل : مابي اشتري شي ، تعال خذنا
ماعطته مجال و سكرت بعدها بـ 10 دقايق اتصل عليها : اطلعوو انا عند بوابه 8 ،،
طلعت و ركبت بدون ولا كلمه
متعب لامه باستغراب وبصوت واطي عشان ماتسمعهم : يمه وش فيها مشاعل ؟!
ندى تنهدت : ماتبي تشتري شي ، تقول مابي اتزوج
متعب بضيقه على اخته : ..... مسكينه ، ماتنلام ..
\
/
انسدحت على الكنبه بتعب و قالت : فيني نووووووووووووووووووووووووووم
اسماء " بنت خالتها " .. : لا والله ماصدقت تجون تبين تنآمين
ريم : هههه بنقعد لا تخآفين الايام جآيه بس من جد اشتقتتتتتتتتتتتت لكمممممم مووووووت سنتين و نص ماشفتكم !!
اسماء : المهم انك الحين معناااااا بس من جد تغيرتييييي مره حلويتي يالخايسه
ريم بابتسامه : حتى انتو تغيرررررررتو مرررررره انتي مرررهـ ضعفتييييي صرتي رشيقه الله يرحم ايام زمان كانت الكرشه وش كبرها هههههههه
اسماء : ههههههههه كلي تبن ، بس والله ضعفت ؟!
ريم : إييييييه كثيييييييييييير والله مرره تغيرتي ضعفتي و شعرك طـال و حلويتي
اسماء بابتسامه : فديتك والله
ريم : وين هيفا و ليان ماشفتهم ؟!
اسماء : هيفا للحين بالمدرسه و ليان عند بيت اهل زوجها بتجينا على المغرب
ريم : شخبار زوجها زين معها و مين اخذت وكيف كان عرسها قولي لي كل شي
اسماء : لا الحمد الله مرررره كويس معاها اسمه حمـد إبراهيم الـ............
ريم : تجار صح ؟
اسماء : إيه تجار
ريم : ماشاالله ، الله يديم عليها السعاده
اسماء : آمييين ، انتي سولفي لي اخباررررك واخبار الشرقيه

اسماء .. بنت خالة ريم .. على نياتها مررررهـ .. طويله ضعيفه شعرها بني كيرلي لـ كتوفهآ .. 19 سنه ، سنه تحضيريه في جامعة الملك سعود ..
هيفا .. اخت اسماء و ليان .. اولى ثنوي 16 سنه ، طويله ضعيفه شعرها اسود ناعم طويل لـ نص ظهرها ،،
ليان .. اختهم بعد .. متوسطة الطول شعرها قصير كدش طبيعي اسود ، عمرها 24 سنه متزوجه ..
\
منيره بدموع : ماصدق اني قاعده وسطكم اخيراااااا شفتكم
ام ماجد " ام منيره " .. تصيح : ولا انا ماصدقت اني شفتك يابنتيييي ..
ام ليان : بسكم صيااااح اهم شي اننا الحين مع بعض
هند : صادقه شريفه اهم شي اننا الحين مع بعض مالها داعي هالدموع
نوف " بنت هند " : خاله منيره كم بتقعدون عندنا ؟؟
منيره بابتسامه : تبينا نقعد ولا نروح ؟؟
نوف بحيا : تقعدون
منيره شالتها و حطتها بحجرها وباستها : عسسسسل انتي عسسسسسل
ونوف تضحك على خالتها
\
/
قال بصدمه : ايششششششش بكرا ملكتها ؟!!! من قالك انتـي ؟!
رنا " اخت مساعـد " .. : دريت من البنات بالجامعه
تنهد بضيقه و قال : شلووون طيب وأنـا ؟! يكفي انهم للحين اصلا ماعطوني خبر فجأه كذا يطلع بكرا ملكتها .. طيب و ليه مارفضوني ليه ماتكلموو شلون كذا كل شي صار فجأه أكيد اشاعه انا خاطبها اصلا
رنا : اهدىىىىى مساااعد كل شي بيبان بكرا
مساعد وقف : مافيني صبر انتظر إليـن بكرا تصير ملكت و خلصت
رنا : على وين رايح
ماعطاها جواب طلع من البيت و ركب سيارته وهو في الطريق .. رفع جواله و اتصل على عبد العزيز
...
رفع جواله و توتر يوم شاف رقمه ... حطه على الصامت و نزل جواله .. انقطعت الرنات الاولى .. رجع و اتصل مره و مرتين و ثلاث و اربع ... لكن بدوووون أي رد
متعب : مين ؟
عبد العزيز تنهد : مساعد
متعب : بترد ؟
عبد العزيز : شلون أرد عليه وش اقوله
....
فتح على الرسائل و كتب " أكييد مراح ترد مالك وجـه اصلا بصراحه ياعبد العزيز طحت من عيني " .. ارسلهآ و رمى الجوال بقهر
.....
سمع صوت المسج فتحـه و انصدم... تنهد بضييق و قال في نفسه آسف يا مساعد والله مو بيدي ..
\
/
يوم الملكـه ...
\
صرخت : مااااااااااااااابي مراح اسوي شي و ملكه مراح املك كم مرهـ قلت لك انـا ابعدي عني
الكوفيرا بنفاذ صبر : استغفر الله يااااااارب ... بـ تملكي ما حتملكي شو دخلني انا تصرخي علي
تنهدت مشاعل بضيق : آسفه بس متوترره شوي
الكوافيره ماردت عليها و كملت شغلهـآ
سمعت صوت طق الباب دخلت امها و هي مصطنعه الابتسامه : قمررررررررر بسم الله عليك
ماردت مشاعل عليها ونزلت راسها بحزن ..
ندى تنهدت : مشاعل حبيبتي ابتسميييي مايصير تنزلين للناس كذا وش يقولون
مشاعل : من معزوم اصلا ؟!
ندى : مو واجد بس وحده من خواته ووحده من حريمه و بنته و ام حسام و ام محمد جيرانا ..
مشاعل بصدمه : بنته و زوجته ؟؟؟؟؟؟؟؟!!
ندى : إيه
مشاعل : حاضرهـ ملكه زوجـها و الثانيه ملكة ابوهـآ ؟؟! وقالت بخوف : يمه وش وراهم اخاف وراهم شي منيب ناقصه انـا
ندى : لا ماوراهم شي ان شا الله ، بصراحه شكل زوجته مررررهـ طيبه اما بنته هي الي مارتحت لها ..
مشاعل تنهدت : الله يعيني ،،
الكوفيرا حست ان بينهم كلام قالت : عن ازنكوم 5 دقآئيق بس بدي روح عالحمآم
ندى بابتسامه : اذنك معك حبيبتي
طلعت من الغرفـه ..
مشاعل لفت على امها : تدرين يمـه .. مو مستوعبه للحين ان الحين ملكتي
ندى : بلا هالكلام و بلا هالخرابيط انبسطي ، بعدين ماتدرين يمكن خيره انك ماتزوجتي مساعد ماتدرين مع الوقت وش يصير ..
مشاعل : .......
ندى : خلآص يابنتي لا تضايقين صدرك و وسعي صدرك اكسررري روسهم كلهم و بيني لهم انك مبسوطه ولا عليك من أحـد ..
وقعدت تكلمها 10 دقآآيق ... و بعدها نزلت تحت للمعازيم
ام حسآم : وينهي العروس ؟؟
ندى : ربع ساعه بس و تنزل
خوله " بنت إبراهيم " قالت بـ غرور : ملينا يايمه متى تنزل هالعروس
ابتسام قطت على خوله نظرات و خوله تتجاهلها ..
بعد ربع ساعه بالضبببببط ...
نزلت مشاعل انصدمت خوله يوم شافتها وقالت في نفسها : وجججع ان شا الله وش هالجماال لا و تباخذ ابوي بعد هه راحت عليك يايمه "
ابتسام يوم شافتها تنهدت و دمعت عيونها لكنها على طول مسحتها و وقفت تسلم عليها : اخبارك يابنتي ؟
حزت في خاطر مشاعل يوم شافت ان زوجته فعلا حرمه كبيره بالسن و غير كذا قالت لها يابنتي ! تضايقت اكثر " مزوجني واحد مرته اكبر من امي ! " .. : بخير والله الحمد الله ياخالتي ، انتي أخبـآرك ؟
ابتسام تنهدت و قالت : الحمد الله ..
خوله تطالع فيها من فوق لتحت سلمت عليها ببرود ..
سلمت مشاعل على البـآقي و قعدت جمب امها
خوله بـ همس لامها : عليها جماااااااااااااال هه راحت عليك يـا يمه ، انتي و بنت عادل " بنت عادل مرته الثانيه اسمها بدريه " ..
ابتسام : اصصصصصص اسكتي لاحد يسمعك ..
خوله : ابوي أول كان عادل بينك انتي و بدريـه بس الحين طاح كرتك انتي وياها .. وش يبي اكثر من كـذا صغيره و جميله والله ان يسحب علييييكم كلكم ..
ابتسام ضايقها كلام بنتها اكثر وقالت : خلآآآص اسكتي مو وقته هالكلام الحين ..
\
عنـد الرجـآل ..
صالح بابتسامه مقرفه : الله يبارك فيك " كان مبتسم بفرح شديييد ... أخيرا المشروع الي كان يبي يسويه من سنووووووووات اخيرا الحين بيتم و بتهل عليه الملاييييين " ..
إبراهيم : يابو عبد العزيز ...
صالح : سم
إبراهيم : ودي اشوفها
عبد العزيز و متعب طالعو في بعض ودهم يوقفون بوجهه .. بس مايقدرون
متعب بـ صوت خافت : وعععععع والله لو تشوفه مشاعل تنهبل
عبد العزيز : صدددددقت قسم بالله ، ياثقل دمه ياشيخ ..
متعب : شوف شوف قام شكله بيروح يشوفها .. !
عبد العزيز : اشوا ان الشيخ للحين ماجا ... ابدخل معه ،
متعب : خلك انت انا ابروح ..
قام وقال : انتظر يابو خوله .. ابروح ابلغها
طلع من المجلس و اتصل على امه : يمه إبراهيم يبي يشوفها
ندى بقهر : قوله لا
متعب : ابوي وافق لـه .. قولي لها تروح للمجلس الثاني
ندى : متعب انت ادخل معه لا تخلي ابوك انت ادخل
متعب : إيه إيه انا الي ابدخل معه
ندى : بس انتظر علينا شوووي اخاف تعند و اخذ وقت لين ماقنعها
متعب : لو علي انا انتظرت بس تعرفين ابوي ..
ندى : خلاص يلا باي بروح اقولها
سكرت و مشت بخطوات متوتره مقهوره لـ عند مشاعل و قالت لها بصوت خافت : مشاعل حبيبتي تعالي شوي المجلس يبي يشوفك
مشاعل انصفق وجها وقالت : ما ابي اشوفه
ندى : أبوك وافق له و الحين هو ينتظرك بالمجلس قومي الله يرضى عليك ، لا تفشلينا قدام الناس قومي ..
مشاعل تنهدت : ان شا الله ..
وقفت و راحت للمجلس فتحت الباب كان لسه ماجا
تنهدت و قعدت ،،
بعدها بدقيقه دخل ابراهيم و قال : السلام عليك ،،
مشاعل بصوت خافت : عليك السلام
إبراهيم : شخبارك ؟
مشاعل : بخير
إبراهيم في نفسه " حرام عليك ياصالح ، مزوجني هالبزر كبر خوله تقريبا !! "
مشاعل منزله راسها ودموعها متجمعه بـ عيونها ...
ساكتين الاثنين ابراهيم معصب من صالح ..
ومشاعل منقرفه منه ولا تبيه
اما متعب كان معصب و يقط على ابراهيم نظراات كره وقهر .. حس فيـه ابراهيم لكنه مطنشه
بعدها بـ ثواني طلع ابراهيم و بعدها بثواني دخلت امها
رفعت مشاعل راسها و ضمتها و صاحت ...
\
رجـع ابراهيم عند الرجآل كان وده يهون ويقول انه ماعاد يبيها بس عارف انها بتصير مشاكل ..
بعد نص ساعه جا الشيخ وقع ابراهيم ووقعت مشاعل ...
وبعدها بساعتين انتهت الملكـه و راحو المعازيم ..
اول ماطلعو ركضت مشاعل على غرفتها بدون لا تمسح مكياجها حتى .. نزلت دموعها بقهرررر و حـززززززززن ..
انسدحت ع السرير ضمت مخدتها و كملت صياحها إلين ماغمضت عيونها و نامت ،،
\
/
خوله تمسك اعصابها : من صدقك يبه تزوجت ذا البزر تلقاها كبري الحين ولا اصغر مني بعد
إبراهيم بقهر : انتي مدري متى بتتأدبين لسانك هذا يبيله قصصصصصصص ولا تتدخلين في شي مايخصك
خوله : حلوهـ ذي ما اتدخل دام انه مالي خص ولا لي دخل وشوله مخليني احضر الملكه
ابراهيم بعصبيه : انقلعي عن وجهييييييييييييي ياقليلة الادب ، يلا روحي مابي اشوف وجهك
رقت خوله فوق بـ قهررر ..
ابتسام بقلب منكسر : حلوه صح ؟؟
إبراهيم تنهد : ابتسام انا ماكنت ادري انها صغيره ولا ماكان تزوجتها صالح كذب علي
ابتسام بصدمه : كذب عليك !! .. شلون ؟؟
إبراهيم : انا بيني و بينه شغل بالشركه و بينا مشروع .. و بصراحه مشروعه كان جدا عادي يعني مراح استفيد منه واجد ، رفضتـه و صار يلح علي يبيني اوافق على المشروع تنهد و قال و انتي تدرين من زمان اني ابي اتزوج و اتوقع انك عارفه السبب
ابتسام بضيقه : لانك تبي ولد
ابراهيم : إيه بالضبط ، ابي ولد ... وهو عارف هالشي .. قالي عندي بنت كبيره مطلقه ، وانها تناسبك و من هالكلام .. و انا صدقت بس يوم شفتها انصدمت واضح انها صغيره
ابتسام : اصلا مشاعل مو مطلقه ماتزوجت اصلا
ابراهيم : عارف ، عارف انه يلعب علي وهي مو مطلقه ولا شي و اصلا صغيره كم عمرها هي ؟؟
ابتسام : 20 سنه
ابراهيم انصدم: عشرررررين سنه !! حرام عليه ، لو بيدي كان رفضت يوم شفتها بس ماينفع بتاكلنا السنة الناس
ابتسام تنهدت و حست بنوع من الراحـه بعد كلام ابراهيم وهو معروف عنه الصدق : وش مصلحته طيب يقول كـذا
ابراهيم : يبيني اوافق على المشروع ،
ابتسام : حرام عليـه .. وش ذنب البنت
ابراهيم : غريبه والله لا و صالح اصلا معروف انه غني و ماعليه ليه مصر على هالمشروع مادري ...
ابتسام : الطمع يابو خوله .. الطمع ....
\
/
كانت قاعده بلحالها في البيت الكبييييير وماسكه بيدها جوالها ...
قعدت على الكنبه و فتحت التلفزيون بملل .. بعدها بـ ثواني رن جوالها
" يـآآسر ... يتصل بك "
ساره : هلا
ياسر : هلا ساره اخبارك ؟
ساره : بخير الحمد الله .. خير ياسر في شي ؟
ياسر : آآآآ .. انا الحين جايك البيت اجهزي
ساره باستغراب : على وين ؟
ياسر : لـ الشرطه ،،
ساره بصدمه : الشرطه ؟؟!!! ليه ؟
ياسر : عشان بندر ، يبون ياخذون اقوالك
ساره : اخذوها يوم اني بالمستشفى ..
ياسر : مدري عنهم ، المهم انهم يبونك يلا اجهزي و انا دقايق و اصير عند البيت
ساره : ان شا الله ، مع السلامه
سكرت منه و هي مستغربه و خايفه من الي بيصير ،، رقت غرفتها جهزت و مسكت عباتها و نزلت بعدها بـ ثواني رن عليها ياسر .. فتحت باب البيت الكبير شافت سيارته موقفه فتحت الباب و ركبت بصعوبه بسبب حملها ..
ساره : ياسر انا خايفه لا يصير شي
ياسر يهديها : لا لا تخآفين مراح يصير شي هم بس يبون اقوالك بسسس
ساره : طيب و بندر وش بيصير عليه ؟؟!
ياسر : مـدري والله عنه ، مدري وش بيحكمون عليه ..
ساره تنهدت : الله يستر ..
بعدها بـ ساعتين ،، طلعت من المغفر وهي خايفه ماتدري وش بيحكمون عليه ماتدري ولدها أو بنتها الي في بطنها بيطلع وهو يتيم ولا بيعيش مع ابـوهـ ..
\
/

توقيع » scorpion10
  رد مع اقتباس
رد: رواية مابيك فارقني عسى الله يخليك ، قلبي و عودته على حر فرقآك~ سعودية رومنسية جريئه
قديم 11 - 02 - 16, 07:48 PM   #6
scorpion10
وتر نشيط
 
الصورة الرمزية scorpion10

 رقم عّضوَيًتِـيً » 29081  
 تاريخ آنظمآمي » 10 2010  
 مشآرٍڪْآتِي » 341  
 مواضيعي ْ »  
 نقآطيً » 23593  
 هوَآيًاتي »  
 مڪْآنيً » مسقط-المعبيلة الجنوبية  
 دولتي » Oman
 جنسي » male
 حالتي » scorpion10 غير متواجد حالياً
افتراضي رد: رواية مابيك فارقني عسى الله يخليك ، قلبي و عودته على حر فرقآك~ سعودية رومنسية جريئه

الجـزء السادس :
مخنوٍقة يمّـه، وٍ أحس الخنقة هدّتنـيْ . . !
مگسوٍرٍ قلبيْ . . وٍ ع'ـَينيّ مدرٍي وٍش فيهآ !

وٍ دموٍع'ـَيْ آلليْ غ'ـَصْب ع'ـَن ع'ـَينيْ بگتنيّ . .

ملّيت أغ'ـَمّض جفوٍنيّ { . . لجل أدآرٍيهــآ ! !\
/
\
/
كانت قاعده و الحزن واضح على وجهـآآآ من ملكت وهي حزينه و متضآيقه كل ماجا في بالها انها بتروح لـه بعد فتره قصيره اقل من شهر ... يضيق صدرهـا اكثر و اكثر ‘، اصـر صالح ان يسوي عرس لكـن ابراهيم رفض و اقتنع صالح بعد محاولااات كثيره من ابراهيم بيكتفون بـ حفلة بسيطه بس في أحد الاستراحات الراقيه ~ ..
تنهدت بضيييقه مو طبيعيه .. كنت احس بـ صداااااع من كثرة الصياح راسي مصدددع واحس بـ تعب ..
قمت من الصاله متوجهه لـ غرفتي بملل .. لكن وقفتني امي وهي تقولي " مشاعل
مشاعل : سمي
ندى : شـرايك نطلع تغيرين جو شوي
مشاعل : وين طيب ؟
ندى : الي تبينه ، شـرايك الكورنيش ؟
مشاعل : لا وين يمه بررررد الحين الكورنيش ماينفع ،،
ندى : اليوم الجو مو بارد مرهـ ومراح نطول شوي بس و بعدين نروح نتعشى و نرجع شرايك ؟؟؟؟؟؟
مشاعل بتفكير : اوكـي بس مين يودينا متعب و عبد العزيز طالعين ،،
ندى : عبد العزيز شوي و يجي قلت له قالي اوكي بينزلنا و بيروح لـ واحد يسلم عليه توه جاي من السفر بعدين يرجع لنا ونروح جميع نتعشى
مشاعل : اوكي يعني اجهز الحين ؟
ندى : إيه ،، مراح يطول هو شوي و يجي
رقيت فوق بـ زهق مو طبيعي مااااالي خلق اطلع بس ماحبيت اكسر خاطر امي و محد يدري يمكن اغير جـو .. وتتعدل نفسيتي ~
\
/
مناير بفرح : صدددددددددددددددق ؟؟
عبد الرحمن : إيييه صدق يلا تعاااالوووو لي انا بالمطـار
مناير بفرحه : ونااااااااااااااااااااااااااااسه يلا يلا باي جايينك قبل لا تسكر صرخت وسمعها : يمممممممممممممممممممممممه عبد الرحممممممممن رججججججججججججع
سكرت وهو يضحك عليها ..
خلص اجراءات العوده و طلع من بوابة المطـار تنفس هـوا السعوديـه اخيرا رجع لـ ديرته ،،
سمع صوت الهرن لف شاف نايف وجمبه مناير اخته
فتحت مناير الباب بسرعه و على طول ركضت له و ضمته : اشتتتتتتقتتتتتت لك
عبد الرحمن : عيب يابنت
مناير : هههههه هذا و انت توك جاي من امريكا مفروض عقليتك تفتحت
عبد الرحمن : هههههههه ، لا بس عيب قدام الناس كلن يطالع
مناير : محد لمنا ، و ماعلي منهم كيفي اخوي و اشتقت لـه
نزل نايف سلم عليه و اخذ شنطه حطهم ورا و قال : ترا اليوم بس مدللينك عشان توك جاي من السفر لا ينتفخ راسك ها
عبد الرحمن : هههههههه
\
/
ماجد : يعني صالح مايدري انكم هنـا ؟؟؟!!
منيرهـ : لا مايدري
طلال : من صدقك انتي تجين و زوجك مايدري
منيره : وش اسوي فيه علمنيييي سنتين ماشفتكم ! و هو عنيد و راسه يابس و كلمته أكثر من مره يعيي
طلال : طيب طيب خلاص انـا بكلمه بعد شوي
منيره بخوف : وش تقوله ؟؟
ماجد : تكلمه ؟ من صدقك انت والله ان يجيي ويوريها
طلال : اجل وش تبيني اسوي ؟! لازم يدري
منيره : لا لا الله يخليك مابيه يدري
ماجد : طلال لا تتسرع اصبر نشوف وش بيصير مع الوقت ،،
طلال : طيب نستنى وش ورانا بس ان صار شي بعدين لا تقولين لي انتو ماسويتو شي ! ماتدرين اصلا يمكن إذا كلمته يوافق
منيره : لا لا مستحيل يوافق اعرفه زين صالح راسه يابس و عنيد
طلال : براحتك ياختـي ..
\
/
بدريـه بحقد : هه تزوجتها ؟! هااه عساك مبسوط بس
ابراهيم يبي يقهرهـا : إيييه مبسوووط ولا مو عاجبك ؟
بدريه بعصبيه : ابي اعرف وش الي نااااقصني عشان تروح تتزوجها ذي وش زودهااا استغفر الله يكفي انها بنت صالح !
ابراهيم بعصبيه : مالك شغل فيني
بدريـه تحط رجل على رجل : عشاني عقيم يابراهيم ولا اجيب عيال تسوي فيني كذا
ابراهيم : وش سويت لك انـا ؟! من حقي اني يكون عندي ولد صح ولا لا ،، يوم تزوجت عليك ابتسام كنت ابي الولد و جابت لي بنت و خلاص ماتقدر تحمل مره ثانيه ... من حقي اني يصير عندي ولـد و انا يوم قـآلي صالح انه عنده بنت قالي انها كبيره و مطلقه ! ماكنت ادري انها بزر كبر بنتي ..
بدريه : عذر اقبح من ذنب
قامت و خلته منقهر منها ...
\
/
بعد 4 ايام ..
ساره تصيح : خلآآآآآآص يعني بيحكمون عليه بالإعدام !
ياسر : يابنت الحلال اهـدي .. نسيتي ان ابو المقتول يفكر يتنـازل عن دم ولدهـ ،،
ساره تنهدت : ان شـالله يتنـااازل مو عشاني انا مايهمني بندر خلاص نفسي عافته بس عشان ولده ..
قطع عليهم رنين جوال ياسر : الووو ،، إيه انا ياسر الـ......... ، قال بصدمه : بيطللللع ؟! ...ابتسم : الحمد اللللله ،، ان شا الله ... ابد سلامتك ، فمان الكررريـم ..
لف عليها و قال بفرح : مو قلت لك انـا ؟!
ساره بإستغراب : ايش ؟؟!
ياسر : تنـازل
ساره شهقت وحطت ايدها على فمها : كذااااااااااب
ياسر : والللللله
ساره بين دموعها : الحمد الللللللللللله لك يـآآآآآآآآآآرب
\
/
بعد 3 اسابيع بالضبببببببط ....
كانت قاعده تحط آآخر اللمسات على وجها ‘،
تنهدت بضيق و اخذت عباتها و نـزلت ،،
ندى : خلصتي ؟
مشاعل بضيق : إيه خلصت ،،
ندى بابتسامه : ،،، اقري على نفسك
مشاعل اكتفت بـ هز راسها ....
ندى تنهدت : يلااا خلنروح عبد العزيز برا بالسيارهـ ..
مشاعل : ان شا الله ...
بعد 10 دقايق وصلو للإستراحه الكبيره الي كانو حاطين فيها الحفل ،،
دخلت مشاعل بخطوات ثقيله ،، تحس انها رايحه للموت برجلينها !
فتحت الباب و رقت فوق ترتب نفسها قبل لا يجون المعازيـم ...
انسدحت ع السرير الي كان موجود بالغرفه ،، وتنهدت ..
بعدها بثواني سمعت صوت طق الباب : تفضل
دخلت وحده غريبه .. أول مره مشاعل تشوفها .. وقالت : مبروك ياعروس
مشاعل بإستغراب : الله يبارك فيـك
...... : ماعرفتيني ؟!
مشاعل : لآ ماعرفتك والله ..
...... : يمكن ماركزتي علي يوم ملكتك ،، انـا اعتدال اخت ابراهيـم ..
مشاعل : معليش مانتبهت عليك يوم الملكه تعرفين يعني ربكـه و توتـر
اعتدال : عاذرتك والله ،، اممم بصراحه انا جايه ابتكلم معك في شغله
مشاعل باستغراب : وش شغلته ؟!
اعتدال : ابراهيم مرسلني اكلمك ،،
مشاعل عقدت حواجبها ولا ردت ..
اعتدال : ,, أبسألك سؤال و جاوبيني بكل صرااحه لو سمحتي
مشاعل : تفضلي اسالي ...
اعتدال بتردد ... : آآآآ ....انتي موافقه على ابراهيم ؟؟؟؟؟؟!!!
مشاعل بـ صدمه : ليش هالسؤال انتي سامعه شي ؟!
اعتدال : لا ماسمعت ، بس ابيك جاوبين على سؤالي بصراحه ..
مشاعل تنهدت ولا ردت
اعتدال قربت من مشاعل و رفعت راسها : مشاعل حبيبتي اعتبريني اختك فضفضي لي قولي لي كل الي بخاطرك لازم اعرف
مشاعل : ان قلت إيه ولا قلت لا .. مراح يتغير شي خلآص فات الوقت
اعتدال : لا لا لسه مافاات قولي لي انتي تبينه ولا لا ؟؟
مشاعل : ................
اعتدال : مشاعل تكفين ردي علييييي
مشاعل تنهدت ولا ردت
اعتدال صرخت عليها : مشااااااعل !
مشاعل رفعت راسها بخوف
اعتدال بقلة صبر : جاوبيني تبينه ولا لا إذا ماتبينه اقدر اتصررف ومراح تاخذينه !
مشاعل انصفق وجها و قالت .. : شلون وش بتسوين !؟
اعتدال : يعني ماتبينه صح ؟؟؟
مشاعل هزت راسها بدون لا تتكلم
اعتدال : طيب ليه ماتكلمتي ! من اليوم و انا اسألك ماتردين ،،
مشاعل تنهدت : وش تبيني اقول انا مابي اخوك !
اعتدال : إيه قلت لك انا ابي منك الصرااااحه لا تستحين مني هذا مستقبلك تراه زوااج مو لعبه ..!
مشاعل : عآرفه
اعتدال : طيب ليه وافقتي اجل عليه ؟
مشاعل : مغصوبه ..
اعتدال انصدمت : و ليه مغصوبه ؟!
ممشاعل تنهدت و تجمعت الدموع بعيونها : ابوي يبيني اخـذه ،،
اعتدال تقوم : مافي وقت بعدين نتفاهم
مشاعل بسرعه : وش بتسوين ؟
اعتدال : ابتصررف ...
طلعت من الغرفه و مسكت جوالها و نزلت تحت على حظها ماكان فيـه أحد ..
اعتدال : زي ماقلت لك البنت مغصوبه !
ابراهيم بصدمه :وليه طيب مغصوبه !
اعتدال : وش رايك انت ليه يعني ، عشان المشروع حق صالح
ابراهيم : بس خلآص مافي وقت
اعتدال : ليه مافي وقت ؟! انت قلت لي فيه و تقدر تتصرف
ابراهيم : لا .. خلاص ماينفع امتلى المجلس بالضيوف ...
تنهد بضيق : خلآص يا اعتدال ماقدر اسوي أي شي ...!!
اعتدال سكرت بوجهه من القهر ... يقولها إيه بعدين يقولها لا! تفاهه !
دخلت داخل حق تجهز الصاله وتستقبل الضيوف ،،،،،،
بعد ساعه امتلت الصاله بالضيووووف ~
\
/
داليا بفرح : امااااااااااا عاد جاااا !!
منآير : إيييييه قبل اسبوعين ..
داليا " يالبييه بس :$ " .. : الحمد الله على سلامتـه
منآير : الله يسللمك ..
واخذتهم السوووووووالف كانت تسولف بحريـه مادرت عن الي قاعد جمب اخته عشان يسمع كل حرف تقوله ... اشتاااااق لها اشتااااق لـ صوتها ... اشتآق لـ شوفتها ,,
..
قطع عليها سوالفها صوت الصراخ الي سمعته : دالياااااااااااااااااااااااااااااااااااا
داليا بخوف : مناير مناير بعدين اكلمك اختي مدري وش فيها باي باي
سكرت بسرعه و ركضت بسررررعه لعند اختها الي كانت بالصاله و دموعها على خدها و ماسكه بطنها
داليا بخوف : ساره وشو وش فيك
ساره بصيح : بطنيييييييييييي بووووولد .. آآآآآآآهـ بطنييي نادي مشعل قوميه بسررررر..
ماقدرت تكمل كلمتها ضغطت على شفايفها بألللم وصرخت : بسررررررررعه
قامت داليا بخووف و ركضت بسرعه حتى بدون لا تطق الباب على اخوهآ : مشعلللللللل مشعللللللللللللل
مشعل قام بخوف : خيرر
داليا تجمع انفاسها : ساااره .. ساره شكلها بتوولد بسررررعه قووم
مشعل قام بخوف : طيب طيب بسرعه جيبي عباتك و عباتها وانزلي بغير و اجي
طلعت بسرعه من الغرفه دخلت غرفتها اخذت عبايتها و دخلت غرفة ساره و نزلت ..
في خلال ثواني بس لبست عبايتها و لبست ساره بصعووبه بين شهقاتها و دموعها و الألام الي تحس فيها ..
في اقل من 5 دقااايق وصلو المستشفى بسبب سرعه مشعل الجنونيه ..
كشفو عليها و قال الدكتور : لازم توولد و الحيييييييين !
داليا شهقت : الحين ؟! مو بدري عليها توها الشهر الـسابع
الدكتور : إذا ماولدناها الحين فيه خطر على حياتها و حياة الجنين .. بس وين وزجها لازم يوقع على اوراق ؟؟
مشعل : زوجها مسـآفر .. انا اخوها ماينفع اوقعها ؟!
الدكتور : الا ينفع تفضل معي .. وقع الاوراق و على طول على غرفه العمليات ...
\
/
السـاعه 2 ونص .....
فتح لها بـاب البيت و دخلت معاه بخوف و توتر .....
ابراهيم بابتسامه : وش فيك واقفه ؟!
مشاعل بتوتر : .. آآآ ..لا امشي
مشى ابراهيم و مشاعل وراه رقى الدرج و هي تمشي وراه بـكل خوف وتوتر ..
فتح لها باب كبير و قال : تفضلي .. هذا جناحك
مشاعل ....... " مارديت عليه ، اكتفيت بـ رفعة الـراس فقط دخلت للجنـاح و انبهرت بفخامته ‘، ... كل شي فيه ينطق بالرقـي ..
ابراهيم : اعجبك الجناح ؟؟؟؟!
مشاعل بصوت خافت : إيه ، حـلو
مشيت بخطوات ثقيله حطيت شنطتي ع الارض و لفيت كنت ابي اسأله .. لكني مالقيته ؟!
استغربت .. وينـه ؟! ..
طلعت برا الجناح لقيته واقف بعيد حس اني مستغربه و قال : هذا جناحك انتي .. خذي راحتك فيه .. انـا ابروح عند ام خوله
ابتسمت براااااحه شديد ,، وقلت بصوت خافت : مشكور
ابتسم لي و قال : أكيد الحـين مهدود حيلك و تعبانه ،، بكـرا العصر ابتفاهم معـاك ..
وبعد عني ..
تنهدت و رجعت دخلت الجنـاح ، دخلت الغرفه الكبييييره من جد راقيييييييييييييه ..
قفلت على نفسي و طلعت لي بجامه عاديـه دخلت للحمام " وانتوا بكرامه " .. شلت فستاني و شلت المكياج و طلعت
انسدحت على السريـر بتعب ... وسرررررحت ...
" يعني خلآص ..ماعاد في شي أقدر اسويـه ،، ماقدرت اكتم دموعي اكثر من كـذا ... بكيت و بكيت و بكيت ... لكن للاسف مايفيد حتى البكا ،، مو مستوعبه كل شي صار بسرعه .. انخطبت بسرعه و ملكت بسرعه و جيت له بسرعه ... !!
فجأهـ جا في بالي مساعد ..... أكيد درا انـي تزوجت " تنهدت " ..وش كانت ردة فعله ؟
نزلت دموعي و ظليت سرحانه و أفكر إلين ماغلبني النووم ... و نمت ~
\
/
بعد ساعه
داليا بخوف : ياسر صار لها 3 ساعات ونص للحين ماطلعت ! ابي اتطمن عليها
ياسر : لآ تخـافين عمليه ولاده أكيد تاخذ وقت
مشعل : لايكون قلتو لامي ؟
داليا : لا ماقلنا لها
مشعل : إيه أحسن عشان ماتخاف ،،
قطع عليهم حديثهم الدكتور ..
مشعل بسرعه : ها دكتور بشر ؟
الدكتور بإبتسامه : مبروووك ، جابت بنت
ياسر : طيب و هي وش اخبـارها ؟ هي بخير ؟
الدكتور : هي بخير و البنت بخير ،، الحمد الله على سلامتها و تتربى بعزكم
تنهد ياسر بارتياح : الحمد الللله ..
داليا بفرررح : وناااسه صرت خاله
مشعل : طيب يالخاله ، اتصلي على أمي قولي لها
\
/
اليوم الثاني الساعه 5 المغرب ،،
خلود : حلووو يعني تزوجته ؟
صالح : إيه تزوجته ،
خلود : زين تزوجته بعد ماعاندت ..
صالح : تتزوجه غصبن عليها ،، دامي قلت تتزوجـه مالها راي
خلود ابتسمت بـ شر ..
دخلت هدى في هالوقت عليهم
هدى : سلااام
صالح + خلود : عليك السلام
صالح : وينك يابنت كل ماجيت ماشوفك !!
هدى بتوتر : آآآ .. معليش يبه بس يا يصير عندي اختبارات يـا أكون طالعه يعني مايحصل اني اشوفك !
صالح هـز راسه : الله يوفقك ،،
هـدى : يبه .. أبي فلوس
صالح : كم تبين ؟
هدى : ابي 4000 ..
صالح : الله ! 4000 وش تبين تشترين ؟!
هدى : يعني يبه تعرف قرب رمضان و بعده عيد ..ابي اكشخ
صالح : تشترين ملابس عيد بـ 4 الاف ..!
هدى بتوتر : ... يبه انت ماتعرف خرابيط البنات .. و الحين كل شي غـالي و ابي اشتري لي اكثر من
صالح يقاطعها : خلآص خلآص ابحول لك الفلوس على حسابك وش تبين بعد
هدى بابتسامه : مشكووووور
طلعت من الصاله راحت لـ غرفتها و مسكت جوالها : دبرت لك الفلوس
فهد يتصنطع الاستغراب : أي فلوس ؟!
هدى : مو انت قلت انك تبي فلوس و هالفتره منزنق .. انا دبرت لك 4 الاف
فهد يتصطنع الضيقه : ليـه بس ياعمري ، انا مابيك انتي الي تدبرين لي الفلوس مايصير
هدى : ولااااا كلمه .. انا وانت واحد صح ولا لا ؟
فهد : ولو ياقلبي ،، مايصير أنـا الرجال
هدى : ياربيييه ، انت شكلك تبيني ازعل منك صح ؟؟
فهد : لاا والله لاا كلش ولآ زعل الغاليه ،،
هدى : خلاص اجل لا ترجع تقول هالكلام
فهد بفرحه : ان شا الله ..
هدى : بس انتظر يومين لين ابوي يحط لي المبلغ بـ حسابي و بعدين احـوله لك ..
فهد : اوكي
\
/
داليا : شفت البنت تزنننننننننننننننننننننن ياقلبوووث
ساره بإبتسامه تعبانه : من تشبه انا ولا ابوها ؟
داليا : شفايفها نفس شفايفك بس الباقي مدري يعني إلى الان مابانت ملامحها زين
ساره ابتسمت ..
حصه : لا لا والله كلها انتي ... كل شي فيها يشبهك
داليا : وش بتسمينها ؟
سـاره : محتاره بين اسمين
داليا : وش هم ؟
ساره : ريـانه .. أو .. لينا
داليا : ريانه حلووو و غريب الاسم بعد نادر ماتلقين ريانه
ساره : إيه ، غريب و حلو
حصه : إيه حليو الاسم ،،
ساره : يمه ، بندر درا ؟!
حصه : مدري عنه من طلع اصلا ماندري عنـه شي ..
ساره تنهدت وهزت راسها ،،
\
/
رنا : شفت قلت لك تزوجته
مساعد : والله قلة أدب يخلوني معلق و كل يوم انتظر منهم رد .. اخرتها البنت تزوجت
رنـا : وعسى ان تكرهو شيئا وهو خير لكم
مساعد تنهد : بس رنا انتي تدرين اني احبهـا
رنـا : لو هي تبيك و تحبك كان اخذتك انت
مساعد : بس انـا كنت متأكد انها بتوافق ليه فجأه غيرت رايها !
رنا : ليه كنت متأكد ؟! هذا هي ماوافقت عليك ،، انت دايم لا تحط شي في بالك عشان لا تنصدم فيه بعدين ..
مساعد : وعبد العزيز اتصلت عليه حرقت جواله مايرد
رنا : مالـه وجـه يرد
!!
\
/
خالد : إلى الان كم معنا ؟؟!
أحمد : عندنا الحين 80 ألف ..
خالد : حلو حلو ،،
أحمد : ياخي انت ماتعرف ترقع الموضوع لا سألتك امي .. ماله داعي ترا كل هالتوتر كون عادي عشان لاحد يشك
خالد : وش اسوي ياخي والله توترت
أحمد : توترك هذا بيودينا في مصيبه ترا ، كون هادي و طبيعي عشان لاحد يشك
خالد : المشكله انا صار لي اسبوع ترا ماداومت ... اخرتها بيطردوني و بتشك امي
أحمد : لانك ثور ، وراك ماتروح
خالد : وراني ماروح ؟! ليـه انت ناسي قعداتنا الليل .. اجي للبيت وانا حالتي حـاله و يذبحني النوم من التعب ياخي مافيني حيل اقوم
أحمد : تخيل شكلك عاد منطرد ، و تقول لامي انا موظف ! مكشوووووفه
خالد : عآرف ، بحاول اعدل وضعي ..
\
/
داليا : إييه إييه ولدت قبل امس ...، سمتها ريانه ، الله يبااارك فيك ، تسلمين والله .. إيه أكيد حياكم في أي وقت ... خلآص اجل ع العصر ع العصر حياكم الله ،، مع السلامه
حصه : مين ؟
داليا : مناير صديقتي بتجي هي و امها و اختها يباركون لـ ساره و يتحمدون لها ع السلامه
حصه : إيه خليجون حياهم الله ، أزين من القعده بلحالنا كـذا ..
ساره : يمـه ، مرت عمك مراح تجي ؟؟
حصه كأنها تذكرت شي : يووهـ ذكرتيني الله يذكرك بالشهاده ، ماقلت لها
اخذت جوالها و قامت تكلم بعيد عن بناتها
ساره : تلقينك مستانسه ها بيجي اخيرا بتشوفينه
داليا : ان شا الله عاد اشـوفه ..
\
/
فتحت عيوني بصعووبه احس راسي ثقيييييل من كثرة النوووم
مسكت جوالي و انتبهت ان الساعه 3 العصر
فاتتني الصلوات و طولت بالنووم قمت و دخلت الحمام وانتو بكرامه و توضيت وصليت الظهر و العصـر ..
صفطت سجادتي و قمت ،، اخذت جوالي و اتصلت على امي
كلمت امي و سألت عنها و عن اخبار اخواني قطع علي اتصالي صوت ابراهيم يطق الباب
مشاعل : يمه ، هـذا ابراهيم شكله جاي ، تآمرين شي ؟
ندى : سلامتك يابعد عمري انتبهي لـ نفسك و لا تتضايقين ..
مشاعل : ان شا الله .. فمان الله
سكرت و قمت وفتحت له الباب
ابراهيم : توك تصحين ؟
مشاعل : إي والله تونـي اقوم
إبراهيم : انا طقيت عليك الباب الظهر مافتحتيه لي قلت أكيد نايمه ،
مشاعل : إيه كنت نايمه ..
إبراهيم : طيب ترا الغـدا تحت محطوط إذا تبين ، خوله و ابتسام تحت قاعدين يتغدون ..
مشاعل بإستغراب : كلنا في بيت واحد ؟!
ابراهيم : إيه كلكم في بيت واحد حتى بدريه مرتي الثانيه معكم ، ماينفع احط كل وحده منكم في بيت بعدين لو طلعت تقعد بلحـالها ..
مشاعل " كنت ابيه يروح عني كل ماشوفه احس بـالقهر و الظلم ، احسه هو السبب .. احس بـ كره له مدري هو كرهـ ولا شي ثاني مـدري المهم اني اببد ماهضمته : خلاص طيب 10 دقايق و انـزل
ابراهيم : براحتك ..
بعد عني اخيرا ... كل ماشفته أحس بالقررف و الكرررهـ ..
تنهدت بضيق ... جاااااايعه بس خايفه انـزل .. خايفه اسمع كلام يضايقني ولا احس بـتأنيب الضمير اني وافقت عليه من نظرات حريمه لي ؟؟؟
مدري وش بيصير لو نزلت ..
" ان نـزلت الحين ولا بعدين ،، بالنهايه بيكون فيـه احتكاك بيني و بينهم هـذا لازم ... سميت باللـه و نزلت
مشاعل : مسا الخير ..
ابتسام : مسا النور يابنتي تعالي اقعدي كلي ،، اكيد جايعه
مشاعل ابتسمت لها وقعدت
كانت تحس بـ نظرات بدريـه و خولـه لهـآـآ لكنها متجاهلتها
بدريه بكره لـ مشاعل : ماشا الله توك تقومين كل هـذا نوم ، حبيبتي إذا بتظلين كذا طول يومك ترا من الحين اقـولك روحي بيت اهلك اصرف لك ،،
مشاعل : كنت تعبانه عقب امس
بدريـه اكتفت بـ رفع حاجبها و كملت غداها
خولـه : الا قولي لي يـا ... " سكتت لـ ثواني و قالت " يـآعروس ،، كيف جناحك ؟
مشاعل بدت تنقهر من تصرفاتهم لكنها مطنشه : حلو
خولـه : أكيد حلوو ، وين بتلقين مثل هالعز
مشاعل بقهر : ترا هالبيت مافيه زود على بيتنا .. بس شكلك نسيتيـه ،،
ابتسام بـ نفاذ صبر : خوله ،، اسكتي و كملي اكلمك ..
خوله تقوم : ما أبي .. خلاص انسدت نفسي خلاص
ابتسام : بكيفك ،لا تاكلين
بدريه : مشاعل
مشاعل : هلا
بدريه : انتي كم عمرك ؟!
مشاعل : 20
بدريه تمثل الصدمه " كانت عارفه ان عمرها 20 بس تبي تقط عليها كم كلمه " : عمرك عشررررين سنه !؟ ..
مشاعل : إيه ، وراك منصدمه ؟!
بدريه تطالع فيها من فوق لتحت : عمرك 20 سنه ومتزوجه واحد عمره 52 سنه !! شلون وافقتي
مشاعل انصدمت من كلامها و انصفق وجهآ
تركت الملعقه و قامت : عن اذنكم ، شبعت
رقت فوق و هي تحس العبره خنقتها دخلت جناحهـآ و نزلت دموعها غصب عنهآ ..

توقيع » scorpion10
  رد مع اقتباس
رد: رواية مابيك فارقني عسى الله يخليك ، قلبي و عودته على حر فرقآك~ سعودية رومنسية جريئه
قديم 11 - 02 - 16, 07:50 PM   #7
scorpion10
وتر نشيط
 
الصورة الرمزية scorpion10

 رقم عّضوَيًتِـيً » 29081  
 تاريخ آنظمآمي » 10 2010  
 مشآرٍڪْآتِي » 341  
 مواضيعي ْ »  
 نقآطيً » 23593  
 هوَآيًاتي »  
 مڪْآنيً » مسقط-المعبيلة الجنوبية  
 دولتي » Oman
 جنسي » male
 حالتي » scorpion10 غير متواجد حالياً
افتراضي رد: رواية مابيك فارقني عسى الله يخليك ، قلبي و عودته على حر فرقآك~ سعودية رومنسية جريئه

الجـزء السآبع :
إيه والله إني " أشتقت لك " بس أكابر
..................... وأقول اني : في غيبتك ماتأثرت !!
والخافق اللي بـ الجفا ( كان ) / صابر؟
بغى يموووووت من الوله لو تأخرت ~
\
/
\
رقت فوق و هي تحس العبره خنقتها دخلت جناحهـآ و نزلت دموعها غصب عنهآ ..
بعد ثوآني سمعت صوت طق البآب
مسحت دموعها و قالت : تفضـل
ابتسام دخلت .. : أقدر اكلمك شوي ؟
مشاعل : تفضلـي
راحت و قعدت جمب مشاعل بالسرير و مسحت لها دموعها : مشاعل ، ليه هالدموع ؟!
مشاعل تنهدت و سكتت ..
ابتسام تنهدت : اسمعيني لازم تتعودين على بدريه و خولـه ... بدريه من يومها لسانها طويل و شرانيه وكلنا متعودين عليها أحسن حل اسفهيها و لا تعطين كلامها أهميه هي كـذا مع الكل !
مشاعل : ........
ابتسام : وخـوله ماعليك منها ،‘ اصلا ماتقدر تسوي شي كلام بس صدقيني انا ابكون بوجها مستحيل اخليها تسوي شي مجرد كلام .. قومي حبيبتي غسلي وجهك و ماعليك منهم
مشاعل تنهدت : انا ماقدر اتحمل كلامهم
ابتسام : بتتعودين عليهم مع الوقت صدقيني ،‘
مشاعل : ابسألك سؤال
ابتسام : اسالي
مشاعل : ليه تعامليني كـذا ؟!
ابتسام : ليه مو عاجبتك معاملتي تبيني اصير زيهم ؟!
مشاعل بسرعه : لا لا بالعكس ، بـس مستغربه !
ابتسام : لا تستغربين ولا شي انا كذا مع الكل " و ابتسمت لها " ,‘
مشاعل : بس في فرق بيني و بين الكل أنـا ضرتك !
ابتسام تنهدت : انا مو معتبرتك ضرتي ، انـا معتبرتك بنتي ، و بعدين خلآص بسك من هالكلام وقومي غسلي وجهك وروقي و انـزلي تحت كملي غداك
مشاعل : لا خلآص شبعت ، مابي اتغدى
ابتسام : براحتك ،‘ بقولهم يشيلونه لك و متى ماجعتي بتلقينـه بالمطبخ ..
مشاعل : يعطيك العآفيه
ابتسام و هي قايمه : الله يعآفيك ولآ عاد نشوف هالدموع ..
طلعت برا الجنـآح تنهدت بضيييق ماتدري ليه تعاملها بهالطبيه مع انها زي ماقالت ضرتها !!
خوله توها ترقى الدرج : يععع يمه من صدقك رايحه لها وش تبين فيها
ابتسام بسرعه : اصصصص لا تسمعك
خوله بصوت عالي : كيفها خلتسمممع .. ماهمتني
ابتسام : اصصص يابنت ! ، عيب عليك يلااا امشي قدآمي ..
\
/
الله اكبر .. الله اكبر ...
انطلقت كلمة الحق ...... تعلن قدوم موعد آذان المغـرـرب ..
اخذت سجادتها فرشتها و لبست عبايتها وصلت ،،
خلصت من صلاتها و طارت لـ عند امها : يمممممـه يممممه يلا اذن المغرب خلنروح عند ساره الحين بيجونها مناير و اهلها
حصه وهي تطلع من باب غرفتها : طيب طيب لا تحنين يلا انزلي
نزلت مع الدرج و شافت مشعل قبالها : على وين ؟
داليا : عند ساره ..يممممممه يلا تأخرنا
حصه بطفش : ياربيه هاذاني جيت بلا حنه
نزلت ولبسو عباياتهم و طلعو .. 5 دقآيق بالـضبط .. وصلو ووصلت سياره وراهم ~
نزلت داليا .. ووقفت فجأه يوم شافته هو الي يسوق
حست كل شي فيها تشنججججج و دقات قلبها بدت تزدااد ...
أخيييييييييييرا شفتك ياعبد الرحمن ! كم صار لي و انا ودي بشوفتك ..
نفس ما انت ماتغير فيك شي ...!
رفع راسه و شافها .. عرفها أكييد .. ابتسم لهااا بشووووق ..
اما هي استحت على نفسها و على طول راحت ورا امها لـ داخل المستشفى بعد ماسلمت على مناير و امها ..
\ أما في غرفـة سآره .. كانت ماسكه جوآلها تكلمه
ساره : وش اخبارك وش مسوي ؟
صالح بقلة صبر : انا بخير و كل شي تمآم ، تبين شي ؟
ساره : سلآمتك يبه ، بس كنت ابقولك تراني ولدت
صالح بعدم اهتمام : و غيره ؟!
ساره تنهدت : بس هذا الي عندي
صالح : طيب أجل مع السلامه
سكر حتى قبل لا يسمع ردها .. اما هي .. تجمعت الدموع بعينها .. حتى الحمد الله ع السلامه ماقالها لي !!
ليـه صرت كذا يابوي ليييه ، وين اهتمامك فينا قبل ... وين حبك لنا قبل ... كل هذا راح ؟! طيب وشلون و ليه ؟! تنهدت بضييق ماقدرت تكتم دموعها أكثر .. نزلت غصب عنها
بعدها بـ ثواني سمعت صوت طق الباب .. اخذت المنديل القريب منها و مسحت دموعها عشان محد ينتبه
دخلت ام عبد الرحمن بإبتسامه : السلام عليك يابنتي
ساره : عليك السلام يـا خآله
ام عبد الرحمن تسلم عليها : مبروك ماجاك و تتربى في عزكم
ساره تبتسم لها : الله يبارك فيـك تسلمين ، ليه جيتي ياخالتي مانبي نتعبك معنا
ام عبد الرحمن كبيره بالسـن عشان كذا قالت لها ليه جيتي =)
ام عبد الرحمن وهي تقعد بصعوبه : وش دعوهـ يابنتي هـذا واجب
ساره : ماتقصرين والله ..
مناير تسلم عليها : الحمد الله ع السلامه يالبطه
ساره بضحكه خفيفه : الله يسلمـك ياعسل
مناير تبتسم لها : وش سميتيها ؟
ساره بابتسامه : ريانـه
مناير : عاشت الاسامي والله
ساره : عاشت ايـامك ياعمري
بعدها على طول دخلت حصه و داليا ~
\
/
\
بعد ماسكر من بنته .. قام وتوجه لـ سيارته
شغلها و خـذى طريقه لـ بيت منيره ! ~
استغرب الانوار كلها طافيه ! وينهـم فيه ؟!
اخذ المفتاح و دخل البيت .. الانوار مطفيه ومافي حس لاي احد ... فتح اللمبات و صرخ : منيييييييييييره .... منيييييييييييره
لكن لا يوجـد رد !
رقى صالح الدرج و فتح باب غرفه ريم ................ مافيها أحد !!
دخل الغرفه الرئيسيه و نادا : منيييييييييييره .. ريييييييييييم
محد رد ..
مسك جواله بعصبيه و اتصل على منيره .. مره و مرتين و ثلاث لكن ماترد .. اتصل على ريم مقفل ..
نزل بعصبيه و هو معه جوآله يتصل على منيره للمره الخامسه
.... امـا عند منيره ...
نوف كانت تلعب بالصاله و جوال منيره جمبها ... مشت للجوال بـ وناسه مستانسه على صوت الرنه خخخخخخ
مسكته و ردت : الووو
صالح بعصبيه : ويييينك فيه مو انا قايل لك لا تطلعين بدون مادري عنك .. وقال بصراخ : وينك انتي وبنتك ها
نـوف تجمعت دموعها خافت من صوته كان يصارخ و يتكلم بعصبيه جنونيه ..
صاحت وهي خايفه و قطت الجـوال ع الارض
جاتها منيره : يووهـ نوووف وش فيك تصيحين مين زعلك ؟!
نوف تصيح ولا ترد على منيره اكتفت انها تأشر ع الجوال
منيره باستغراب راحت للجوال و رفعته
وانصصدمت يوم شافت اسم صالح حست الدنيا تدور فيها ...
سكرت بوجهه على طول بدون ماترد و قفلت جوالها
ونادت : ريييييييـم ... ريييييييييييم
ريم و هيفا جوها .. ريم : خير يمه وش فيه ؟
منيره : ابوك دق علي
ريم انصفق وجها وبعد ثواني قالت : وش يقول ؟!
منيره : ماكلمته ... وقفلت جوالي .. وانتي جوالك خليه مقفول لا تفتحيه فاهمه
ريم بخوف : يمه ، وش بنسوي الحين
هيفا : ليه هو مايدري انكم جيتو ؟!
ريم : لا مايدري ..
هيفا :
طيب علموه منيره بسرعه : عشان يذبحنا !
هيفا سكتت ...
ريم : طيب و الـحل ؟؟؟؟!!
..
\
/
قاعده بملل تفرفر بالقنـوات ... اففففف ياربيه مافي شي التلفزيون يجيب المـرض
قمت و طلعت من الجنـاح .. خلاص مليت وانا قاعدهـ فيه عشانهم
نزلت تحت شافت ابتسام قاعده .. ابتسمت لها و راحت تقعد معها
مشاعل : مسالخير
ابتسام مبتسمه لها : مسالنور ، وينك من العصر فوق ؟!
مشاعل : إيه " بكذب " .. نمت
ابتسام بضحكه خفيفه : شكلك راعيه نوم
مشاعل ضحكت ضحكه خفيفه بـ احراج
دخل إبراهيم : السلام عليكم
ابتسام : عليكم السلام ...
مشاعل ردت لكن بصوت خافت مايبان
قعد ابراهيم وقال : وش اخباركم
ابتسام : بخير الحمد الله
مشاعل وهي واقفه : عن اذنكم
ابرهيم بسرعه : مشاعل
مشاعل بدون ماتتكلم لفت عليه ..
ابراهيم : اقعدي ابي اكلمك
ابتسام فهمتها و قامت ...
مشاعل تنهدت و قعدت بدون اي كلمه ...
ابراهيم : شخبارك ؟
مشاعل : بخير ،‘
ابراهيم : اسمعيني زيـن مشاعل
مشاعل : اسمعك
إبراهيـم : ادري انك مغصوبـه ع الزواج و ماتبيني .. بس مو مبرر تكلميني كذا ..
مشاعل بسرعه : شلون مو مبرر ... مو انت الي جيت و خطبتني انت الي تبيني مع اني كبر بنتك ،،
ابراهيم سكت
مشاعل : شفت ! سكت ماعندك شي تقولـه ! عادي عندك تزوج خوله واحد كبرك وهي توها بـ عز شبابها و بدايه عمرها ؟!
ابراهيم انصدم من كلامها سكت ثواني و بعدين قال : .. لا مارضى
مشاعل : اجل ليه رضيتها علي ؟!
ابراهيم تنهد : من قالك اني رضيتها عليك الـمو
مشاعل تقاطعه : هذاك رضيتها .. " قامت " و عن اذنك بروح غرفتي
قامت و ماخلت له مجال يتكلم معاها
\
/
ريم : و الحل ؟!
منيره تنهدت : مـدري
هيفا : قولو لـ خآلي ماجد ولا طلال
منيره : اخاف تصير مشكله
هيفا : اجل وش بتسون ؟
ريم : يمه لازم نقولهم ..
منيره : لا موب لازم يدري اننا بالرياض
ريم :مصيره بيدري يمه ،
\
/
كان قاعد بسيارته يدور حول بيتهم
تنهد بضييق ... يآربيه من زمآآآآآآآآآآآآآن ماشفتها ولا ادري عنها شي
شاف أحد الجيران يمشي متوجه لـ بيته ... نزل من سيارته وراح له
متعب : السلآم عليك ياخوي
الجار : عليك السلام ،
متعب : ياخوي بس حبيت اسالك ، راعيين هالبيت " و أشر على بيت ريم " .. وينهم فيه ؟!
الجـآر : والله مدري ياخوي صار لهم كم يوم مختفين
متعب تنهـد : طيب مشكور
الجار : ليه تصير لهم انت شي ؟
متعب : لا لا بس بيني و بينهم كم شغله ، يلا فمان الله
ركب سيارته و بعد عن بيتهـا وهو متضآيق ~
\
/
صالح بعصبيه : الحمـآره راحت الرياض هي و بنتها هييييييييين والله لا اكرها في الدقيقه الي راحت فيهآ
خلود تهديه : ياصالح يا حبيبي ماعليك منها بحريقه هي و بنتها
صالح : شلون ماعلي منها معها بنتي
خلود : اهـدى انت الحين و بعدين نشوف وش نسوي !
صالح : بلا اهدى بلا هـم .. بكرا بروح اجيبها .. طيييب يامنيره طيييييييب ..رفع جواله واتصل على متعب
متعب : سم يبه
صالح: بكرا توديني الرياض تفهم
متعب : الرياض ؟! .. ليه يبه
صالح : توديني و بس
متعب : ان شا الله ان شا الله ، متى تبي نمشي ؟!
صالح : الساعه 12 بالضبط ارجع من الشركه ونروح على طول
متعب: خلآص خلآص ابشر ..
\
/
هدى : خلاص حولت لك المبلغ ..
فهد بإبتسامه : مشكوره يابعد هلي انتي ذكريني أول مايصير عندي المبلغ ارجعهم لك
هدى : لا ترجع ولا شي ، انا و انت واحد ... و أي مبلغ تبيه انا حاضره
فهد : يابعد قلبي انتي ..
هدى ابتسمت ولا ردت
فهد يسوق : ها وين تبينا نروح ؟
\
/

الساعه 12 الظهـر ...
طلع من شركتـه .. و راح ع البيت ،‘
ركب سيارة ولده و قاله : يلا امشي .. انا اوريها ...
وصار الطريـق بدل من 4 ساعات ... ساعتين و نص !
صالح : متعب عطني جوالك ..
متعب يمده له : تفضل
صالح طلع جواله و نقل الرقم و اتصل
صالح : الووووووو ... عطني وصف بيتهم .... صرخ " عطني اياه " ...
بعدها بثواني سكر الجوال و قطه على متعب .. وقال بعصبيه : انا ابسوق
بدل الأماكن و تولى السواقه بعصبيه ... اخيرا وصل للبيت
نزل ورن الجرس بقووهـ جنونيه اكثر من مرا و اكثر من مره يطق ع الباب بشكل جنوني
طلال من بعيد : جاااي جااااااااااااي
فتح الباب و على طول مسكه من فوق ثوبه صالح و قاله بصراخ : وينهااااااااا هااا وينهااااااا
طلال بعصبيه : ابعد عنيييييييييييي و منيره مالك شغل فيها تفهم ولا لا
صالح بعصبيه : شلون مالي شغل فيها يالكلب
طلال يدفه : ابعد عنييييي ياخي ابعد
صرخ طلال : منيره مراح ترجع لك تفهم ولا لا ..
صالح بعصبيه وصراخ : بترجع لي غصب علييييك يالكلب هذي زوجتي و انا ولي امرها موب انت ابعد عني خلنشووف
مشى كم خطوه يحآول يدخل البيت
لكن مسكه طلال بعصبيه : على وين على وين تحسب الدنيا سايبه انت اهلي داخل
صالح بصراخ : نـادهاااااااا
طلال : منيب مناديها ويلا توووووووووكل
طلع ماجد من صوت الصراخ : خير خير وش فيه
طلال : اسأل نسيبك وش فيه
صالح : ماااجد رح ناد لي زوجتي و بنتي بدال اخوك هالغبي موب راضي
طلال : احترم نفسك و عدل الفاظك
صالح : انتو ناس ماتنفع معكم الا هالألفـاظ يلا رح ناد منيره ولا قسم بالله لا ادخل البيت ولا علي من اهلك
ماجد بعصبيه من كلامه : احترم نفسك " بعدها بثواني قال " يالنسيب لاتنسى هالشي ..
صالح : غلطـة عمري اصلا يوم ناسبتكم ،، ابعد ابعد بس عني
مشى كم خطوه قدام و فتح الباب وصرخ : منييييييييرررررررررررررررررررررررررررررهـ
ماجد و طلال نقزت شياطينهم من حركته تقدمو عنده وسحبوه بقوه
طلال : اطلللللللللع براااااااااااااااااااااااا
صالح يصارخ : منيرررررررررررررررررررررره منييييييييييييييييييره تعااااالي يالكلبه والله لا اوريك تروحين من وراي هاااااااا
ماجد بعصبيه راح و سكر الباب و دفه مع طلال : اطلع برا يالي ماتستحي براااااا
دخل متعب في هاللحظه وراح لـ عند ابوه دفهم من عنده : ابعدوووووووو عنه ابعد انت وياه
طلال وماجد استغربو ... مين هذا ؟! لكن ماعطو للموضوع اهميـه اكبر من الي قاعد يصير الحين
طلال : من انت
متعب : هذا أبـوي ابعد عنه انت وياه
في هاللحظه طلعت منيره ووراها ريم
منيره تنهدت : هذانا جينا ماله داعي الصراخ
في هاللحظه رفع راسه متعب و انصددددددددددددمـ ..
هذي ريم ؟! شلون ؟؟!

توقيع » scorpion10
  رد مع اقتباس
رد: رواية مابيك فارقني عسى الله يخليك ، قلبي و عودته على حر فرقآك~ سعودية رومنسية جريئه
قديم 11 - 02 - 16, 07:51 PM   #8
scorpion10
وتر نشيط
 
الصورة الرمزية scorpion10

 رقم عّضوَيًتِـيً » 29081  
 تاريخ آنظمآمي » 10 2010  
 مشآرٍڪْآتِي » 341  
 مواضيعي ْ »  
 نقآطيً » 23593  
 هوَآيًاتي »  
 مڪْآنيً » مسقط-المعبيلة الجنوبية  
 دولتي » Oman
 جنسي » male
 حالتي » scorpion10 غير متواجد حالياً
افتراضي رد: رواية مابيك فارقني عسى الله يخليك ، قلبي و عودته على حر فرقآك~ سعودية رومنسية جريئه

الجـزء الثامن :
قل لآمك :
.............. سآمح الله خطآهآ ,جآبتك فتنه لـ قلبي ! ~


في هاللحظه رفع راسه متعب و انصددددددددددددمـ ..
هذي ريم ؟! شلون ؟؟!
اما ريم ...
انصدمت يوم شاااااافته !! ... هذا وش جابه هنا وشلون ؟!
متعب كانت الصدمه قوويه بالنسبه لـه ... ماقدر يتحمل و طلع برا البيت
ترك ابوه يتفاهم معهم بلحاله ..
ركب سيارته تنهد بضيق بعدها بـ دقيقتين سمع صوت صراخها
رفع راسه شاف ابوه ماسكها من شعرها بعصبيه جنونيه .. : اركبييييييييييييي انتي وياها يلا قدامي اشووووووف
ريم بصراخ و دموع : يببببببـه ، اتركنييييييي تكفى يبببببه
صالح بعصبيه وصراخ : جبببببب ولاا كلمممممممه يلا اركبي السياره يلاااااااا
فتح الباب و رماها داخل هي و امها
سكر الباب بعصبيه وركب : مو انا الي تتغافلوني تفهمون ولا لا
متعب يهديه : يبه خلاص اهدى مو زين لك ..
صالح تنهد بعصبيه و قال : اختك و امها يجيبون المرض
ترددت هالكلمه في راس متعب
" اختك ... اختك ... اختك " !!!
وقال بصدمه : هذي اختي ؟!
صالح : إييييه اختك ، يلا تحررررك امش خلصنا
بدى يسوق وهو عقله موب معـه ...
الصدمه كانت قووووووووويه و مفاجئه له ..
\
/
هند بصدمه : شلوون راحو متى وايش صار فههمونا
طلال وهو يقعد : وش صار بعد ، جا زوجها و اخذها
هند : كذا فجأه ؟!
طلال : إيه .. حتى هي ماكانت تدري انه بيجي ..
ام ماجد بدموع : حسبي الله عليه ، وش بيخسر إذا خلاها تقعد عندنا
شريفه : لا تتضايقين يمه ، ماتدرين وش كان ممكن يصير لو انها قعدت بالرياض اكثر خيره ان شا الله ..
ام ماجد : بنيتي بعد عمري ، ماشبعت منها
تنهد ماجد بضيق وقال : ولا يهمك يـا يمه نروح الخبر بين فتره و فتره بس لا تتضايقين
ليان تقوم : انا استأذن .. محمد برا تآمرون شي ؟
الكل : سلامتك
ليان تبوس راس جدتها : بس هالدموع قطعتي قلوبنا
ام ماجد اكتفت بهز راسها ..
ليان تنهدت : فمان الله
طلعت من البيت ركبت السياره بدون ولا كلمه
محمد : ليان .. وش فيك ؟!
ليان تنهدت : خالتي منيره
محمد : وش فيها ؟!
ليان : جا زوجها ، و اخذها الخبر
محمد : طيب ؟! وليه متضايقه
ليان :توها جايه عندنا ماصار لها شي ، و غير كـذا يوم جا اخذها هي و ريم قام يصارخ عليهم و يسب و يسحب ريم بالشارع قدام الناس من شعرها
محمد : ليه كل هذا ؟!
ليان : لانهم جو بدون علمه ، " تنهدت " لانه معيي عليهم يجون و صار لنا سنتين ماشفناهم قامت خالتي جت هي و ريم بدون لا يدري و الحين درى و قلب الدنيا عليهم
محمد : لا حوول الله ، ليه مانعم انتو اهل و من حقها تجيكم
ليان : مـدري عنه
\
/
بعد العشـا ...
لبست فستانها الفوشي بـ ضيقه .. ماودها تروح للعزيمه ، لكن لازم تروح !
حطت مكياجها الخفيف ولبست صندلها و مسكت عبايتها و طلعت ..
ابراهيم: قضيتي ؟؟
مشاعل : إيه ،،
إبراهيم : يلا اجل مشينا
ركبت السياره بدون لا تتكلم ..
خوله بطنازه : عمتي مشاعل وراك تأخرتي
مشاعل : ..........
خوله : هيييه اكلمك انا
مشاعل بعصبيه : خير
خوله : اي خير وانتي فيه ، وراك تأخرتي ساعه لين ماتجهزين
مشاعل : والله ماخلصت الا الحين ليه في عندك أي اعتراض ؟!
خوله : اففففف ياربيه ..
ابراهيم : بس انتي وياها كأنكم مبزره
مشاعل سكتت ماقالت شي
خوله : وش اسوي إذا مرتك تنرفز
إبراهيم بعصبيه : خووووله .. اسكتي
خوله : ..........
بعد ربع ساعه وصلو .. نزلو كلهم و دخلو سلمو
كنت أسلم على وحده حرمه كبيره بالسن فاجأتني بسؤالها : انتي بنت ابراهيم صح ؟!
حسيت بغصه يوم سألتني هالسؤال تنهدت و قلت : لا ياخاله انا مرته
حسيت بـ استغراب الحرمه من كلمتي لكنها ماعلقت اكتفت بـ تعقيد حواجبها
بعد ماخلصت من السلام قعدت جمب ابتسام ... مدري ليه احس بالراحه معها ،‘ !
وفجأه تكلمت وحده من المعازيم و قالت : وينهي مرت ابراهيم يقولون تزوج ؟!
قلت بصدمه : انا مرت ابراهيم
ردت علي و هي عاقده حواجبها : انتي مرته ؟!
مشاعل : إيه انا مرته ياخاله ،‘
اكتفت بهز راسها و ماعلقت ولا يحتاج انها تعلق واضح من وجها لااستغراب و الصدمه ..
\
/
نزلت من السياره ودموعها ماليه وجهآ ، و الصدمه واضحه عليها
صالح بصراخ : يلا ادخلي داخل انتي وياها يلاااا اشـوف
دخلت منيره ووراها ريم بدون مايتكلمون
صالح بصعبيه دخل وراهم مسك ريم من شعرها وبدا يضرب فيها : تطاوعين امك هااا .. ها يالكلبه انا كم مره قآيل طلعه بدون شوري ماااااااافيه علميني كـم مررررره قايل انا
ريم تصيح وتصارخ : يببه اتركنييييي تكفى
صالح زاد بضربه : قلتي اتركك ها ؟! .. احلمي اني اتركك احلميييي
وبدا يضرب فيها و منيره تحاول تبعده عنها : ابعد عنها ياصاالح حرام عليك البنت صغيره ابعععد حرام علييييييك
دفها صالح بقوه وقال : انتي اصلا حسابك بعديييين ..
دخل متعب على صوت صراخ ابوه وقال وهو يبعد ابوه عن ريم : بس يايبه حرام عليك بتذبح البنت
صالح مارد عليه يضرب ريم بكل قوته
متعب مسك ابوه و يحاول يبعده : يايبه اذكر الله بسسسسسس
صالح بعد عن ريم .. اما ريم كانت تصيح وتشاهق
راحت لـ عند امها وضمتها
متعب : يايبه خلاص تعوذ من ابليس و اذكر الله
صالح وهو انفاسه سريعه : ابوريك يامنيره انتي وبنتك ابوريكم انا
متعب وهو ماسك ابوه ياخذه لـ برا البيت : خلآص يايبه اهدى و خلنرجع البيت يلا امش معي
طلعو برا البيت على طول سكرت منيره الباب وراحت لـ بنتها
منيره بدموع : ريم حبيبتي تبين أوديك المستشفى ؟! وش سوا فيك هلي مايخاف ربه
ريم تهز راسها بـ لا وتشهق
منيره : طيب قومي غسلي وجهك وروحي غرفتك ارتاحي
قامت بـ مساعده من امها دخلت غرفتها قطت عبايتها و حطت راسها و نامت من التعب ..
\
/
رجعت من العزيمه و انا تعبااانه الساعه 11 ونص و انا قايمه من بدري جيت ابدخل الجناح لكن وقفتني بدريه وهي تقولي : بتنامين !؟
مشاعل : إيه دايخه ..
بدريه : إيه أحسن بعد عشان يكون ابراهيم عندي الليله " و ابتسمت بخبث "
مشاعل وهي معطيتها ظهرها : مايهمني
دخلت الجناح وتركتها تتكلم ماعطيتها اي وجه .. مالي خلقها
دخلت الحمام وانتو بكرامه مسحت مكياجي و غيرت بعدها بثواني طق علي ابراهيم الباب : تفضل
ابراهيم : ابكلمك شوي ممكن ؟!
مشاعل بقرف : انا تعبانه وودي ارتاح اجلها لـ بعدين
ابراهيم تنهد : بعدين متى ؟! .. كل ماجيت ابي اكلمك ماتعطيني مجال
مشاعل : مابي اسمع ..
ابراهيم قعدت بتعب : ليه
مشاعل : بس ..
ابراهيم : وشو الي بس اسمعي يابنت حركات البزارين الي كبرك هذي مو علي انا تفهمين ولا لا ..
مشاعل بقرف : طيب و غيره ؟!
ابراهيم : اقعدي اكلمك
مشاعل بحده : قلت لك مابي اسمع
ابراهيم بنرفزه : بزر قسم بالله بزر
مشاعل : و دام اني بزر وش تبي فيني طلقني ياخي
ابراهيم بعصبيه : وانتي الواحد مايقدر يتكلم معك عادي لازم حركات البزارين هذي و طلقني و ماطلقني ... وشرايك عاد طلااااااق مراح اطلقك
مشاعل تنرفز : اففففف ياربيه
فتحت باب غرفتها بنرفـزه جت تبي تدخل لكن استوقفها صوت ابراهيم متألم
مشاعل بخوف راحت له : وش فيك ؟!
ابراهيم مارد عليها
مشاعل : ابراهييم تكلم وش فييك
ابراهيم مارد
مشاعل بخوف : ياربيييه ابراهييييييم تكفى تكلم
ابراهيم بتعب : مافيني شي
وقف بصعوبه لكن بعدها بثواني طاح من طوله ..
مشاعل صرخت : ابراهيييييييم ابراهيييييييييم
لكن ماعطاها اي رد
ركضت برا الجناح : خوووووووووووووله .. ببببببببببببددررررررييييييييييييييييه ... ابتسسسسسسسساااااااااااااااااااااام
جتها بدريه تركض : خير وش فيك تصرخين انهبلتي انتي
مشاعل بخوف : ابراهيم ... ابراهيم طاح علي مدري شفيه
بدريه شهقت وحطت يدها على صدرها : وينه
مشاعل : داخل
ركضو له داخل .. بدريه حاولت تقومه لكن مافي فايده ، ماكان يعطيها اي رد
دخلت مشاعل الغرفه مسكت جوالها و اتصلت ع الاسعاف
خوله : كل منك يالعقربع أكيد قايله له كلام مايعجبه
مشاعل : ماقلت له شي فجأه هو تعب مدري وش جاه
خوله بعصبيه وكره : انتي اصلا من دخلتي على حياتنا و حياتنا تجيب المرررض ليه وافقتي على ابوي لييييه
مشاعل بعصبيه : ماني مجبوره اشرح لك هذا اولا ثانيا مو مهم هالكلام الحين ابوك طايح علينا و انتي تنافخين
خوله بعصبيه : وقسم بالله يابنت صالح ان جا لابوي شي ماتلومين الا نفسك تفهمين ولا لا
مشاعل بعصبيه و نرفزه : اول شي منيب اصغر عيالك تكلميني بهالاسلوب ثانيا انا مالي دخل في طيحه ابوووك و ماني مجبوره احلف لك لان بكل بساطه مايهمني تصدقين ولا لا طيب
خوله ماردت عليها طلعت من الجناح بنرفزه راحت جابت عبايتها ..
بعدها بثواني جو الاسعاف و نقلوه لـ أقرب مستشفى و انا وخوله رحنا معه
طلع الدكتور وقفت وقلت : طمنا يادكتور ؟!
خوله : وش فيه ابوي يادكتور ؟!
الدكتور : بصراحه مدري وش اقولكم ..
خـوله سكتت بـ صدمه ..
مشاعل : وش فيه يادكتور تكلم
الدكتور : ابوكم جاته جلطتين
خوله شهقت وحطت يدها على فمها تكتم شهقاتها
مشاعل شهقت : وش جلطته ؟! ... شلون طيب و اخباره الحين طمنا
الدكتور : لا لا تطمنو جته خفيفه الحمد الله .. يحتـاج راحه و بنخليه عندنا هاليومين نتابع حالته
خوله : طيب نقدر نشوفه ؟
الدكتور : الحين لا ، لازم يرتاح تعالو بكرا في موعد الزياره شوفوه
مشاعل : مشكور دكتور
اكتفى بـ هز راسه و ابتعد
خوله لفت على مشاعل وقالت : كل منك يالحقيره أكيد مسمعته كلام يسم البدن
مشاعل عصبت : هييييه انتي لين هنا و بس تراك مصختيها كل شي فوق راسي انا وش دخلني لا يكون انا الي مرضت أبوك بس وانا مدري
خوله : إيه انتي الي مرضتيه
مشاعل : لاا والله ! وش دخلني انا
خوله ماردت و بعدت عنها بنرفزه
بعدها بـ 10 دقايق
مشاعل : يلا خوله خلنرجع قعدتنا هنا مراح تسوي شي ولا نقدر نشوفه
خوله : ومين بيرجعنا ان شا الله ؟!
مشاعل : بقول لـ اخوي يجينا
خوله ماردت ..
رفعت جوالي و اتصلت على عبد العزيز .. : هلا عبد العزيز ... اخبارك ؟ ... الحمد الله والله بخير .. الحمد الله كل شي تمآم ... تعال لنا مستشفى الـ ....... الحين ، لا لا خير ان شا الله بس انت تعال ... مافيني شي والله انا بخير بس ابراهيم تعب شوي علينا و بيتنوم بالمستشفى ولا عندنا احد يرجعنا .. اوكي لما توصل عطني رنه .. مع السلامه
بعدها بـ 10 دقايق ... رن علي عبد العزيز و طلعت و خوله وراي ماتكلمت ولا قالت اي شي
ركبت و ركبت خوله ... عبد العزيز : خير مشاعل وش فيه ابراهيم ؟؟
مشاعل تنهدت : يقول الدكتور جته جلطتين لكنهم خفيفات الحمد الله
عبد العزيز : لاحول ولا قوة الا بالله .. طيب و شخباره الحين ؟
مشاعل : الحمد الله أحسن ، بس مانقدر نشوفه يقول تعالو بكرا شوفوه
عبد العزيز : طمنيني عليه
مشاعل : ان شا الله ..
\
/
بعد اسبوعين ،‘
متعب : يمه ابي اكلمك في موضوع
ندى : سم ياولدي قول شعندك
متعب : مو انتي دايم تقولين لنا .. اتمنى لو انكم تعرفون اخوانكم و تقوى علاقتكم فيهم ؟!
ندى : ايه صح
متعب تنهد : طيب يايمه انا عرفت بيت وحده من حريم ابوي
ندى بصدمه : شلون عرفته ؟!
متعب قالها سالفه الرياض من أولها لاخرها
ندى بإستغراب : بس هي و بنتها ؟!
متعب : إيه ..
ندى : طيب وكيف بتروحون لهم !؟
متعب : مادري ، اخـاف مايتقبلونا يمه ..
ندى تنهدت : بما انها بس هي وامها خلو مشاعل أول شـي تروح ،، احس يعني ماينفع كلكم مره وحده
متعب : طيب و تتوقعين يتقبلونا ؟!
ندى : مدري والله ياولدي بس شكل حالهم نفس حالنا مع ابوك
متعب تنهد : شكلهم كذا
ندى : قول لاخوانك وروحو لهم
متعب : طيب وابوي ؟!
ندى : موب لازم يدري ،،
متعب : طيب لو درا ؟!
ندى : مراح يدري ان شا الله ، بس لازم تروحون لهم اختكم هذي
متعب حس بالضيقه يوم تذكر : صح معك حق
تنهد و وقف : انا طالع تامرين شي ؟
ندى : سلامتك ، انتبه بـ نفسك ياولدي
متعب : ان شا الله ، فمان الله
طلع و سكر الباب .. إلى الان متضايق ، يمكن اكثر شي ضايقه انه حبها من كل قلبه و بالنهايه انصدم انها اخته اسمها نفس اسمه !
تنهد بضيق .. ابوي حارمنا من اخوانا ، حارمنا منهم و من شوفتهم و بالنهايه هذا الي صار حبيت اختي ..
يآرب اشرح لي صـدري ، .. رن جواله : هلا هلا ناصر ، الحمد الله بخير ونعمه .... يلا يلا جايك ، فمان الله . مع السلامه ياهلا والله
/
\
فهد : يلا حبيبتي وصلنا
هدى شهقت : فهد فهد ... هذا أحمد
فهد : أحمد مين ؟!
هدى : أحمد اخوي ياويليييييييي ياويلي راحت علييييي
فهد بتوتر : طيب عندي لك فكره
هدى بخوف : وشو
فهد : انقزي السيت الي ورا .. و انزلي كأن صديقتك الي وصلتك
هدى : اخاف يشوفك
فهد : وين يشوفني معه السياره مظلله ، يلا روحي ورا
راحت هدى ورا بصعوبه ،، ونزلت من السياره
لف عليها أحمد بإستغراب و قال : وين كنتِ فيه !؟
هدى : طالعه مع صديقاتي
أحمد : وين رحتو ؟!
هدى بـ رفعه حاجب : وش دخلك انت ؟!
أحمد تنرفز : قلت لك وين كنتِ ؟!
هدى : اففففف ،، رحنا نتقهوى فيها شي
أحمد : نعنبوك قررررري قرري اهجدييي منتيب صاحيه
هدى : وش عليك مني انت
أحمد : وبعدين مع مين راجعه انتي ؟
هدى : مع وحده من البنات
أحمد : ليه ماتعرفين تتصلين علي انا ولا خالد نجيبك ولا السواق
هدى : جوالي مافيه بطاريه طااافي
أحمد : طيب طيب يلا ادخلي البيت
\
/
ابتسام : على وين ؟!
مشاعل : أبطلع مع متعب يبيني في موضوع مراح اطول ساعتين بالكثير وارجع
ابتسام : قلتي لابراهيم ؟
مشاعل : إيه قلت له ، يلا مع السلامه
لبست نقابها و طلعت
ركبت مع متعب : السلام عليك
متعب : عليك السلام
مشاعل تنهدت : يدرون اني جايتهم ؟!
متعب : لا مايدرون
مشاعل : طيب اخاف مايتقبلوني
متعب : لا ان شا الله بيتقبلون ، مهما كان هي اختنا
مشاعل : صادق
بعدها بـ ربع ساعه وصلو
مشاعل : متأكد هذا بيتهم ؟
متعب : إيه متأكد
مشاعل : يلا بسم الله ...
نزلت من السياره و رنت الجرس
بعدها بـ ثواني جاها صوت ريم من ورا الباب : جاااايه جااايه
ريم من ورا الباب : مين ؟
مشاعل : معك مشاعل صالح الـ .......
ريم بإستغراب : من انتي ؟!
مشاعل : افتحي لي الباب و تعرفين كل السالفه
فتحت لها ريم الباب و دخلت مشاعل
مشاعل : أخبارك ؟
ريم : الحمد الله بخير
مشاعل : شدعوه بنتكلم عند الباب
ريم بفشله : آآآ .. حياك حياك تفضلي داخل
مشاعل شالت النقاب : زاد فضلك حبيبتي
دخلت و قعدت بالصاله
ريم : عن اذنك ثواني بس
مشاعل : خذي راحتك
راحت ريم فوق طقت باب غرفة امها منيره : ادخلي ريم
ريم دخلت : يمه في وحده جت ماعرفها تقول ان اسمها مشاعل صالح الـ ...... ،،، تتوقعين اختي ؟!
منيره بصدمه : .. لا لا يمكن تشابه اسماء
ريم : انزلي معي تكفين
منيره قامت : يلا جايه معك
نزلت ريم ومنيره وراها ..
دخلو الصاله الي مشاعل فيها .. مشاعل أول ماشافت منيره جايه قامت من مكانها وسلمت عليها
منيره : معليش حبيبتي بس ماعرفناك ؟!
مشاعل : ادري انكم ماتعرفوني .. انا جايه اعرفكم بـ نفسي ..
مشاعل تنهدت : انا مشاعل صالح الـ ........ " لفت على ريم وقالت " انا اختك ياريم

توقيع » scorpion10
  رد مع اقتباس
رد: رواية مابيك فارقني عسى الله يخليك ، قلبي و عودته على حر فرقآك~ سعودية رومنسية جريئه
قديم 11 - 02 - 16, 08:09 PM   #9
scorpion10
وتر نشيط
 
الصورة الرمزية scorpion10

 رقم عّضوَيًتِـيً » 29081  
 تاريخ آنظمآمي » 10 2010  
 مشآرٍڪْآتِي » 341  
 مواضيعي ْ »  
 نقآطيً » 23593  
 هوَآيًاتي »  
 مڪْآنيً » مسقط-المعبيلة الجنوبية  
 دولتي » Oman
 جنسي » male
 حالتي » scorpion10 غير متواجد حالياً
افتراضي رد: رواية مابيك فارقني عسى الله يخليك ، قلبي و عودته على حر فرقآك~ سعودية رومنسية جريئه

الجزء التاسع :
وش رجعك ؟! ...
........................... لآ يكوـون قلبك يوم حس انـه ج‘ـرـرحني " وجعك " ؟!

مشاعل تنهدت : انا مشاعل صالح الـ ........ " لفت على ريم وقالت " انا اختك ياريم
انصدمت من كلمتها وقالت بصدمه : هه .. اختي ؟! شلون يعني اختي ؟!
مشاعل : شفيك مستغربه ؟! ..
ريم : آآ .. لا بس .. بس يعني ماتوقعت بيوم بنجتمع !
مشاعل بإبتسامه : وش دعوه مانجتمع ! لا تنسين احنا اخوان و مالنا الا بعض ،‘
ريم : طيب و كيف .. يعني كيف عرفتي بيتنا و عرفتينا ؟!
مشاعل : انتي و خالتي .. رحتو عند خوالك بالرياض .. و الي جا ياخذك مع ابوي ، يكون متعب أخوي ..
ريم ماردت عليها من صدمتها .. صدمتها بـ أكثر من شي لا و ورا بعض بعد !
مشاعل : عارفه انكم مصدومين من كلامي لكن هذي الحقيقه و حنا اخوان و مالنا الا بعض بالنهايه و لاتنسين ياريم اننا كلنا بالنهايه عيال صالح الـ ...... ، و عمر الظفر مايطلع من اللحم
ريم تنهدت بصدمه وقالت : تكفين اشرحي أكثر
مشاعل : شلون تبيني اشرح أكثر ، الي رجعكم من الرياض مع ابوي يكون أخوي ، اتصل عليه ابوي وقاله ودني الريـاض بدون لا يدري متعب بـ السالفه ولا يدري وش الي صاير فجأه قاله ودني الرياض و يوم راحو لكم الرياض ، انصدم متعب يوم شافك وعرف انك اخته و يوم عرف بيتكم استغلها فرصه عشان نتقرب من بعض اكثر لان احنا من زمان ودنا نعرف اخوانا
ريم : ماتوقعت بيوم بيصير كذا .. من جد صدمه
مشاعل ابتسمت لها
منيره : طيب و .. و صالح يدري ؟!
مشاعل بسرعه : لا طبعا ، و تكفون لا تعلمونه .. أكيد تعرفون أبوي و تعرفون طبعه لو درى بينجن
منيره : إيه عشان كذا سألتك انا
ريم : طيب انتي كم عدد اخوانك ؟ و مين امكم ؟!
مشاعل : حنا كلنا ثلاثه الكبير عبد العزيز بعدين متعب و انا اخر العنقود " و ابتسمت لها " و امنـا ندى عبد الله الـ .......
منيره : الله يخليكم لبعض
مشاعل بإبتسامه : آمين ويخلي لك بنتك
ريم : طيب و ليه ماجو معك ؟!
مشاعل : حسيت انها صعبه عشان خالتي تكون عارفه كل شي و تكون موجوده يعني حبيت اشرح لك كل شي انتي و خالتي أول يعني عشان خالتي تاخذ راحتها ، صح انها مرت ابوهم و يجوز تقعد معهم لكن ولو صعبه مع الولد صح ولا لا " و ابتسمت "
منيره بابتسامه : يابعد عمري انتي بس المره الجايه كلكم تعالو
مشاعل : ان شا الله ..
ريم بفرح : والله انا إلى الان مو مستوعبه ، تكفين مشاعل تعالي عندي كل يوم بدال محنا قاعدين انا وامي بالبيت كذا
مشاعل : والله ياعمري ودي بس انا متزوجه وزوجي مريض لازم اقعد معه
منيره : ماشا الله متزوجـه !
مشاعل : إيه ..
ريم : و عندك عيال ؟!
مشاعل كانت تقول في نفسها هذا الي ناقص اجيب منه عيال خخخ : لا ماعندي توني متزوجه
ريم : اها ، الله يسعدك يـارب
مشاعل تغير الموضوع : تدرين ياريم اني اشوفك دايم بالجامعه إذا جيت قسمكم بس ماعمري توقعت انك تكونين انتي اختي !
ريم : هههههه والله ولا انـا ، و حتى ماعمري سمعت بـ اسمك عشان اشك يعني اشوفك و بس حتى اسمك ماكنت اعرفه
مشاعل ابتسمت لها : ولا انا
منيره تقوم : اخليكم اجل انا مع بعض تاخذون راحتكم
بعد ماراحت منيره ..
ريم : معليش ترا امي للحين ماستوعبت الي صاير
مشاعل تنهدت : عاذرتها ، حتى انا اصلا ماستوعبت كلام متعب يوم قالي انه لقاكم
قعدت تسولف معها نص ساعه و بعدها طلعت ،‘
\
/
بدريه : ماشا الله عمتي تطلع و تروح و تجي ماكن رجلها تعبان هنا
ابتسام قطت عليها نظره : و ليه مهوب رجلك انتي بعد !؟
بدريه : بس في فررق ،، انا كبيره و انتي كبيره مفروض هي الي تقعد و تقول ابهتم فيه موب حنا
ابتسام : بس زي ماهي ملزومه تراعيه ترا حتى احنا ملوزمين لا تنسين هالشي
بدريه بعصبيه : هالبنت هذي ماطيقهاااااا و من يوم ماشفتها و انا مارتحت لها
ابتسام : حرام عليك
بدريه : من صدقك حرام علي ؟! هذي ضرتنا
ابتسام : حتى انا ضرتك و تكلميني عادي وش معنى يعني ؟!
بدريه : في فرق ، يوم تزوجك صالح انا كنت راضيه انه يتزوجك لاني عقيم و ماجيب عيال بس خلاص جت خوله ماله داعي يتزوج اكثر من وحـده ... و غير كذا لا تحسبين اني ميته عليك و حابتك لا ! بس جايتك من باب السوالف
ابتسام تقوم : اها زين علمتيني ، وانتي لاتحطين في بالك بعد اني بموت على حبك لي " شدت على الكمه " يـا ضررتي
وقامت عنها
\
/
ندى : ها كيف يايمه ان شا الله كويسين ؟
مشاعل : إيه يايمه والله امها مررره طيبه و ارتحت لهم من قعدت معهم
ندى : الحمد الله ، زييين طيب سولفي عنهم
مشاعل : اسمها ريم معي بالجامعه يايمه تخيلي اني كنت اشوفها دايم ولا عمري توقعت انها ممكن تصير اختي
ندى : سبحان الله
مشاعل : إيه والله سبحان الله ، امها منيره الـ .......
ندى بصدمه : الـ ...... !!! من جماعتنا امها
مشاعل بصدمه : اماااااا من الجماعه !
ندى : وش اسم ابوها طيب ماتعرفين ؟
مشاعل : لا والله ماعرفت ،
ندى : طيب و متى بتروحين لهم مره ثانيه ؟
مشاعل : قالو لي اجيهم الخميس بس مدري بروح ولا لاحسب الظروف حسب ابراهيم
ندى : الا صحيح وش اخبار ابراهيم الحين ؟
مشاعل تنهدت : الحمد الله أحسن ..
ندى : الحمد الله و انتي وش اخبارك يابنتي ؟ ان شا الله مرتاحه
مشاعل تنهدت : الحمد الله يايمه على كل حال
ندى : و كيف حريمه وبنته معك ؟
مشاعل بضيق : والله يايمه وين ماروح ووين ماجي يقطون علي كلام زي السم تنهدت : يوم تعب ابراهيم تخيلي ان خوله حطتها فيني تقولي أكيد مسمعته كلام زعله
ندى : يايمه ماعليك منهم ، تذكري ان زواجك هذا كله ماكان بيدك ولا برضاك
مشاعل وهي تقوم : يمه انا بروح انام شوي إذا جا عبد العزيز ولا متعب علميني عشان يرجعوني
ندى : ان شا الله
\
/
الساعه 11 المساء ..
ساره بتذمر : اففففففف ياربيه توني مرضعتك و مغسله لك ليه تصيحين مدري
داليا : الله يعينك عليها صراحه بنتك صياااااحه
ساره : تكفين داليا خليها عندك دقيقه بس ابي اروح اكل لي شي حتى العشا ماتعشيت منها
داليا وهي تاخذها : جيبيها خليها عندي وانتي روحي كلي شوفي وجهك شلون اصفر
ساره تنهدت : أكيد بيكون اصفر لا نوم ولا أكل
طلعت من الغرفه ونزلت ..
دخلت للمطبخ وفتحت الثلاجـه .. اخذت غداها و فتحت المايكرويف و انتظرته لين يسخن
جلست على طاوله الاكل وحطت راسها ع الطاوله بتعب
تنهدت بتعب ... : آآآآآآهـ
............ : سلامتك من الآآآآآآآآآه يابعد عمري
رفعت راسها بسرعه هالصوت تعررررررفه زين .. تكرررررهه كره موب طبيعي .. هالصوت لـ شخص دمرها و دمر حياتها
رفعت راسها وشهقت يوم شافته : وش جابك هنااااا
بندر بإبتسامه خبث : الشوق ، اشتقت لك
ساره بدت تتجمع دموعها من الخوف .. البيت مافي الا هي و داليا امها طالعه و اخوانها طالعين و الدور مافي الا هي ... ومهما صرخت مراح تسمعها داليا الغرفه بالدور الثاني و بعيده عن الدرج و العوازل لها دور ..
بندر : افاااا ليه هالدمووع ياقمر ليييه
ساره بخوف : اببعد .. بندر ابعد عنييي
بندر يقرب منها : وليه ابعد لا تنسين ، لا تنسين انك زوجتي
ساره ودموعها على خدها : ابعد عنيييي ابعد
بندر يقرب اكثر واكثر : يؤ يؤ .. ليه ليه كل هالخوف
ساره تصارخ : بندررررر ابببببببعد ابببببببببببعد قلت لك اببببببعد
بندر يمسك رقبتها وقال بعصبيه : اصصصصصصص اصصصص ولا كلمممممممه
ساره سكتت لكن دموعها كانت تسسيل و انفاسها تعلى
بندر بعصبيه وكره : تحسبين انك يوم تقولين للشرطه ويحبسوني ابتررك في حالك ؟! هه تكونين غلطاااااااانه تفهمييين " رفع صوته : غلطاااااانه يابنت صالح غلطاااااانه
ساره تصيح : بندر بندر الله يخليك ابعد عني
بندر يمسح دموعها وقال بقرف : ليه هالدموع ياعمري ليه افاا تخافين من بندر تخافين من زوجك و ابو بنتك ؟!
ساره سكتت و خافت اكثر على ريانه لا يسوي فيها شي
بندر يقرب وجهه من وجها لين صارت تحس بـ انفاسه : وين بنتي ؟!
ساره : مالك بنت هنا
بندر : ياربيه ع العناد ، قلت لك وين بنتي
ساره : و انا قلت لك ماااالك بنت هنـا
بندر قرب إيده من وجها و مسك وجها بقوه وقال : لا تعاندين ترا موب اشوا لك
ساره دفته وصرخ : ابعددددددددددد ياكلب ياحقييييييير
بندر بعصبيه : لا تغلطييين ياساره لا ادفعك ثمن هالكلمه غالي وانتي عارفه وش ممكن اسوي زي ماسويت في غيرك اسوي فيك ماتفرق معي
ساره بصيح وصراخ : ماتهمنيييييييي ولا يهمني الي بتسويه فيني
قربت منه اكثر و دفته برا المطبخ و صرخت : اطللللع برااااااااا
بندر يدفها على الجدار و يشد شعرها بقوه : طلعي لي بنتيييييي يالحقيره " بصراخ " طلعيهاا
في هاللحظه انفتح الباب و دخل مشعل
لف بندر على مشعل و جر ساره اكثر و اكثررر
ساره تصارررخ
مشعل ركض له بعصبيه وبعده عن ساره : ابعد ياكلب .. ابعد عن اختي يالحيواان
فلتت ساره من بندر و بعدت عنهم وهي تشاهق
مشعل يضرب بندر : ياكلب ياحقيييييييييييير اطلع برااااااااااااااااااااااا براااااااا يالحيوان برااااا
بندر وهو يضرب مشعل بقوه : ماني طااااااالع الا لما تجيبون لي بنتي
مشعل بعصبيه و صراخ وبين الضرب : بنتك ؟! بنتك ياكلب توك الحين تدري ان عندك بنت
" دفه على الجدار بقوه وقاله بصراخ " :وينك من قبل انت اصلا مو كفووو تصير اب ولا كفو يصير عندك بنت يالحيووان
بندربـ اسلوب ينرفز : من تكون عشان تعلمني وش الي علي اسويه يا اخ مشعل
مشعل يدفه بعصبيه وبقوه لـ عند باب البيت : ان شفت وجهك مره ثانيه هنا وقسم بالله ماتلوم الا نفسك يالكلب
فتح باب البيت و رماه برا : حقيييييييير
سكر الباب وراه ودخل لـ عند ساره الي كانت تصيح
مشعل : سوا لك شي هالواطي !؟
ساره تهز راسها بـ لا
مشعل : و ريانه ؟!
ساره تهز راسها بـ النفي ..
مشعل تنهد : طيب يلا قومي روحي غرفتك ارتاحي وهالكلب ان جا مره ثانيه هنا مايلوم الا نفسه و كالونات البيبان من بكرا كلها ابغيرها
ساره ضمت مشعل وهي تصيح بخوووووف ... تحس ان اخوها الملجأ الوحيد لها حاليا
\
/
فتحت باب البيت و دخلت ..
خوله بقهر : بدررررري
مشاعل ماردت عليها كانت تمشي لـ غرفتها بدون ماتلف وجها عليها حتى
خوله بنرفزه : هييييييييييه انتي
مشاعل لفت عليها بعصبيه : خيررررر
خوله : وين كنتي فيه
مشاعل : مالك دخل
رقت فوق و دخلت جناحها وقفلت الباب وراها
شالت عبايتها و غيرت ملابسها وانسدحت على سريرها بحزن
آآآآهـ ياربيه زهقت من هالعيشه شلون بتحمل باقي عمري هنا وشلووووون
نزلت دموعها غصب عنها ...
تعبت من هالعيشه زهقت من هالبيت طفشت من خوله و بدريه وطوالة لسانهم وكلامهم الي يسم البدن .. تعبت من احساسي اني غريبه بينهم و غير مرغوب فيني .. يحسسوني كني انا الي ابي ابراهيم و انا الي ميته عليه ،،
تنهدت بضيييق .. فجأه سمعت صوتها الحاد : انتي هييييييه رايحه جايه كن ماعندك زوج تعبان هنا
مشاعل رفعت راسها بكره : انتو موجودين ماله داعي وجودي
بدريه : في هذي ماصار لـ وجودك داعي و في بيتنا لك داعي يعني ؟!
مشاعل كأن سكينه دخلت في قلبها كلامها قوي
... استجمعت قواها و قالت بقوه وعصبيه : اقول انتي هييه من تكونين عشان تحاسبيني وين اروح ووين اجي ها علميني بس بـ صفتك مين !؟ وبعدين انا حـره ومسؤوله عن نفسي و ابراهيم داري اني طلعت من اليبت و دام ابراهيم درا انتي تسكتيين ولا تقولين ولا كلمه تسمعين ولالا !؟
بدريه انصفق وجها انصدمت من طواله لسانها وكلامها : احترمي نفسك انا حرمه كبر امك ياقليلة الادب وتكلميني بهالطريقه ؟! صدق بنت صالح سبحان الله كلكم لسانكم طويل ولا تحشمون أحد
مشاعل بعصبيه : بنت صالح تسواك و أحسن منك بعدين و رجاء ثمني كلااامك أحسن لك و بعدين انتي خير ان شا الله تدخلين الغرفه بكيفك لايكون جناحك بس و انا مدري
بدريه بعصبيه : تخسييييييين تسويني هذا الي ناقص وبعدين هيه احترمي نفسك مهما كان انا كبر امك
مشاعل : إذا انتي احترمتي نفسك وقتها انا ابحترم نفسي ، و عساك كبر جدتي إذا انتي كذا مستحيل احترمك
بدريه عصبت وفار دمها طلعت برا الغرفه و رزعت الباب وراها
اما مشاعل على طول قفلت باب الجناح و باب غرفتها انسدحت ع السرير و غرقت مخدتها بسيل دموعها ..
\
/
ريم : والله يايمه مرررهـ دخلت قلبي عسسل
منيره : إي والله حليوه مره
ريم تنهدت : كل شي صار فجأه انا إلى الان مو مستوعبه
منيره : إي والله ولا انا
ريم : طيب يمه لو ابوي درا وش تتوقعين يسوي
منيره : يوووووه يعني ماتدرين وش ممكن يسوي والله ان يقوم الدنيا علينا
ريم تنهدت : طيب يمه هو ليه مايبينا نعرف بعض وش فينا احنا اخوان
منيره : مو منه من السوسه خلود الله يقلع ابليسها
ريم : افففففففففف هالخلود ذي يالله يآرب ياخذها ويفكنا منها
منيره : استغفر الله لا تدعين على احد موب زين
ريم تنهدت ولا ردت

\
/
بدريه : قليلة الادب مرتك هالي ماتستحي تطول لسانها علي انا ؟! انا كبر امها نعنبوها لسانها يبيله قص
ابراهيم : والله يابدريه انتي الي ماتحشمين احد ولسانك طويل و تدورين لك احد تتهاوشين معه تحسبيني ماعرفك يعني .. انا عارفك زين تدورين لك بس من تتهاوشين معه
بدريه : لاا والله صرت انا الي لساني طويل و ماحشم احد إيه بلاها ماسمعتها وش قالت لي
ابراهيم بملل : وليه وش قالت لك هي
بدريه بكذب : تقول اني قليلة ادب و اهلي ماربوني لا و مدت يدها علي بعد و طردتني من جناحها لا و تقول بعد انك انت ماتقدر تسيطر علينا تقول انك مهيتنا و مخلينا نطول لسانا
ابراهيم قام بعصبيه : لين هنـا و بس .. ماتقدر تحترم نفسها هالبزر شوي لازم المشاكل يعني
بدريه بقهر منها تشيشه : اندري عنها روح ربيها علمها مين الي مايعرف يسطر على حريمه
طلع إبراهيم من جناح بـدريه وهو معصب ..
حاول يفتح باب جناح مشاعل لكنه مقفل .. طقه بقوه وعصبيه جنونيه وهو يصارخ : مشاااااااعل مشاعلللللللل افتحيييييييييييي
قمن من سرير ومسحت دموعي بخوف طلعت بسرعه من الغرفه و رحت افتح له باب الجناح
ما وعيت الا و ابراهيم يمد إيده و يعطيني كفففف حـااااااااار من قوته لف وجهي معه
من الصدمه ماتحركت من مكاني ولا حتى لفيت وجهي عليه ... نزلت دموعي غصب عني
اما بدريه كانت واقفه ورا ابراهيم هي و خوله مبسوطين !
ابراهيم بعصبيه : انا ماسيطر على حريمي ولا امسكهم هااااا
شدها من شعرها بعصبيه جنونيه وصرخ عليها : إذا انتي في بيت ابوك لسانك طويل و قليلة ادب مو معناته تكونين كذا في بيتي تفهمين ولا لا
شد شعرها بقووه مالقى منها اي جواب غير الصراخ و الدمووع ،،
ترك شعرها بقوه و طلع برا الجناح
اما بدريه و خوله كانو واقفين عند الباب بـ فرح
بدريه دخلت الجناح و قربت من مشاعل و حطت وجها عند وجه مشاعل وقالت بصوت هادي ينرفز : عشان مره ثانيه تحترمين نفسك ولا تطولين لسانك على الي اكبر منك ياقليلة الأدب هذي أول مره طولتي لسانك علي وهذا الي جاك و عساك تاخذين العظى منها
مشاعل رفعت راسها بعصبيه وصراخ قالت : اطلعيييي برااااااااااااااا براااااااا يالحقيره برااااااا
دفتها بقوه و سكرت الباب وراها وقفلته ،،
طاحت على الارض وهي تصارخ و تصيح بشكل جنوني و هستيري مخيف !
كانت تصيح و تصيح وتصاااااارخ شكلها يقطع القلب و يخوف ، كل شي اجتمع عليها نفسيتها دمار من دخلت هالبيت وهي مالها احد تشتكي له الا دموعها
سمعت ابتسام صراخها العاالي و صوت صياحها ركضت لها بخوف
ابتسام من ورا الباب بخوف : مشااااعل مشااااعل افتحيييي افتحي الباب
مشاعل تصارخ : مراح افتح البابببببب ابعدييييي مابي احددددددد مااااااااااابي
ابتسام بخوف تطق الباب : تكفين افتحيييييي الباب
مشاعل ماردت عليها استمرت بالصياح و الصراااخ
ابراهيم .. طلع من البيت وهو معصب يعني مافي احد !
اخذت عبايتها و ركضت بسرعه تحت فتحت الباب و صرخت على الحرس بسرعه
جو وراها وهي تركض ،،
ابتسام : اكسرو الباب
اخيرا انكسر الباب بعد محاولآت عديده منهم ،‘
ركضت ابتسام عند مشاعل الي كانت طايحه ع الارض بشكل يخوف ، كان شعرها منثور على وجها ، و مرجعه راسها على ورا مسندته ع الكنبه وحاضنه إيدينها ببعض و تصيح و تصارخ بشكل هستيري و جنوني
ابتسام ضمتها : بسم الله عليييييك بسم الله عليييييك وش جااااااك
طبعا ماسمعت أي رد من مشاعل غير الصيـآح و صراخها المتواصل
ابتسام حضنتها اكثر قعدت تقرا عليها ايات من القران تهديها
ماهدت الا بعد صعوبه ووقت ،،
أكييد وشلون بتهدى بسرعه و الي جاها انهيار عصبي حااد ..!!
\
/
بندر : هالكلب الحقير ، أنا اوريه
سيف اخو بندر بعصبيه : وش بتسوي لهم يعني هاا و بعدين انت ماتتوب كنت بتموت لو ما ان ربي رحمك بـخرابيطك و الشقق و خياسك و الرجال تنآزل عن دم و لـده
بندر : اقوووول شكلك قلبت انت سيف السديس اشوف
سيف : اعوووووذ بالله منك انت عنيد و راسك يابس
بندر : اجل انااا يطردني هالكلب من بيته ، يحسب اني ميت على اخته الغبي
سيف قام بنرفزه : انت تجيب للواحد السكر و الضغط القعده معك تنرفز
بندر : انقلع ، يكون أزين بعد
\
/
يوم الخميس ،‘
.. لبست جينز و تي شيرت عادي .. ماتبي القعده يكون فيها أي رسميات ،‘
حطت قلوس فوشي اخذت عبايتها و شنطتها الي كانت حاطه فيها ملابس لها و طلعت
محد انتبه لها الحين المغرب ومحد حولها كلن مشغول ..
طلعت من البيت حطت شنطتها في سياره اخوها و ركبت ..
مشاعل : السلام
متعب : عليك السلام ، أخبآرك ؟
مشاعل تنهدت : على ما انا مافي شي جديد
متعب : انتي لو تخليني اتدخل بس
مشاعل : لا لا تكفى لا تتدخل الحين تكبر المشكله يكفي اني من يومها ماكلمته ولا شفته و هدى الموضوع
متعب مارد و مشى لـ البيت
وصلو لبيتهم نزلت مشاعل و نزل متعب وراها و بعد مانزلو جاهم عبد العزيز
مشاعل رنت الجرس
عبد العزيز : متوتر
مشاعل : ههههه لا كون عادي تراهم حليوين مره
فتحت ريم الباب و ابتسمت : حياكم الله
مشاعل : الله يحيك يـابعد عمري ..
دخلت مشاعل و وراها عبد العزيز ووراها متعب ،،
عبد العزيز بإبتسامه : أخبارك يا اختي العزيزه ؟
ريم ترد له الابتسامه : بخير الحمد الله انت اخبارك ؟
عبد العزيز : والله بخير و نعمه الحمد الله ،،
متعب كان ناسي الي صار له معها او بالاصح يتناسى عشان مع الوقت يستوعب الواقع و يشيلها من قلبه : اخبارك ؟
ريم بابتسامه خجل : الحمد الله تمام
متعب : دوم ان شا الله
ريم : اخبارك انت ؟
متعب : الحمد الله والله بخير
دخلو المجلس و قعدو يسولفون بعد ساعه
مشاعل : ريم حبيبتي خالتي موجوده ؟ ودي اروح اسلم عليها
ريم : إيه موجودهـ فوق خذي راحتك البيت بيتك أكيد ،،
ابتسمت لها مشاعل و جا وراها عبد العزيز
مشاعل : وش عندك جاي وراي ؟
عبد العزيز : ابي اسلم عليها
مشاعل ابتسمت ومشت وهو وراها
عبد العزيز : يشبه بيتنا صح ؟!
مشاعل : أكيد بيشبه بيتنا الي مسويه شخص واحد ،،
بالصآله
ريم بضحكه : طلعت اخوي اجل
متعب : هههههههههه شفتي الصدفه
ريم بابتسامه : طيب و ليه كنت ناشب عند بيتنا هااه
متعب : هههههههه عاجبني بيتكم
ريم : هههههههه الله ع التصريفه
متعب : ههههههههههه
قعدو يسولفون و جاتهم منيره سلمت على متعب وبعدها بساعه طلعو ..

واتفقو يوم الأحد يجونهم =)

توقيع » scorpion10
  رد مع اقتباس
رد: رواية مابيك فارقني عسى الله يخليك ، قلبي و عودته على حر فرقآك~ سعودية رومنسية جريئه
قديم 11 - 02 - 16, 08:10 PM   #10
scorpion10
وتر نشيط
 
الصورة الرمزية scorpion10

 رقم عّضوَيًتِـيً » 29081  
 تاريخ آنظمآمي » 10 2010  
 مشآرٍڪْآتِي » 341  
 مواضيعي ْ »  
 نقآطيً » 23593  
 هوَآيًاتي »  
 مڪْآنيً » مسقط-المعبيلة الجنوبية  
 دولتي » Oman
 جنسي » male
 حالتي » scorpion10 غير متواجد حالياً
افتراضي رد: رواية مابيك فارقني عسى الله يخليك ، قلبي و عودته على حر فرقآك~ سعودية رومنسية جريئه

الجزء الـع‘ـآإشـر ..
طَفلْ يكبَر على ظَنه زمآنه ....... " سّيد الازٍمَآنْ "
يفآجَيء بآلزٍمَان أصبَح بْقآيآ أيام مبَتورة }~
\
/
ندى : حياهم الله
مشاعل وهي قايمه تشيل شنطتها لـ فوق : والله يـايمه انهم حليوين و يدخلون القلب
ندى : على وين شايله شنطتك انتي ؟!
مشاعل : فوق غرفتي
ندى : ووش لزمتها ؟!
مشـاعل تنهدت بضيق و قالت : ابقعد عندكم فتره
ندى بسرعه : متهاوشه مع زوجك ؟!
مشاعل بكذب : لآ يمه ... بس بيسآفر وبقعد عندكم
ندى براحه : إيه اشوا خلي اجل الشنطه و انا بأقول للشغاله ترقيها لك
مشاعل هزت راسها بإيجاب و رقت فوق ..
دخلت غرفتها وقفلت الباب تسندت عليه و تنهدت بضيييق وهي تفكر
( ودي أعرف ابرجع لهالغرفه اسكن فيها ولآ لآ ؟! بترجع حيآتي مثل ماكانت ولآ بتبقى كـذا ؟!) قطع عليهآ أفكارها جوالها الي يرن
طلعته من شنطتها لقته رقم غريب .. ماردت
لكنه رجع اتصل مره و مرتين و ثلاث ...و بعد رابع مرهـ ردت بتررد ..
......... : السلام عليكم
مشاعل : عليكم السلام ، مين معي ؟
......... : شكل الزواج نساك
مشاعل : معليش يا اخوي ماعرفتك
......... تنهد و قال : انا مساعد يامشاعل
بعد ماسمعت اسمه حست كل شي فيها يرتجف .. تمنت لو انها ماردت عليه .. ( وش تبي متصل يامساعد ؟! ... ليه جاي تجدد جروحي و حزني ؟! .. ليه تذكرني بالي فات بعد ماتنآسيته ؟! .. ليه ترجع و تسمعني صوتك لييييه يامساعد تجدد كل هالشي فيني لييه ! )
مساعد : الووووووو وينك
مشاعل : هاا .. معك .. هلآ مساعد وش بغيت ؟
مساعد : لهالدرجه منصدمه إيه أكيد ماتوقعتي اني اطلع لك بحياتك ؟!
مشاعل : مساعد انا متزوجه الحين و غير كذا مايجوز تكلمني ... إذا عبد العزيز مايرد عليك الحين اقوله يرد
مساعد بقهر : ومين قالك اني ابي عبد العزيز انا ابي اكلمك انتي .. ليه تسوين فيني كذا يامشاعل انتي تدرين اني أبيك .. وانا للأسف توقعت انك نفس الشي تبيني وهذي نهايتها تتزوجين ابراهيم ؟! وش تبين فيه ..
مشاعل تكتم دموعها : انت مو فاهم شي صدقني الموضوع مو كذا
مساعد يقاطعها وبكمل بقهر : اجل الموضوع ايش ؟! انتي بعتي حب فوق الـ 10 سنوات حب من الطفوله حب من يوم اننا صغار ... انتي بعتي كل شي ... من جد ياخساره حبي لك .. انتي ماتستاهلين هالحب للأسف بينتي على حقيقتك يوم صار الموضوع جدي و تقدمت لك
مشاعل انصدمت من كلامه ... من صدمتها ماقدرت تتكلم ولا اقول أي كلمه ..
مساعد : ولا تخافين انا مو ماخذ رقمك ابيك أو عشانك ماوافقتي ابني معك علآقه ثانيه لا صدقيني دامك انتي بعتيني و بعتي حبي لك .. انا مستحيل اهتم فيك ومستحيل تطرين على بالي و ماتصلت الا عشان اعلمك هالكلمتين و أسكر .. فمان الله
سكر حتى بدون لا يسمع ردها ..
اما مشاعل كانت واقفه و منصدمه ماتدري وش الي صار قبل شوي و لا مستوعبته اصلا .. نزلت دموعها غصب عليها ماقدرت تكتمها من القهر .. ( ليه يامساعد حرام عليك ليه ترجع لي بعد ماتناسيتك ليييه ليه تيبني ارجع و افكر فيك ...معقوله كلامك صدق ؟ معقوله صدق ماعدت أهمك بشي ؟! خلاص نسيت كل حبي لك ... نسيت ايامنا مع بعض ! )
رجعت فيها الذكرى قبل 10 سنوات كان عمرها 10 سنه .. وهو عمره 13 .. كانو بـ كورنيش الخبر .. كان يلعب بالكوره هو و عبد العزيز وهي واقفه بعيد عنهم
مساعد : مشاااااااااااعل
لفت عليه وهي مبتسمه وشعرها يتطاير على وجها كانت بـ نفس الملامح نفس وجها ماتغير ،‘
مساعد بإبتسامه : تعالي العبي معانا
عبد العزيز انقهر و زعل وقتها وقال انه مايبي يلعب دام مشاعل بتلعب ماكان يبي البنات يتدخلون في لعبهم
زعلت وقتها مشاعل و ركضت بعيد عنهم تصيح
راح لها مساعد و قعد معها :شعولي ليه تصيحين عبد العزيز مايقصد
مشاعل بين دموعها : بس عبد العزيز مايحبني
ضمها مساعد وقال : انـا أحبك شعولي خلاص ماحب اشوف احد أحبه يصيح
مشاعل : و انا بعد أحبك مرره
( شعولي .. كان هالدلع خاص فيه هو الوحيد الي يناديني شعولي )
تنهدت و نزلت دموعها بقهررر وضيق على حالها
( الله يسامحك يابوي ... الله يسامحك )
\
/
داليا : عسسسسسسسسسسسل وقسم بالله عسسسسسسل
ساره : بسسس حرام عليك صيحتي بنتي جيبيها
داليا تبوسها بقوه وتعطيها ساره : تجنن على خالتها
ساره بضحكه : إيه مرره
داليا تتثاوب : يلا يلا برا انتي وبنتك ابناااام
ساره : إيه بوستيها و قطعتيها خليتيها تصيح يوم خلصتي قلتي اطلعو ابنام ها
داليا : ههههه إيه يلا توني جايه من الجامعه راسي بينفجررررر
ساره تقوم وهي شايله ريانه : من الظهر جايه يالنصابه
داليا : افففففف ساره اطلعي
ساره :طيب طيب خلاص ابنطلع
طلعت من غرفة داليا وشافت مشعل في وجها
مشعل ابتسم : مسالخيير ( تقدم وشال ريانه ) جيبيها
ساره : مسكينه بنتي كل شوي في يد أحد
مشعل : ههههه نحبها شنسوي
ساره ابتسمت
مشعل بجدية : ساره ابي اكلمك في شغله
ساره : خير ؟
مشعل : كل الخير ان شا الله ، ... بندر
ساره عقدت حواجبها بضيق : وش فيه بعد
مشعل بتردد : اليوم رحت بيتكم ... و .....
ساره : و ايش ؟!
مشعل تنهد : لقيته باعه
ساره شهقت : باع البيت !
مشعل : إيه ..
ساره بصدمه : و لييه .. ليه يبيعه طيب وكيف و شلون
مشعل : سألت كل هالاسئله قالو لي عشان يسدد ديونه
ساره : .. ديونه ؟! ... أي ديون انا ماخبر ان عنده ديون
مشعل : عليه ديون كلها قيمتها فوق الـمليونين
ساره شهقت : فوق المليون !
مشعل : إيه ... باع البيت يبي يسدد بعض ديونه
ساره تنهدت بضيق : طيب وهو وين ساكن الحين شلون عايش ؟
مشعل : مادري ياساره مادري
ساره : طيب و انا ؟!
مشعل : انتي ايش ؟
ساره سكتت ولا ردت تنهدت بضيق شالت ريانه وهي ساكته ودخلت غرفتها
مشعل تنهد و راح غرفته
\
/
ريم : مشاااعل .. قوووومي يلا
مشاعل وهي نايمه : يممه ابنام قوميني بعد ساعه
ريم بضحكه : لا قومي الحين يلآآآ يابنتي
مشاعل : يووهـ .. يمه تكفين ... ساعه بس ابي انام ماشبعت نوم
ريم : ههههههه مشاعلووووووه قوومي عاد بلا بياخه يلاااا انا جيت
مشاعل فزت : ريم ؟!
ريم : هههه إيه يابنتي ريم ..
مشاعل : هههههه معليش نصي نايم
ريم : كلك نايمه .. مو بس نصك صار لي ساعه وشوي تحت ابي اقومك قالت لي خالتي انك نايمه
مشاعل : إيه مانمت زين امس
ريم : نومة العافيه ان شا الله
مشاعل ابتسمت لها : الله يعافي قلبك ..
ريم بإستغراب وهي تطالع خدها ..: كنتي تصيحين ؟!
انصفق وجه مشاعل .. صحيح ان صار لها اكثر من ساعه من كلمها مساعد لكنها مع الصياح ماقدرت و نااامت طالعت وجها بـالمرايه .. كانت فعلا علامات الدموع إلى الان واضحه
مشاعل : لا لا من قال
ريم بجديه : مشاعل .. وش فيك ؟!
مشاعل : وش فيني مافيني شي
ريم : لا تكذبين .. حنا خوات لا تنسين هالشي مشاعل انتي مثلي انا ماعندي خوات شقيقات ولا حتى اخوان .. حنا مالنا الا بعض احنا بنات و نفهم على بعض ... فضفضي لي بترتاحين
مشاعل : ريم حبيبتي قلت لك مافيني شي
ريم بضيق : براحتك ..
مشاعل تنهدت : لا تزعلين مو قصدي شي ... بس مابي اتكلم الحين
ريم : متى مابغيتي تتكلمين انا موجوده صدقيني ابسمعك
مشاعل ابتسمت لها .. : ريـم نامي عندنا اليوم تكفين
ريم بإبتسامه : مايمدي علي اختبار السبت مافتحته وكتابي بالبيت
مشاعل : عادي جيبي الكتاب و تعالي بأقول لـ عبد العزيز أو متعب
ريم بسرعه : لـ عبد العزيز قولي
مشاعل : وش الفرق كلهم اخوانك
ريم : عارفه بس مدري يعني متعب ماشفته الا مره و لسه
مشاعل ابتسمت : طيب طيب خلآص ابقوم لـ عبد العزيز
ريم قامت : يلا خلننزل تحت
نزلو و قعدو مع ندى ..
ندى تطالع في مشاعل و ريم الي قاعدين جمب بعض : والله فيكم من بعض
ريم ابتسمت : خوات لازم
ندى : الله يخليكم لبعض
مشاعل : آميين ...
ندى : ريم ليه ماتنامين اليوم عندنا ..
ريم : هههه توها مشاعل قالت لي
مشاعل : هههه شفتي خلآص اجل مالك مهرب اليوم بتنامين يعني بتنامين
ريم ابتسمت : خلاص اصلا مقدر اسوي شي
الساعه 2 الفجر ..
ريم تتثاوب : أقووول ميشو انا طفييييت خلاص ابروح انام
مشاعل : يالدجاجه تنامين الحين
ريم : إيه وش عليك انتي نايمه طول اليوم
مشاعل : هههه بلا سخافه اقعدي معي
ريم بنعاس : خلآآآص انا على البطاريه الإضافيه وماضمنها صراحه في أي لحظه تطفي
مشاعل : ههههه حلوه بطاريه إضافيه ، روحي يالدجاجه
ريم تقوم : تصبحين على خير و ترا بنام بسريرك دبري نفسك
مشاعل : ههههه نامي يفداك ياشيخه
طلعت ريم لـ غرفة مشاعل ووقفت قدام المرايه و ابتسمت
( انا اشبه مشاعل ؟! ... ) قعدت تتأمل ملامحها و حست ان فيهم من بعض شوي يمكن نفس الخشم .. و نفس تدويرة الوجه ..
( ماتوقعت في يوم اني القى اخواني ، الحمد الله لك يارب ، ماتوقعت اني راح اعرفهم بهالطريقه أبد ... كنت متوقعه اني القاهم في عزا ؟! يمكن عزا أبوي ؟؟!! .... ) طردت هالفكره من راسها صحيح ان كان ظالم بس ماتكرهه يكفي انه ابوها ..
انسدحت على السرير لكن الفضول خلاها تقوم و تروح لـ مكتب مشاعل
فتحت أول درج شافت كم صوره
لـ اثنين اطفال ( اشكالهم عيال ابتدائي بس مين ماعرفتهم معقوله تكون مشاعل !؟ طيب و مين الي معاها ؟ يمكن عبد العزيز ولآ متعب ؟! ) ..
كانو ماسكين كتوف بعض و يطالعون الكاميرا ويضحكون و وراهم بنتين
لفت الصوره كان مكتوب
" 25-5 .. كان عيد ميلاده كنا عندهم وقتها كان عمري 8 سنوات وعمره 11 سنه .. "
( منهو هذا الي كاتبه عنه ؟! ) ..
حطت الصوره واخذت صورة ثانيه كانت نفس البنت قاعده ومعها اثنين اولاد صغار عرفت واحد فيهم
( هذا عبد العزيز .. نفس الشبه تقريبا ماتغير .. و البنت هذي أكيد مشاعل لكن هذا الولد مين ؟! .. معقوله زوجها ؟ إيه يمكن ليه لا ؟ بس لو زوجها ليه تحط هالصور هنا ليه مو في بيت زوجها ؟! )
قلبت الصوره يمكن تلقى أي شي مكتوب لكن مالقت شي
حست بصوت برا الغرفه ..
شالت الصور بسرعه و رجعتهم بالدرج
نامت وهي بالها في الصور و في الشخص الي كاتبه عنه مشاعل
\
/
خوله : بلعنه كيفها لا ترجع أبد
ابتسام عطتها نظره وقالت وهي ماسكه اعصابها : خوووله ياتتكلمين زي الناس يا اسكتي
خوله : و بعدين يبه انت ليه تبيها ، ماكفاك الي سوته في بدريه مرتك تبي ترجعها خلها كذا احسن مرتاحين
ابتسام : خووله وبعدين معك انتي ماتفهمين يعني ماسمعتي وش قلت انا قبل شوي
ابراهيم : مرتاحين ؟! .. ليه هي وش مسويه بعد
إبتسام بسرعه : ماسوت شي يابوخوله ، بس خوله و بدريه مايحبونها
خوله : إيه يايبه تنرفزني شايفه نفسها مادري على ايش ، مسويه انها هي الطيبه الطاهره شريفة مكه وهي من جمبها ، وفوق كل هذا قليلة أدب ولا تحترم الي اكبر منها ليه تبي ترجعها مدري .
ابتسام بنفاذ صبر : خووله قومي قومي يلا انقلعي عن وجهي
خوله قامت وهي منقهره من امها .. ( مدري متى بتستوعب امي ان الي تدافع عنها ضرتها ، اموت و اعرف ليه تدافع عنها و توقف معها مع انها ماتستاهل ماخذه ابوي و طمعانه فيه و تدافع عنها ) ..
ابتسام : ماعليك يابوخوله من كلام خوله مشاعل محترمه و ماغلطت على بدريه .. كانو متبلين عليها
إبراهيم : وليه بيتبلون عليها ؟!
إبتسام : ماسوت شي هي بدريه الي راحت لها تقط عليها كلام يوم ردت عليها مشاعل انقهرت بدريه و راحت قالت لك كلام ماصار منه ولا شي ، و بعدين البنت من حقها تزعل أكيد بتزعل وتتضايق بعد الي صار .. انت ماشفت حالتها بعد مارحت تقطع القلب
إبراهيم بعصبيه : اعوذ بالله من بدريه ومن شرها مدري هالحرمه هذي متى بتعقل
قام لها بعصبيه توجه للصاله
شافها قاعده تطالع التلفزيون وتطالعه ببرود لفت وجها عنه ولا كأنها شافته
ابراهيم بعصبيه : بدريه
بدريه لفت عليه .. إبراهيم : انتي و بعدين معاك هاا متى بتكبرين متى بتعقلين
بدريه : ليه وش سويت انا
ابراهيم : اسمعيني زين يابدريه ، ان جيتيني مره ثانيه و تبليتي على مشاعل وقسم بالله ماتلومين الا نفسك
بدريه بقهر : الحين تفضل هالبزر علي انا .. نسيت .. نسيت مين الي واقفه معك طول هالسنين ولا بس جت ست الحسن و الدلال و نسيت كل وقفتي معك إيه وش عليك سحرتك بكم كلمه و كم نظره و دلع و انت ماصدقت وفضلتها علينا كلنا
إبراهيم بعصبيه : بدريه ! وش هالكلام وقسم بالله ان مابلعتي لسانك ماتلومين الا نفسك والله لا تشوفين شي عمرك كله ماشفتيه
طلع عنها وهو معصب منها ..
\
/
السـاعه 2 صباحا ،،
شهق بخوف وهو يشوف سيارة ابوه ماره من عندهم
ركض عند اخوه : خااااالد .. خااااالد هذا ابوي ابوي هنا
خالد بصدمه : ايشششش ! أبوي ! وش يسوي هنا
أحمد : مادري مادري شفت سيارته تمر من هنا
خالد : يمكن مو هي أكيد مشبه
أحمد : لا ماني مشبه هذي سيارته وهذي لوحته
خالد : وش جايبه هنا
أحمد : مادري ، المصيبه الحين لو يشوفنا
خالد : لا تخاف ياخي ماعليك أكيد انه مر من هنا بس
أحمد : ان شا الله يكون بس كذا
ارتـاح يوم مر ابوه ولا انتبه لهم و لف يمين و هم كملو طريقهم سيده
بعد ربع ساعه وصلو للمكان المتفق عليه
شال خالد الشنطه لكن فاجأه الصراخ الي سمعه مع صوت طلق النار
أحمد : ابعععععععععععععععععععععدددددددددددد
صابته الرصاصه بكتفه اليسرى صرخ بألم تسند على السياره بتعب نزل راسه عشان مايصاب مره ثانيه
ركض أحمد لـ خالد سنده بخوف وبسرعه ركض لـ بعيد عند سياره كانت واقفه ماكان يدري لـ مين ومشى بسرعه جنونيه
خالد بتعب : على وين .. و الشباب ؟
أحمد : بلعنه ، انا اصلا قايل هالشغله ميب عاجبتني
خالد سكت ولا رد عليه كان ماسك كتفه بألم
أحمد : ابوديك المستشفى
خالد : مارد عليه
بعدها بثواني : أحممد غير مسارك بسرعه
أحمد بخوف : وليه
خالد : في سيارتين ورانا
لف أحمد وانتبه ان الشنط المطلوبه ( المخدرات ) كانت كلها في السياره
ضرب الكرسي بعصبيه ومشى بسرعه جنونيه
أحمد : وين أرووح
خالد : أي مكاان ضيعهم سو اي شي ادخل بين الزحمه شوف لك صرفه
أحمد : شوفهم لسه ورانا
خالد لف : إيه إيه ورانا
أحمد زاد سرعته لكن السياره الي كانت وراهم زادو سرعتهم و صارو على يمينهم
لين ماتقدمو عليهم ... و وقفو بطريقه عرضيه
شهق أحمد بخوف لكنه تدارك الموقف بسرعه ولف بس مانتبه للطريق ..
حـــــــــادث ..
\
/
ريم بتردد : .. آآآآآ ، أنـا بصراحه مشاعل امس تدخلت في خصوصياتك
مشاعل سكتت وهي تطالع في ريم تبيها تكمل كلامها
ريم : مادري ليه يوم رحت انام رحت لـ مكتبك وو .. وشفت صورتين لـ أطفال و ورا الصور في تعليقات ، منهم هذولي ؟
مشاعل سكتت لـ فتره تبي تستوعب الي قالته ريم .. بعدين قالت : مراح اعاتبك على هالشي ياريم ، بس تكفين مابي اتكلم في هالموضوع ، لا تجددين جروحي
ريم بإستغراب : جروحك ؟!
مشاعل تنهدت بضيق : إيه ، لا تقلبين المواجع
ريم : مشاعل وش السالفه علميني يمكن أقدر اساعدك
مشاعل : تساعديني بوشو ياريم كل شي انتهى
ريم سكتت
مشاعل تنهدت بضيق : الي بالصوره انا و واحد يكون صديق عبد العزيز اسمه مساعد و بنفس الوقت كان ولد جيرانا زمان .. علاقتنا قوية معاهم كانت حيل ، لكنها انقطعت حاليا ..
ريم : ليه ؟
مشاعل تنهدت : انا ومساعد .... بينا حب ، بس لايروح تفكيرك بعيد حب شريف ماعمري كلمته الا وقت الطفوله من كبرت ماعمره شافني ولا عمري كلمته ..
ريم : طيب و بعدين ؟
مشاعل : يعني شوفي كم سنه و حنا نحب بعض و نتمنى بعض ، وقبل فتره تقدم لي .. انا كنت موافقه ، و اخواني نفس الشي .. الولد مايعيبه شي .. لكني تفاجأت بـ أبوي الي رفض يزوجني اياه ... طبعا مايحتاج اعلمك عن ابوي تعرفينه زين ، لكنه كان يتعلث كان يقول اسألو عنه ، أسألو عنه ... كنت اتوقع انه مهتم لكنه طلع يبي يزوجني واحد يعرفه .. حاولت اني ماتزوجته حاولت و حاولت لكن مافي فايده كلموه اخواني كلمته امي كلنا كلماه لكنه رفض ، وزوجني الي معاه " نزلت دموعها بقهر " .. تخيلي .. تخيلي ياريم ضاع حبي ، كل شي بينا ماعاد له قيمه ، الي حبيته ضاع مني ... زوجني ابوي رجال كبره ومتزوج ثنتين .. تخيلي .. تخيلي ياريم ان بنته كبري
ريم شهقت وحطت يدها على صدرها بصدمه
مشاعل تصيح : تعببببت ياريم والله تعبببببت ، وحده من حريمه مضايقتني حيييييل .. وبنته نفس الشي كل ماشافوني يقطون علي كلآم يسم البدن ، وصلت انهم تبلو علي لين مامد إيده علي عشان كذا انا جيت هنا مابي اقعد له في البيت مااابيييييه ، حتى شوفته تنرفزني احس بكره له مو طبيعي
ضمتها ريم وهي مصدومه من الي سمعته ( لهالدرجه .. لهالدرجه انت يابوي ظالم ! ، ليه .. ليه وش ذنبها عشان يصير فيها كذا ؟! ليه تزوجها رجل كبرك ، وش بتستفيد ؟! ) تنهدت بضيق وقهر على حال اختها ..
مشاعل بصياح : ماقالو لـ مساعد اني رفضته ( شهقت ) .. فجأه عرف اني تزوجت ..
ريم : بسسس ياقلبي ماتدرين يمكن خيره انك ماخذتيه
مشاعل تصيح : ابوي ظلمنيي ياريم .. مدري لـ متى بستمر مع ابراهيم .. انا مابييه ، مااابيه اكرهه يـاريم اكرررررررررهه ..
ريم تنهدت بضيق وهي ضامتها ولا علقت تبيها تقول كل الي في خاطرها عشان ترتاااح
\
/
الساعه 10 الصبح ..
شهقت بخووف و دموعها نزلت ..
قطت السماعه بسرعه وهي تركض لـ عند امها : يممممممممممممه .. يممممممه الحقيييي
خلود طلعت بسرعه : خييييييير وش فيك تصارخين
هدى تصيح : يمممممه .. يمممه خالد و احمد ..
خلود بخوف : وش فيهم ؟ وش فيهم اخوانك
هدى تصيح .. ولا تكلمت
خلود بصوت مرتفع : وش فيهم اخوانك ياهدى تكلميي
هدى : صار لهم حادث ..
خلود شهقت بخوف : أي مستشفى ؟!
هدى : الـ ...........
خذت عبايتها ووراها هدى نزلو بسرعه ركبو السياره وتوجهو للمستشفى
بعد 5 دقايق وصلو .. نزلت خلود بسرعه راحت للإستقبال : ياخوي في اثنين قبل شوي جابوهم صار لهم حادث وين القاهم ؟
الرجل : امشي سيده لـ قسم الطوارئ ، هم حاليا في غرفة العمليات
ركضت خلود وبنتها وراها بخوف شافو الدكتور واقف
خلود : دكتووور دكتوور
الدكتور : نعم اختي
خلود : دكتور ، انا امهم طمني
الدكتور : الحمد الله الحادث كان بسيط ، واحد منهم خلصت عمليته والحمد الله مافيه الا العافيه لكن يحتاج شوية راحه ، اما الثاني للحين في غرفة العمليات يحتاج نقل دم نزف واجد
خلود شهقت وقالت وهي تصيح : انا ابعطيه من دمي تكفى يادكتور
هدى : مايصير يمه انتي معك سكر
الدكتور : إذا معك سكر ماينفع .. نبي شخص سليم
هدى : أنـا يادكتور
الدكتور : طيب روحي مع الممرضه
خلود : طيب و أحمد مانقدر نشوفه ؟
الدكتور : حاليا لا ، يحتاج للراحه و الهدوء ماينفع
هدى راحت مع الممرضه و سحبت الدم ..
رجعت لـ عند امها ينتظرون انتهاء العمليه ..
\
/
طقت الباب على غرفتها الي من الصبح وهي حابسه نفسها فيها رافضه تطلع منها
حصه : سااااره سااااااره
ساره بضيق : يمه تكفين خليني ابي انام
حصه تتنهد : من الصبح وانتي في غرفتك ماكلتي شي قومي كلي لك لقمتين مايصير
ساره : ماشتهي
حصه تتنهد : براحتك
نزلت تحت شافت مشعل في طريقها قعدت وملامح الضيق واضح على وجها
مشعل : يمه خير وش فيك
حصه : اختك ساره ، من الصبح وهي في غرفتها ميب رآضيه تطلع منها
مشعل تنهد : أكيد متضآيقه
حصه : من وشو تتضايق ؟!
مشعل : آآآآآ .. بصراحه يمه .. بندر باع البيت
حصه بصدمه : وش بيته ؟! .. بيتهم ؟!
مشعل : إيه
حصه شهقت : ولييييييه
مشعل : عليه ديون لازم يسددها
حصه : اعوذ بالله من هالرجال حسبي الله عليه ، و بس هذي شغلته كل يوم يطلع لنا بشي جديد
مشعل : الله يستر من الجاي
حصه : مصخت ، لازم اكلم ابوكم
مشعل : وين تكلمينه معه يايمه بالله كم شهر صار لنا ماشفناه
حصه بقهر : هذي المشكله
مشعل : انتي اهدي مو زين حق الضغط تعصبين
حصه : من تزوجته ماشافت معه يوم زي الناس،حسبي الله عليه ...
/
\
الساعه 2 الظهر ..
الدكتور : الحمد الله بخير كلهم و تقدرون تشوفونهم لكن الشرطه بتجي و تحقق معاهم
صالح : يحققون معهم ؟! وشوله وش مسويين
الدكتور : لاقين في السياره شنط فيها مخدرات
صالح انصدم .. : شنط مخدرات ؟! شلون ...." قال بصدمه " لا مستحيل عيالي مدمنين !
الدكتور : حسب ماسمعت ان السياره ماهي بـ اسم واحد منهم ماهي لهم ، بيحققون معهم يبون يعرفون من صاحب السياره وكيف صارت بيدهم ..
صالح ارتاح نوع ما لكنه كان إلى الان خايف ..
بعد مرور نص ساعه ..
الضابط : وكيف صارت هالشنط في السياره يعني انت ماكنت تدري عنها ؟!
أحمد : لا ماكنا ندري عنها
الضابط : طيب نخليك ترتاح الان، و ان شا الله لنا رجعه مره ثانيه
أحمد هز راسه .. طلع الضابط وتنهد أحمد براحه ،‘
صالح لف على أحمد : .. أحمد ، وش السالفه ؟ انت لك يد في المخدرات الي بالسياره
أحمد بخوف : لآ والله يايبه انا مالي يد فيها ولا أعرف عنها شي ، حتى السياره مادري حقت مين
صالح : ماتدري حقت مين وشوله تاخذها
أحمد بتوتر : .. آآآ .. شفتها قدآمي و على طول اخذتها عشان نبعد عن هالمكـان
صالح بعدم تصديق : ولو اني مو مصدقك ، بس ان شا الله ان الي تقوله صدق
أحمد : صدق يايبه صدق
صالح وهو يقوم : ان شا الله ،،

توقيع » scorpion10
  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
مابيك, الله, يخليك, in, جريئه, رومنسية, رواية, سعودية, على, عصى, عودته, فارقني, فرقآك, و, ،, قلبي

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
رواية امانه لاتطلع حرارة انفاسك بحضن غيري للكاتبهSandra-kas "رومانسية جريئه" alBaNdRi555 قسسم آلروآإيــآإت آلطويلةة 15 12 - 03 - 28 12:29 AM
رواية مابيك فارقني عسى الله يخليك ، قلبي و عودته على حر فرقآك~ سعودية رومنسية جريئه scorpion10 قسسم آلروآإيــآإت آلطويلةة 11 10 - 11 - 22 10:06 AM

RSS RSS 2.0 Feed XML MAP HTML

الساعة الآن 12:23 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Trans. By Soft
Adsense Management by Losha
جميع آلمشآركآت آلمكتوبه تعبّر عن وجهة نظر صآحبهآ , ولا تعبّر بأي شكل من آلأشكآل عن وجهة نظر إدآرة مملكة الآإوتآإر
This Forum used Arshfny Mod by islam servant

تم أرشفة منتديات مملكة الاوتار بواسطة شركة كل الحكاية

  تصميم بكسل مول