منتديات مملكة الأوتار الاختلاف والتميز


إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
رواية العشق المحرم
  رقم المشاركة : ( 1 )  
قديم 15 - 02 - 02, 02:21 PM
الصورة الرمزية همـــس
 
همـــس
وتر فعّــال

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو
  همـــس غير متواجد حالياً  
الملف الشخصي
 رقم عّضوَيًتِـيً » 58804  
 تاريخ آنظمآمي » 01 2015  
 مشآرٍڪْآتِي » 1,127  
 مواضيعي ْ »  
 نقآطيً » 8385  
 دولتي » Oman
 جنسي » female
 حالتي » همـــس غير متواجد حالياً
افتراضي رواية العشق المحرم

السلاام عليكم
هذي رواية منقولة للكاتبه ذبحني غلاهاا
اتمنى اهنا تنال اعجاابكم
الســـــــــــلااام علـــــــــــــــيكم
مســـــــــاء/صبـــــــــــاح
العشــــــــــق والغـــــــــرام


سلكت درب وجدت نفسي اجيده فلم اكن اتوقع
اني سأكمل المشوار كان الطريق بالنسبه لي
مشوار طويل لم يتسنى لي ان اراء نهايته
بديت اولى مشواري معكم انتم
كنت امشى بطريق ظلام
اسلك خطاي على تشجيعكم لي
النور الذي يضيئ دربي كان ردودكم
وتشجيعكم لي ولموهبتي
وبفضل الله سبحانه وتعالى وفضلكم
استطعت ان انهى اول روايه لي...
وهي (جنون القدر)
والان اقدم لكن مولدتي الجديده
بكل فخر افتخر بها وبكل كلمها بها
كل حرف بها هو لي
اخترتها من واقعي وهي حقيقه100%
بحثت خلف الاسوار والبيوت
تعمدت ان اسلك طريق الظلام
لكي اظيئه لكم من خلال (العشـــــــــق المحـــــرم)
بزمن حتى معاني العشق والحب اختلفت فيه
بداءت روايتي..
ستكشف لكم روايتي معاني العشق عندما يكون محرم
ستكشف لكم خبايا واسرار قد تجهلونهاا
رويتي جرئيه وبقمه الجرائه
ومن خلالها سأفرق بين الجرائه والواقحه
فروايتي تصف واقع
قد انكره الكثير منا ولبس رداء الاختفاء
ليصف اننا مجتمع خالي من هذه العادات واننا مجمع مثالي ينكر مايحدث خلف اسواره
وهي بجابهم .....
واكرر قولي بأن روايـــــــتي حقيقه
وليست من نسج الخياال



مقتطفاااااااااااات من روايتـــــــــــــــــــــي...


والله لاجيب راسهاا

والله اني بنت وماعمر احد لمسني...!!

افكر اسوي عمليه تغيير جنـــــــــس

انا احب اخو زوجي....!!

شافت زوجها مع بنتها بسريرها....!!

اول مره تدخل هالبيت شافت صورها ملي الغرفه بس باماكن اول مره تشوفها ومع ناس ماتعرفهم....!!

فقدت الاحساس تحس انها بغيبوبه وهي تنتقل من رجال لرجال...!!


هي ماتدري اني احبها وتظن انا صديقات وبس....!!

قربت منها وباستها مع شفايفهاا...


البنت مسحوره..

كيف اتزوج ولد كيف...؟؟؟

وقفو دفن الميت وعلقو عيونهم فيهاا

ناظرته بعيون..... وفرغت المسدس براسه

كيف انا حامل وماعمر رجال لمسني كيف..؟؟

شوفي بحركه بسيطه مني الي ببطنك ومستانسه فيه بيطيح

؟:حبيبي شوف البنت هذي ان شاء الله الله يرزقنا ببنت زيها
؟:ليه عشان تخاوينها......؟؟؟؟؟؟؟

فرغت المسدس براسهاا

طلعت بنت حرام ومالها اهل

انا سبب طلاق امي وابوي

انا لي علاقه حميمه بس مع بنات

انتي ماحبيتيني انتي حبيتي شكلي ووجهي

من متى وانتي تحششين..؟؟

حتى لو تزوجته انتي حبيبتي..


كانت تصرخ باعلى صوتها يمكن احد يسمعها وينقذ شرفها

هذي كل شباب الشرقيه يعرفونها ولااحد يعرف عنها شي

امي حيه ماماتت

يعني انا مريضه بـ....
يعني خلاص بموت..؟؟

اخذت شفطه ونفخ بالهواء
تعشق السجاير صارلها خمس سنين تشربهم

اكره ابوي هو سبب الي انا فيه

يافاجره ياساقطه من نمتى معه ذاك اليوم

هم الي ذبحو ولدي

انتحرت قدام عيوني

شافت صور صديقتها بغرفه اخوها

مابي اموت بالسعوديه....؟؟؟


مابقى الاتزوج وحده كل شباب الاستراحه نامو معها

؟:البنت الصغيره هذي شفها
جالسه بجمبي تبي تذبحني هي قالت لي تبي تذبحني
شف كيف تناظر فيني وتضحك
؟:بس مافيه بالغرفه الا انا وانتي.....!!






هــــــــــذه مجرد مقتطفات من الروايه
روايتي بقمه الجراءه
ولكنــــــــــــــــــــــــــــــــــــي
اعرف الحدود بين الجرائه والوقاحه

اذا لا تملك حساب مفعل بالمنتدى وتود شكر صاحب الموضوع .. رجاءً قم بوضع تعليقك هنا ♥ ~



 

توقيع » همـــس
ودي اعيش العمر باقيه وياك
رد مع اقتباس
رد: رواية العشق المحرم
قديم 15 - 02 - 02, 02:25 PM   #2
همـــس
وتر فعّــال
 
الصورة الرمزية همـــس

 رقم عّضوَيًتِـيً » 58804  
 تاريخ آنظمآمي » 01 2015  
 مشآرٍڪْآتِي » 1,127  
 مواضيعي ْ »  
 نقآطيً » 8385  
 هوَآيًاتي » الروااياات الطوييله عشقي  
 مڪْآنيً » في قلووب احبآائي  
 دولتي » Oman
 جنسي » female
 حالتي » همـــس غير متواجد حالياً
افتراضي رد: رواية العشق المحرم

الفصــــــــــــــــــــــــــــل الاول

اماااااااني كانت ملكه بجمالهاا
كانت جالسه على الدرج الي بالسااااحه المدرسه تنتظر وجدان للحين ماطلعت
اماااااااني متضاايقه من نظرات هالنبت تلاحقها بعيونهاا وين ماتروح
وتكررره احد يراقبهاا تحس انهاا ماتقدر تأخد راحتهاا وتصنع طووووووول الوقت
(امااااااااني بثالث ثانوي علمي كان شعرهااااا اسود طوووووووويل لما خصرها مدرجاات كثيررر ونااعم
عيونهاا كبااااااار ووساااااااع وناعساااات وخشمهاا صغير وشفايفهاا منفوخه وكبيره
وضعيفه وطولهاا عااااااادي موقصيره ولاطويله
كانت حلووه بمعنى الكلمه وفيهاا غرور شووي)
وجدان مرحباا اماااااااني
اماني:وووينك فيه صارلي ساعه انتظرك بتخلص الفسحه وللحين ماجيتي
وجدان:شسوي المراقبه امسكتني وخلتني امسح كحلي
الا اقول معك كحل
اماني:نعنبو دارك توهم ماسكينك ماتوبين انتي
وجدان:ههههههههههه والله ماجلس بدون كحل يمه شوفي عيوني
صغار تقول زيتونه
اماني(بغرور):اي هذي مشكله الي عيونهم صغار
وجدان(ضربت اماني على كتفها) اقول امشي للحمامات بس ابي اتعدل
وهم رايحين لدوره المياه بنت صدمت اماني
اماني آآآآآآآه ووجع ماتشوفين
تعلقت عيونها بعيون البنت اول مره تقرب لهاا كذاا
دايم تناظرلها من بعيد هذي نفس البنت الي صارلها اسبوع تخز اماني
البنت(عبير):سوووووري ماشفتك
اماني(انصدمت من جمال البنت الي قدامها كان عيونها عسلي وناعسااااااااااات وحور
وخشمهاا حاد وفمها صغير كانت ملامحها على قد ماهي حاده الاانها ناعمه
وشعرهاا البوووووي مرررره )
اماني:لاحصل خير وبعدت بسرعه
وجدان:واااااااااي تخقق شفتيها
اماني :اي ماتوقعت انها حلوه يمه من بعيد تخررع
وجدان:والله طيرتيها من يدك انك خبله
اماني :وش اطيرهاا هي حمامه
وجدان:مالت عليك وش حمامته ياخبله البنت معجبه فيك صارلها اسبوع تلاحقك
لاتقولين انك مو منتبهه حتى لما غبتي اسألت ريم عنك
اماني:بالله متى..؟؟
وجدان:يوم السبت كنت انا وريم وسحر وجت واسألت ريم عنك وحتى عارفه اسمك
اماني:غريبه وريم ليه ماقالت لي
وجدان:ريم وسحر دايخات من كثر مايحشون ويتعرفون ينسون بس انتي لاطوفينها مبين انها تحبك
اماني:لاياختي يمه اخاف والله نظراتها تخوف وشكلها يخوف تقول ولد
وجدان:تعرفين رهف الماجد احلى بنت بالمدرسه معجبه بعبير بس عبير رفضتها وقالت لها انا احب اماني
اماني:بذمتك احلفي
وجدان:والله العظيم واسألي سحر وريم(سحر وريم هم صديقات وجدان واماني بس غايبات وشلتهم بس اربع بنات
دق الجرس يعلن انتهااء الفسحه
اماني :يووووووه خلصت الفسحه وانا ماشريت والله اني جوعانه
وجدان:وش تشترين تبين تفضحينا تفطرين بالمدرسه يقولون هذي ماعندها بيت تأكل فيه
اماني:اي ادري ماني خبله بس ابي عصير على الاقل
جو الاستاذات يطلعون البنات من الساحه وراحو للفصل
وجدان:اماني شوفي من ورانا بس سوي تفسك موقاصده تلفين
اماني(هاااااااا (شهقت
عبير مو ادبي وش جابها هنا((كانت مدرستهم عباره عن مبنين مبنى للقسم العلمي ومبني للقسم الادبي واولى ادبي
وجدان:اوووووووص وطي صوتك فضحتينا بس عشان تعرفين انها تحبك بالله شوفي رهف قدامنا كيف تخزهاا
وعبير مطنشتهاا ومو معطتها وجه ياربي ياليتها معجبه فيني شووفي كل بنات المدرسه يبونها
فيه احد يحصله يصير ليدي راشد(عبير)ويرفض مالت عليك غبيه
اماني(اسكتت وماردت على وجدان حالسه تفكر بالسالفه اعجبتها بس لان الكل يبي عبير مع ان عبير جديده بالمدرسه
وماصارلها الا اسبوعين بس كانت مميزه حيل والكل عارفها وعبير رفضتهم عشانها
وخصوصا رهف لانها تغار منها ومن جمالها ورهف ماتقصر معهاا)
كان عليهم حصه رياضيات
اماني:ااااااااااااف مالي خلق الرياضيات يجيب المررررض ماصدق على الله افتك من الاستاذه بالبيت تجي هنا بعد
(كانو بمدرسه خاصه واغلب المدرسات مصريات ويعطون دروس خصوصيه واماني والشله مومخليه استاذه
مودارسه عندها خصوصي عشان تساعدها وتعطيها اسأله الامتحان)
وجدان:اماني امشي نهرب
اماني:لاماتسوى نهرب وسحروريم مو معناا
وجدان:امشي بس شوفي ثالث ادبي ماعليهم شي كلهم بالساحه لاحد مسكنا نقول انا ادبي
اماني :لامالي خلق
وجدان:يووه منك كيفك بس انا بهرب لولحالي ان شاء الله
اماني:لاخلاااص انتظري بجي معك
اماني ووجدان قدرو يطلعوون لساحه بدون ماحد يمسكهم
اماني:وجداان
وجدان:هلااا
اماني:رشوود(عبير) هنااااااا ومالي خلقهاا والله ماقدر اتحرك ولا اخذ راحتي وهي موجوده
وجدان:يعني وش اسووووووي ......
اماني :امشي نرجع لو كان معنا ريم وسحر عادي بس لحالنا لاتكفين ابي ارجع
وجدان:وش فيك خايفه يعني بتطقنا مثلااااااااااا
اماني :يختي والله نظراتها تخوف هي والبويتين الي وياها
راشد(عبير) ابوها للجنه البلوه جراح وعزوز والله يخووووووووفووووووون نظراتهم تخوف(عزوزوجراح هم بويات مع عبير
وجدان:ااااااااااف منك يالله روحي للفصل مالت على يهرب معك بس
اماني:وانتي ماراح ترجعين وياي
وجدان:لاوالله ماني راجعه بروح لشله رهف احسن من س وص ومثلث ومربع الرياضيات
اماني:براحتك بااااااااي بس تعالي وصليني لما المبنى ماابي اروح لحالي
وجدان وصلت اماني للمبنى وراحت عند رهف وشلتها وقضتها سوالف
عبير:لوسمحتي
وجدان:انا
عبير(تبتسم)؛ايه ممكن شوي بس
وجدان(اللعن ابو الابتسامه تذبح):اي اكيد هلااا وش بغيتي
عبير:هلااا وجدان كيفك
وجدان:تمام بس عفوا اعرفك......؟؟
عبير:ههههههههه لابس انا اعرفك وجايتك بخدمه
وجدان(ياويلي ويلاااه ياحلوو ضحكتهاا مالت على اماني بس)عيوني لك اذا اقدر
عبير:تسلم عيونك بس طيب نتمشى شوي
وجدان(وش اشوي امشي معك لما تكسر رجولي ياويلي ياعيونها ياناس)مشت وجدان بدون ماتكلم
عبير:صراحه وجدان وبدون لف ودوران انا حابه اسألك عن اماني هي تحب عندها حبيبه
وجدان:وليه تسألين....؟؟
عبير:طيب عشان اجوابك قولي لي هي تحب
وجدان:اممممممممممم لااا ماتحب
عبير(ابتسمت)قولي والله طيب وغرام
وجدان:وش فيها غرام
عبير:غرام مو حبيبتها
وجدان:هههههههههههه هههههههههههههههه
عبير:ليه قلت شي يضحك انا
وجدان:هههههههههههههه لابس غرام بنت خالتهاا
عبير:بذمتك غرام بنت خالتهاا ههههههههه (وتمسح شعرهاا بيدهاا)مدري هم قالولي حبيبتها
وجدان:اي بس ماقلتي لي ليه تسألين..؟؟
عبير(وشاقه الضحكه):لاخلاااااااااص فديتك مافيه شي المهم انها ماتحب
وجدان:طيب براحتك ومشت لشله رهف

انتهى الدوووووووام ووجدان ماقالت للااماني عن عبير
رجعت من الدوام الساعه 1ونص اول مادخلت بيتهاا الفخم
كان عباره عن قصر مو بيت كان بيتها كبيرهاا
ولهاا جناح خاص فيهاا
رمت شنطتها عند الباب طبعا الشغالات بيودونها فوق
عبير:هيه انتي(تكلم الشغاله)خلص الغداء
الشغالات كانو يخافون من عبير:يس خلاااص
عبير:حطي لي غداء بسرعه
الشغاله:مافيه ينتظر بابا
عبير:قلت لك باحماااااااااره حطي غداء يعني حطي غداء مافيه قرقر كثير
الشغاله(وودها تذبح عبير)طيب اللحين حطي غداء
وجلست عبير على طاوله الطعام تنتظرهم يحطون الغداء
جت جنان (زوجه ابو عبير)السلااام انتي جيتي
عبير:لاللحين بالطريق وش رايك يعني
جنان:شوي وشوي علي وش قلت انا
عبير:لانك غبيه واسألتك اغبى منك
جنان :تبين تغدين اللحين
عبير:وش رايك جالسه ع طاوله الطعام برقص يعني صج انك غبيه
جنان:هيه انتي ماغبي غيرك احترميني انا زوجه ابوك
عبير:ياليل ماتسوى علي زوجتك ابوي تراك اكبر مني 3 سنين مدري 4 يعني لايكثر حكيك فهمتي
جنان:مالت عليك وعلي مسوي لك احترام بس
عبير:اقووووووول جنانووه اطلعي برااء غرفه بعرف اكل لاوالله لاحط حرتي فيك
جنان(كانت تخاف من عبير وكذا مره عبير طفقتهاا وتدري انها مجنونه)وتلف عنها مالت عليك بس وطلعت براء الغرفه
عبير(عادي الوضع عندها كملت اكلهاا بكل برود)
**((عبير عمرها20وبثالث ثانوي درست متأخر بالمدرسه
بسب وفاه امها عبير كانت متعلقه بامها حيييييييييييل وعاشت عند جدتهاا سنتين وكانت جدتها تسافر كثير لسبب علاجها عشان كذا مادخلت عبير المدرسه
هي بويه وعربجيه حيييييييل وعنيده حيييييييل كانت حلووه بمعنى الكلمه وملامحها ناعمه بس حاده
ودايم خلاااف مع زوجه ابوهاا كانت ماتطيقها ابوها تزوجها لما كانت
عبير باولى متوسط بس كانت تكرها من الله تحسها متزوجه ابوها طمع فيه جنان عمرها 25 وصغيره))**
خلصت عبير اكل وغسلت وصعدت على جناحها اول ماحطت راسها تبي تناااااااااااااام
طاحت عينها على الصوره الي على الدرج الي عند السرير هذي صوره لينـــــــاا
دمعت عيونها غصب هذي حالتها كل ماتشووف صوره لينــــا ماتقدر ماتناظر لصوره لينـــا
ضمت الصوره لصدرها وقامت تبكي بقووووووه وصوت شهقاتها كل ماله يعلوو
سامحيني سامحيني يالينااااااا نامت ودموعها على خدها والصوره كاالعاده ضامتها لصدرهااا
هذي حالها من سنتين من توفت لينــــــــا وهي كذااااااا


***********************

بيــــــــــــت امااااااااااااني
نتعرف على عايله امااني (عايله ابو جابر)
اماني كان عندها اخوين كلهم متزوجين
وعايشين معهم بنفس البيت واختين
ابو جابر(ابو اماني)رجل اعمال ناجح وكبير ومهتم بعايلته حييييل وحنون وطيب واغلى شي عنده اعياله
ام جابر:حرمه كبيره هاديئه كانت شخصيتها طيبه حيييييييل وكل همها بيتها وبس
جابر 35سنه ويشتغل مع ابوه بالشركه وماسك الشركه مع ابوه
متزوج بنت عمه وزوجته غزل 30 موظفه بالبنك كانت عاديه مافيها اي شي يجذب ملامحها هاديه حييييل وكل شي فيها صغير
وشعرها اشقر قصير مرررره وظعيفه وطويله وعندها بناتها
روز 8 سنين ثاني ابتدائي ولوتس 5 سنين بالروضه
منصور 28 معيد بالجامعه ومتخرج من امريكا توه متزوج بنت عمه واخت غزل زوجه جابر
وفاء عمرها 23 سنه وتوها متخرجه من الجامعه كانت عكس اختهاا غزل مو حلوه ابداا
وقصيره ومليانه وشعرها اسود لما كتفهاا كانت بارده وماتهتم بنفسها
شهد 23 رابع جامعه تخصص انجليزي كانت تشبه اماني حييييييييل كأنهم توأم بس شهد سمراء عكس اماني الي حيل بيظاء وكانت تهتم بنفسها حيل
اهم شي عندها مكياجها وشعرها وكشختها وطول وقتها على النت وداوم يوم وتغيب عشره
جوان 14 ثاني متوسط وهي اخر العنقود ومدلعه حييييييل كانت تختلف عن اماني وشهد ماكأنه اختهم بس انها حلوه وعيونها اوساع وفمها صغير
وخشمهاا فيه عظمه بس على بعض طالعه حلوه ونعومه

*************************
اماني جت من الدوام تعبانه غيرت ملابسها ولبست بيجامه بيظاء بوردي ورفعت شعرها حدها تعبانه كانت جالسه على التسريحه تمسح مكياجها
بمناديل جونسون
جت شهد السلاااااااام عليكم
اماني:هلااا وعليكم السلاام
شهد :ابي مناديل جونسون خلصوو حقي
(شلونك حبيبي مشتاق لك مر عمري كله وانا اتخيلك)دق جوال اماني
اماني(وبان عليها الارتباك)وعطته مشغول
اماني:مشاء الله خبري مناديلك صارلهم اسبوع مخلصات وراء ماشتريني
شهد:منو هذا الي داق
وبعدين والله مالي خلق اروح لصيديله وبعدين عندك وش له اشتري
اماني:هاه لاوحده من صديقاتي بس مالي خلقهت
وبعدين اي مو انا اصرف عليك كل كريماتي عندك
شهد:يمه يمه اكلتيني ترا كل الي اخذته منك كريمين مايسوى علي
اماني:اي والله مو انا الي تكسرت رجولي بالفر لما لقيتهم وانتي مقابله هالنت
شهد وتسحب علبه المناديل من اماني:مالت عليك ماتسوى علي كل هذا عشان مناديل
اماني:اقووووووول بس اطلعي احسن لك مالي خلقك اي هين قابليني لارحتي شريتي
شهد:اماني وش رايك دامك تحبين الفرفره تروحين تشتريلي اليوم
اماني:ليه ان شاء الله خدامه عندك ولاخدامه عندك
شهد:ياخبله عشان يكون عندك حجه تطلعين من البيت ترا الكل ملاحظ ان طلعاتك زادت يعني خففي شوي من طلعاتك
اماني:هااااااه اي طيب المغرب يصير خير انا بتغدى وبنام ولاصحيت بروح
شهد:طيب وقامت تمسح مكياجهاا هااااااااا(شهقت)يمه شنو هذا
اماني :شنو وش فيك شهد
شهد:شوووووفي
اماني :شنوو
شهد:شوفي الحبه الي طالعه بجمب خشمي
اماني:وريني يايمه وش كبرها
دخلت جوان:وش فيكم
شهد:اهي اهي شووفي شنو طالع بوجهي
جوان:وش فيه مافيه شي
شهد:هذي وتأشر على الحبه شوفي كيف
جوان:يايمه انا سمعت اصواتكم قلت مافيه ياصارت برصاء وتحقق حلمها بالبياض من الخلطات الي تحطينها على وجهك
ولفت شهد واخذت المخده من السريروضربت جوان عمى بعينك لاتفاولين علي اسم الله قال برصاء
ضفي وجهك من بنت والله ماجيكر غيرك يالجيكره
جوان:احسن منك يالعبده وطلعت بسرعه
شهد:عمى بعينها عوباا اماني انا سمراء حيل
اماني:هههههههههههههههههه
شهد:وش فيه يضحك
اماني:لاوالله انتي حنطيه موسمراء بس انتي مكبره السالفه
جت الشغاله مس اماني شهد تفضلو الغداء جاهز
شهد :طيب اللحين نجي
*******************
خلصت غداء وصعدت على غرفتها اول مادخلت
الاجوالها يدق
كان توأم روحي يتصل بيك
ردت اماني بسرعه على غرام
اماني :هلااا وغلااا
غرام:مرحباا
اماني :مراحب ووووينك يالدوبا اليوم غايبه
غرام :ههههههههه شوي شوي اكلتيني ليه مادريتي...؟؟
اماني:لادريت عن شنو
غرام:اخوي سامي امس جاء من امريكا وخلص دراسته
اماني:صج مشاااء الله الحمدلله على سلامته
غرام:الله يسلمك من كل شر وتراه يسلم عليك
اماني:ياحليله الدب والله اني مشتاقه له الله يسلمه من زمان ماشفته
غرام:اماني تراه صار رجال طوله قد طولك عشرين مره يعني عيب استحي
اماني:عشتوووو هذا الي باقي استحي من سااااامي
غرام:صج انك فاصخه الحيا ليت خالتي تسمعك بس والله لاتزوجك ياها على طول
اماني :ههههههههههههه اجل بسمعها يمكن الله يسمع منك واتزوج
غرام:ههههههههههههههه صج انك فاصخه الحيااء ترا لودرى سامي انك تبينه قسم بالله اليوم ملكتكم
اماني:غرام وش فيك وش ابيه انا امزح معك سامي اعتبره مثل اخوي وبس
غرام:عليناااا
اماني:يوه وش علينا غرام وش فيك اليوم اصلاا اخر واحد بفكر فيه هو سامي
غرام:المهم اليوم عندنا عشاء تعالي طيب ياويلك لوماتجين
اماني:طيب ان شاء الله
غرام:يالله سي يوو باي
اماني:بايات


******************

عبير صحت من النوم على صوت المنبه الساعه 7 ونص المغرب سحبت جوالها من تحت المخده وطفت المنبه ماشبعت نوم ومالها خلق بس وراها موعد مع صديقتها عزوز
(شجون)(شجون صديقتها من اولى ابتدائي وهي توأم روحها صارلهم 12 سنه مع بعض ومحد فاهم عبير بالدنيا الاشجون وشجون وحيده ابوها وامها توفت من كذا سنه
وهي بويه زي عبير)
عبير متفقه تلتقي مع شجون بالكوفي جرت نفسها جرلحمام تأخذ لها شور سريع قبل لاتروش عطت ماري بيل شغالتها الخاصه
خبر انها صحت وانها اول اتطلع من الحمام لازم يكون الاكل جاهز
ماري بيل تخاف من عبير واصلاا كل البيت يخاف من عبير ويحسب لها الف حساب(ماري بيل لبنانيه عمرها 32 تشتغل عند عبير تشتغل عند عبير من لما اخذها ابوها من جدتها
جاب ماري بيل عشان تربيها بس عبير اخر همها ماري بيل وهي الي ربت نفسها بنفسها)
عبير طلعت من الحمام والبست جينزوبلوزه سوداء وسيعه وتركت شعرها مبلول
ماري بيل:عبير الاكل جاهز
عبير طنشتها ونزلت تحت
ماري بيل:عبير جففي شعراتك قبل ماتنزلي هلا بتاخذي برد
عبير عطتها نظره
افهمتها ماري بيل ان معناها اسكتي(ماري بيل كانت تغلي وتحب عبير حيييييييييل وهذا الي مصبرها عليها ولاماحد يتحمل عبير وطبعها الجافي مع الكل)
عبير اكلت على السريع الساعه 8 وخمس تأخرت على شجون موعدهم الساعه 8 ويبي لها ساعه على ماتوصل من الزحمه
البست عبايتها وحطت الشيله على كتفها ومشت بسرعه واخر شي ممكن تفكر فيه شكلها ولاكيف طالعه
طبعا لازم السايق يكون ينتظرها ويفتح لها الباب ولوتأخر عليها دقيقه سودت عيشته اركبت السياره دقت عليها شجون وقالت لها انها تعبانه
وموقادره تطلع من البيت عبير :مصطفى روح لبيت شجون
مصطفى:حاضر(مصطفى كان عبد مأمور ولو تكلم وقال غير حاضر فهو عارف انه بعد ساعه بيكون بالمطار)

كانت طايره من الفرحه ان سامي جاء مشتاقه له ولهباله كان سامي اخوها الثالث
دق باب غرفتها
اماني :منو
جوان:اماني ممكن شوي
اماني طلعن عيونها من مكانها من الصدمه الله اكبر جوان تستأذن غريبه اكيد وراها شي)
اماني :ادخلي
جوان:امون حياتي انا اختك الصغيره
اماني:ادري وغيره اخلصي قولي الي عندك بدون مقدمات
جوان:ابي البلوزتك الورديه بلبسها عى تنورتي البيضاء
اماني :اي بلوزه
جوان :(وتشق الضحكه )الي شريتها الخميس الي فات يوم رحت معك للفيصيله ب850
اماني :هههههههههههههههه ضحكتيني والله
جوان:ليه
اماني:انا اشوف هلادب مولله وممكن ادخل وهالمقدمه الطويله تريه البلوزه اقول امسكي الباب والله ماشتريتها عشان حضرتك تلبسينها
جوان:تكفين اماني والله فشله وش اللبس اللحين
اماني:والله موذنبي روحي لشهد تعطيك دولابها يشكي من كثرملابسها
جوان:الشرهه موعليك الشرهه علي يطلبك شي
اماني:اقول صكي الباب واذا جت الكوفيره نادوني
طلعت جوان من غرفه اماني وهي تحلطم مالها الاشهد تطلب منها ادخلت غرفه شهد كانت بجمب غرفه اماني ومالقت شهد بالغرفه
ركضت على الدولاب وكانت لبلايز الجديده حاطتهم شهد على جمب وشوفو كم بلوزه مالبستها بكيسها طبعا جوان عارفه
ان شهد تنسى لبسها الي لابسته امس كيف ببلوزه مالبستها وطلعت ركض لغرفتها بالدور الثالث مقابل جناح امها لانها دلوعه امها
ولازم امها كل شوي تطمن عليها


وصلت عبير لبيت شجون وكالعاده البيت هادي وماكان احد ساكنه نزلت عبايتها وصعدت لجناح شجون كان تصميم جناح وشجون زي بعض بالضبط
والي مصصممه لهم مصمم واحد كان الجناح لون الجدار اسود×اسود بستثناء الستاير الاسود الي عليهم رسمات باللون الاحمر والفراش الاحمر
واضات تلابجورات حمراء وطبعا الاضافه هاديه مررررررررره شجون كانت نايمه على الكرسي شجون كانت بيضاء مررررره
وشعرها بوي لونه ثلجي فااااااتح بستثناء خصله طويله على جمب مصبغوه باللون الاسود وعدساتها رمادي فاااااتح مررررره كانت نسخه امها امها فرنسيه
ابوها طلق ام شجون بسبه الخلافات على الديانه وان امها مسيحيه وتبيها زيها وابوها رافض هالشي طبعا وطلقها غصب عنه وكان يكره شجون كل مايطلع فيها
يتذكر امها شجون كانت تزور امها كل صيف وتقضى العطله الصيفيه عند امها توفت قبل 4 سنين
عبير موعاجبها حال شجون هلايام حتى صار لها يومين مادوم بالمدرسه زي قبل
عبير:عزوز عزوز
شجون:هلاا رشود وتأخذها بالاحضان
عبير:سلامات عزوز وش فيك
شجون:الله يسلمك لا ابدبس هالعله جتني وانت عارف الماغص الي يجني موطبيعي
عبير؛هههههههه خوفتني على بالي فيك شي وانت هاذي حالتك كل ماجت ياخي روح للمستشفى شف وش بلااك
شجون:ومن قالك اني مارحت رحت بس قالت الدكتوره هذا شي طبيعي وكل البنات يصير فيهم كذا وقالت لازم اسوي تحاليل ولويه
وانتي عارف ان اكثر شي اكرهه بالدنيا المستشفى
عبير:اشربي شي حار واغلي قرفه واشربيه
شجون ترفع حاجبها:اشوف عندك خبره اي منت هين
عبير:ايه لما كانت تجي لينا كانت تشرب قرفـــــ (حست على نفسها وماكملت كلمتها
شجون ندمت على كلمتها ماصدقت على الله ان عبير نست لينا وحبت تغير السالفه)امشي ننزل للحديقه احسن
ابتسمت عبير ابتسامه صفراء غصب تجامل شجون

***************************

الساعه 7 المغرب اماني راحت بدري لبيت خالتها اول مادخلت
جلست تعدل قدام المرايه كانت لابسه ثوب احمر ضيق حيل على الجسم وقصير فوق الركبه بشوي
ومسيحه شعرها وفاكته وحاطه ورده حمراء على جمب ومكياجها خفيف وروج احمر صارخ عدسات خضر ومسكرا وبس اماني جاء سامي من وراها وصرخ
اماني صرخت باعلي ماعنده
اماني:عمى بعينك خوفتني وتحط يدها على قلبها اول ماستوعبت ان الي دامها سامي ركضت وضمته
سامي:هههههههههههههه للحين بزر وتخافين
اماني تبعد عنه وتضربه عمى بعينك خوفتني والله
سامي:هههههههههههههههه والله انك بزر لاشفتي النمله هجيتي
اماني:لاوش رايك شسوي يعني نمله اجلس اقابلها زيك المهم شخبارك سامي يالدب حليان اوووخص وطالع لك عظلات وحركات يعني هاااااه
سامي:اي افا عليك اعجبك وانا سامي بذمتك ماخقق
اماني(تخزه من فوق لتحت):اذا طلع راجا يخقق فانت تخقق(راجا سايق اماني) وطلعت تركض لدرج وهو وراها تعالي كان فيك خير تجين
اماني شافت خالته ووقفت وراها
اماني:خاله تكفين فكيني منه
ام وائل:وجعه سامي وش فيك تركض وراء البنت تقول بزر
اماني من وراء خالتها تمد لسانا له تبي تغيضه
سامي(تفشل من امه)لايمه مافيه شي سلامتك
اوريك يااماني هين هين
اماني:خاله شووووووفيه شيقول
ام وائل:اقول سامي رح عند الرجال شف اخوك ووائل ساعدهم
سامي:ان شاء الله يمه ونزل تحت
نتعرف على عايله سامي((ابووائل كان عنده شركه وهو شريك ابوجابر بالشركه كان طول وقته بشغله واغلب وقته مسافر يتابع مشاريعهم برا ومايحب يعتمد على احد بالشغل
ام وائل اخت ام جابر كانت شخصيتها ضعيفه مره وطيبه مررررره وتمنى الخير للكل
وائل عمره 28يشتغل معيد بالجامعه مع منصور وهو توأم روحه وصديقه ودرسو مع بعض بامريكا ومو متزوج كان ابيض وملامحها حلوه مره وهو اوسم اخوانه
بس عيبه انه مزاجي مره واذا عصب مايعرف امه من عدوه بس مايعصبه شي هين يعني لاعصب مااحد يقرب له
سامي توه مخلص دراسته من باراء طب تخصص جراحه وعمره 26 كان ابيض طويل مره وله عضلاات وكانت ملامحه عاديه عيونه كبار خشمه فيه عضمه صغيره وشفايفه عاديه
لوجين اختهم الكبيره عمرها 30 سنه متزوجه وعندها ولدين توم غيث وليث عمرهم 5سنين وعايشه مع زوجها بدبي
غرام اخر العنقود عمرها 18 سنه بثالث ثانوي علمي تدرس مع اماني كانت ملامحها عاديه مره وضعيفه وطويله وملامحها نسخه اخوها سامي نفس العيون
والخشم فيه عظمه صغيره معقدتهاوشعرها قصير قصه فكتوريا لونه احمر صارخ)
اماني ركضت على غرفه غزل وقفلت الباب بسرعه خايفه من سامي
غزل:يمه بسم الله خوفتيني وش فيك
اماني وتسلم على غزل وتجلس على السريربجمب غزل
اماني:ههههههههههههههههههههههه لابس اخوك الدب بيضربني
غزل:وائل
اماني:ياليت وائل ارحم بسرعه ينسى الاسامي
غزل:اوف مسرع لحقتم تهاوشون توكم تشوفون بعض
اماني:ههههههههه ياختي والله مااصبر يدي تحكني الااعلق عليه
غزل:اقول وش رايك فيني.؟
اماني:تجننين
غزل:امانه يعين انخطب اليوم
اماني:مالت عليك وانتي هذا همك بس تفكرين بالزواج
غزل:اي والله اجل لومافكرت بالزواج افكر بمن..؟؟
اماني :وووووووع تو الناس حبيتي انا لاخلصت جامعه وتوظفت يصير خير
غزل:ياويل قلبي عشان تعجزين ومااحد يناظر فيك
اماني(بغرور):لاياحبيتي انا كل مااكبر احلوو واصير احلى واحلى(تغني
ضربتها غزل بالمخده :من زين صوتك تغنين عندي
اماني:مالت عليك وتروح تعدل قدام المرايه
نغمه مسج كان جوال اماني اماني قرت الرساله وابتسمت
غزل:من الي مرسلك عشان ابتسمتي هلابتسامه
اماني:لاوشي مومهم
يدق جوال غزل كانت شهوده يتصل بك
غزل :هلااا وغلاا شهوده اي اصعدي لغرتي فوق انا واماني بغرفتي طيب اللحين ننزل
غزل:اماني شهد دقت تقول المعازيم وصلو امشي ننزل
اماني :اخاف سامي هنا
غزل:هههههههههههه دامك خايفه منه ليه تحرشين فيه من البدايه
اماني:يوووووه منك غزل والله ماتسوى علي مجنون اخاف يسوي فيني شي
غزل:طيب بشوف هو موجود ولالا اول ماطلع صكي الباب بسرعه
اماني :طيب
طلعت غزل وصكت اماني الباب
غزل:اماني ووجعه ياالمال الخبال صكيتي ع فستاني كل هذا خوف
اماني:ههههههههه طيب وفتحت الباب
غزل :شكله مو هنا يالله انزلي
اماني كانت نفس فستان اختها شهد وطالعين كانهم توأم بالمكياج يجنون والكل يسأل عنهم
وامهم موصيتهوم مايتحركون من المجلس
اماني جالسه بجمب اختها شهد
جت زوجات اخوانهم وفاء وغزل غزل كالعاده تعمد البساطه والنعومه ولابسه تيور ابيض وبدي ابيض ضيق حيل على جسمها وحزام وردي على الخصر
ومكياج مره ناعم وردي
اما وفاء كانت لابسه لبس اسود وسيع ورافعه نص شعرها وشكلها يجيب الهم
اول مادخلت وفاء اماني ماتت ضحك على شكلها وشهد عصبت من وفاء تفشل الي ماينفشل اللحين كيف تعرف صديقاتها عليها
شهد:تقرص اماني اسكتي فضحتينا الله يفضحها شوفي لبسها نعبو دارها لو مااعرف اخوي كان قلت انه بخيل
اماني:يايمه يابطني من الضحك شوفي شعرها بس ياحلو الي يحرقه لها تفشل الله ياخذها لبسها لبس قرويه
شهد وتبتسم غصب مجامله لناس
خلص العشاء وراحو المعازيم بس بقى شهد واماني وامهم جالسين بالصاله يسولفون وضحك دخل وائل وسامي (طبعا اماني وشهد مايتغطون عنهم ويسلمون عليهم
كأنهم اخوانهم عادي)سلمو عليهم وجلسو يسولفون ووائل مانزل عيونه من شهد صارله فتره موشايفها بس البنت محلووه حيل وحيل عاجبته
شهد كانت حاسه بنظراته بس تجاهله وتظن انه سراحان بشي ماتدري انه متنح فيها دق جوالها واستأذنت وراحت تكلم بالحديقه
شهد:هلاا حبيبي سوري تأخرت عليك بس انا اللحين بيت خالتي
وانا اشتقت لك اكثرررررر واكثررررررر
حبيبي لارجعت للبيت اكلمك
اللحين مااقدر اوك مع السلامه
ورجعت لصاله وتحس ان العيون كله عليها
شهد :هذي وحده من البنات تسال اداوم ولالا جد ماعندها سالفه فاضيه بقوه وصرفتها
وائل:شهد انتي باي سنه
شهد:اخر سنه بالجامعه وافتك اف طفشت من الدراسه
وائل:تخصصك عربي صح
شهد:افاااااااا بس ماهقيتها منك ماتدري بنت خالتك وش تخصصها وش عربي لاتخصصي انجليزي
وائل:ههههههه لاسوري بس العقل ضارب من الجامعه موفقه ان شاء الله تحملي هانت دامها اخر سنه بس عاد الله الله بالشهاده الي ترفع الراس
شهد:اي افا عليك انا شهد ماارضى اقل من الاولى
اماني:كح كح اشرقت بالعصير
غزل:وتطق كتف اماني بسم الله عليك
اماني :وجها حمر من الضحك
سامي:وش فيك
اماني:لاولاشي بس جاني مسج مت الضحك عليه
سامي:طيب ضحكينا معك وش المسج
اماني(وتعطيه نظره):لاقلت لي من تراسل صارلك ساعه تبوسم كل ماجاك مسج بقولك المسج
سامي:بل مراقبتني حضرتك
اماني:هههههههههههه كلنا ملاحظين بس حضرتك بعالم ثاني
دق جوال وائل
شنووووو
متى اللحين
اللحين اللحين جاي طيب طيب بالطريق
وطلع بسرعه براء البيت
ام وائل :وائل وائل
سامي يمه رح اللحق اخوك شف وش السالفه
سامي طلع ركض وراء وائل بس مالحقه وائل حرك سيارته بسرعه
دق عليه وفهمه سامي وش السالفه
سامي احتار مايديري وش السالفه ولاكيف بيقولها لامه واخته وخالته وبناتها
دخل سامي ووجه قالب ويعطي اللوان
ام وائل:سامي يمه وش فيك
سامي:هه لايمه مافيني شي
ام وائل :وائل وينه وش صار يمه ابوك فيه شي
سامي :يايمه ابوي نايم فوق وش فيك انتي
ام وائل :اجل وش فيه
سامي:لوجين جت بالمطار
ام وائل:لوجين ليه وش فيها متى جت وليه مااحد قالي يمه بنتي فيها شي
سامي:يايمه هدي مافيها شي البنت جايه مسويه لنا مفجأه هذي السالفه وابتسم غصب
ام جابر(بشك):الحمدلله على سلامتها المهم انها وصلت بخير
شهد:يالله ماما نمشي للبيت
ام جابر :ننتظر اول شي لوجين بنسلم عليها وبعدين بنروح للبيت
سامي:لالالالالا
اماني:وشو الي لا
سامي:لوجين بتأخر
صراحه لوجين .........لوجين
ام وائل:وش فيها بنتي
سامي:يمه لوجين بالمستشفى
ام وائل:يمه بنتي وش فيها مو تو وصلت وش صااااااااااار ببنتي
سامي :يمه هدي وانا اقولك كل السالفه
ام وائل:اي سالفه ودني لبنتي اللحين
قطع عليهم صوت بكى طفل كانت الشغاله جايبه ليث وغيث
الشغاله:ماما هذا سايق جيبي
ام وائل( كانت مصدومه ) ماتدري وش السالفه
سامي: منو جابهم
الشغاله:بابا وائل دقي على سايق جيب هذا بيبي جيب شنطه كولو من مطار
سامي :طيب روحي اللحين ويدق على وائل واخذ منه عنوان المستشفى
سامي:يمه امشي نروح يالله
ام جابر :بروح معكم هذي لوجين بنتي الرابعه
غزل :,انابروح
اماني:وانا بعد
سامي :هو عرس و كلكم تروحون هذا مستشفى بس امي وخالتي وانا بدق عليكم واطمنكم مع السلاامه
وراح هو وامه وخالته للمستشفى

***********************

شجون نزلت تحت توصل عبير لباب
وراحت للمطبخ تبي تشرب ماء جذبها صوت التلفزيون كان فيلم اجنبي جلست عليه ونادت الشغاااله تجيب لها ماء
اول ماشافت مسدسات وبداء اطلاق النار بالمسلسل
فجأه قامت تصرخ وتحط ايدها على اذنيها ماتبي تكرررررره صوت المسدس اطلااق النار قامت ترتجف
نجنت الشغاله ماتدري ركضت تنادي احد الاجاء ابوها على صراخها حاول يهديها ويضمها ويطفى التلفزيون شجون ماكانت منتبه لهم ولاتسمع لهم
كانت تبكي وتصرخ باعلى صوتها ونامت وهي تبكي ولاجفت دموعها

توقيع » همـــس
ودي اعيش العمر باقيه وياك
  رد مع اقتباس
رد: رواية العشق المحرم
قديم 15 - 02 - 02, 02:31 PM   #3
همـــس
وتر فعّــال
 
الصورة الرمزية همـــس

 رقم عّضوَيًتِـيً » 58804  
 تاريخ آنظمآمي » 01 2015  
 مشآرٍڪْآتِي » 1,127  
 مواضيعي ْ »  
 نقآطيً » 8385  
 هوَآيًاتي » الروااياات الطوييله عشقي  
 مڪْآنيً » في قلووب احبآائي  
 دولتي » Oman
 جنسي » female
 حالتي » همـــس غير متواجد حالياً
افتراضي رد: رواية العشق المحرم

انتظر تفاعلكم

توقيع » همـــس
ودي اعيش العمر باقيه وياك
  رد مع اقتباس
رد: رواية العشق المحرم
قديم 15 - 02 - 03, 11:22 AM   #4
al_3no0od
وتر نشيط
 
الصورة الرمزية al_3no0od

 رقم عّضوَيًتِـيً » 57490  
 تاريخ آنظمآمي » 05 2014  
 مشآرٍڪْآتِي » 373  
 مواضيعي ْ »  
 نقآطيً » 14982  
 هوَآيًاتي » الرسم  
 مڪْآنيً » القمر  
 دولتي » Oman
 جنسي » female
 حالتي » al_3no0od غير متواجد حالياً
افتراضي رد: رواية العشق المحرم

نايس ....

واصلي...

توقيع » al_3no0od
كيمياء الروعهـ فيني { ناتجــه } عن احتكاكـ ... بين ذرات!{ الجمال والذوق والنعـــومه } ف تولد ايونات الخقه ....
  رد مع اقتباس
رد: رواية العشق المحرم
قديم 15 - 02 - 03, 12:18 PM   #5
همـــس
وتر فعّــال
 
الصورة الرمزية همـــس

 رقم عّضوَيًتِـيً » 58804  
 تاريخ آنظمآمي » 01 2015  
 مشآرٍڪْآتِي » 1,127  
 مواضيعي ْ »  
 نقآطيً » 8385  
 هوَآيًاتي » الروااياات الطوييله عشقي  
 مڪْآنيً » في قلووب احبآائي  
 دولتي » Oman
 جنسي » female
 حالتي » همـــس غير متواجد حالياً
افتراضي رد: رواية العشق المحرم

لفــــــــــــــــــــــــــصل الثـــــــــــــــــــــــــــــــانـــــــــــي

انصدم لما شاف شكل اخته وكلها كدمات وجروح لوجين كانت ظعفانه وكأنها هيكل عظمي وجسمها كله كدمات وفيه اثار جرح على وجهها
مازال مصدوم من شكلها والي يشوفها يقول عمرها 50 مو30 كان منظرها يكسر الخاطر
انزلت دموعه غصب وهو يتحلف بلي سوا فيها كذا
جت امه وخالته مع فارس
فارس :وائل وش السالفه فهمني ياخي
وائل :علمي علمك مدري عن شي ننتظر الدكتور يطلع
ام وائل:ياويل قلبي بنتي وش فيها تكفون جيبو لي بنتي ابي اشوف بنتي
ام جابر:اهدي ان شاء الله مافيها الاخير ومافيها الا العافيه
فارس:يايمه اهدي مافيه شي فضحتونا بالمستشفى
طلع الدكتور ولحقه وائل وفارس
وائل:دكتور طمنا وش فيها
الدكتور:انتم بتقربو لها..؟؟
فارس :اي حنا خوانها
الدكتور:هي متزوجه
وائل:ايه متزوجه بس زوجها مسافر
الدكتور:طيب تعالو معي نتكلم بالمكتب
دخلو مع الدكتور لمكتبه
جلس الدكتور يتامل بالاوراق الي بين يديه
الدكتور:اختكم متعرضه لضرب فيها كدمات وجروح مو طبيعيه واثبتت التحاليل ان ماصار لها اسبوع مجهضه وتحتاج لعمل تنظيفات وهي اللحين بتكون تحت المراقبه
سامي ووائل :ماكان عندهم كلاام صدمتهم سكتتهم
الدكتور:حنا لازم نفتح تحقيق بالموضوع والشرطه بتكمل باقي الاجراءت
وائل:شرطه
سامي:لاوش شرطته يادكتور مانبي فضايح
الدكتور:هذي الاجراءت القانونيه واختكم مضروبه ويمكن ضرب فيه شروع بالقتل جسمها كله ضربات ويدها اليسرى مكسوره ومجهضه هذا غير الكدمات وحروق الي بجسمها
وائل :حروق
الدكتور:اي حروق واثار سجاير بكل جسمها وين زوجها..؟؟
وائل وناظر سامي
وائل:والله لوكان الكلب مسويها لاذبحه واشرب من دمه الحيوان
وطلع براء الغرفه مسرع ومايشوف احد
سامي يركض وراء وائل سامي مسك يد وائل ووقفه
وائل هد انت مجنون وش بتسوي اللحين
اسوي وش رايك وش اسوي يعني اوقف اتفرج على شكل لجين انا طالع للكلب والله لاربيه والله مايشفي غليلي الادمه الحيـــوان
سامي:وائل اهدئ مانبي مشاكل تعوذ من ابليس يارجال وعين من الله خير
وائل (بصراخ):انت انثبر هنا وماعليك مني فاهم
سامي:قصر صوتك فضحتنا
وائل:اقولك هدني وبعد عني رح عند امي وخالتي طمنهم وودهم للبيت
سامي طلع جواله على طول ودق على ابوه يقوله الي صار وبعد نص ساعه جاء ابوه
سامي يدق على فارس بس جواله مقفل ماقال لابوه عن وائل كفايه حالته بعد ماشاف اكبر بناته بهلوضع حتى عدوه مايتمنى يشوفه بالشكل هذا
كيف بكره واغلى اولاده
الساعه 3 ونص الفجر وتو طلعت لوجين من غرفه العمليات تطمنو عليها وراحت امها للبيت غصب فارس اصر انها ترجع معه للبيت
وام جابر تعبانه ووصل خالته لبيتها وامه من دخلت اكلت علاجها ونامت
اماني وشهد كانو مع غزل بغرفتها ويحاولون يهدونها
اماني سمعت صوت سياره دخلت للبيت وراحت قالت لشهد ويبدلون بجاماتهم(غيرو لبسهم ولبسو من بجامات غزل)
غزل(بصراخ):سااااااامي سااااااااامي(كان سامي على الدرج بينزل)
سامي:هلا غزل اوووووووص وطي صوتك امي نامت
غزل :سامي لوجين وش فيها لاتكذب علي قلي الصحيح وش فيها
سامي:ادعي لها
غزل:ماتت
سامي:بسم الله عليها لامامت
اماني(جايه تركض):من مات
سامي:وطي صوتك انتي الثانيه وسحبهم تحت ونزلهم لصاله ماحد مات هي اللحين بالعنايه
شهد(جت تركض مالحقت تغير لبسها ولبست جلال الصلاه ونزلت):وش فيه وش فيها لوجين سمعت بالعنايه
سامي:اي بالعنايه وحالتها صعبه شوي
غزل:لجين وطاحت بالارض تبكي
اماني تحاول تقومها غزل استهدي بالله يابنت مافيها الا العافيه
غزل:لوصار بلجين شي والله لاموووووت ابي اشوووووووووفها
سامي:غزل تكفين ماني ناقصك تكفين قومي والله الي فيني كافيني وطلع برا البيت
شهد واماني صعدو غزل لغرفتها


************************************

كالعاده جايه متأخره مع شجون عبير فاتنا الطابور رشود الحين وش يفكنا من اللسان عجوز النار(المديره)
عبير:ليه هوانا متى حضرت الطابور اصلاا عادي المفروض تعود على هالشي
شجون:ههههههههه اقووووول رشود امش قدامي خلنا ننحاش للفصل بسرعه
عبير:لاوين الفصل لازم اول شي اشوف حبيتي واصبح عليها بعدين يصير خير
شجون:رشود حبيب قلبي انت مو اللحين بعدين بس خلنا نهج قبل لاحد يشكنا
عبير:طيب عشانك بس
ركضت عبير وشجون ونحشه للفصل كان الفصل كله برا الفصل الي واقفات عند الباب والي يتمشون بالممر والاستاذه غايبه
عبير وشجون حطو شناطهم وطلعوو بسرررعه من المبنى الادبي رايحين لمبنى العلمي
شجون:رشود فصل حبيتك تحت ولافوق
عبير:لاتحت هذاك اخر فصل شجون اسمع اطلب منهم اي شي ولاقل هنا منى اي اسم من عندك وانا بقز البنات مااعرف وين مكانها بالفصل
شجون وتطق الباب استاذه تسمحين
الاستاذه:تفضلي
شجون:منى الجابر هنا عبير وتقز البنات وحده وحده
وحده من البنات لاماعندنا احد بالفصل اسمه منى
عبير:اماني مداومه اليوم
نفس البنت:لامو مداومه غايبه
الاستاذه:بنات انتم تبون اماني ولامنى
شجون:لاخلاص استاذه مو موجودين وطلعت وصكت الباب
عبير:اااااااف وش هالحظ غايبه
شجون:رشود امش ندور لك غيرها لما داوم
عبير(وعطت شجون نظره)ليه هو فستان ندور لك غيرها تدري اني ماابي غيرها
شجون:هههههههههههههههههههههههه
يلعن خشمك امش وانت ساكت بس فيه وحده خقق بثاني 1 بس شكلها مخاويه
عبير:ولايهمك اخليها تتركه بس دلني عليها دامها حلوه
شجون:آآآآآه وحطت يدها على بطنها وجلست على الدرج
عبير:شجون وش فيك
شجون:كانت من قوه الوجع كانت تعض على شفايفها وطلع الدم من فمها
عبير(خافت لما شافت شكل شجون كيف تعصر من الألم):وش فيك خوفتيني
شجون:لاخلاص شوي ويروح الوجع
عبير:انت من صجك وش فيك انادي لك الدكتوره
شجون:لامايحتاج خلاص
عبير :وش خلاصه انتي صاحيه انتي
شجون(بصوت عالي شوي)لاخلاص انا اللحين بخير تطمن

عبير(شافت شجونعصبت وسكتت ورجعو لفصلهم)
عبير راحت سألت وجدان عن اماني وقالت اماني انها تدق عليها من الصبح بس جوالها مقفل(طبعا البنات كلهم معهم جولاتهم ويخبونها لانها ممنوعه)



الساعه 2ونص ضهرا
بشركه الجدلان وشركأه بمكتب المدير العام (ابوجابر)
جابر :اي يبه بس انا الحمدلله مرتاح مع زوجتي ولا أبي اتزوج
ابوجابر:بس انا ماقلت لك تزوج لعب انت تعرف هذا الزواج مهم لنا وسمعتنا وعايله الجبار الكل يتمنى يناسبهم وانا ابوك وناس معروفين وماعليهم كلام وامك كلمتهم واهم موافقين
ولو عندي ولد ثالث ماقلت لك تزوج على بنت عمك وبنت عمك حقها بيجيها انا شريت الفله الي بجمب بيتنا تعيش فيها هي وبناتك وحرمتك الجديده
بتأخذ جناحكم ببيتنا (طبعا جناحهم كان مره فخم وحتى له حديقه وباب خارجي يعني كأنهم في بيت مستقل)
جابر:طيب يبه قل لمنصور
ابو جابر:انت تستهبل اخوك ماصار له سنه متزوج تبيني ازوجه خلااص مايبي لها كلام جهز نفسك اليوم بالليل نروح نخطب وماعندي كلام ثاني
طلع جابر من مكتبه وهموم الدنيا عليه كيف يتزوج فجأه يجيه ابوه يقوله بزوجك وهوعارف ان مثل ماغصبه المره الاولى وطرده من الشركه عشان يتزوج
غزل يسويها اللحين يعني ماعنده خيار الا الموافقه بس كيف بيقول لغزل عن الموضوع
فتح ازرار ثوبه يحس انه مخنوق وطلع يفرفر بسيارته يمكن يلقى له حل ولاصرفه مع هالمصيبه
الساعه جت 8 وللحين وهويفرفر قطع تفكيره صوت جواله
كان الوالد يتصل بك
جابر:هلا يبه
ابوجابر:انت وينك اللحين يالله تعال نبي نروح لناس
جابر:دقايق واجي
دخل جناحه من الباب المخصص له دخل ماتمنى يلقاها لاكن صدمته انا جالسه تنتظره كانت عيونها حمراء ومنفوخه من البكاء وقف مكانه وهو يناظر لها
مابيده شي غصب عنه كان يحاول يفهمها بعيونه بس صدمته انها جابت له ثوبه والمبخره
غزل:مبروك يامعرس هذا ثوبك جديد عسى الله يهنيكم وحطت المبخره ودخلت الغرفه وقفلت عليها
جابر(يطق الباب عليها)غزل غزل افتحي افهمي وش السالفه والله غصب عني ياغزل
غزل(بصراخ)روح عني اتركني بحالي اتركنــي
دق جواله طاعه من جيبه كان الوالد يتصل بك نفسه يكسر الجوال بالجدار
جابر:هلاا يبه طيب اللحين جاي
لبس بسرعه واول مانزل الاامه قدامه مبروك يمه مبروك
جابر (يبتسم مجامله لأمه)الله يبارك فيك يمه ويحب راسها
منصور:اوخص يالمعرس من ورانا تزوج يالدب ويضمه مبروك ياخوي مبروك والله يتتم على خير ان شاء الله
راحو الرجال للخطبه وطبعا ام جابر اعتذرت لأم العروس عشان ظروف بنت اختها لجين وطبعا كانت ام العروس مره مقدره وتفهمت الوضع
ام جابر وشهد واماني راحو لبيت خالتهم ام وائل
اماني وشهد مو عاجبهم خطبه اخوهم بس افرحوله وتمنو الي مكانه منصور مو هو لان غزل طيبه معهم موزي الغيبه البارده على قولتهم وفاء
طلب جابر انه يشوفها شوفه شرعيه
كانت العروس ملاك وحيده اهلها ومدلعه حيل عمرها 24 سنه كانت دلوعه ومغروره مع ان جمالها عادي مررررره موحلوه ولاشينه يعني عاديه
مخلصه الجامعه تخصص اداره اعمال
كان جابر جالس ينتظرها بالمجلس ودخلت مع ابوها ومها العصير جابر انصدم فيها وبجماله عكس زوجته غزل كانت ملاك جسمها ضعيف شوي
وشعرها بنتي لنهايه ظهرها وطوله واحد ومحدد وكثيف مره وحواجبها شاينيز ورافعه شعرها بف صغير من قدام وكان يميزها شامه فوق شفايفها
مع هذا ماأثارت اي اهتمام هو قلبه لغزل وبس اخذ العصير وابتسم لها وهي طلعت على طول
اول ماطلعت اسحبتها امها مع شعرها وملاك صرخت
ام ملاك:اوووووص ولاكلمه
وسحبتهامع شعرها ودخلتها الغرفه وقفلت عليها الباب واخذت المفتاح معها
ملاك(من بين شهقاتها) :حرااام عليكم ليه تسوون فيني كذا انا بنتكم وعيونها تنتقل بكل زاويه بالغرفه صار لها شهر وهي محبوسه بالغرفه ويوم طلعوها
عشان يورنها واحد حتى اسمه مو عارفته بس الي عرفته انها بتزوجه وبس
قامت تبكي ظلم واسىء وندم وشوق اشتاقت له واندمت انها عرفته ياما تمنت تترك الشرقيه وتجي لرياض بس عشان تشوفه قلبها معه مو مع غيره
آآآآآآآآه اشتقت لك ياليتني ماعرفتك ولاشفتك ياليتني مت قبل اشوفك ياترى وينك اللحين وكيفك فقدتني اكيد انه فاقدني
ونفجرت بالبكاء من قهرها مسكت ثوبها من عند الصدر وشقته ماتبيه ماتبي تزوج كيف تزوج وهي قلبها معه ناظرت لشكلها بالمرايه
وكيف صايره هي نفسها ماعرفت نفسها تحس انها موهي الي قدام المرايه قامت تحسس وجها بيدها وكحلها الي سايل عظام وجها بارزه عيونها ذبلانه
ناظرت بيدها وجسمها وكأنها اول مره تناظر لنفسها او انها جالسه تناظرشخص ثاني هي نفسها انصدمت من شكلها عضام صدرها بارزه
اتحس انها غريبه تذكرت كلمته لماقال لها لاتضعفين ولاتسمنين جسمك عاجبني وقامت تبكي على حالها وحاله
هي الي اصرت على اهلها ينتقلون لرياض عند خوالها بس عشانه عشان تبقى قريبه منه عشان تتنفس الهواء الي تنفسه اعشقت الرياض من عشقها له





******************************

يــــــــــــوم الثلاثـــــــاء
(بيت عبير)

الساعه 6 الصبح
ماري بيل تطق الباب على عبير
ماري بيل:عبير عبير يالله فيقي قبل ماتتاخري على المدرسه(يالله قومي قبل لاتأخرين على المدرسه)
عبير:خيررررررررررررررررررررر
ماري بيل :الساعه 6 يالله مابقى وقت
عبير وهي مفتحه عين ومغمضه عين:وش تبين وش فيه
ماري بيل:شو شو بدي بدياك تفيقي تروحي لمدرستك(ابيك تقومين تروحين لمدرستك)
عبير:طيب هذا صحيت خلاص(عبير جرت نفسها جر للحمام بتروش فتحت المااااء الدافي كان البخار بكل مكان الساعه 7الاربع وللحين هي بالحمام تروش جالسه تفكر
بــ أماني وكيف بتجيب راسها صوره هالبنت مافارقتها من سنتين هي نفسها تشبه لها حيل وكأنها هي
تذكرت كيف شافت اماني اول مره بحفله واغمى عليها من الصدمه لما شافتها كانت نسخه منها حيل حتى ضحكتها وكأنها هي اوتوئمها
ماتنسى لما صحت ولقت نفسها بسريرها قامت تصرخ باعلى صوتها وينها وين اخذتوها جيبوها لي الكل ظن انها نجنت وان الحاله ارجعت لها وانها تخيلها ونست
انها توفت من سنتين ماحد يحس وش كانت تعني لها بحياتها هي كانت كل حياتها هي كانت الام والاب والاخت والصديقه والحبيبه هي حب حياتها وهي حياتها اصلا
واعتبرت نفسها ميته من وفاتها هي سبب وفاتها هي الي ذبحتها وذبحت نفسها معها
اما شجون لماشافت اماني كانت صدمتها مواقل من صدمه عبير شجون اول ماشفتها قامت ترجف من الخوف (وهل يعقل ان الميت يعود)
شجون قالت لــ مي(جراح)عنها وشافها جلست ساعه ترمش لماشافت اماني قامت تذكر الله من الخوف دقيقه تسبح الله ودقيقه تعوذ من الشيطان من الصدمه
قطع تفكيرعبير ماري بيل تطق باب الحمام
ماري بيل:عبير انتي منيحه
عبير وتهند:تراك ناشبتلي حتى وانا اتروش طالعه لي انقلعي برا الغرفه مابي اشوف خشتك
ماري بيل :اي بدي فل بس الساعه هلا 7 الاربع (اي بروح بس الساعه اللحين 7 الاربع)
عبير:طيب اللحين اجي جففت شعرها بالمجفف البست الروب حقها وطلعت بسرعه
لقت ثوبها على السرير لبسته بسرعه ولبست نعولها جواتي رياضه واعه رجاليه طبعاواخذت شنطتها كانت سوداء وطويله
وعليها صوره مغني والوان فسفوري واصفر وبرتقالي
واخذت عبايتهاونزلت ركض تحت اول مافتحت باب المدخل تذكرت انها نست جوالها
عبير(بصراخ)ماري بيل ماري بيل
ماري بيل:شو بدك عبير
عبير:جيبي جوالي نسيته فوق
وطلعت عبير كان السايق واقف ينتظرها وفتح لها الباب طبعا كانت لابسه عبايه كتف وشيلتها على كتفها
عبير:انتظر شوي لاتحرك لما اقولك
خمس دقايق وماري بيل جايه ركض وعطت عبير جوالها
وهي بالطريق دق جوالها كان عزوز يتصل بك
عبير:هلاا عزوز
شجون(عزوزو):رشود وينك لايكون مو داوم الحصه الاولى بدت وانتي ماجيت
عبير:صج بدت
شجون:اي صار لها ربع ساعه ياشاطر
عبير:طيب انا بالطريق خمس دقايق واجي
شجون:لاتأخر مع السلاامه
عبير:اسرع شوي انت تأخرت

كانت جايه متأخره بسبت اختها شهد اماني طول الطريق تحسب عليها ياررررربي تأخرت على المدرسه اول ماوقف السايق وهي تنزل شافت بنت داخله قدامها
احمدت ربها انها مو بس هي الي متأخره كانت تمشي بسرعه او مادخلت رفعت غطاها وكملت الطريق وحطت شنطتها كان ثوبها ضيق عليها وكانت مجعده شعرها
وحاطه كحل ازرق داخل العين ومكثفه الماسكرا وروج وردي خفيف طلعت مرايتها من شنطتها وجلست تعدل طلعت عطرها ورشت العطر ورشت على اماكن
العرق بيدها اليسرى
طلعت عبايتها بعربجيه ولفتها اول مالفت تبي تروح للفصل الا تشوف اماني استندت للجدار وجلست تطالع اماني وهي تعدل وتعطر نفس حركه لينا لما تعطر
لازم ترش على يدها اليسرى عيونها دمع غصب كل ماتشوفها تذكر لينــــا كانت تمتع وهي تشوفها تروي شوق قلبهاهذي حبيبتها لفت اماني عليها
اماني(بينها وبين نفسها يمه تخقق هالبنت)فيه شي
عبير(طيرت عيونها)انا
اماني(كانت خايفه من نظراتها بس تمثل القوه ):اي انتي
عبير(وتنزل راسها وتمسح شعرها بيدها)لابس انتظرك تخلصين واوصلك لفصلك
اماني(انجنت من جمال هالبنت فيها شي بعيونها جذبها عيونها فيهم لمعه غريب)طيب خلصت تفضلي
عبير(تشققت من الوناسه وبتسمت لها)وتمشي معها من دون ولا كلمه يكفي انها مع اماني
عبير(لفت على اماني):لينــا
ماكملت عبير الاجت الاداريه :مشاء الله بدري انتي وياها كان ماجيتن احسن
عبير(ياربي ماصدقت امشي معها وطلعت لي الخفاش (لقب الاداريه)ليه انا حظي كذا)ياليل ابو لمه هذي وش جابها
اماني:ضحكت من كلمه عبير وحطت يدها على فمها
الاداريه :وش عندكم توكم تجون
اماني:استاذه انــــ(قاطعتها عبير)
عبير:استاذه سيارتنا تعطلت وقلت لها تمرني عشان كذا تأخرنا
الاداريه:طيب روحي انتي وياها لفصلك ولاعاد تعيديتها ولا راح اكتبكم تعهد
عبير مشت مع اماني
الاداريه:انتي
لفت عبير واماني
الاداريه:انتي الي شعرك قصير انتي مو ادبي الادبي هذا مبناهم مو مبنى العلمي (كان بالاول مبنى الادبي وبعده مبنى العلمي وبينهم الساحه)
عبير :لااستاذه بس ابي دفتري مع بنت بالعلمي
الاداريه :روحي لفصلك واستأذني من الاستاذه الي عليك وروحي جيبيه
عبير تطالع اماني طيب اماني يالله باي
اماني :تبتسم اوك باي

عبير راحت للفصل وهي شاقه الضحكه
عبير شافت عليهم تاريخ والاستاذه مصخره دخلت من دون استئذان وراحت لاخر الفصل السطرين الاخيرين(كان مكان شلتهم بالاخير)
عبير:صبااااااااااح الخير شباب
البنات:هلاا رشود زين جيت صباح النور
عبير:وين عزوز
جراح:عند حبيبته((شجون كانت تحب استاذه الاحياء وصارلهم ثلاث سنين مع بعض ولما انقلت الاستاذه شجون نقلت للمدرسه هذي عشانها وطبعا عبير انقلت مع شجون
بعد ماحضرن حفل للبنات المدرسه وعرفت ان اماني من المدرسه نفسها الي فيها حبيبه جراح))
جت شجون الحصه الثانيه كان عليهم نحو والضحكه شاقه حلقها :السلااااااام
استاذه ممكن ادخل
الاستاذه:وين كنتي..؟؟
شجون:كنت عند استاذه لمياء
الاستاذه:ترا بسألها
شجون:طيب اسأليها والله كنت عندها
الاستاذه :ادخلي وأخر مره تأخرين
مشت شجون لأخر الفصل كان اخر سطر مكانها هي وعبير عبير على الجدار وشجون على الطرف شجون تنزل شنطه عبير من على كرسيها
عبير:ها عزوز شكلك أستانست وش صار بالتفصيل
شجون:هههههههه ولاشي
عبير(شهقت):هاااااااااااا
شجون:وش فيك؟
عبير:عزوز الله يفضحك عدوك رقبتك كلها روج
شجون:احلف توني مغسلها (وسحبت فاين ومسحت)هاكذا فيه
عبير:هههههههه ياخي ثاني مره لاسويت شي مع حبيبه قلبك لاتخلي لك اثر لاخلااص مابقى شي وانا اشوفك مستانس (وتغمزلها)اترك موهين
شجون:اقول تلايط عني وانطم خلني انتبه للاستاذه لاتقومنا اللحين
عبير:اي وش وراك مروق مو مثلي مالت علي وعلى حظي
شجون:هههههه ياخي اذكر ربك
عبير:لاالله الا الله عيني عليكم بارده اتفو اتفو
شجون:الله يقرفك يالحيوان
عبير:هههههههههههه عشان ماعطيكم عين
شجون:الاشخبار حلوتك ماطيحتهاا
وقالت عبير لها السالفه الي صارت الصبح


_______________________________

اماني كانت مبسوطه من عبير اوبالاصح بأنها الوحيده الي جذبتها مع أنها ماتبي تخاوي احد بس كذا تحس بغرورها وانها الوحيده الي ملت عين عبير الي مجننه بنات المدرسه
ريم وسحر ملاحظات سرحان أماني وجالسات يعلقن عليها وهي مو يم الدنيا وجدان كانت جالسه تكتب واجب الرياضيات لفت على سحر وريم
الي كانو جالسين بالسطر الي وراء وجدان واماني سحر تغمز لوجدان وتأشر على أماني وجدان شافت شكل أماني وفطست ضحك لفت أماني عليهم وماتدري وش السالفه
الا الكل يناظر لها ويضحك
سحر (تغمز لاأماني):الي ماخذ عقلك يتهنى فيه وقامت تضحك
اماني (تفشلت):هههههههههههههههههههه
وجدان:اماني اعترفي اعترفي
اماني:شنوو
ريم:امونه حياتي قولي لي خبرك انا خبره بهالسوالف بس قولي انتي
اماني:يووه شفيكم انتم وقامت
اماني:استاذه تسمحين اروح للحمام
وجدان:وين بتروحين منا مصيرك راجعه لنا راجعه
ريم :اماني لاطولين
اماني عطتهم نظره ومشت وطلعت براء الصف
سحر وريم ووجدان فطسو ضحك عليها
(اماني تمشي وهي سرحانه ومويم الدنيا )ياربي انا شصار فيني معقوله احبها يوه لاوش احبها وانا ماعرفها اصلا عشان احبها بس بجد حلوه وتخقق وبعدين ليه ماخاويها
كفايه ان الكل يركض وراها ومو معطيه احد وجه اممممممم اروح لفصلهاا لالازم اثقل يوه وش ثقله لابروح لفصلها ولي فيها فيها
(كل هذا كان يدور ببال اماني وطيران على مبني الادبي وتدعي بنفسها ان ماحد يمسكها من الاداريات
دخلت المبنى وعيونها تدور على فصل ثالث ادبي بس المشكله انهم 6 فصول ادبي ماتدري عبير بأي صف وقامت تميلح عند كل فصل وتدور بعيونها عليها ولا على احد من شله عبير
اوووووووف تعبت وانا ادور بقى اخر فصل ثالث 2 كان الباب مفتوح اماني واقفه بعيد عن الباب وتدور بعيونها عليها شافتها كانت جالسه تكتب ومومنتبهه لها
اماني (تطق الباب):استاذه تسمحين البنات شوي
جراح يضرب عبير عبير شف من جاء
عبير وطارت عيونها فيها وشقت الضحكه
الاستاذه:تفضلي
اماني من الارتباك نست وش تبي
طاحت عينها على كتاب وقالت:ابي كتاب فقه
عبير عطوني كتاب فقه
الاستاذه :عطوها كتاب فقه
عبير:عطوها كتاب
البنات ماعلينا اليوم فقه
اماني(ببتسامه):شكرا وطلعت

عبير:هي نفسها نفسها ياناس والله انها هي
مي(جراح)وشوو
عبير:لينـــــــا هي لينـــا والله هي مستحيل تكون ثانيه هذي لينــا
شجون(عزوز)وتحط يدها على كتف عبير:عبير اعقلي وتعوذي من الشيطان لينا الله يرحمها ادع لها ولاتعذبها بقبرها ياخوك خلها ترتاح
عبير ماقدرت تحمل واستأذت وراحت للحمام
(ليه ماحد يفهمني ولايصدقني والله هي هذي ياااااربي ياااااااربي ساعدني بس اووف بنجن من شفتها قلبت حياتي من شفتها ارجعت لي ضحكتي
ورجع لي كل شي برجوعها يارب تطلع هي بس مستحيل لينا ماتت ليناهي حياتها عاشت سنتين على الهامش سنتين معدوده من الاحساس وهي ميته
قلبها ينبض بس بدون احساس احساسها كان لينا ولينا راحت وراحت الحياه بروحه لينا
هي سبب وفاتها هي الي ذبحت لينا بيدينها.....!!!!!)

راحت للحمام وفتحت المغسله وغسلت وجها مره وثنين وعشره ناظرت بالمرايه
بداء شريط حياتها يمشي قدامها
تذكرت اول مره شافت لينا فيها تعرفت عليها قبل قبل 4 سنين شافتها بعزيمه عشاء عاديه كانت العزيمه ببيت شجون
تعرفت عليها عن طريق صديقتها شجون(عزوز)
كانت تصير من جماعتهم واعجبت عبير وانجنت عليها وعلى جمالها اول ماشافتها وطلبت من شجون تعرفها عليها وفعلا عرفتها شجون ومن يومها
ولينا هي كل حياه عبير ودنيتها معها بكل يوم وكل ساعه وكل دقيقه وكل ثانيه
كانت صحى وتنام على صوتها وارتبط أسم لينا بأسم عبير ومستحيل تشوف وحده بدون الثانيه
كانو مثل الجسد والروح نادرا مايفترقون..
لينا كانت هي الحياه بحد ذاتها لعبير هي الي غيرت حياة عبير كانت ليناعفويه وتلقأيه بكل تصرفاتها
وكأنها بيبي كان عمرها ساعتها 15 كانت بثالث متوسط بصف عبير وعبير عمرها16
هي الي حببت عبير بالحياه وعلمتها معنى الحياه
هي الي رسمت البسمه على شفاهها هي الي امسحت دموع عبير ونستها حزنها بحبها وعطفها وحنانها وكانت لينا اصغر من عبير بسنه ومعها بنفس الفصل
وجود لينا بحياتها عوضها عن كل الاساء والالم والعذاب الي شافته بحياتها تركت اشياء كثيره عشان لينا واولها الدخان عبير الي كانت تشرب نص بكيت اوبكيت باليوم
تركت الدخان عشانها ولان لينا كان الدخان يضايق عليها وماتقدر التنفس بوجوده..
اتركت ناس كثيره من اول مأشرت لينا عليهم وقالت ماحبهم
عبير كانت تبتسم وتسكت وتمثل انها موفاهمه قصد لينا ولاغيرتها عليها
على قد ماكانت غيره لينا ساجنتها وحاكرتها على قد ماكانت تنبسط بهالسجن
ام لينا ماكنت طايقه عبير ولاشكلها وكانت تكرها وتنقد عليها دائماا وتسمعها كلام بالرايحه والجايه وقبل وفاه لينا بفتره تقريبا شهرين
امها امنعتها من عبير واخذت منها جوالها ومنعتها من الطلعه بس لينا ماكنت تقدر تستغنى عن عبير حاولت تقنع امها وتفهما بس امها كانت رافضه عبير من الاول
ولاعاجبتها لاعبير ولاحركاتها واضطرت لينا انها تخبي علاقتها مع عبير بالسر بدون علم امها وساعتها كانت تلتقي مع عبير ببيت شجون ولاينزلها السايق ب
بيت وحده من صاحبتها وترد تأخذها عبير واستمر على هالحال فتر طويله عبير
آآآآآآآي جرحت يدها وهي مو منتبه وصحت من ذكراها ع الام غير الم اصبعا الي انجرح جرح اصبعها بيلتئم ومصيره يطيب بس جرح قلبها الي مستحيل يطيب
فتحت المغسله وغسلت يدها ناظرت شكلها بالمرايه بين عليها التعب حيــــــــــــــــل
عبير امسحت دمعه خانتها وفرت بعينها ....

بين التعب فيني لو اقول مابان
وانا احسب انه بس بيني وبيني
حتى المحاجرتحجبه قدر الامكان
وتنشف دموعي قبل تمسح يديني
بين علي اني من الوقت تعبان
يعلمك صوتي ونظرات عيني


************************************************** *************************
من تكون ملاك .... ومعقوله بيتزوجها جابر
غزل زوجه جابر وش تكون رده فعلها
ملاك وش قصتها..؟؟ وليه اهلها يعاملونها كذا
اماني معقوله هي لينا..؟؟
وكيف عبير بتوصل لأماني
لينا وش قصه وفاتها
وليه عبير تقول انها السبب بوفاتها وانها هي الي ذبحتها
شجون ولمياء لوين بتوصل علاقتهم
ومن لمياء اصلاا ياترى لها قصه اومجرد عابره بالروايه..؟؟
لجين وش قصتها ومن مسوي فيها كذا
مي(جراح)وش دورها بالقصه
لعل الفصـــــل الثالث يجيب على هذه التسألت
ويسلط الضوء على الاجزاء المظلمه من روايتي ليتسنى لكم رؤيتها


***************************************


توقيع » همـــس
ودي اعيش العمر باقيه وياك
  رد مع اقتباس
رد: رواية العشق المحرم
قديم 15 - 02 - 03, 12:19 PM   #6
همـــس
وتر فعّــال
 
الصورة الرمزية همـــس

 رقم عّضوَيًتِـيً » 58804  
 تاريخ آنظمآمي » 01 2015  
 مشآرٍڪْآتِي » 1,127  
 مواضيعي ْ »  
 نقآطيً » 8385  
 هوَآيًاتي » الروااياات الطوييله عشقي  
 مڪْآنيً » في قلووب احبآائي  
 دولتي » Oman
 جنسي » female
 حالتي » همـــس غير متواجد حالياً
افتراضي رد: رواية العشق المحرم

فصــــــــــــــل الثـــــــــــــــــــــــــــــــــالـــــــــث

بيت ابوجابر(اماني)

بالصـــاله
شهد :يوه معقوله يمه مافيه عرس
ام جابر:اي يايمه مافيه وش رايك كيف بنسوي عرس وبنت خالتك للحين بالمستشفى وبعدين اهل العروس مايبون لان عندهم ظروف
تبينا نسوي عرس ورقص وولد خالت العروس توه متوفي وش تبين الناس تقول عنا
اماني:بس يمه مايصير هالحكي حنا نبي نفرح بخونا ولامايحق لنا بعد
ام جابر:فرحتي فيه بزواجه الاول يكفي وبعدين هم بيتزوجون وعلى طول بيسافرون
وفاء:كانت تسمعهم وساكته وهي مقهوره على اختها الي تعبانه وبالفراش بسبه زواج جابر عليها
اما اماني وشهد اسكتم مع ان الوضع موعاجبهم بس مابيدهم اي شي
بنفس البيت بس بجناح منصور ووفاء
كان جالس بالصاله سرحان بالسيجاره الي بيده يتأملها كيف تحترق ويحس انه هو الي يحترق يحترق زيها اختفت فجأه من حياته
هي الوحيده الي حبها بحياته هي الوحيده الي سكنت قلبه وملكته بطيبتها وبعفويتها هي الوحيده الي يشكي لها همومه ويشكي لها من زوجته
هي الوحيده الي شافت دموعه هي داووت جروحه وكانت تصبره على زوجته من عرفها من قبل 8 شهور وهي صارت كل حياته
والرجال لاعشق عشق صورتها ماتفارق خياله كانت اسم على مسمى ملاك وسبحان من خلقها (والحب اعمى فعلا)ماكان يشوف عيوبها
ولايبي يشوف عيوبها لانها بالنسبه له ملاك وبس هي ملاكه يحس ربه خلقه له بيسوي المستحيل عشانها
كان كل شي يعجبه فيها شكلها واسلوبها وعطفها وحنانهاصوتها وغرورها وكبريائها كان يعشقها وهوحتى اسم ابوها مايعرفه
تعرف عليها لما كانو بالعطله بمصر كانت معه بنفس الرحله وتخانق معها على المقعد لان ملاك كانت جالسه بمقعده واصرت انها موغلطانه
لماجت المضيفه وقالت لها لوسمحتي هذا مكان السيد
ملاك وقفت وارفعت خشمها بكل غرور وناظرتها من فوق لتحت وتركته ولااعتذرت
منصور كان نفسه يعطيها كف على نظرتها غلطانه ولااعتذرت بعد
ومن حسن الحظ ولاعلى قوله منصور ساعتها من قراده حظي انها طلعت معها بنفس الفندق لاوالسويت بجمب بعض
ملاك اول مانزلت من السياره وكانت خدامتها والسايق ورها يشلون الشنط لفت ورها لقت منصور
ملاك:خير وش عنك انت لاحقني.؟
منصور:تكلميني حضرتك
ملاك:لااكلم الي بجمبك
منصور( يلتفت بجميه):تستهبلين حضرتك
ملاك:هييييييييه انت تراك ماتعرف انا من بنته اوديك لشمس وماحد سأل عنك تفهم
منصور(وعصب حيل منها)انتي خير شنو هيه ماني صبي عندك انا تفهمين
وجت صاحبات اماني الي مسافره معهم
وسن:ملاك وش فيك ليه تصرخين
ملاك:سعودي غبي متخلف اول مره يشوف بنت لاحقني من المطار
قطع تفكيره صوتها تناديه
وفاء:منصور انت من متى تدخن
منصور :بسم الله الرحمن الرحيم ماحد علمك ان من الادب تطقين الباب قبل لاتدخلين
وفاء:والله غرفتي وكيفي ادخل متى ماأبي
منصور :اعوذبالله من غضب الله ياربي انا وش سويت بحياتي عشان تبلاني بوحده زيها
وفاء(كانت تناظره بكل حقد وكره ولاهمها راحت ونامت على السرير وتغطت بالفراش)
منصور كان نفسه يذبحها ويتخلص منها يحسها كرسي من كراسي البيت مو مراءه اخذ دخانه ومفتاح سيارته وطلع
هذا حاله من اختفت ملاك راحت بدون احم ولادستور راحت بدون ماتودعه اختفت فجأه طلع جواله ودق عليها مره وعشره لعله يسمع غير ان الهاتف المطلوب مغلق حاليا
بس للأسف كل مره يسمع هالجمله ركب سيارته وسحب سيجاره لعل تنسيه شووووي


صــــرت ادخن من بعادك....وانا مادخن
يمكن ينفس ,,,,من جروح الهووووى
تدخيني

*********************************

نغمه نوكيا العاديه كان جوال عبير يدق
كان عزوز يتصل بك
عبير:هلاوالله بعزيز
شجون:اهلين كيفك حبيب قلبي
عبير :ماشي الحال انت كيفك
شجون:تمام
بس اسمع
عبير:آآمر
شجون:لاتنسى يوم الخميس حفله ميلاد جراح(مي)
عبير:اي اكيد وانا اقدر
شجون:الااقول وش سويت مع خويتك
عبير:والله مدري ماصار شي بس شكلي بتعب معها الااقول عزوز
شجون:هلا
عبير:وش رايك نعزمها على عيد ميلاد جراح هي تعرف ريا خويه جراح اخليها تعزمه
شجون:سو الي يريحك
الااقول رشود
عبير:هلا
شجون:انت متأكد من الي تسويه
عبير:وش قصدك
شجون:انت عارف قصدي
عبير:صك على هالموضوع يرحم ام(ن) جابتك
عبير:انا بنزل لسوق اشتري لي شويه اغراض واقز ومنها اشتري لجراح هديه وش رايك تجي معي
شجون:متى بتروح؟
عبير:امممم بعد صلاه العشاء
شجون:اوك صار
عبير:يالله حبيبي قلبي تأمر على شي
شجون :سلامتك باي

شجون موعاجبها حال عبير ولاعبير عاجبها حال شجون
شجون وتربعت على السرير وافتحت لابها على طول هلى منتداها(شجون كان عندها منتدى تحت ادارتها هي وعبير منتدى بويات طبعا وكان اكبرمنتدى لتجمع البويات
وتعرفت من خلاله على اصدقاء كثير سواء بويات او ليديز من السعوديه وخارجها وبعضهم التقت معهم بالمجمعات وتعدت حدود علاقتهم الشاشه والجوال
بس الى الآن مالتقت مع حبيبتها شوق الي اعرفتها من خلال المنتدى طبعاهذا غير الميه غيرها الي مخاويتهم
شجون استغربت مالقت شوق لابالمنتدى ولابالمسن ومالقت ولارساله منهاومن امس مو مسجله دخولها على المنتدى
اخذت جوالها البيبي الابيض وهورقمها العام الي مع نص بنات المنتدى وثلاث ارباع بنات الرياض معهم هذا الرقم
اما رقما الثاني فهو خاص وماتعطيه اي احد
دقت على شوق مره ومرتين وخمس ومافيه رد
ارسلت لها(حبيبي خوفتيني عليك دقي علي استناك)
ورمت الجوال على الدرج لما شافت ناديه سجلت دخولها للمسن(وعداا الوقت كذا طول اليوم لما جت عبير وراحو للسوق مع بعض



*****************************************
كانت جالسه بغرفتها وطفشانه مره اخذت جوالها وقامت تدق ارقام ماتعرفها كذا تدق اي رقم بمجرد انه يخطر على بالها
جربت اول رقم وثاني رقم كلهم كان مقفل دقت الرقم الثالث ومافيه رد رمت جوالها بقوه من الطفش
اماني:اوووف طفشت انام احسن لي وارفعت على التكييف وتغطت ونامت


بجنــــــــــاح غزل وجابر
غزل تبكي وتصرخ باعلى صوتها:اطلع مابي اشوفك
جابر كان يحاول يهديها ويبيها تفهم الموضوع بس غزل مصره على رايها وانها ماتبي تشوفه
غزل:ليه يعني لاني يتيمه وماعندي اخوان تسوي فيني كذا لوكان ابوي عايش مارضى بلي سويته فيني انت وعمي ليه قصرت معك بشي انا قلي شي واحد انا مقصره فيه
جابر:اف منك تراك غثتيني عاد ماصارت انتي عارفه ان الموضوع مو بيدي وانا ابي ولد ومن حقي اتزوج واجيب ولد دامك ماتجيبين اولاد
غزل(فتحت عيوتها على كبرهم)نـــــــــــــــــــــــعم ليه مو انت الي رافض اني احمل موانا صارلي سنه اترجاك احمل وانت الي رافض اني احمل
لكن خلاص دام حجتك الولد طيب ياجابر انا بحمل وبجيب لك ولدين موولد
جابر:غزل انا بكره بكتب كتابي وبكره مسافر مافيه اي مجال لتراجع وحط قدامها عقد الفله الجديده الي ابوه شرها وكتبها بأسم غزل
تعتبر رضاوه ع قولتهم يراضيها بفله قيمتها فوق المليون والنص ريال سعودي
وطلع وتركها غرقانه بدموعها


ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــ

الساعه 4 الفجر
اماني صحت على صوت جوالها كان رقم غريب وردت اماني بصوت كله نوم
هلا
هو:هلااختي انتم داقين علي
اماني:لا
هو:كيف لاوانا لاقي مكالمه لم يرد عليها منك
اماني:وانا قلت لك لاماتفهم انت
هو:يعني كيف يستعبط جوالك داق لحاله
اماني :يمكن عجبه رقمك ودقه
هو:طيب لاتزعجين الناس مره ثانيه
اماني:لاتكفى تعال طقني اشوف
وقلت لك اني مادقيت عليك حمار انت ماتفهم مافيه عقل وصكت بوجهه الجوال
بأقل من خمس دقايق جاها مسج من نفس الرقم
(الله يهداك ولاتزعجين الناس مره ثانيه)
اماني قرت المسج ورمت الجوال
وراحت تغسل وجهها ودور شي تأكله طبعا هي نايمه من المغرب بس للأسف ماتعرف تصلي الااذا طقت براسها تصلي فرض وتنسى عشره


****************

يــــــــــــــــــــــــوم الخمـــــــــــيس

ابتداء يوم جديد على ابطال قصتي اليوم يوم عيد ميلاد مي(جراح)وبنفس هاليوم ملكه ملاك وجابر
الساعه 4:45 دقائق
الله اكبر الله اكبر((ويرتفع صوت الآذن بأرجاء عاصمتنا الحبيبه الرياض
صــــــلاه الفجر
ابوها يدق الباب عليها بقوه وبكل صراخ وبصوت عالي:مي قومي للصلاه ( كان ابوها رجال كبير بالسن لحيته بيضاء طويله ثوبه قصير كان رجال مدين حيل ومتشدد على بناته
وامها كانت كفيفه ماتشوف لالها لاحول ولاقوه بالبيت وطول وقتها بغرفتها المره الوحيده الي تشوف مي امها فيه هوصلاه الفجر وبس لانهم يصلونها جماعه
اما الاولاد عبدالله وعبد العزيز(توائم عمرهم22 سنه)كل يوم مطيحين بالبحرين وماسأل فيهم كان يفرق بين البنات والاولاد حيل حتى دش ستالايت مافيه غير قنوات المجد الفضائيه
اما بغرفه عبدالله وعبد العزيز طبعا لابد من وجود الستلايت ومو اي ستالايت اوروبي بعد والنت اذا اخذته البنات هذي اكبر مصيبه عــيب البنت تجلس على النت
والنت فيه الفساد وخراب الاخلاق(على قوله ابوعبدالله ابومي(جراح))
واذا اضطرت (في) تأخذ لاب توب واحد من اخوانها
عشان بحث بالجامعه ولاشي فلازم يكون هوجالس بجمبها
والجوال ماعندهم طبعا مي(جراح)كان عندها بالسر بدون علم اهلها
اما (في) فهي متدينه نفس العائله
مي (جراح)كانت تخاف من ابوها حيل)وفزت بسرعه وافتحت الباب وقالت يبه صحيت
وتناظر ابوها وهو يدق باب غرفه اختها (في)الاكبر منها بسنتين بثاني جامعه وهي اختها الوحيده
مي راحت للحمام تغسل وجهها ياربي متى افتك من هالحياه وهالسجن الي معيشيني فيه
توظأت ولفت جلالها للصلاه تصلي جماعه مع امها واختها في
خلصت صلاتها وراحت على غرفتها طلعت جواله من الدرج الي على الصامت 24 ساعه
لقت 3 مكالمات لم يرد عليها من (حبــــي)
ومسج


((كل عام وأنت لقلبي مصدر النور
كل عام وأنت لروحي مصدر الفرح
كل عام وأنا أجمع كلمات الحب
لكي أصنع منها قلادة أهديك إياها
وبمشاعر خالية من التزييف
أقولك كل عام وآمالك وأمانيك تتحقق
كل عام وأنت أغلى ما في الحياة يا كل الحياة

كل عـــام وانت حــــــــبيبي))

وبعد خمس دقائق كان حبـــــــــي يتصل لانها عارفه ان مي بتصحى بهالوقت اجباري للصلاه
ابتسمت شجون وهي تشوف اسمها يضوي شاشه الجوال ويضوي حياتها معها(شجون صارلها مع رياء 5شهور وهي حب حياتها الاول تعرفت عليها
بأول لقاء لبنات منتدى وقروب صديقتها شجون(عزوز) خبرتها شجون وجت وطبعا هي كانت تعرف رياءبس من بعيد لبعيد بالقروب ولان مي تدخل النت قليل
لان ماعندها لاب توب وتدخل من الجوال اعجبتها رياء زياده وانبهرت بجمالها مع انها كانت بنفس المدرسه الي هي فيها بس ولامره شافتها وهذا الي قربها
من رياء اكثر واكثر
ومن يومها وهي صارت شي كبير بحياتها بس مشكله مي تغار بزياده تغار على رياء من الكل ولاتبيها تحكي مع احد غيرها...)


********************

مانامت من امس وهي تناظر الشنط الي حولها وحتى موعارفه وش داخلهم الي عارفه ان هذا جهازها وانها بتزوج اليوم زواجها اليوم بتطلع من البيت اليوم بتطلع من السجن
لكن وين بتروح بتروح لسجن اللعن واللعنين رجال موعارفته حتى لما شافه الشوفه الشرعيه ماشافته كانت عيونها بالأرض اليوم بنتزف ناظرت الثوب الابيض معلق
كان ناعم مره وعليه لولو وضيق مرره على الجسم وطوويل من وراء ناظرت طرحتها القصيره الي عليها من الاطراف لولو ابيض ناظرت جزمتها(وانتم بكرامه)
الاكسسورات ساعه من ديور الحلق من لولو
ناظرت بجهازها وشنطها والعلب الكبيره ومتوسطه الحجم هذا جهازها كانت الشنط والعلب مزينه باللون الاحمر هذي (بقشه العروس)
وطبعا هذي ملاك الجبــار لازم جهازها يكون غير
كل هذا قدامها كل هذا جالسه تأمل فيه ومو مستوعبه الي يصير اليوم يومها اليوم يوم حياتها الي صار لها سنين تحلم فيه اليوم يوم زواجها
فزت على طوت الباب يتحرك فيه احد يفتح الباب كان امها ومعها ثنتين باين من لهجتهم الاول لبنانيه والثانيه اندنوسيه
البنانيه:مرحبا شو هيدي عروستنا
ام ملاك:ملاك قومي تروشي وخليهم يسوون لك سونا وحمام عروس يحفون لك ويعدلونك اليوم عرسك
ملاك كانت ترمش بدون ولاكلمه وناظرت بالشغالات وهم مصعدين اغراض الكوفيره من صدمتها سوت الي تبيه وراحت تروش
وطبعا امها طلعت وقفلت الباب



*****************************

الساعه 6 المغرب كانت جالسه قدام المرايه وللحين ماقررت وش تلبس راحت اماني لغرفه اختها شهد
اماني وطق الباب على شهد:شهووده افتحي ابيك
شهد:وش تبين
اماني :معزومه على عيد ميلاد اليوم وش رايك تجين معي بستراحه الحفل ودي جي ووناسه وعشان تشوفين عبير الي قلت لك عنها
شهد:ليه هوعيد ميلادها
اماني(وراسمه الضحكه )لالاموعيد ميلادهاعيد ميلاد صاحبتها
شهد:لامالي خلق حفلات بزران وبويات
اماني:شهد تكفين امشي معي
شهد:اقول روحي عني تدرين اني ماطيق البويات اصلا
شهد:ابو القهر اليوم ملكه اخونا ولافيه عرس اف بس
اماني:الشرهه علي بيعزمك ويبيك تجين معه مالت بس وراحت لغرفتها تلبس
بعد ساعتين خلصت اماني لبس وكالعاده لابسه فستان وردي ضيق وعل الخصر ورده كبيره بيضاءوطالع كل ضهرها لازم تكون احلى وحده بالحفله
وتملىء عيون عبير
وملففه شعرها من تحت ورافعه غرتها(قصتها) بورده ورديه ولابسه كعب عالي ابيض وشنطتها بيضاء
ومكياجها وردي ناعم واكتفت بعدسات زرقاء



**************************************

بالحفــــــــــــله بالاستراحه ابو شجون

طبعا الحفله كلها من تنظيم شجون وهي المتكلفه بكل شي فيها ولان ظروف مي (جراح) ماتسمح لها
فاشجون(عزوز) ماقصرت بالحفله وماخلت احد تعرفه وماتعرفه الاعزمته هي نفسها انصدمت من عدد المتواجدين الي كانو من بويات وليدز وبنات عاديات
وطبعا ماتحلى الحفله الا بدي جي
شجون عصبت هذي المره العاشره الي تدق على لمياء حبيبتها وماترد شجون على قد ماتلعب وبحياتها مليون بنت الان مافيه احد حبته قد لمياء ولوانها عارفه انها تستغلها
شجون رمت الجوال بعصبيه الكل جاء للحفله الالمياء
عبير طبعا من اول الحضور كيف ماتجي بدري واماني بتجي
اما مي(عزوز)مع رياء وموحاسه بالدنيا
شجون كانت جايه مع بنت خالتها وقالت لأهلها انها بنتام عندهم وطبعا بعد هواش وخناق واقناع وافقت امها انها تنام لان ابو مي مسافر وبتنام ببيت خالتها بدون علم ابوها
وطبعا شجون بنتقضى اليوم والليله كلها مع رياء اليوم عيد ميلادها غير خصوصا ان شجون هي الي مسويه كل شي وهذا كله هديه عيد ميلادها
اول مادخلت اماني كانت محط انتباه الكثير كانت مميزه بأنقتها ونعومتها على قد مالبسها ناعم على قد ماكانت تجذب وتلفت الانتباه كانت جايه مع بنت خالتها
غرام كانت لابسه تيور بني ببيج ناعم مرا وتحت الركبه
وطبعا لمحه على الحضور بالحفله الدي جي شغال الوسكي يتووزع بكل مكان بس بكميه قليله هذا الي قدرت تجيبه شجون الباتكس والكلونيا متوفر بكل مكان وبكل طاوله
نص البنات لو مولابسات شي استر لهم
وغرام اول مره تحضر مثل هالحفله كانت مصدومه من الاشكال الي تشوفها ريحه السجاير طاغيه على المكان اشكال غريبه مرا ومن جميع انحاء الرياض
فيه بويات تقسم انهم اولاد ولالهم خص بالانوثه لامن بعيد ولامن قريب وحتى اسم بويه حرام عليها
شجون تدق مليون مره وماترد لمياء وبالنهايه لقت جوالها مقفل عصبت حيل من حركه لمياء وحركتها الغبيه معها الكل معه حبيبته الاهي وطبعا البنات حوالها
وكل وحده مبسوطه انها تشوف شجون(جراح) بدون خويته معناته ان شاء الله انه تاركها وكل وحده عايشه بعالم الاحلامها انها تأخذ مكان لمياء
شجون عيونها ماتفارق جراح كانت تناظر برياء بكل حقد وكره
وقربت الساعه 12 سحب جراح المكرفوون وقال لهم موعد يطفي جراح الشمعات
وطبعا جاء جراح وماسك يد رياء يبها هي الي تطفي الشمعه معها شجون هنا وصلت حدها من رياء ونفسها ترمي الكيكيه على وجهها
بجهه ثانيه من الحفله بالحديقه كانت اماني وعبير جالسات على الطاوله والكل يناظر ويعلق والي يشوفهم مايقول ذلي اول مره يجلسون مع بعض
اماني بالبدايه كانت خجلانه ومستحيه مره من عبير بس عبير بأسلوبها قدرت تطلع اماني من خجلها وتكسر الحاجز الي بينهم
غرام :احم احم
اماني:هلا غزل
عبير:ياشين الي وقته خطأ
غرام:هههههههههههههههههه
لاياشيخه ماغلط غيركم يالله بيطفون الشمعات
عبير:طيب اللحين نجي
غرام:اللعن ابو التصريفه وراحت
عبير:وقفت وتمد يدها للأماني
اماني (ماتوقعت عبير كذا بتدخل قلبها من اول مره اماني نزلت راسها بخجل ومسكت يد عبير )
(عبير ماسكه يد اماني والدنيا موسايعتها ايه هذي هي هذي حبها الي ضيعته من سنتين ورجع لها هذي هي لينا معها)
وطبعا وقت مي(جراح ) يطفي الشمعات بجانب حبيبتها تحس انها مالكه الدنيا هذا اول عيد ميلاد لها مع حبيبتها
طفو اللمبات وطفت مي الشمعات مع رياء وقربت منها وباستها مع شفايفها مي ماتوقعت هالحركه من رياء
وطبعا عبير متحلفه فيهم وماكملت دقيقه الاشغلت المباات وتعالو شوفو كل وحده بحظن خويتها
اووووه وصراخ على حركه عبير عبير رجعت طفت اللمبات وهي تمنى لينا معها وتذكر وش كانت تسوي هي ولينا بهاللحضات
طبعا كانو حاطين اغنيه رومنسيه واللمبات مطفيه والظوء على جراح ورياء بس هذي رقصتهم ولهم هم
خلصو رقصتم وشغلو اللمبات
سحبت شجون (جراح )المكرفون وهذي الاغنيه اهداء لشوود واماني والكل يصفق ويصفر ويبي يشوف من خويه راشد الجديده خلصوو
رقصتهم وطلعو يتمشون للحديقه
مي كانت تمشي مع شجون وتسلم على المعازيم بس لفت انتباهه رياء وافقه مع وحده بويه
بس من تكون هالبويه كانت خويه رياء الاولى (سعود)وكانت تضمها وتبوسها وكأنها للحين خويتها مي وصلت حدها من حركه رياء
ومالقت نفسها الا تمشي بسرعهاوتسحب رياء من حظن سعود وتجرها قدام الكل ودخلتها داخل بالغرفه
ورمتها بأقوى ماعندها على الكرسي
رياء:انت وش سويت
مي(جراح) لاعاجبك الي تسوينه حضرتك
رياء :جراح وبعدين معك انت عارف ان سعود صديق وبس ومايعني لي اي شي
جراح:وتبيني اشوفك بحضنه وقدام عيني واسكت على حظرتك
رياء :انت الحكي معك ضايع اصلا ومشت من عنده وتركته
مي(جراح):قلت لك تعالي هنا
رياء مشت وطنشتها ومي انجنت من حركتها وجرتها مع يدها وعطتها كف
رياء انصدمت خدها تجمد من قوى الكف ومن من من جراح جراح يضربها
مي (جراح):انا آسف والله آسف
رياء مشت وتركتها وطلعت من الحفله بدون ولاكلمه
اما شجون كانت مبتسمه وميته من الوناسه وهي تتابع كل شي من دخلو الغرفه واسمعت كل شي لان صوتهم كان عالي


************************

بنفس الوقت وبالعاصمه الرياض ببيت الجبار
كانت لابسه فستانها الابيض الضيق على الجسم وماسكه مسكتها ورد طبيعي احمر وفيه لولو
ومكياجها الثقيل الاسود وروجها الاحمر الصارخ
وتسريحتها فخمه حيل وكبيره ومرتفعه ومعطتها طول
هذي ملاك كانت ترتجف ومن الخوف مانزلت لها ولادمعه اللحين تبي تروح مع رجال خلاص وقعت على عقد الزواج بدون الي تردد
خلاص هي مات الخوف موتها وقتلها تفكيرها انشل من التفكير ومن الخوف وهي رايحه مع واحد موعارفته


*******************


يـــــــــــــــوم الجمــــــــــــــعه
الســــــــــاعه 9 الصبح
صحت شجون مفزوعه من الحلم هالكابوس ثاني مره يتكرر عليها كانت تحلم ان احد بيخنقها وانها بمكان فاضي وخالي من الناس بس امها امها كانت معها
تناظر لها من بعدين وتبكي وكأن بينهم حاجز موقادره تجي وتنقذ بنتها
شجون تعوذ من الشيطان الرجيم وهي تحس ان كأن احد فعلا يخنقها وانه مو مجرد حلم
بدت تذكر هالموقف دموع امها بالحلم نفس دموعها نفس بكأء امها يوم........
كانت شجون كل عطله تروح تقضيها ببريطانا عند امها اخر مره صحت شجون من النوم متأخر لانها كانت تعبانه صحت الساعه 11 الضهر
كانت امها بالداوم ساعتها وكان زوج امها توه جاي من سهره امس وللحين سكران كانت جالسه بالمطبخ تسوي لها كوفي
جاي يمشي لها ورجل قدام ورجل وراء شجون عرفت من مشيته انه موطبيعي وانه شارب شي وسكران
قرب من عندها وهي خايفه منه حست بأنفسها تحرقها من كثر ماقرب لها شجون بعدته عنها بأقوى ماعندها وركضت على اقرب غرقه كانت غرفه امها.......


كماله قصه شجون البارت القادم


******************

ملاك وش بيصير عليها
وملاك الي يحبها منصور وش قصتها..؟؟
معقوله هي ملاك زوجه جابر ولامجرد تشابه بالآسماء
شجون ليه استانست وفرحت لما مي(جراح)ورياء تهاوشو
اماني وعبير(راشد) وش بيصير معهم ....وهل بيكملون مع بعض..؟؟
الرقم الي دقت عليه اماني من يكون ولامجرد رقم ولاله اي دور بالروايه
لمياء ليه ماجت على الحفله
ووش تستغل شجون (عزوز) فيه
غزل هل سكوتها هو الهدوء الذي يسبق العاصفه
وفاء ومنصور ليه حياتهم كذا
وهل ياترى لبرود وفاء قصه وكره منصور لها وراه سبب
مي (جراح)وش بتسوي مع رياء
ورياء بتغفر لها ولالا
شجون وش قصتها مع زوج امها...؟؟
لجين وش صار معها ياترى..؟؟

توقيع » همـــس
ودي اعيش العمر باقيه وياك
  رد مع اقتباس
رد: رواية العشق المحرم
قديم 15 - 02 - 03, 12:22 PM   #7
همـــس
وتر فعّــال
 
الصورة الرمزية همـــس

 رقم عّضوَيًتِـيً » 58804  
 تاريخ آنظمآمي » 01 2015  
 مشآرٍڪْآتِي » 1,127  
 مواضيعي ْ »  
 نقآطيً » 8385  
 هوَآيًاتي » الروااياات الطوييله عشقي  
 مڪْآنيً » في قلووب احبآائي  
 دولتي » Oman
 جنسي » female
 حالتي » همـــس غير متواجد حالياً
افتراضي رد: رواية العشق المحرم

الفـــــــــــــصـــــــــــــــــل الــــــــــرابع



كانت تركض وهو يركض وراها اركضت على اقرب غرفه عندها كانت غرفه امه جت بتقفل الباب بس دخل يده كانت تضرب يده بكل قوتها تخدرت يدها من كثر ماطقته وعظته
بكل الطرق حاولت بس قوتها خانتها وقدر يدخل ركضت بس وين تركض والغرفه صغيره مافيه اي مجال للهرب كانت تبكي وتصرخ يمكن احد ينقذها
كانت تركض وتعثرت بالسجاد الصغير وطاحت على الارض قرب من عندها وسحبها مع رجولها كانت تبكي وتضربه باقوى ماعندها بس مهما قاومت
تبقى ضعيفه قدام قوة زوج امها
وبنيته الي تساعده لانه كان سمين مرا وطويل سحبها ورمها بكل قوته على السرير تحاول تهرب لكن لامجال للهرب كانت تصرخ تحس انفاسه تحرق وجهها
بكل وحشيه شق ثوبها مارحم لاضعفها ولادموعها
شجون استسلمت له قوتها ضعفت قدامه كانت تبكي بصمت بس صوت شهقاتها الي تطلع من حين لآخر
دخلت امها البيت انصدمت بشكل الاغراض الي مرميه بالمطبخ
ام شجون:صوفي(هذ1 كان الاسم الي امها تناديه فيه)
صوفي
دخلت غرفتها وشافت زوجها مع بنتها بسريرها بقت واقفه بمكانها من الصدمه دموعها تنزل بس عقلها انشل وهي تشوف وحيدتها مع زوجها وحبيبها ووين بسريرها هي
افتحت الدولاب و.........

صحت من ذكرها على صوت جوالها كانت لمياء تدق شجون(عزوز) مالها خلق للمياء الوقت هذا وقتها وفرصتها
مادام ان مي(جراح)تهاوش مع ريا وان شاء الله انه بيتركها
ابتسمت وهي تذكر الي صار امس بين جراح وريا وتتمنى انه يصير من زمان شجون هي الي عزمت سعود حبيب ريا الاول واصرت انه يجي للحفله
هههههههههههههههههههههه(على صوت ضحكتها وكل ماله يعلى ويعلى واخيرا تحقق مناها بس لورجعو لبعض مصيبه
لازم استغل هالوقت واخذت جوالها ودقت على جراح(مي) وكان الخط مشغول عصبت بدت تهز رجولها بعصبيه وبتوتر
من يكلم هالحزه اكيد هي اكيد يكلم بنت الكلب ريا لاان شاء الله مو هي ودقت مره ثانيه ولازال الخط مشغول عصبت اكثر واكثر
شجون ياااااارب ياااااااارب انك تبعده عن ريا اكثر واكثر يارب انك تكرهه فيها يارب





**************************




كانت جالسه بالفندق بالهند
فندق فخم بكل معنى الكلمه
كان حلم حياتها انها تزور الهند وياما حلمت مع حبيبها انها تزور هالبلد مومصدقه انها اللحين بالهند هي بالبلد الي حلمها تقضي فيها شهر العسل تحقق
حلمها تحقق بس مو معه مع واحد لوتشوفه بالشارع ماتعرفه للحين ماشافته معها بنفس الطياره ومعها بالفندق بس ماشافته ولاارفعت عينها وناظرت له
اول مادخلت الفندق
جابر:انا رايح اخذ دش واغير ملابسي وانتي بعد غيري ملابسك
ملاك(هزت راسها بدون ولاكلمه ومارفعت عيونها من الارض)
تروش وخلص وجاء لقاها جالسه على الكرسي بمكانها ولاتحركت
جابر(خاف يكون فيها شي وهي بنت الجبار لازم مايقصر عليها بشي)
ونزل على ركبه لمستواها)
جابر:ليش للحين هنا فيك شي
ملاك(كانت ترتجف بقوه)
جابر شاف يدينها ترتجف وخاف ان فيها شي حط يده على جبينها بيشوف اذا عليها حراره اوشي
بس صدمته حركت ملاك بعدت يده بكل قوه وصرخت بعد عني بعد عني
جابر (بعد عنها)طيب طيب
ملاك:لاتقرب لاتقرب
جابر:طيب ماراح اقرب
بس قولي لي فيك شي انتي وش فيك
ملاك:لامافيني شي اتركني
جابر:انا اللحين زوجك ماني غريب
ملاك:قلت لك لاتقرب
جابر:ماقربت هذا انا بمكاني بس فهميني وش فيك؟
ملاك قامت تبكي بصوت عالي
جابر(يالليل البلشه من البزران)
ملاك:ابي امي
جابر:نعـــــــــــــم
ملاك:ابي امـــي
جابر:استغفر الله العظيم يابابا انتي اللحين بالهند(الله يلعني انا والساعه الي طعت منصور فيها وجيت للهند حسبي الله عليك من اخو مسوي فيني خير وجايبني للهند)
ملاك:ابي امي وقامت تبكي
جابر(وده يبكي معها من القهر)طيب انتي اللحين قومي بدلي لبسك وخذي لك شور وبكره اجيب لك امك
ملاك:لامابي
جابر:يعني كيف ماتبين بتبقين كذا للصبح يعني انا بروح انام هذي الشنط هنا
ملاك:انت وين تنام
جابر:يعني الواحد وين ينام بالغرفه اكيد
ملاك:...((سكتت))
جابر استغرب من سكوتها وطنشها وراح ينام لان حده تعبان
ملاك بعد متأكده انه راح ينام وسكر باب الغرفه رفعت عيونها وبدت نتاظر المكان كان جناح فخم مراا

كان الجدار بيج وعليه رسومات هنديه وفيه لوحه كبيره مره فيل وراكب عليه رجال بالجدار الستاير كثير كان بس فيه كنبتين وطاوله فخمه بالوسط
ملاك مسحت دموعها واخذت شناطها بس المشكله انها موعارفه وش بالشنط اصلاا
افتحت الشنطه الصغيره وكان كلها لانجري وقمصان نوم وشنطه المكاييج قفلت الشنطه بسرعه ونفسها تحرقها
افتحت الشنطه الثانيه واخذت اغراضها وراحت ترووش
بعد ربع ساعه خلصت من الحمام ولبست بيجامتها بالحمام دورت استر بجامه ولبستها
طلعت من الحمام تمشي شوي شوي وتمنت انها ماتشوفه والحمدلله انه مالقته ونامت على الكنبه الي بالصاله وسحبت عباتها وتغطت فيها
من التعب نامت بسرعه

قدام الفجر يبي يصلي استغرب مالقها نايمه جمبه على السرير وطلع بسرعه يدورها كسرت خاطره لما شافها نايمه بالصاله ماكان يبي ينام بس من التعب نام
وهو ينتظرها تخلص من حمامها
قرب منها كان يبي يشيلها ويوديها للغرفه
بس صحت ملاك وشهقت(هااا)وش تبي وش فيه وقربت رجولها لصدرها وضمت نفسها
جابر هدي هدي مو مسوي لك شي ويحط يده على شعرها يبي يهديها
بس بعدته بكل قوتها
جابر طيب طيب
بس روحي نامي بالغرفه
ملاك:لامابي انا هنا مرتاحه
جابر(كان فاهم ملاك)طيب انا مابي انام انتي روحي
وانا بصلي وبطلب فطور تبين تفطرين
ملاك(وعيونها بالارض)وهزت راسها بمعنى لا
جابر انا طالع روحي نامي بالغرفه احسن من هنا
من طلع جابر وقفل الباب
ركضت على الغرفه وقفلت الباب مره وثنين وثلاث
وتمددت على السرير ونامت ظهرها تكسر من نومتها على الكنبه
صحت من النوم الساعه 5 المغرب قامت تحس انها مصدعه قامت تلفت للمكان تمنت انها تحلم وكل الي صار مجرد حلم بس للآسف
هذي الحقيقه
تحس انها دايخه من الجوع قامت من السرير ورمت الفراش وراحت للباب حطت اذنها ع الباب بتسمع اذا موجود ولالا بس مافيه صوت
افتحت الباب شوي شوي طلعت راسها بتستطلع احمدت ربها انها مالقته موجوده

لقت طاوله الاكل موجوده فتحت الاكل ماقدرت تقاوم اخذت لها لقمه وراحت للحمام تغسل وجهها وتوضىء لفت جلالها تبي تصلي بس المشكله وين اتجاه القبله
لقت السجاده مفروشه ملاك ياحليله زوجي يصلي تبتسم من حظها وصلت الصبح والضهر والعصر
اول ماخلصت طيران على الطاوله تبي تأكل صارلها يومين موماكله شي




*****************************



اول ماصحت من النوم سحبت جوالها من الدرج الي بجمب السرير لقت موجود 2 من عبير ومسج


{صــبـ المحبــه ـــاح}


من قلب يحبك حيل ويشتاقلك...


صباح الحب من قلب في كل اوقاته محتاجك


صباح الشوق من قلب يموت بروعة احساسك...


صباح الحب من قلب سوالف نهاره تحلا بك





ابتسمت لماقرت المسج ورمت الجوال بلامباله
وراحت تغسل وجهها وطبعا على طول على المطبخ جوعانه وتبي تأكل اماني قالت لشغاله تصعد الفطور لغرفتها اخذت جوالها تقلب فيه شافت مسج الي دقت عليه
حست انها غلطانه بحقه وظغطت على زر الاتصال واتصلت فيه
اماني:السلام عليكم
:وعليكم السلام
اماني:كيفك
:بخير
اماني:انا حابه اعتذر منك عن الي صار وانا الي كنت داقه عليك وآآسفه على الحكي الي قلته لك
:لاعادي بس يابنتي خطا الي تسوينه والطريق الي انتي ماشيه فيه خطأ
اماني(حست بأحساس غريب لما قال لها يابنتي):ان شاء الله ابشر تامر امر
:مايمر عليك عدو بس انا خايف عليك وابي مصلحتك
اماني كانت مرتاحه مرا معه:ان شاء الله باي
: بايات
اماني قفلت منه وتحس بأحساس غريب حست بشي غريب لما قال لها يابنتي حست بالحنان من كلمته تمنت انها بنته صج وانه هو ابوها صوته ريحها
وحسسها بلآمآآن
اخذت جوالها ودقت على غزل تأخذ اخبار لجين
بس غزل جوالها مقفل




***************************



بيـــــــــــــــــــت ابو وائل(ابو غزل ولجين)

ام وائل كانت لابسه عباتها وجالسه بالصاله تنتظر سامي ينزل وتروح معه للمستشفى لان السايق طالع يجيب اغراض للبيت
كان ليث وغيث يلعبون قدامها تناظرهم بحسره وهي قلبها على بنتها
زوج لجين للحين ماعرف عن شي كلمه وائل وعرف ان صارله اسبوعين مسافر لسوريا عشان مشروعهم الجديد وان لجين قالت له بتسافر لهلها وهو اذا خلص
من شغله بيجي للرياض وماقاله وائل عن الي صار لما تأكد انه فعلا مسافر من اسبوعين قدرو بالواسطات يسيطرون على الموضوع ومافتحو تحقيق
بالموضوع عشان الفضايح ومافضايح هم سمعتهم عندهم اهم من الي ضرب بنتهم




******************************


قالت له لاتوصلني للبيتي ووصلني لبيت صاحبتي وعطته لعنوان
هو :من عيوني تآآمرين امر ياقلبي
(قامت تضحك بدلع وغنج)
وقبل لاتنزل مده يدها له
هو يعني ماتنسين
هي :هههههه لاياحبيبي موانا الي انسى حقي
هو:موناويه تخلينها ببلاش هالمره انا زبونك
هي ولازالت ماده يدها:لاياحبيبي موانا الي ببلاش تبي بلاش تلقى كثير
اخلص علي وجب الفلوس
مابيده حيله وهوعارف ان مليون غيره يتمنون اليوم الي قضاه امس معها
اخذت الفلوس وانزلت بعبايتها الضيقه ومشيتها المايله
دخلت الغرفه شوي شوي مسويه مفجأه لحبيبتهاا
كانت تمشي لمياء على اطراف اصابعها لقت شجون نايمه لمياء تحرك اعصبها شوي شوي على يد ووجهه شجون كانت تحاول تكتم ضحكتها وهي تشوف شجون منزعجه
منها ومكملها نومها ولاهمها
لمياء:حبيبي(وتقرب منها وتبوسها وقامت تبوسها لما صحت شجون منزعجه منها)
شجون:انتي وش جابك
لمياء(بدلع):جايه اشوف حبيبي
شجون:انا تعبااااان وواصل حدي اتركيني ابي انام وعطت لمياء ظهرها وتغطت بالبطانيه
لمياء وفصخت عبايتها ونامت بجمبها وضمتها مع ضهرها تدري ان شجون ماراح تقاومها وفعلا هذا الي صار



******************************



هذي المره المليون الي تدق مي(جراح)على ريا وجوالها مقفل للحين
ااااااااااااااااااوووووووووف بس
ماتدري كيف مدت يدها عليها ولاكيف ضربتها بس حتى ولو هي غلطانه بعد وتستاهل ياااااااارب والله بنجن منها
جوالها يدق طبعا صامت وعلى الهزاز رقم غريب بس مالها خلق ترد عليه طنشته رجع دق مرتين وثلاثه وهي مطنشه رمت الجوال بالدرج
وصكت الدرج




*****************************



كانت جالسه بغرفتها تعدل وتكشخ ورها مشوار مهم اليوم اليوم اول مره بتقابل حبيبها صارلها تعرفه سنيين وسنين بس ومن زمان ماشافته وجها لوجه لانه من عايش بالكويت
اماني تطق على شهد الباب
شهد :مين
اماني :شهوده افتحي الباب ابيك شوي
فتحت شهد الباب نعم
اماني:اووخص اووخص وشهالحلا كله على وين
شهد:احم احم من زمان وانا حلوه ياماما
اماني:اي والله وصايره بيضاء بعد
شهد:اماني موكأني مفتحه طحت لك على خلطه عجيبه
اماني:وش هي..؟؟
شهد:ماني قايله لك
اماني:مالت صدقتي انك بيضاء الله يعز الكريم الي حاطته احصلا مبين انك سمراء وحاطه كريم طالع وجهك ازرق
شهد:احلفي وطارت للمرايه تعدل
اماني ماتت ضحك على شهد وهي عارفه عقدتها وانها تكره سمارها ومستعده تسوي اي شي بس عشان تصير بيضاء
شهد:اماني امانه من صجك
اماني:لاوالله تجننين كأنك البخت بس شهد ابيك بسالفه
شهد(وكانت جالسه على التسريحه وتعدل):شنو
اماني:تدرين اني امس بالحفله كله مع عبير
شهد:اي
اماني :شنو اي
شهد:اي كنتي معها وبعدين
اماني:واليوم ارسلت لي مسج الصبح بس انا مارسلت ولادقيت لازم اثقل عليها شوي صح
شهد:تناظر اماني من طرف عينها مالت عليك مراهقه بس تكبرين بتضحكين على نفسك
اماني:ليه ان شاء الله
شهد:حبيبتي انتي تظنين نفسك تحبين عزيز مدري فيصل اللحين
اماني:اسمها راشد عزوز صديقه
شهد:يعني فرقت اللحين كله واحد
حبيبتي اماني اكبري شوي عن حركات المراهقه والبزران
البويات كلهم لاعبات حدك تطلع لك وحده من بين ميه بويه وبعدين تدرين اني مااطيق البويات اصلا واقرف من اشكالهم احسهم مدري وش يبون وش يحسون فيه
كلها فتره مراهقه وتغير وتلقينها رجعت بنت وبعد سنتين كل وحده ومعها ولدها
اماني:والله وليه ان شاء الله طايحين من عينك الي يشوفك يقول عمرك 30 تراك اكبر مني بمدري كم سنه وناشبه لي بالمراهقه
وعصبت من اختها وطلعت براء الغرفه
اما شهد فهي مويمها ولاهمتها اماني وزعلها الي هامها اللحين هوفهد وبس
فهد كانت تعرفه من زمان وهو حب حياتها هواخوصديقتها تحبه من ايام الثانوي وكانت تعشقه لحد الجنون
كانو جيرانهم وهم كويتين بس استقرو بالسعوديه ورجعو للكويت شهد كان يوم الموت يوم فراقه كان الموت مع انه يكلمها 24 ساعه وهو معها بس الكلام غير
ظلت تحبه فتره طويله من ايام الثانوي وطبعا هي ماكانت تتغطى طلب فهد من اخته انها تعطيه ايميلها وفعلا عطته ايميل شهد
وظلو متواصلين بس بالمسن وكانت بالبدايه مجرد سلام ويسأل كيف الحال وبس
لكن بعدين بداء يشكي لها وتشكي له دخلته بحياتها ودخلها كمان بحياته
صار يعرف كل تفاصيل حياتها وهي تعرف كل شي بحياته طلب رقمها وعطته الرقم بسرعه وبدون اي تردد
بالبدايه كان يكلمها من فتره لفتره وبعدين صارت لاتضايقت على طول تدق هو الي اصر انها تدخل تخصص انجليزي واقنعها فيه لانها كانت فاشله وماعندها لغه
كان انسان مثابر انسان مستحيل انه يتكرر انسان مثالي بس كـــــــــــــــــان
آآآآآآآآآآآآآآآه تنهدت شهد وهي تذكر كيف كان فهد واللحين كيف صار بس بتشوفه اليوم وبتحاول تفاهم معه
هي عارفه انه لويكذب بيبين عليه(ماتدري شهد ان الكذب هواسهل شي بالحياه)



********************************


استقرت حالتها وطلعوها لغرفتها لجين كانت ميته من التعب تحس انها مخدره من التعب التعب هالك جسمها
فتحت عيونها وشافت المكان كله أبيض بأبيض
قامت تلتفت يمين وشمال تحاول تعرف على المكان من بياضه وريحه المعقمات الي كانت طاغيه على المكان عرفت هي وين اعرفت انها بالمستشفى
بس وش جابها ماتدري
دقت الباب ودخلت كانت الدكتوره ومعها الممرضه
الدكتوره:مشاء الله مشاء الله النهاردا زي الفل
لجين:انا ليه هنا
الدكتوره:كنتي تعبانه حبتين ودالوقتي زي الحصان ان شاء الله
لجين:تعبانه
الدكتوره :ايه
لجين:تعبانه وتحط يدها على بطنها
وين اولادي ابي اشوف اولادي
الدكتوره:اولادك؟؟
لجين:من اخذ اولادي جيبو لي اولادي منهم بيذبحون اولادي ذبحوالي ببطني وبيذبحون ولادي ابي اولادي
الدكتوره:وموفاهمه على لجين يابنتي انتي بتقولي ايه
لجين:ابي اولادي جيبو لي اولادي
غيث ليث وقامت تصرخ
دخل على صوت صراخها سامي يركض وامه تمشي وراه بسرعه مفزوعه
سامي:وش فيه وش صار
دخلت ام وائل وركضت لبنتها تضمها وتسمي عليها
الدكتوره:انتم مين؟
سامي:انا اخوها وهذي الوالده
الدكتوره:ايه اخبار التحقيق
سامي:هاه اي تحقيق مافيه تحقيق
الدكتوره:بس اختك معرضه لضرب واالاثار دي ايه
سامي:لوسمحتي انتي الي عليك تعالجينها وبس غير كذا مالك دخل بأي شي ثاني
الدكتوره:بس دي الحاله ماينسكتش عنها دا شروع بالقتل يابني
سامي:روح لمدير المستشفى وتفاهمي معه ولاتدخلين بأشياء مالك دخل فيها يكون احسن
الدكتوره طلعت معصبه من الغرفه ولحقها سامي لغرفه مدير المستشفى قبل لاتفضحه
لجين كانت تبكي بحضن امها
لجين:يمه وين اولادي وين راحو
ام وائل:بخير يايمه اولادك عندنا بالبيت ماعليهم الا العافيه
لجين:ابي اولادي ابي اشوفهم
ام وائل:يايمه والله انهم بخير ومافيهم شي
لجين:ابي اولادي ابي اشوفهم ماراح ارتاح الا اذا شفتهم
ام وائل:طيب اللحين اخلي سامي يجيبهم لك
ام وائل:سامي سامي
واخذت جوالها ودقت على غرام
غرام:هلا ماميتي
ام وائل:هلايمه انتي بالبيت
غرام:ايوه ماما بالبيت
ام وائل:اسمعي لجين صحت
غرام:صج وكيفها اللحين
ام وائل:ماعليها الاالعافيه
بس اسمعي
غرام:آآمري ماميتي
ام وائل:تعالي انتي اللحين مع السايق وجيبي غيث وليث معك امهم تبي تشوفهم
غرام:طيب ماميتي ربع ساعه وانا جايه
ام وائل:مع السلامه
وقفلت الخط منها
ام وائل تمسح على راس لجين وتقراء عليها القران
لجين قامت تبكي بقووه وصوت بكاها كل ماله يعلوو
ام وائل:بسم الله عليك يمه وش فيك
لجين تحاول تقوم ابي الحمام ساعدتها امها ووقفتها
راحت لجين للحمام طرش (ترجع)
ام وائل نادت الممرضه
وجت وعطت لجين مهدء ترتاح شوي لانها مازالت تعبانه





********************************

توقيع » همـــس
ودي اعيش العمر باقيه وياك
  رد مع اقتباس
رد: رواية العشق المحرم
قديم 15 - 02 - 03, 12:23 PM   #8
همـــس
وتر فعّــال
 
الصورة الرمزية همـــس

 رقم عّضوَيًتِـيً » 58804  
 تاريخ آنظمآمي » 01 2015  
 مشآرٍڪْآتِي » 1,127  
 مواضيعي ْ »  
 نقآطيً » 8385  
 هوَآيًاتي » الروااياات الطوييله عشقي  
 مڪْآنيً » في قلووب احبآائي  
 دولتي » Oman
 جنسي » female
 حالتي » همـــس غير متواجد حالياً
افتراضي رد: رواية العشق المحرم

الفصــــــــــل الخــــــــــــــــــــــامــــس




واخيرا خلصت من لبسها وكشختها خلصت علبه العطر هي تعطر منهاا ناظرت شكلها لآخر مره بالمرايه وعطت نفسها بوسه وطلعت من الغرفه
قلبها صاير طبول وبطنها من الخوف والارتباك يعورها
تدعي بنفسها امها ماتشوفها وماصدقت على الله طلعت براء البيت وكان السايق واقف ينتظرها وفتح لها الباب
شهد:روح على بيت صاحبتي وعد
السايق:حاضر ماما
شهد:وجعه ان شاء الله وش ماما
السايق:طيب شهد
شهد:يالغبي انــ(قطع كلامها صوت جوالها
شهد:هلاحبيبي
فهد:وينك لايكون موجايه
شهد:وانا اقدر ماأجي اللحين بالطريق بس زحمه
فهد:طيب حبيبتي لاتطولين علي مافيني صبر ابي اشوفك
شهد:ان شاء الله حبيبي باي

وصلت لبيت صاحبتها وعد ونزلت تسلم على وعد وتأخذ رايها بشكلها وبعدها بيمر فهد ويأخذها
دخلت البيت وسلمت على وعد الي كانت تنتظرها بالصاله
شهد:اخبار وعد
وعد:ههههههه انا بخير بس انتي الي حالتك صعبه
شهد:ليه لايكون موحلوه
وعد:ههههههه الاحلوه بس الي يشوفك على هالارتباك ورجفه يدك يقول ابد هذي اليوم زواجها
شهد:الله يسمع منك ويقرب يوم زواجي
بس ماقلتي لي حلوه ولالا
وعد:تجننين كأنك البخت
شهد:وجالسه تعدل طيب مكياجي ثقيل ولاعادي
وعد:لالاعادي يجنن ويهبل ماعليك خلك واثقه من نفسك
دق جوال شهد
شهد:هلاحبيبي طيب اللحين جايه
شهد:يالله هذا فهد ينتظرني
وعد:بتأخرين
شهد:لالاكلها نص ساعه ولاساعه واجي
وعد:ديري بالك على حالك طيب
شهد:طيب طيب يالله باي




*********************


عبير وصلت حدها من اماني لارسلت ولادقت
ومعصبه حيل دقت على شجون وجوالها مقفل
عبير غريبه عزوز مقفل جواله هالحزه رمت جوالها بعصبيه وسحبت سيجاره وقامت دخن تهدئ اعصابها وتروقها شوي
تاظرت صوره ليـــــنا سبحان الي خلقك وخلقها يااماني
طقت الباب ماري بيل :عبير
عبير:وش تبين
ماري بيل:بدياك افتحي الباب
عبير:مالي خلقك قولي وش عندك اخلصي
ماري بيل:لك افتحي الباب
عبير فتحت الباب:خير انسه ماري وش تبين
ماري بيل:ليكي عبير بعد شوي بدا تجي رفيقتي لهون
عبير:وش اسويلها يعني انزل استقبلها
ماري بيل:لك شوبكي انتي
عبير:اخلصي والمطلوب يعني
ماري بيل:رفيقتي جايه لتوشم لي فقلت بخبرك يمكن بدك توشمي معي
عبير:بربك
ماري بيل:وحياتك وهلابتجي وانا بدي اعمل وشم على كتفي بدي رسمه عين مثل وشم هيفاء وهبي بيطير العقل منشان العين وبدي اعمل شاميه فوق شفايفي
شورايك؟
عبير:اي اي حلو
بس صديقتك شغلها عدل ولالا
ماري بيل:لاكان لك هي بتشتغل باكبر صالون ببيروت بس جايه هون زياره لابيها
عبير:طيب انا بروح اخذ شور ولاجت عطيني خبر
ماري بيل:حاضر




***************************


خارج اسوار هذا البيت وخلف سور بيت كبير
ليس كبير بحجمه بل بعدد ماسكنه وعدد مشاكلهم وكبر همومهم
واختلاف قصصهم

ببيت ابو جــــــــابر

بجناح غزل وجابر
غزل كانت تشرف على الخدم وهم يشيلون اغراضها وبتنتقل للبيت الجديد وهي مقهوره وواصله حدها ماكانت تبي لابيت ولافلوس
كانت تبي زوجها لها هي وبس
جابر من امس يتصل ويرسل مسجات بس غزل ماردت عليه
دق على اختها وفاء وطلب منها تعطي الجوال غزل بس غزل رفضت انها تكلمه وحتى رفضت انه يكلم بناته وقالت لوفاء تقوله انهم نايمات



رجعت وفاء لجناحها كانت لابسه بيجامه سوداء وسيعه ولامه شعرها وبكل برود راحت لثلاجه تأكل
اخذت لها ترته وبيبسي وراحت لغرفتها
ارتاحت لمامالقته مالها خلقه ولاخلق حكيه الي يجيب السم
افتحت دولابها وطلعت الصندوق هالصندوق فيه بلاوي وبلاوي
طلعت الصوره وجلست تأمل فيها هالصوره هي سبب تعاستها هي الي قلبت حياتها 180 درجه هي الي دخلت عليها وسلبتها فرحتها
وعطتها الهم والحزن بسب هالصوره
سمعت صوت الباب انفتح وخبت بسرعه الصوره قبل لامنصور يشوفها
دخل وهو معصب وواصل حده
منصور:وفــــــــــاء
وفــــــــــــــــاء
وفاء(كانت تسمعه بس مالها خلقه)
منصور:وفـــــــــــــــــــاء
وفاء:وش تبي
منصور(يناظرها من فوق لتحت شغالتهم احسن منها)
وفاء:وش فيك تناظر كذا
منصور:معجب بزوجتي وجمالها وأنقتها
وفاء:تطنز حضرتك
منصور:زين انك عارفه اني اتطنز
وفاء:ماأخذت رايك بشكلي اخلص وش تبي ليه مناديني
منصور:جوعان ابي اكل
وفاء:روح قل لشغالات يسوون لك
منصور:نـــــــــعم
وش قلتي حضرتك
اقول انقلعي قدامي سوي لي شي كله
وفاء:تأكله سم ان شاء الله
منصور:قلتي شي
وفاء:وش تبي تبلع
منصور:انتي ماعندك اسلوب وش الفاظك هذي الشغالات حكيهم احسن من حكيك
وفاء:مالك دخل بأسلوبي اللحين قلي وش بتأكل
منصور:مابي سديتي نفسي الله يسد نفسك ان شاء الله
وطلع وصك الباب بأقوى ماعنده
وفاء انقهرت منه وراحت تكمل اكلها وتحط حرتها بالأكل





************************



خارج الرياض والسعوديه
بالهنــــــــــــــد

خلصت اكلها وعسلت راحت افتح البلكونه الي بالصاله تناظر بالناس والفندق سمعت صوته جاء كان نفسها تتخبى بس وين
جابر:السلام عليكم
ملاك:,,,
جابر:السلام عليكم ترا رد السلام واجب
ملاك:وعليكم وراحت للغرفه
جابر:ملاك
ملاك:نعم
جابر:تجهزي اللبسي نبي نطلع نتمشى
ملاك:لامابي
جابر:بنروح نتمشى ونتعشى ونرجع ماراح نطول شوي ونرجع
يالله روحي غيري لبسك
ملاك:طيب
جابر:آآآآآآآآه تنهد ورمى نفسه على القنفه غمض عيونه وسرح بعالمه هالبنت مدلله حيل وماله خلق دلالها ومبزرتها
الله يسامحك يابوي بس
ياترى وش وراك ياغزل الله يعيني وصبرني على مابلاني
ملاك:خلصت(كانت لابسه فستان وردي يدينه طويله ووسيع وقصير تحت الركب بشوي)
جابر:يخزها من فوق لتحت كذا بتطلعين بلبسك هذا
ملاك:ليه موحلو
جابر:الايجنن يالله امشي(ماكان يبي يسبب مشكله من اول مره
بمان الوقت كان متأخر فاحب انه يوديها لمجمع وتسوق مع انه يكره السوق بس الهند مايحلى يتمشون فيها وبغاباتها
وتاج محل ويركبو الفيل الا بالنهار
دق جواله
جابر:هلاوالله
تمام انت كيفك
ههههههههههه لالا لاتخاف والله مدري
طيب منصور يصير خير
مع السلامه
فز قلبها على ذكر اسمه بس غرقت دموعها غصب حاولت تصد وتمسح دموعها ماتبيه يشوف دموعها
وبدت تذكر بعد ماشافت انه بنفس الفندق الي كانت فيه و بالسويت الي جمبها ماتت من القهر كانت تكرهه حاولت تغير السويت بس الفندق زحمه وها افضل فندق بمصر
وكان عاجبها كانت تكرهه
كان طول الوقت بوجهها كل ماتنزل تفطر ولاتغدى بالمطعم لقيته قدامه ولاوراها(ماكانت تدري ان منصور دافع لموظف الاستقبال ويقوله كل طلعاتها ونزلاتها
واذا تغدت اوافطرت يوصل منصور الخبر ويصحى من نومها بس عشانها اعجبته هي اول بنت بحياته تزفه وتهاوشه عجبه اسلوبها مع انه كان دفش حيل)
كانت ملاك طالعه مع صاحبتها وسن وفاطمه
وصاحباتها كل وحده معها اهلها بس ملاك لوحدها
وتعرف منصور على اهل وسن وفاطمه بحكم انهم السعوديين الي كانو بالفندق وبجمب سويته ودايم يلتقي معهم على الفطور
والغداء والعشاء وقدر يكون معهم علاقه
وصار يعزمهم برا الفندق ويطلعون يتمشون مع بعض وملاك واصله حدها منه بس بعد ماشافت اسلوبه وتعامله معهم
حست انها غلطانه واعتذرت له
كانو بمزرعه ابو منصور وكان منصور جالس يشوي
ملاك:منصور
منصور:نعــم
ملاك:ممكن شوي
منصور:لاموفاضي ماتشوفيني جالسه اشوي
ملاك:خل احد يكمله عنك ابيك شوي
منصور:عمي محمد تعال شف هذا
منصور:نعم
ملاك:انا انا آآآسفه
منصور(انصدم انها اعتذرت له)ليه تعتذرين
ملاك:انا آآسفه علي حصل ذيك المره
منصور(ومسوي نفسه ثقيل ومومهتم):حصل خير
هذي كانت البدايه ومن يومها صارت تحكي معه عادي وكانو يطلعون ويتمشون كلهم مع بعض ملاك ومنصور وصاحبات ملاك واخواتهم
وقربت منه اكثر واكثر طلب رقمها بس هي رفضت (كانت تحاول تحط حدود للعلاقه بينهم بس ماصحت الامــتأخر لان قلبها خلاص صار ملكه)
ودعته بالمطار وتمنت يقول لها عطيني رقمك بس خيب ظنها وماطلبه
رجعت ملاك لشرقيه ووصلت بالسلامه
بس قلبها مو معها راح واخذ قلبها معه اندمت قد شعر راسها انها مأخذت رقمه
بعد اسبوع من رجوعها لشرقيه
ودقت على صاحبتها وسن
ملاك:السلام
وسن:هلاوالله
ملاك:كيف وسون
وسن:تمام
بس وش فيه صوتك
ملاك:وسن طلبتك
وسن:افاعليك تأمرين امر
ملاك:ابي رقم منصور
وسن :اي منصور
ملاك:منصور السعودي الي كان معنا بمصر مسرع نسيتيه
وسن:اهاا لالامانسيته بس وش تبين فيه موانتي الي رفضتي تعطينه رقمك
ملاك:يوووه منك بتجيبنه لي ولاكيف
وسن:طيب من عيوني بدوره لك
ملاك:يعني بتجيبينه
وسن:ادوره
ملاك:يعني يا ايه اولا قولي لي من اللحين
وسن :اوك خلاص بجيبه
ملاك:اعتمدعليك
وسن:اي
ملاك:امووووووووواه فديتك بس لاتأخرين علي
وسن:يصير خير ان شاء اللع
ملاك:يالله باي
وسن:باي
جابر:مــــــــــــــلاك مـــــــــــــلاك
ملاك:هلا
جابر:وش فيك صارلي ساعه اناديك
ملاك:لامافيني شي بس تعبانه وابي ارجع للفندق





*****************************




الســـــــاعه 4 الفجر
لمياء:حبيبي حبيبي يالله قووم
شجون(عزوز):وش فيك(طبعا لمياء قضت امس كله مع شجون)
لمياء:انا بمشي اللحين
شجون:ليه الساعه كم
لمياء:الساعه 4
شجون:وين بتروحين هالحزه
لمياء:لازم اروح لبيتي اخوجاي ولازم اروح اللحين
شجون:طيب حبيبي لاوصلتي دقي علي طمنيني
لمياء:طيب من عيوني بس لاتنسى جوالي بيفصلونه سدده لي
شجون:تآآآآآآمرين آآآمر
راحت شجون(عزوز)وتغسل
اليوم ماينفع تداوم رقبتها كلها آآثر وطبعات احسن اصلاا مالي خلق المدرسه وحوستها
افتحت جوالها قفلته من امس وهي مع لمياء تبي تنسى الدنيا كلها
لقت 9موجود من مي (جراح)فز قلبها غصب وخافت يكون بجراح شي
دقت مره وثنين مافيه رد
شوي الادقت مي
شجون:هلاجراح
مي:عزيز انت وينيك ياخي من امس جوالك مقفل
شجون:لابس كنت نايم
مي:علينــــــــا من كان معك اخلص
شجون:ههههههههههههه معي مخدتي وفراشي
مي:مشكلتي ماأقدر اصدقك
شجون:الاشخبارك انت
مي:ياخوك امس ادق على ريا وجوالها مقفل اخاف صاير لها شي
شجون:لامافيها شي اصلا تستاهل الي انت سويته واكثر بعد
الشغاله :شجون بابا يبي انتي
شجون:هه ابوي يبيني
الشغاله:يس
شجون:هومتى جاء من السفر
الشغاله:مافيه معلوم
شجون:شاف لمياء
الشغاله :مافيه معلوم
شجون:جراحوه باي ابوي يبيني مدري وش يبي
شجون طارت تغير لبسها ودور شال تلفه على ارقبتها صارلها شهرين اواكثر موشايفه ابوها
غريبه اول مره ابوها يناديها








من الي وصل لمياء لبيت شجون(عزوز)..؟؟
ووش قصه لمياء..؟؟
ومعقوله تخون شجون(عزوز)ولايعقل انها تحبه اصلاا..؟؟
لجين وش قصتها ومن الي سواء فيها كذا مادام زوجها موعارف..؟؟
وليه خايفه على اولادها كذا..؟؟
ومن الي ذبح ولدها...؟
ومن الي يهددها..؟؟
اماني وعبير ياترى بيكملون..؟؟
ومعقوله اماني بيجي يوم وتحب عبير..؟؟
ملاك وجابر لمتى هذي حالتهم..؟؟
شجون(عزوز) ليه قالت لـ مي(جراح)هالحكي..؟
وليه ماتبيها ترجع لريا..؟؟
وفاء وش الصور الي معها وخافت ان منصور يشوفها..؟؟
اماني والرقم(سعود)هل بينتهي بأعتذارها اوان الاعتذار هوبدايه القصه؟
شهد وفهد وش قصتهم ..؟؟
وهل فهد هو العاشق الولهان فعلا اوانه ذئب من الذئاب البشريه ويرتدي رداء العشق..؟؟
وش الي غير فهد ياترى ....وكيف تغير..؟؟
غزل لمتى بتبقى على هالحاله وماراح ترد على جابر ووش تفكر فيه ياترى اوان سكوتها هوعلامه الرضاء..؟
ابوشجون وش يبي فيها ياترى...؟؟وليش مناديها..؟؟

توقيع » همـــس
ودي اعيش العمر باقيه وياك
  رد مع اقتباس
رد: رواية العشق المحرم
قديم 15 - 02 - 03, 05:34 PM   #9
همـــس
وتر فعّــال
 
الصورة الرمزية همـــس

 رقم عّضوَيًتِـيً » 58804  
 تاريخ آنظمآمي » 01 2015  
 مشآرٍڪْآتِي » 1,127  
 مواضيعي ْ »  
 نقآطيً » 8385  
 هوَآيًاتي » الروااياات الطوييله عشقي  
 مڪْآنيً » في قلووب احبآائي  
 دولتي » Oman
 جنسي » female
 حالتي » همـــس غير متواجد حالياً
افتراضي رد: رواية العشق المحرم

الفصــــــــــــــل الســـــــــــــادس


يــــــــــــــوم السبــــــــــــت>>


مع اشراق الشمس وتعالي صوت العصافير يعني يوم جديد محمل بأحداث جديده على ابطآآآل روايتي


صحت من النوم الساعه5ونص
اماني مالها خلق تصحى اسحبت جوالها من فوق الدرج الي بجمب سريرها وفتحته جالسه تنتظر يجيها مسج ولاموجود بس للأسف خاب ظنها
ماكان فيه اي مسج تمنت تلقاء مسج ولاموجود من عبير بس مالقت
حست بالندم شوي
اماني يوه اشوفها اليوم ويصير خير جرت نفسها غصب للحمام وغسلت وجهها وسمعت الناس تصلي توضئت وصلت صلاه الصبح
اماني تثاوب ياربي يازين النوم زيناه
أخذت الجل وجعدت شعرها مالها خلق تبي تناام اماني جالسه تحط الكريم على وجهها
يطق الباب
اماني:مين
جوان:انا جوان افتحي
اماني:مالي خلق اخلصي وش تبين
جوان:يوه اماني افتحي الباب اخلصي
اماني:قلت لك ماأبي قولي الي عندك خلصيني مالي خلقك
جوان:اماني استغفر الله عاد قومي افتحي الباب
اماني:اوووووف وافتحت الباب
اماني:خير آنسه جوان فتحنا الباب
جوان وتبوس اماني الابتسامه ماليه وجهها:صباح الخير امونه
اماني:ماله داعي الف والدوران انا اماني ماحد عارفك قدي وش تبين,,.؟؟
جوان:مابي شي بس ابي اصبح عليك
اماني:جوااااااان حبيبتي اخلصي علي
جوان:ابي تحطين لي مكياج زيك
اماني: هه خير ان شاء الله وين بتروحين
جوان:للمدرسه زيك
اماني:تعرفين معنى كلمه تقلعي
جوان:ايوه معناها طسي
اماني:ايووه بالضبط
انقلعي عن وجهي يالبزر مابقى الاانتي تتمكيجين بالمدرسه عشنا وشفنا بزران اخر زمن
جوان:اماني الله يخليك والله كل البنات يحطون
اماني:ماما(وتعلي صوتها)
جوان وتحط يدها على فم اماني :اسكتي تبين امي تذبحني
اماني:اي اجل دامها تدرين انها بتذبحك وراء ماتعقلين يالبزر
جوان:مالت عليك وعلي يطلب منك شي بس
اماني:اقول انقلعي عني ولايكثر والله دنيا حتى المتوسط يبون يتمكيجون بالمدرسه
وراحت تكمل كشختهاا




**************


ماري بيل عبير اصحي الساعه 6 ونص
عبير:وش تبين انتي
ماري بيل:شو شوبدي عم قلك الساعه 6ونص
عبير(بصراخ):انقلعي بناااااااام
ماري بيل:منك رايحه للسكول
عبير:لا مانمت امس من الغباء الي طعتك ووشمت انقلعي ولاشوف خشتك
ماري بيل(عصبت):ليش انا غصبتك ولاعملت الك الوشم غصب عنك انتي قلتي بدك
عبير:مااااااااري طسي عني بخمد احسن ماوالله لاطلع الوجع الي توجعته من عيونك
ماري:ومدرستك
عبير(بصراخ):اطلعي براااااااااااااااااا
ماري بيل :ماشي ياعبير اعملي الي بدك ياها

عبير:قلت لك براااااا
ماري بيل (خافت وطلعت)



*************


نامت امس متأخر ومالها خلق داوم طفت المنبه وهي تذكر امس وش صار امس شافت حبيبها
اول مره تشوف فهد من مده طوويله ناظرت السلسال الي على رقبتها هذى منه وعليه حرفه وحرفها
آآآآآآآآآه ياربي وش كثر احبه ياربي لاتحرمني منه وتخليه لي
امس ماطولت معه حست انه متغير عليها بس لازأل هو لازال هوحبيبها الي حبتها من سنين
تمشوو بالسياره ورجعها لبيت صاحبتها وهو حتى يدها مامسكها
ابتسمت وتغطت ونامت..




************



في المــــــــــــــــــــدرســــــــــــــــــــــه

اماني جت متأخره وكانت متعمده انها تتأخر دخلت وطلعت عبايتها تمنت انها تلقى عبير بس خاب ظنها ومالقتها طلعت عبايتهاا وصفطتها وطلعت اماريتها
وقامت تعدل وتتعطر حاولت تأخر عند الباب وهي تتعدل يمكن تجي ولاأحد يجي ملت وهي تنتظر صار لها اكثر من عشر دقايق
اماني كانت تبي تروح لمبنى الادبي بس شافت الخفاش الاسود الاداريه وغيرت رائيها
الاداريه:مشاء الله توك جين حضرتك
الساعه كم اللحين
اماني (وتمد يدها):للأسف ماعندي ساعه
الاداريه:تستهبلين حضرتك ومشاء الله كحل ومسكرا
وين جايه حضرتك مدرسه ولاحفله شين وقوه عين جايه متأخره ومخالفه بعد روحي للحمام غسلي الي حاطته بوجهك وبعدين روحي لفصلك
اماني:موحاطه شي بوجهي
الاداريه:لااجل ربك خلقك كذا مكحله طبيعه شوفي عن الاستهبال وراي اشغال غيرك بسرعه قدامي على الحمام يالله
اماني (ترمش بعيونها بأستهبآآل)طيب ياجده من عيوني
الاداريه:نعـــــم
اماني:قصدي مامي يووه الاحترآآآم واجب وانتي بمقام جدتي اقصد اخت امي الكبيره
الاداريه:لايكثر حكيك وغسلي وجهك
اماني تمشي شوي شوي وبدلع وطقطقه كعبها مآآآليه المكان
طبعا راحت للحمام وعدلت شكلهاا ولافكرت تفتح المغسله
خلصت تعدل مابقى شي وتنتهي الحصه الاولى بس ماتقدر تروح لمبنى الادبي والاداريه هناك
راحت لفصلها
اماني (طق الباب):السلام عليكم
استاذه تسمحين ادخل
الاستاذه:مشاء الله ووين كنتي حضرتك
اماني:كنت عند الاداره
الاستاذه:طيب ادخلي واي وحده ثاني مره تجي بعدي ماراح ادخلها فهمتو
اماني(مالت من حلات حصتك عاد)صباح الخير بنات
طبعا كان الآخير مكان شلتهم
الكل:صباحوه
ريم:خير وش عند متأخره كذا
اماني:الخفاش مسكتني
الآبسألكم شفتو راشد
سحر:راشد مين
ريم:يالغبيه رشوود عبير
اماني :شفتووها ولالا
وجدان:لاماجت لاهي ولاشلتها
اماني:امانه
وجدان:اعرفك انا عشان امزح معك
سحر :يالله قولي وش صار معكم
ريم:بالتفصيــل لوسمحتي
اماني:اخذت رقمي
وجدان:اي
ريم:حاكتيها
اماني:لا
سحر:وجعه ليه..؟؟
اماني :مدري هي ارسلت لي مسج ولقيت منها موجود بس مادقيت
وجدان:ارسلتي لها
اماني:لا
ريم:ليه..؟؟
اماني:وش دراني انا موهي الي تبيني هي الي تجيني واصلا لازم اثقل عشآآن ماتظن اني ميته عليها
غرام جايه تركض من آآآول الفصل
وتبوس اماني
غرام:هاه وش صار معك
اماني(بتكشيره)ماصار شي
غرام:وشو يعني ماصار شي
اماني(تلف على البنات وراء):فهموها شلون ماصار شي
غرام:انا من شفتك تأخرتي قلت فلتها بنت خالتي
اماني:ايه فليتها بس مع الخفاش
غرام:اماني ابيك بشغله
اماني:وشو
غرام:صج ان عزيز ترك لمياء
اماني:بالله
ريم:الا الكل يقوله
اماني:وانا وش دراني عنه
غرام(تميلح):امون حبـــــــي ضبطيني مع عزوز
سحر:عشان استاذه لمياء ترسبك بالاحياء ههههههههههههه
غرام:تطنزين حضرتك
ريم ووجدان ميتات ضحك عليها
اماني:لاضبطت حالي اول اضبطكم
خلصت الحصه الاولى واول ماطلعت الاستاذه نص الفصل واقفات عند الباب
وجدان امشو نهرب علينا انجليزي ومالي خلق
اماني:لايرحم امك ذيك المره ماسكتني وتحلفت فيني لوعدتها بتكتبني تعهد
وجدان:اماني قولي انك مريضه واوصلك للعياده بمبنى الادبي ونمر نشوف رشود وشلته مداومين ولالا
اماني :اي اذا كذا حلوو
وفعلا سوت نفسها ماني تعبانه وحاطه يدها ع راسها واول اوصلو مبنى الادبي طيرآآآآآآآآن على فصلهم بس السطريين الآخيرين فاضيات
مكان عبير وشلتها
اماني:ااااااف مو موجودات ولاوحده من صديقاتها موجوده
وجدان:غريبه كلهم غايبين اول مره صح
اماني:ياويلي لايكون صارلها شي
وجدان(ودف اماني):وبديتي تخافين عليها ياأماني
اماني:وش رايك يعني بس خساره تمنيت اليوم امشي معها
وجدان:اي عادي بكره امشي معها بس يالخبله دقي عليها شوفي ليه غايبه
اماني:ايه يصير خير
سحر:مالت على حظنا بس اجل رجعنا لفصلنا واماني اجلي مرضك لبكره
وجدان:هههههههههههههههههههههه
اماني:لاانتم ارجعو بروح اكلمها اشوف وش فيها
ريم:اللحين انتي من امس ينقال لك ثقيله واللحين توخلصت الحصه الاولى بدقين اقول امسكي ارضك مواللحين يالخبله
اماني(نفسها تدق اللحين بس ريم معها حق)اي صح معك حق
ورجعو لفصلهم
ومر اليوم بالمدرسه بدوون احدآآآث تذكر




*********************





توهاا تصحى من النوم الساعه
قامت تمغط من زمان مانامت كذا ومرتاحه حيل طول ماهي نايمه بالغرفه ومقفله على نفسها وزوجها نايم بالصاله
راحت قدام المرايه تبي تربط شعرها وتعدل تبي تطلع تغسل وتصلي بس تخاف انه موجود راحت تبي تبدل لبست البدي وشافت علامه الضرب بضهرها
فيه علامه معلمه حييييييييل على كتفها
دمعت عيونها غصب وهي تشوفها صارلها شهرين ولازال لها اثآآآر على كتفها تذكر ذاك اليوم يوم موتها اكثر يوم تكرهه بحياتها
كانت جالسه بالصاله الي تحت تكلم حبيبها منصور
كانت جالسه تشوف معه فيلم رعب وكانت خايفه فقالت له يشوفه معها خلص الفيلم وجلست تكلمه
ملاك:ههههههههه طيب حبيبي
منصور:يعني متى اشوفك..؟؟
ملاك:امممممممممممممممممم
اممممممممممممممممممممممممممم
منصور:اي
ملاك:مافيه ماراح تشوفني
منصور:ليه
ملاك:مو اللحين
منصور:ماشتقتي لي
ملاك:آآآآآآآآه(تنهد)حييييييل
منصور:طيب متى اشوفك يعني
ملاك:حبيبي قلت لك مواللحين خلاص بعدين
منصور:طيب براحتك
ملاك:احبــــــــــــــك
منصور:اعشقك واموت فيك
ملاك:وعطته بوسه
تصبح على خير حبيبي
طاح الجوال من يدها وانكسر تجمدت بمكانها لما شافت ابوها واقف يناظرها والشر بعيونه
ملاك ماتحركت ولاشي ظلت متجمده بمكانها من الصدمه وهي تشوف نظرات ابوها لها
فجأه يالحقيره من الي كنتي تكمينه(وكأنه توه يستوعب)وعطها كف طاحت ملاك على الارض من قوته وهي مو مستوعبه اومومصدقه الي يصير
سحبها مع شعرها ووقفها
ابوملاك:من هذا الي تكلمينه
ملاك:صاحبتي
ابوملاك:عطها كف ثاني وثالث
ابوملاك:من الي كنتي تكلمينه يالحيوانه
ملاك وهي طايحه بالأرض اخذت الجوال وكسرت الشريحه بأسنانها
ابوها انجن من حركتها وسحبها مع شعرها وطاح فيها طق
ملاك كانت تصرخ بأعلى صوتها تبي احد يجي ويفكها من يدين ابوها اول مره احد يمد يده عليها اول مره تذوق الم ووجع الضرب
الي تسمع فيه
كانت تسمع بالضرب وتشوفه بس ولامره احد ضربها اوقرب لها
تصرخ بأعلى صوتها تبي احد ينقذها تبي مرافقينها هم دايم يحمونها تبيهم يحمونها من الي قدامها تحسه مو أبوها تحسه وحش قدامها
جت ام ملاك تركـــــض بعد ماسمعت الصرااخ
ام ملاك:ابو مــــــــــلاك وش تسوي
يمه بنتي
ابوملاك:بعدي عني خليني اربيها الي ماتربت ماعرفت اربيها كان يضربها برجولها بأقوى ماعنده
ملاك خلاص جسمها ماعاد يستحمل الضرب اغمى عليها بس ابوها مارحمها قام يضريها بالعقال لما تحول جسمها للون الاحمر
من الضرب والدم
السراميك امتلى دم من فمها
ام ملاك انجنت وهي تشوف زوجها كذا حاولت تمسكه تفكه تشوف زوجها يذبح بنتها قدامها اركضت للحديقه تنادي احد من حراسها
ام ملاك:محمد محمد
محمد:نعم يامدام(محمد هواكثر واحد يثقون فيه ويخلونه يدخل البيت وهواقدم واحد يشتغل عندهم وهو الحارس الشخصي لملاك من يومها صغيرها)
تعال بسرعه
محمد:فيه ايه يامدام
ام ملاك:ابوملاك بيذبح ملاك فكها منه تكفى
محمد بالموت فك ملاك من ابوها وهداء ابوها
ابوملاك يفتح زراير ثوبه ويتنفس بصعوبه كان صوت نفسه من طبيعي
ام ملاك منجنه وطايحه تبكي عند بنتها وحيدتها تبكي على شكل بنتها وهي تشوف بيضاها متحول للون الاحمر
محمد:ابوملاك
ام ملاك لفت لقت زوجها طايح بالارض
محمد نادى الحراس ووودوه للغرفه لما يجي الطبيب وطبعا شال ملاك وودها لغرفتها وهو مستغرب للي صارلملاك
جاء الدكتور وفحص ابو ملاك وقال لهم ان فيه جلطه وانه لازم ينتقل للمستشفى
وانصدم لما شاف ملاك ومبين ان حالتها خطره وطلب ينقلونها للمستشفى بس محمد حارسها الشخصي رفض
لانه عارف ان ممكن يكون فيها شروع بالقتل
محمد لامارح ننقلها للمستشفى انت بتعالجها هنا
الدكتور:مستحيل انت بتقول ايه دي حالتها صعبه ولازم نعمل لها اشعه
محمد طلع الفلوس من جيبها ومدهم له
الدكتور:ماقدر
محمد طلع من جيبه فلوس وحطهم
الدكتور:يابني مستحيل
محمد:كم تبي
الدكتور:وابتسم
محمد:قد ماتطلب بيجيك واكثر بس بالأول عالجها
الدكتور:مافيش حاجه مستحيله حاضر يابيه
بس محتاج ادويه وشويه الآت وكمان لازم اعمل لها اشاعات
محمد:كل الي تبيه بيجيك
الدكتور:هنقلها للمستشفى نعمل الاشعه ونضمد الجروح وهترجع للبيت على طول
محمد:طيب بس بدون شوشره
الدكتور:حاضر يابيه تأمر أمر سعدتك




فزت على صوت الباب
جابر(يطق الباب)ملاك
ملاك
ملا(خافت):...
جابر:ملاك اصحي الساعه 8 ورانا مشوار وتعالي نفطر
ملاك:طيب اللحين اجي (ارتبكت من جيته) وراحت غيرت لبسها البست تيور ابيض قصير وبلوزه بيضاء وسيعه ضيقه وكمامها وساع مره
فتحت الباب
ملاك:صباح الخير
كان جالس ينتظرها بالصاله
جابر بأبتسامه :صباح النور
جابر:جاهزه ننزل نفطر
ملاك:ايوه
جابر:حطي ببالك ان اليوم مشوارنا طويل
ملاك:اوك
ونزلو يفطورون بالفندق تحت
ملاك ماكان لهانفس تأكل وتلعب بالشوكه والسكين
جابر:الاكل ماأعجبك
ملاك بأبتسامه:الا
جابر:ماأشوفك تأكلين
ملاك:شبعت الحمدلله
وقامت اخذت شنطتها بروح اغسل
جابر:طيب
كان يناظرها لما اختفت من قدآآآآم عيونه مستغرب منها الي يشوفهم مايقول انهم متزوجين واصلا بالحقيقه زواجهم مجرد ورق
وعقد بس
بس ليه وافقت عليه دامها ماتبيه اصلاا وهي بنت ووحيده الجباار
معقوله تكون مغصوبه علي
لاماأظن هذي تغصب ماتنغصب عيونها فيها شي غريب
مرتين وانا معها اشوف دموعها وتحاول تخبي
آآآآآآآآآآآآه الله يسامحك يابوي بس
وقام يغسل
رجع لقاها جالسه تنتظره على طاولتهم وهي سرحآآآنه ومويم الدنيا
جابر:نمشي
ملاك:ايوه
ودفع الحساب وبدت رحلتهم مع المرشد السياحي الي كان ينتظرهم
واول ماطلعو من الفندق راحوو لمناره قطب الدين ابك
ملاك من زمان نفسها تشوف هالمناره الي تعد ثاني اطول مناره بالعالم ملاك عشقها الافلام الهنديه
كانت تمتع وهي تناظرلها وتناظر للآيات القرانيه الي عليها
ملاك تبي تنادي جابر اكتشفت انها موعارفه اسمه اصلا
ملاك:ابيك تصورني هنا (وتآشر على المكان)
جابر(ابتسم لها كان يشوف بعيونها شموخ وغرور غريب بس مع هذا تصرفاتها تصرفات طفله مدلله يحسها بعض الاحيآآآن مثل بناته بتصرفاتها)
وقام يصورها بكل مكان تأشر عليه وهي الابتسامه مومفارقتها
جابر:ملاك يالله خلصنا
ملاك(معقده حواجبهاومدت بوزها)لالاخلنا شوي
جابر:ورانا طريق لتاج محل يالله
ملاك(طيرت عيونها وشقت الضحكه):بتوديني لتاج محل
جابر:ههههههههه ايوا يالله لان الطريق طويل يبي لنا 3 ساعات اواكثر عشان نوصل
ملاك اسبقته لسياره وهو يناظرلها ويضحك على برائتها وروحها الطفوليه
اول ماركبو السياره عطها جابر الجوال
ملاك:شنو هذا
جابر:جوالك
ملاك:اخذت الجوال بتردد مو مستوعبه ان الي بيدها جوال شهرين مامسكت الجوال ابتسمت وحطته بشنطتها البيضاء الكبيره
طول ماهم بالطريق المرشد ماسكت وهو يقول لهم ويصف لهم
اول ماوصلو لتاج محل ملاك نفسها تبكي من الفرحه مومصدقه انها فيه
كات تركض وماسكه يد جابر وتسحبه وتقول له بسرعه يالله وبكل دقيقه لازم يأخذ لها صوره كان يتمتع وهو يصورها على شموخها وغرورها وطريقه كلامها
الا انه يشوفها مجرد طفله
دخلت البوابه تاج محل كان اللون بني محمر اجلست تقراء الكتبات المنحوته من داخل على الجدآآآر
كانت ايه الشمس وضحاها كملت وهو يتبعها بهدووء ويصورها ومبتسم عليهآآ
ملاك كانت ناسيه كل الدنيا طلعت من المبني وراحت بجهه الخلف لمبى تاج محل وطبعا المترجم وراهم ويقرق على روسهم
المترجم:جابر انت يبي روح هذا فيه قارب
ملاك(واخيرا عرفت اسم زوجي العزيز جابر اسمه اسمه موبطال)
جابر:لامانبي
ملاك:جابر ابي اركب القارب عفيه وتمسك يده وكأنها تترجاه
جابر(بهاللحظه شك بعمرها يحس الي قدامه بزر وبس)
جابر:طيب بنركب القارب (وانا اقدر ارد لك طلب انتي وراك ملايين هذا الي قرره جابر اليوم هو متزوجها عشان فلوسها وورثها وغزل مصيرها بترضى اليوم ولابكره
وهوواثق ان غزل ماتقدر تتركه لان ماعندها لاخوولاابو ولاسند بالدنيا غيره وملاك هي الدجاجه الي بتبيض له الذهب)





******************************

توقيع » همـــس
ودي اعيش العمر باقيه وياك
  رد مع اقتباس
رد: رواية العشق المحرم
قديم 15 - 02 - 03, 05:34 PM   #10
همـــس
وتر فعّــال
 
الصورة الرمزية همـــس

 رقم عّضوَيًتِـيً » 58804  
 تاريخ آنظمآمي » 01 2015  
 مشآرٍڪْآتِي » 1,127  
 مواضيعي ْ »  
 نقآطيً » 8385  
 هوَآيًاتي » الروااياات الطوييله عشقي  
 مڪْآنيً » في قلووب احبآائي  
 دولتي » Oman
 جنسي » female
 حالتي » همـــس غير متواجد حالياً
افتراضي رد: رواية العشق المحرم

الفصــــــــــــــــــــــــــل الســــــــــــابع





نرجع لمملكتنا الحبيبه
الريـــــــــــــــاااااااض



الساعه 4 ونص العصركانت جالسه على الاب توب وتطقطق شويه بمنتداها الخااص وشوي مسن
دق عليها سعود
شجون (عزيز):هلآآآ والله بأبو السعد
سعود:اهلين كيفك
شجون(عزوز)بخير انت كيف وكيف الاخبار
سعود:تمام بس باقي لي حقي
شجون(عزوز):افا عليك حقك دامه عندي اعتبره عندك موعزوز الي يغير رائيه
سعود:امرك بعد شوي
شجون(عزوز):لاللحين ماجاني شي حتى انا رأسي مصدع
سعود:متى امرك يعني
شجون(عزوز):بعد صلاه العشاء تعال
سعود:طيب
شجون(عزوز):الا اقول سعود وش اخبار ريا..؟؟
سعود:مدري عنك عاد اترك البنت بحالها تكفى
شجون(عزوز):ليه وش فيها
سعود:البنت بالمستشفى وتعبانه
شجون(عزوز):احلف متى ,,؟؟ كيف..؟؟ وليه,,؟؟
سعود:عزيز وش عندك على ريا انت
شجون(عزوز):ماعندي شي بس أسأل
سعود:عزيز علينا
شجون(عزوز):اقول لايكثر وقلي وش فيها
سعود:مدري يقولون تعبانه
شجون(عزوز):ههههههههههههههه
سعود:وش يضحك بالموضوع
شجون(عزوز):اسمع
سعود:وش عندك
شجون(عزوز):الي يعطيك دبل الي بعطيكياه
سعود:والمطلوب مني
شجون(عزوز):ترجع لــ رياا
سعود:هههههههههههههههه وش ارجع لها انت صاحي تبي جراح يذبحني وبعدين انت مو مسوي كل هذا عشانهاليه تبيني ارجع لها
شجون(عزوز):بعطيك 4 اضعاف الي كنت بعطيكياه يكيفك مده شهر كــامل
واكثر وش قلت..؟؟
سعود:هاه بس انا مخاوي اللحين واحب خويتي وريا ماتبيني اصلا
شجون(عزوز):فكر زين انت عشت عمر مع ريا وموصعبه ترجع لها لانك عارفه وبعدين اهم شي مزاجك ولاخويتك الجديده
واصلا ماراح تدري
سعود:افكــــــر
شجون(عزوز):لاياحبيبي ماعندي تفكر قلي ياايه ولاادور غيرك
سعود:طيب
شجون (عزوز):اسمع اناابيك بكره تــــ.........................



ابتسمت شجون بعد ماسكرت من سعود وهي عرفت الي بينهي ريا وجراح
ودقت على جراح مره ومرتين ورد جراح بالمره الثالثه
شجون:مرحبا
مي(جراح):هلاعزوز
شجون:اخبارك يابووي.؟
مي(جراح):مآآشي الحال
شجون:جراح تدري ان ريا بالمستشفى
مي(جراح):وشو وش فيها
شجون:مادري يقولون تعبانه
مي(جراح):وش فيها طيب من متى هي بالمستشفى
شجون:الي سمعته انها بالمستشفى وبس مارح تروح لها
مي(جراح):وشو ماروح لها انت مجنون الابروح بس كيف اللحين اطلع من البيت
شجون(بأبتسامه ):ولايهمك بكره انا امرك ونروح لها
ولاخل ابوك يحطك عندي ونروح مناك لها
مي (جراح):ليه مو اليوم..؟؟
شجون:لاوشو اليوم ماينفع وبعدين البنت تعبانه بكره نروح
مي(جراح) :طيب بس اللحين ابوي يناديني باي
شجون:باي





روووووووقت شجوون حيل واخيرا جراح بيترك ريا ندمت قد شعر راسها هي الي جابته لنفسها وعرفته على ريا
بس من بكره ريا بتصير ماضي ياجراح
وريا بيظل حلمها جراح ماكوون عزوز اذا ماكرهتكم ببعض
عشان تعرفين من انا ياريا وماعاد تحطين راسك براس عزيز
بس المشكله حكي ابوها لها اليوم الصبح بلوه جديده بحياه شجون
الاسبوع الجاي بتجي بلوه على هالبيت ابو شجون بيتزوج
قال لها تجهز لها الجناح لانه بيتزج وطلع وتركها وهي مصدومه ابوها يبي يتزوج
مصيبه جديده فوق راسك ياشجوون ياربي كيف بتعامل معها وجود مخلوقه جديده بالبيت
هذا بيربط ابوي بالبيت يعني بيجلس بالبيت لاويبي لها جناح بعد والله ماني عزوز اذا ماخليتها تكره هالبيت من اول يوم
اجل وحده بعد هالسنين تجي وتأخذ مكان امها
آآآآآآآآآآه يايمه الله يرحمك
هي سبب وفات امها مثل ماكانت سبب طلاق امها وابوها
بعد ماشافتها امها بين يدين زوجها طلعت المسدس
كانت ترتجف وهي مصوبه المسدس عليه كان زوجها وحبيبها وصديقها وكل حياتها مع بنتها وبسريرها
هوكان يتوسل لها ضغطت على الزناد وهي ترتجف سجون اسمعت صوت اطلاق النار وراحت لزاويه وتكورت على نفسها لمت نفسها وتبكي وتصرخ
امها حطت المسدس على راسها وانتحرت قدآآم عيونها
ثواني وجوالجيران على صوت اطلاق النار
شجون ظلت ثلاث شهور تتعالج وبعدها رجعت لسعوديه مع ابوها



******************


صحت من النوم وصلت وهي تدعي على ماري بيل
الوجع خف بس فيها حره ماتدري وين توديها نزلت تحت
عبير(بصرآآخ)ماري بيل
ماري
ياماري
جنان(زوجه ابوها):وش فيك تصرخين ازعجتينا فيه ضيوف
عبير(تخزها من فوق لتحت):مشاء الله يازباله وصايره تعرفين تلبسين بعد حركاات والله
جنان:والله مازباله غيرك (هااااااااا)شهقت وشو الي على يدك
عبير كانت واشمه الصقر على عضدها
عبير (ببتسامه ماليه وجهها)وشــــــــــم ياجنان وشــــــــم
جنان:وصلت فيك توشمين ياعبير
عبير:اي اوشم ليه ان شاء الله اخاف لازم اخذ اذنك يازوجه ابوي
يازباله يابنت الفقر
ولااخاف انك صج مصدقه نفسك انك زوجه ابوي هيه جنانووه اصحي يالغبيه اصحي انا عبير يعني لاشفتيني تنطمين وانا ماشوفك الاكرسي من هالبيت وكيس زباله
بس ولايكثر فهمتي علي لايكثر ووالله ثم والله لوفكرتي تذكيين يالغبيه لافرشك اذبحك بمكانك ماحد دراء عنك
طيب ياماما
جنان:تهدديني
عبير:ايوه وش عندك يالزباله
جنان(شافت عبير معصبه وخافت بس سوت نفسها مومهته)انا عندي ضيوف وطي صوتك
عبير:ليه مين عندك انتي ووجهك الخياطه بنت خالك ولاالطباخه اختك
جنان:بنت خالي واختي اشرف منك
عبير:انقلعي عن وجهي لاوربك لاحط حرتي فيك
مااااااااااررررررررري يامااااااااري(وتعلي صوتها)
جت ام عبير:هلا والله ببنتي عبير
عبير (تخزها وعطتها ضهرها):ماررررررري ياماااااري
وجت ماري بيل تركض
عبير:حطي لي فطوري بسرعه
وطنشتهم وراحت لغرفه الطعام تبي تفطر
ام جنان:الحين هذي الي تبين اخوك يتزوجها حتى سلام ماتعرف تسلم
جنان:يوه يايمه طلال بيعلمها ماعليك
ام جنان:والله ان طلال اشوى منها يابنيتي مالها شعر عيذه تقول ولد
جنان:يمه حبيبتي هذي عبير بنته الوحيده يايمه والله الخير بيطيح عليكم من وراء الي موعااجبتك هذي
بس توكلي على الله ولا يهمك



*********************



صحت من النوم كالعاده موجنبها اصلا هي مره بالشهر ولامرتين الي ينام فيها بالبيت عندها
آآآآآآآآه ياربي انك ترحمني يارب
قامت من فراشها وراحت للحمام(وانت بكرامه) فتحت المغسله وقامت تناظر بنفسها والماء ينزل على يدينها الجافه
الي قدامها موهي السواد تحت عيونها صايره سمينه مرا شعرها طاير بأهمال ومتقصف ناظرت بجامتها
ليه هي موزيهم ليه موزي اماني وشهد غير عنها الفرق واضح حيييييييل
انا لازم اتغير اي لازم لازم اعلمه اني حلوه لازم يعرف اني احلى منها غسلت وجهها وتوظت وصلت
افتحت الدولاب تبي تبدل ملابسها
طاح الصندوق وطاحت الصور منها
هذي صوره احمد آآآآآآآآآه ياأحمد الله يرحمك ياخوي الوحيد انتقلت عيونها للي كان بجمب احمد بالصوره كان ثامر
آآآآآآآآآآه وآآآآآآآآآآه ياثامر حبها الوحيد هو الي قتلها هوالي قتل اخوها قتل امها وابوها
هوالي دمرها ودمر عايلتها
الله يرحمك ياثااااااامر
بسبه مات امها مات اخوها الوحيد بسببه ماتت امها
بسببه هي متزوجه منصور
بسببه حاله غزل اللحين
لوكان ابوها ولااخوها عايش ماكان هذي حالتها
هوالي حرمها من امهاا
اخذ كل عايلتها وماات وراهم
ياليتني مت قبلكم كلكم ياليت الموت اخذني معكم
انهاارت تبكي وهي تشوف صورهم وهم مجرد ذكــــــرى





********************


خلصت اكل وصعدت لغرفتها
دق جوالها كان اماني
ردت عبير:ياهلا
اماني:مرحبا
عبير:ياهلا والله بهالصوت
اماني:كيفك اخبارك..؟
عبير:بعد ماسمعت صوتك انا بخير
انتي كيفك
اماني :تمام
بس وش عند اليوم غايبه
عبير:ولاشي بس كنت تعبان شوي
اماني:سلامتك وش فيك رشودي
عبير(ذابت عند هالكلمه):مافيني شي شويه تعب
اماني:رشوودي فيه حفله يوم الخميس عند وجدان صاحبتي وانت معزوم عليها انت واصحابك
عبير:اووك اماني بس انا مضطر اسكر اللحين اكلمك بالليل
اماني:اوك حبيبي انتظرك باي



كان معها خط ثاني صديقه لينا مريم من ريحه لينا
عبير:هلااا والله
مريم:اهلين رشوود ووووووووينك يالدب منقطع عن العالم هاه
عبير:ههههه اعذريني كنت مشغول هلايام
الا انتي وين بالرياض
مريم:يب
ماتشوف الرياض منور
عبير:انا اشهد انه منور فيك يالغاليه ياريحه الغاليه
مريم:اسمع متى اشوفك اشتقت لك موت انت والدب عزوز
عبير:ولايهمك بكره تجين للبيت وافرشه لك ورد كم عندي مريم انا
مريم:اوك بكره بعد صلاه المغرب
عبير:اووك صار
مريم:يالله اتركك اللحين ولاتنسى تخبر عزيز
عبير:ولايهمك مع السلامه يالغلاا

آآآآآآآآآه صديقه ليــــــنا ريحه لينا هذي كانت اقرب وحده للينـــــــــا هي الوحيده الي كانت تدخل بعلاقتهم هي الوحيده الي لينا ماتغار على راشد منها
هي الوحيده الي بق مع راشد بعد موت لينا ولاتركته هي الي كانت توصلهم لبعض لما ام لينــا امنعت لينا من انها تشوف عبير
كانت تجمهم ببيتها
ماتنسى 11/6/1427
قبل سنتين وشوي
اليوم الاسود بقموسها يوم موت لينــــــــا وموتهاا
اليوم الي هي بيدينها ذبحت ليــنا فيه لولا ذاك اليوم واصرارها على ليــنا
كان ممكن تكون لينــا اللحين معها وجمبها وبحضنها
ماتنسى لما,,,,,,,,,,,,,,,,




****************


صحت لجين من النوم على صوتها
لجين طارت عيونها وافتحتهم على اخر حد وهي تشوفها جالسه قدامه وحاطه رجل على رجل هي نفسها هذا صوتها الي تكرهه
تناديها بأسمها وتبتسم لها
لجين تكره الدنيا بوجوده هالمراءه بحياتها تمنى تموت ولاتشوف هالمراءه
لجين:انتي وش جابك هنا برااا براااا
اطلعي براااا
آآآآآآآآآآآآآآآآآآه ((وبدت موجات الصرااخ تعلو بالبيت))
وش تبين وش جابك
كيف عرفتي مكاني وش تبين فيني انتي
انتي ذبحتي ولدي انتي الي ذبحتيه
يمه
يبه
غرااااااااام
فاااااااااااارس
كانت تصرخ بكل اساميهم تبي احد يجي وينقذها منها
هذي الي ذبحتولدها جايه هنا تكمل على اولادها الباقين
المراءه ناظرتها ببتسأمه
ماراح تروحين مني يالجين لوكنتي بأخر الدنيا بجيبك بجيبك
وبروح اللحين بس بجيك بعدين
وطلعت براء الغرفه وسكرت الباب
لجين قامت ترجف من الخوف والبكاء
جت امها وغزل ركض على صوت لجين وهي تصرخ
لجين :جت جت هنا جت تبي تذبح عياااااااالي جيبو لي عياالي
يمه وين اولادي ابي اولادي وكانت تحاول تقوم
امها اخذتها بحضنها وقامت تقراء عليها قران
بس لجين كانت تصرخ وتبكي بأعلى صوتهاوقوتها ضعفت واغمى عليهاا
غزل كانت مصدومه وهي تشوف منظر اختها اختها



شجون(عزوز)وش ناويه تسوي..؟
ووش سر هالحقد على ريا
وش بتسوي مع زوجه ابوها..؟
وبيتم الزواج من اساسه اولا..؟؟
اماني وعبير لمتى البرود بيسيطر عليهم..؟
وهل بيتغير شي بعلاقتهم بالحفله..؟؟
عبير(راشد)معقوله بتتزوج..؟؟
ومعقوله طلال اخو جنان يرضى بعبير زوجه له,,..؟؟
ولاعبير بتوافق اصلا ووش موقف ابو عبير من الخطبه..؟؟
وفاء وش قصتها مع ثامر
وليه ذبح ابوها وامها وابوها..؟؟
وليه لازالت متحتفظه بصوره..؟
وليه الانهيار قدام صورته,,..؟؟
عبير هل بيتغير شي بعد شوفتها لاصاحبه لينــا مريم
ومريم وش بيكون رده فعلها لماتشوف اماني
هل بتكون عمر الميت مايرجع.......ولاالي مادفنته بيدك معناته مامات...
ومريم وش بيكون رده فعلها بعد ماتشوف اماني وتعرف عن اماني..؟؟
ملاك هل بتبقى بعين جابر الطفله البريئه... ولاالطفل مصيره يكبر..؟
ولمتى جابر بيظل ساكت على حالها...
اوان تفكيره بأن الفلوس اهم شي بيساعد ملاك وبيخليها تأخذ حريتها اكثر..؟؟
من الي لحق لجين لرياض ...وجاي بغرفتها ببيت اهلها ويهددها..؟؟

توقيع » همـــس
ودي اعيش العمر باقيه وياك
  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
المحرم, العشق, رواية

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
روايات كاملة للتحميل على ملف Word صندوق الاحزان منتدى القصص والروايات 7 13 - 08 - 05 02:32 PM
مكتبــــــ ه القصـــــــ ص والروايــــــ ات لـــ التحميل ~~ ĐioЯ FasHion قسسم آلروآإيــآإت آلطويلةة 2 13 - 06 - 06 02:20 PM
إخوه أربعه قتلهم العشق.. ملك الراب قسسم آلقصص آلقصيرهـ 9 10 - 04 - 15 01:29 PM

RSS RSS 2.0 Feed XML MAP HTML

الساعة الآن 04:31 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Trans. By Soft
Adsense Management by Losha
جميع آلمشآركآت آلمكتوبه تعبّر عن وجهة نظر صآحبهآ , ولا تعبّر بأي شكل من آلأشكآل عن وجهة نظر إدآرة مملكة الآإوتآإر
This Forum used Arshfny Mod by islam servant

تم أرشفة منتديات مملكة الاوتار بواسطة شركة كل الحكاية

  تصميم بكسل مول