منتديات مملكة الأوتار الاختلاف والتميز


إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
رد: روايـــه : حســــبتـــك عديــــم احـــــــســـاس وصــــرت لـــــي كــــل احــــساســــي ..
قديم 11 - 08 - 19, 07:46 AM   #21
MOoMO
وتر فضي
 
الصورة الرمزية MOoMO

 رقم عّضوَيًتِـيً » 40404  
 تاريخ آنظمآمي » 05 2011  
 مشآرٍڪْآتِي » 1,764  
 مواضيعي ْ »  
 نقآطيً » 7571  
 هوَآيًاتي » ركوب الخيل والسباحة  
 مڪْآنيً » السعودية - الرياض  
 دولتي » Saudi Arabia
 جنسي » female
 حالتي » MOoMO غير متواجد حالياً
افتراضي رد: روايـــه : حســــبتـــك عديــــم احـــــــســـاس وصــــرت لـــــي كــــل احــــساســــي ..

جلست على سجادتها تبكي وتدعي ربها.....
لا إِلَه إِلاَّ اللَّه العظِيمُ الحلِيمُ ، لا إِله إِلاَّ اللَّه رَبُّ العَرْشِ العظِيمِ ، لا إِلَهَ إِلاَّ اللَّه رَبُّ السمَواتِ ، وربُّ الأَرْض ، ورَبُّ العرشِ الكريمِ.
اللهم رحمتك أرجو فلا تكلني إلى نفسي طرفة عين ِ وأصلح لي شأني كله لاإله إلا أنت الله ، الله ربي لاأشرك به شيئاً اللهم إني عبدك ابن عبدك ابن أمتك ناصيتي بيدك ماضِ في حكمك ، عدل في قضاؤك أسالك بكل اسم هو لك سميت به نفسك أو أنزلته في كتابك ، أو علمته أحداً من خلقك أو استأثرت به في علم الغيب عندك أن تجعل القرآن ربيع قلبي ، ونور صدري وجلاء حزني وذهاب همي
اللهم صبرني وثبت قلبي على الايمان
اللهم ارجع لي ولدي سالم يارب اللهم احفظه من كل شر
اللهم احفظه لي اللهم احفظه لي
اللهم ارحمه برحمتك يارب..
مسكت مصحفها وبدت تقرى ودموعها ما فارقت عينها
يتبع>>


تابع>>
**ابو سعد رجع عند احمد وخالد
احمد قام لما شافه جاي لان كلهم سمعو صوت شي طاح: ها ياعمي عسى ماشر
ابو سعد نزل راسه: هذي ام سعد سمعت كل شي
خالد: لاحول ولا قوه الابالله ومثل ماقلنالك يا عمي رحنا السفاره وتكلمنا مع السفير باين انه شاد حيله في الموضوع وانشاء الله يطمنونا قريب مافي شي صعب على رب العالمين
ابو سعد واحمد: والنعم بالله
احمد: يله عمي نسأذن
ابو سعد: فمان الله أي شي يصير طمنوني
احمد: انشاء الله
ركبو السياره بيرجعون للسفاره عشان خالد يركب سيارته..
وفي لحظه جا اتصال غير مجرى تفكير احمد وخالد اتصال خلاهم يعيدون كل حساباتهم فقد سيطرته على سيارته للحظه
لولا رحمه ربه كان راح ضحيه سرعه كانت سرعته عاليه وماكان ملاحظ من شده النقاش سكتت ورد على جواله بكل هدوء..
&&&&&&&&&&&&&&&في سياره اميره بعد ما مرت رزان
في الطريق للأستراحه على طريق الثمامه كانو يمرون على منتزهات وزحمه الناس
رزان تناظر الطريق فجأه دخلو شارع مظلم وطويل: وين موديتني انتي
اميره كانت تكلم احمد خويها تعرفه لها سنه واثقه فيه ثقه عمياء: ايه قلبي تقريبا وصلنا بس انت من جا معاك
احمد مع صجه دي جي كان يصرخ: معاي اخوياي وليد وابرهيم وجايبين معاهم خوياتهم بس
اميره: ايه حبيبي جهز المكان جايبه معاي رزان
احمد: الله الله رزونه معاك ما قلتي
اميره تسوي نفسها تغار :لا والله رزونه بعد وانا ما تدلعني
احمد يلعب عليها : وانتي اميرتي يا حياتي انتي وانا مجمعهم كلهم في استراحه تحسبين عشان سواد عيونهم لا عشان بس اشوفك يا قلبي انتي
اميره استحت : ياحياتي يله شكلنا وصلنا
احمد: يله
وصلو استراحه مقطوعه عن كل الاستراحات كان صوت الدي جي عالي مكسر الدنيا
دخلو وخلو عليهم عباياتهم
احمد جا وقف جمب اميره: قلبي ليش ما تفصخين عبايتك مافي احد غريب
اميره تتلفت حولها: لا يا احمد استحي لو انك لحالك عادي بس في اصحابك صعبه
احمد: احسن لك افصخيها مافي احد عشان تاخذين راحتك
رزان كانت جالسه تناظر المجلس اللي قدامها كان باين ان الاستراحه فخمه اثاثها يدل على ان صاحبها واحد غني مجلس جدار كامل في زجاجي كبير والاثاث اللي جو خشب فخم اضاءه المكان كانت حلوه
كانت تشوف على الطاولات قوارير مشروب فرحت انها لقت شي ينسيها اللي اهي فيه..
احمد لف على رزان للي شافها في عالم ثاني: ها عجبك المكان
رزان بأعجاب : ايه مره حلو استراحه مين هذي
احمد: هذي استراحه يا طويله العمر تعالي اوريك
اشر لها على شاب جالس جمبه بنت وكان يشرب باين انه ولد كاش ..
احمد يكمل: هذي استراحه خويي وليد ابوه مشاء الله فوق
رزان واهي تناظره: اهاا طيب
احمد: تعالي بعرفك عليه بس افصخي عباتك
رزان ما ترددت لحظه تفصخ عبايتها اللي اخذها احمد وحطها في غرفه ثانيه جمب المجلس غرفه صغيره...
دخلت رزان واميره اللي كانت ماسكه يد احمد ومفتخره فيه >>احلى فخر والله
احمد وقف قدام وليد كان جالس جمبه خويته غديرمن جهه وابراهيم من جهه ثانيه..
وليد من شاف رزان وقف على طوله انبهر بجمالها
كانت لابسه جينز ضيق يبين جسمها اكثر من انه يخفيه مع توب كت لونه موف مبين لون بشرتها الحلو
كانت تراكه شعرها على طبيعته مجعد تجعيده خفيفه وحاطه ورده لونها موف في شعرها وميك اب موف خفيف وقلوس بينك كانت في قمه الانوثه والنعومه...
بلع ريقه ومد يده: وانا اقول الدنيا ظلام اليوم ليه صار القمر عندي وانا مو عارف
رزان استحت من كلامه: مشكور
وليد بنظرات اعجاب مرعبه:لا تشكريني انا اللي ابي اشكرك انك نورتي استراحتي اليوم
اميره كانت طالعه حلوه مع انها كانت سامنه من الاكل كانت لابسه بنطلون ابيض ناعم ومعاه بلوزه كمومها طوال لونها تركواز وفيها شك بسيط عن فتحه الصدر
كانت جالسه جمبه وكان يصب لها كاس
وليد: تفضلي يا حلوه
رزان اخذت الكاس وشربت منه على طول: مشكور
وليد كان يقرب منها واهي تبعد كانت تشرب تبي تنسى
اميره كانت مع احمد طول الوقت ترقص معاه وتشرب من كاسه وصلت حاله تشوفها ترحمها
كانت تمشي خطوات متعاكسه وتضحك على أي شي وترقص بشكل غريب
وليد يكلم احمد: اشوف خويتك سلمت
احمد حس بنتصار: هههههههههههههههههه من زمان بكلمتين جبتها هنا وبكلمتين باخذ منها اللي ابي
اميره سكرانه :ههههههههههههههههههههههه وانتي بعد
كانت تكلم نفسها وتضحك:هههههههههههههههههههههههههههههههه
رزان تناظرها من بعيد صدق كانت شاربه مثلها بس ما كثرت شربت كاسين بس
راحت عندها تناظرها كانت متضايقه من وليد اللي يحاول يلمسها
رزان ماسكه راسها: اميره يله ابي اروح
اميره ما تدري عن الدنيا:هههههههههههههههههههههههههه
رزان مسكتها من يدها: اقولك بروح يله تعالي
اميره فكت يدها بقوه: ماراح اروح ابي اجلس لسى خخخخخخخخخخخخخخ
رزان: بكيفك انا بروح وانتي اجلسي
اميره: بكيفك بس خلي السواق يرجع لي
رزان: طيب لاتطولين فاهمه
اميره:هههههههههههه احول قصدي احاول
رزان طلعت تركض تدور عبايتها تدور بين الغرف دخلت المغاسل وطلع وليد اللي كان في الحمام
قرب منها لحد ما لصق ظهرها في الجدار كانت خاايفه..
وليد كمل: وين رايحه تبين الحمام ادخلي استناك
رزان تهز راسها بالنفي: لالا ماابي الحمام ابي عبايتي
وليد : ليش وين رايحه لسى السهره ما بدت
رزان: لا انا تعبت وراسي يعورني
وليد اشر على غرفه جمب الحمام(الله يعزكم): طيب شوفي يمكن انها هنا
رزان ما صدقت انه قالها كذا طارت دخلت الغرفه لقت عبايتها اخذتها وجت تطلع
صدمت فيه
وليد يناظرها من فوق لتحت: لقيتها
رزان وقلبها يدق مليون دقه :ايه انا بطلع ممكن
وليد من دون ما يتحرك من مكانه: اكيد ممكن
رزان حاولت تطلع واهو سكر عليها من كل جهه: طيب ممكن تبعد
وليد كان سكران ومو عارف وش يقول:لا مو ممكن ماراح تطلعين كذا
رزان ميته خوف: وش قصدك
وليد دفها وسكر الباب وقفله بالمفتاح كانت تناظره ومو مصدقه اللي صار لها
وليد بعد ما حط المفتاح في جيبه:ما قد سمعتي المثل دخول الحمام مو مثل خروجه
كان يقرب منها اكثر كانت تبعد لحد ما وصلت للجدار حجرت نفسها في الزاويه ودخلت راسها بين رجليها
رزان واهي تبكي: الله يخليك الله يخليك
&&&&&&&&&&&&&&77

توقيع » MOoMO
  رد مع اقتباس
رد: روايـــه : حســــبتـــك عديــــم احـــــــســـاس وصــــرت لـــــي كــــل احــــساســــي ..
قديم 11 - 08 - 19, 07:47 AM   #22
MOoMO
وتر فضي
 
الصورة الرمزية MOoMO

 رقم عّضوَيًتِـيً » 40404  
 تاريخ آنظمآمي » 05 2011  
 مشآرٍڪْآتِي » 1,764  
 مواضيعي ْ »  
 نقآطيً » 7571  
 هوَآيًاتي » ركوب الخيل والسباحة  
 مڪْآنيً » السعودية - الرياض  
 دولتي » Saudi Arabia
 جنسي » female
 حالتي » MOoMO غير متواجد حالياً
افتراضي رد: روايـــه : حســــبتـــك عديــــم احـــــــســـاس وصــــرت لـــــي كــــل احــــساســــي ..

&&&&&&&&&&&&يتبع
تابع>>
نرجع بالواقع مده سبع ساعات.....
في كندا...
طلع محمد والمرحوم وفي السياره كان زياد سرحان لف محمد
ها وين وصلت
زياد بعد ما انقطع سرحانه:هلا ما رحت بعيد معاك
محمد: ايه واضح
زياد بعد ما تنهد:تصدق مدري ليش خطرت نرمين على بالي ليش مدري
محمد: اقولك اللي مثلها ما يتنازل يفكر بوحده مثلها
زياد: وانت صادق بس خطرت على بالي مدري ليش
محمد : يله بس شلها من بالك
&&بعد ما وصلو المطار**
نزل زياد ومحمد كانت الرحله باقي عليها نص ساعه فجلسو في كوفي المطار
&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&
كانت نرمين ومهند يمشون بسياره مهند ورى سياره محمد..
نرمين لفت على مهند: خلاص كل شي جاهز
مهند مع ابتسامه كلها خبث: كل شي جاهز بس انتي عرفتي شو راح تعملي
نرمين: انا بعرف اتصرف بس انت جهز اللي راح تحطه بالشنطه لانو ما عنا وقت كتير كلا كم دقيقه وبعدها راح ننكشف خلك سريع متل ما علمتك امس
مهند : اوكي انتي صلحي الباروكه ما بدنا ياه يعرفك
كان محمد مع زياد في كل خطوه من الجوازات للتفتيش الشنط
وصل لاخر مرحله اللي باقي لزياد خطوات ويدخل الطياره
سلم على محمد ودعه بعد الدموع مسح دموعه وراح ياخذ اخر اوراقه
ترك الشنطه على الكرسي
اكيد عارفين ان نرمين ومهند كانو مراقبين كل تحركاته نرمين ما كانت تعرف محمد على كثر ما طلعت مع زياد الا انها عمرها ما طلعت شقته
لا محمد يعرف شكلها ولا نرمين تعرف شكله
راح محمد بيجلس على الكراسي يستنى زياد ياخذ اوراقه وشنطه اوراق مهمه شهاداته..
لاحظ محمد شخص قرب من شنطه زياد بس ما عطى الموضوع أي اهميه لان المكان مليان شنط ناس تروح وتجي..
جلس وكان فاتح جواله وبالغلط فتح الكميرا الجوال كان يناظر لاحظ يد تنمد لشنطه زياد وحط فيه كيس اسود
كان بينه وبين زياد مسافه..
شاف زياد اخذ شنطته وركب كان يناديه بس مع صجه المطار ما سمعه...
راح عند باب الطياره حاول يدخل
والامن كانو يمنعونه
رجل امن كان يبعده محمد حاول يتفاهم معاه ويقوله ان الموضوع مهم بس ولا كأنه يكلمه
ركب الطياره وحط شنطته في الدرج اللي فوقه سكر حزام الامان
لاحظ ان المضيفه كانت تكلم واحد من رجال الامن وكانت تأشر عليه بعد ما شافت صوره...
قرب رجل الامن منه وقال: pleas come ??
زياد مستغرب وش السالفه: wher??
رجل الامن: we need you for some thing ??
زياد ماكان حاب يناقش نزل وبكل هدوء
محمد شاف زياد ينزل راح يركض يكلمه من بعيد
محمد يناظرهم يجرون زياد لمكتب داخل المطار: وش السالفه
زياد مو عارف وش الطبخه: مدري علمي علمك
&دخلوه جوا غرفه كان فيها ضابط جلس زياد يستنى احد يفهمه الموضوع
الضابط تكلم بعد طول سكوت: We encountered a bag of drugs in Chenttk S Wardak
((احنا لقينا كيس مخدرات في شنطتك وش ردك؟؟))
زياد طاح قلبه أي مخدرات واي خرابيط: You speak about S?
((انت تتكلم عن ايش))
الضابط كان وجهه يسد النفس وشكله ناوي مشكله كبيره: You know we do not Tsthbl man kilo of hashish net is not trying You understand me, you know what
((انت عارف فلا تستهبل علينا احنا لقينا كيلو حشيش صافي في شنطتك ولا تحاول تفهمني انك مو عارف مصدرها))
زياد جلس يفكر هذولي حلف ما ينفع معاهم لازم دليل قاطع: Ok, Flyer Better for me and I have to go back I Saudi acquitted Why Moe Hap understand
((طيب والطياره بتطير عني وانا لازم ارجع السعوديه انا برئ ليش مو حاب تفهم))
الضابط مع اسلوب استهزاء: then if your ******** is ill are volatile because what Pejic Shi Ekhalik what looked from here only after rotting in prison
((انا لو مكانك الحين ما اشيل هم الطياره لان اللي بيجيك ااكبر وماراح يخليك تطلع من هنا الا بعد ما تتعفن في السجن))
كانت باين على ملامحها فرحه الانتصار المزيف فرحت انها انتقمت من زياد اللي اهان كرامتها واهان حبها له.
مهند باين عليه الخوف: شو تتوقعي صار معون جوا
نرمين تناظره نظره احتقار:وانا شو عرفني انت التاني اخيرا اخيرا انتقمت منك يازياد يعني راح تظل هون بالسجن لحد ما تعفن..
مهند: كان يخاف من تفكيرها :هههههههه ايه راح يعفن
***محمد كان برا يستنى على نار مر عليهم جوا اكثر من نص ساعه الطياره طارت من اول ما نزل زياد منها..
كان يستنى حاول فيهم يدخلونه بس مافي امل..
كان زياد جوا متماسك ومحافظ على هدوءه لابعد حد اهو عارف اسلوبهم في التعامل ما ينفع معهم الصراخ
ممكن لو صارخ يتهمونه بتهمه تعدي على رجل امن وماراح يطلع من كندا الا بعد كم شهر سجن
كانت برا تناظر الغرفه وكيف والضابط معصب وزياد هادي كانت كارهه هالفكره كانت تبيه يعصب ويخاف عشان يدخلونه السجن عشان ترتاح
كان محمد ناسي انه يخلي نرمين ومهند ما يطلعون من المطار لانهم اذا طلعو ماراح يلقوهم الا بعد مده
كان مشغول بشي ...
كان حاس ان براءه زياد بيده بس كانو مانعينه من الدخله عليهم دور طريقه ..
سمع خبر ان الطياره طاحت ركض من دون احساس دف الباب ودخل
زياد وقف لما شاف وجهه
محمد واهو يلهث: زياد ابيك الحين تسجد سجده شكر لربك
زياد خاف: ليش
محمد: زياد الطياره طاحت في البحر
سمع الكلمه ونزل شكر ربه صادق
((الحمد لله اللهم ربنا لك الحمد بما خلقتنا ورزقتنا، وهديتنا وعلمتنا، وأنقذتنا وفرجت عنا، لك الحمد بالإيمان، ولك الحمد بالإسلام، ولك الحمد بالقرآن، ولك الحمد بالأهل والمال والمعافاة، كبت عدونا، وبسطت رزقنا، وأظهرت أمننا، وجمعت فرقتنا، وأحسنت معافاتنا، ومن كل ما سألناك ربنا أعطيتنا، فلك الحمد على ذلك حمداً كثيراً، لك الحمد بكل نعمة أنعمت بها علينا في قديم أو حديث، أو سر أو علانية، أو خاصة أو عامة، أو حي أو ميت، أو شاهد أو غائب، لك الحمد حتى ترضى، ولك الحمد إذا رضيت، وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم.يارب رجعني لاهلي سالم))
كان الضابط يناظر بستغراب شي جديد عليه
محمد كان فرحان كان يمكن يكو وداعه لزياد اليوم اخر وداع راح وحضن زياد اللي كان على الارض
محمد والدموع في عينه: الحمد الله على سلامتك
الضابط كان يناظر بسكوت
محمد: زياد انا عندي دليل براءتك
*ايش الدليل اللي بيد محمد راح يخلص زياد من السجن؟
ايش مصير رزان ؟
وكيف راح تكون رده فعل مي وفي لما يعرفون ان زياد عايش وعلى الدنيا؟؟

توقيع » MOoMO
  رد مع اقتباس
رد: روايـــه : حســــبتـــك عديــــم احـــــــســـاس وصــــرت لـــــي كــــل احــــساســــي ..
قديم 11 - 08 - 19, 07:48 AM   #23
MOoMO
وتر فضي
 
الصورة الرمزية MOoMO

 رقم عّضوَيًتِـيً » 40404  
 تاريخ آنظمآمي » 05 2011  
 مشآرٍڪْآتِي » 1,764  
 مواضيعي ْ »  
 نقآطيً » 7571  
 هوَآيًاتي » ركوب الخيل والسباحة  
 مڪْآنيً » السعودية - الرياض  
 دولتي » Saudi Arabia
 جنسي » female
 حالتي » MOoMO غير متواجد حالياً
افتراضي رد: روايـــه : حســــبتـــك عديــــم احـــــــســـاس وصــــرت لـــــي كــــل احــــساســــي ..

تابع>>>
كانت حاسه نفسها مثل اليتيمه مقتوله كانت تبي تذبح نفسها اهون من الحال اللي اهي فيه كان حاطها في غرفه وكل شوي يدخل عليها واكيد عارفين وش سوى فيها
احقرت نفسها واحتقرت اميره اللي كانت سبب اللي صار فيها
كانت تعبانه من التفكير تعبانه نفسيا اول وجسديا ثانيا كانت تبي تعرف وش صار مع اميره بس استسلمت للنوم من الارهاق تعبت من كثر ما صارخت ولا في احد يسمعها من صوت الدي جي العالي ما لقت نفسها الا حطت راسها بين رجولها بين ملابسها المقطعه ومكياجها اللي صار عباره عن هالات سوداء حول عينها من...
اميره كان حالها ما يعلم فيه الا الله كانت سكرانه ومو في وعييها احمد استغل هالفرصه
كانت الاستراحه كبيره وتضيع فيها وفيها غرف ممكن لو يصير فيها انفجارات ما احد سمع كانت كبيره وكلها شجر وفي الليل كانت تخوف
كانت تمشي حافيه ضاعت عنهم كانت تبي تروح الحمام (الله يعزكم)كانت تمشي في دوامه المشروب مأثر على تفكيرها وعلى عيونها كانت تحس كل شي حولها يلف
المكان ضبابي ...
شافت شخص قدامها ما صدقت راح تركض له تبكي: ليه خلتني ليش
احمد كان مستانس عارف انها ضايعه وممكن يسوي فيها أي شي : حبيبتي انا موجود انتي وين رحتي
اميره واهي ماسكه يده حست معاه بالامان: انا رحت الحمام ووو
طاحت على الارض...
احمد شالها ودها غرفه اخر الاستراحه في مكان مظلم...
فتحت عيونها بصعوبه حست انها دايخه جلست تناظر في المكان حولها
غرفه كانت اضائتها خافته ابجوره صغيره في الزاويه سرير صغير كأنها غرفه سواق
لانها بالفعل غرفه سواق ابو وليد واهي ابعد غرفه عنهم كان يبي ياخذ راحته وما يشيل هم صراخها..
دخل بهدوء قامت وصلحت جلستها وبدت تعدل في بلوزتها
ناظرها نظره خوفتها حست بخوف ورعب منه عمرها ماشافته بهالصوره
احمد جلس على طرف السرير: وشلونك حبيبتي
اميره تصلح شعرها: بخير بس ابي اروح البيت
احمد يسوي حركه بيده: عيوني ولا يهمك اوديك بيتكم بس مو قبل ما تسوين لي خدمه ها الكبر
اميره ودها تسكت ما تقول: ايش
احمد قام من على السرير
%%%%%%%%%%%%%%%%%%%
في بيت ابو سعد الحزن مخيم على المكان ام سعد من عرفت باللي صار واهي بغرفتها تبكي وتصلي ان الله يرجع ولدها سالم لها...
سعد رجع البيت وجلس مع امه كان حاس بحالتها جالس في الصاله كان شايف سلطان شكله مهموم
فتح على الاخبار ممكن يشوف أي خبر يطمنه على اخوه..
كانت الاخبار مافيها أي جديد....
$$$في الشركه$$
كان جالس يدور طريقه جديده يسحب فيها فلوسه من الشركه من دون ما يسوي مشاكل مثل ما صار قبل لما عرف ابو احمد انه سحب فلوس من المحاسبه من دون علمه..
دخل ابو متعب مكتب راشد شافه مشغول بأوراق ماليه مكتبه رفع راسه: سكر الباب وتعال ابيك
سكر الباب وراه وجلس : وش الموضوع
راشد كان يتكلم بجديه: شوف انا سحبت مليون ريال
ابو متعب طير عيونه: مليون ريال
راشد: مليون ايه بس على دفعات مو مره وحده تبي ابو احمد والا ابو سعد يكشفونا
ومايكفي عبد الله ناشب في حلقي مو كأني عمه صاير يحاسبني على كل ريال اطلعه من الشركه شكله ناسي ان لي نصيب مثل ما لأبوه وعمه لثاني..
ابو متعب: انا ابو احمد سألني عن الحسابات الشركه اليوم
راشد: وش يبي منك
ابو متعب: يبي الكشوفات حقت الشهر اللي راح.
راشد: طيب و عطيته
ابو متعب: لا تخاف سويت المطلوب
راشد: كفو والله انا خلاص هانت سحبت لي الحين مليونين وباقي ثلاثه ويكمل نصيبي في الشركه ولما اجي اخذها بدمرهم كلهم باخذها منهم بالغصب.
ابو متعب خاف من اللي ممكن يسونه فيه : طيب وليش بالغصب خذها بالتفاهم
راشد: تلعب مع مين هذا ابو احمد اهو ما سوى له اسم في السوق عبث الكل يخاف منه وما يعطي القرش الا لما يعرف وين بيروح ووين بيجي واكيد لما يعرف ابوي اني ابي اترك الشركه واشتغل لحالي بيعصب وما ابي ايصير فيه شي
ابو متعب: طيب ما تفرق اهم بيقولون له
راشد بحبث:انا اعرف اخواني زين يخافون على صحته انت ناسي ان عنده القلب واخر مره طاح حذرهم الدكتور من أي انفعال فما راح يقولون له شي انا متأكد
ابومتعب: انت اعرف بهم مني.
راشد: بس احتاج كم اسبوع واخلص نقل كل اوراقي لموقع شركتي الجديد
ابو متعب ابتسم: لا تكون ناسيني
راشد: وانا اقدر انسى احبابي واللي ساعدوني ما اقدر انساهم ابد
ابو متعب طار بهالكلمتين: تسلم ياراشد
%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%
كان معصب حده وزياد مطنشه كان يكلم محمد...
زياد واللهفه على وجهه: وش قصدك ان معاك دليل براءتي
الضابط كان يناظرهم مو فاهم من كلامهم شي
الضابط بنبره جديه:تفضل
زياد ومحمد ارتاعو ....
الضابط لاحظ استغرابهم: ايه تفضل انا عربي
زياد واهو مطير عيونه جلس:انت عربي
الضابط: ايه انا اردني ومتجنس كندي بس شكله ما بينت ملامحي العربيه
محمد واهو يجلس على الكرسي قدام زياد: لا والله مو مبين عدوك الكندين اجل
الضابط بين على حقيقته:هههههههههههههههههههه شكلهم والله
محمد : انا مستغرب حتى كلامك خليجي
الضابط :هههههههههههههههه مرتي كويتيه.
محمد: اهاااا بالتوفيق
كمل كلامه بجديه: نرجع لموضوعنا اخ زياد اذا ما كان مع صاحبك الدليل القاطع انا اسف بس مضطر اخليهم ياخذونك مركز الشرطه بالعاصمه.
محمد يطلع جواله: لا انشاء الله ما في اثبات قاطع اكثر من كذاا
&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&
كانت تناظر جسدها اللي تعبى من علامات الضرب والانتهاك الجسدي لها دورت على شنطتها حمدت ربها كان مو موجود
اخذ الشنطه وطلعت تركض بين الشجر تدور لها على مخرج اللي صار فيها خلاها تصحى من اللي كانت فيه من حاله سكر,,,
كان طالع للحمام وترك بالغلط الباب مفتوح دخل يركض لقاها مو موجوده
احمد واهو معصب: انحشتي يا بنت ............ انا اوريك
طلع يركض بس مساحه الاستراحه الكبيره مو معطيته فرصه يلقاها
كانت حافيه ورجليها تجرحت من الركض على الصخور والاشواك من الشجر حولها كان الالم اللي فيها الالم النفسي غطى على كل الامها الجسديه كانت تناظر بنطلونها وبلوزتها اللي تقطعت
اول مره تتمنى يكون معاها عبايه تستر جسمها فيه
لمحت باب الاستراحه الكبير مفتوح ناظرت حولها سمعت صوت احمد من الخوف طاحت على الارض رجليها ما صارت تشيلها
تحاملت على نفسها وطلعت لما لمحت انه مشغول يكلم حارس الهندي حق الاستراحه
احمد يتلفت حوله واهو يتكلم: انت ما في شوف بنت لابسه بنطلون ابيض هنا
الهندي يهز راسه: نو سير ما في شوف
طلعت تركض ...
يتبع>>
كانت شايله هم رزان بس ارتاحت انها طلعت قبل ما يصير لها شي مثل ما صار لها ما تبي تتحمل وزرها .... بس ما كانت تعرف ان رزان في دنيا ثانيه
طلعت فجأه على شارع اسود ما كانت تشوف الا انوار الشارع من بعيد تعكس على الشجر والشارع صارت تركض بيأس تدور من أي سياره تمر بالغلط جمبها لان الاستراحه في جهه مقطوعه عن كل شي
تركض والركض تعبها لاحظت سياره بدت تقرب بصوت مبحوح من الصراخ اللي صرخته
وقفت السياره اللي كان في رجال كبير في العمر يعني يمكن في الستين باين على وجهه الوقار وزوجته اللي باين عليها الكبر في العمر بعبايتها اللي على راسها وببرقعها عيونها المكحله
استغربو من حالها المرعب بس تقريبا عرفو وش صار معاها بس ما حبو يتكلمون
اميره تكلم الحرمه من شباك سيارتها: الله يخليك ياخاله خذوني من هنا الله يخليكم >>وبدت تبكي
الحرمه رحمتها : تفضلي يا بنيتي نرجعك لأهلك
ركبت بسرعه البرق حطت راسها على الكرسي من التعب والركض
كان الحرمه وزوجها يتبادلون نظرات شفقه وقهر على حال وحده من بنات ديرتهم اللي تدهورت صار كل شي عندهم عادي ناسين انهم بنات السعوديه بلاد الاسلام وارض الحرمين ..
بنات السعوديه اللي معروفه بالعفاف والحياء بنات يجيبون المفخره لبلدهم مو ينزلوه في الارض..
كانت تتتجاهل هالنظرات اللي كانت تطعنها في قلبها كثر من اللي سواه احمد فيها ندمت قد شعر راسها مهما كان الشاب ثقه ما نسلمه شرفنا وثقت فيه كانت تظن انها تعرفه ما عرفت انه ذيب يستنى الوقت المناسب اللي ينهش في عرضها ما عرفت ان هذا اليوم كان قريب واقرب من ما تتوقع..
**كانت تستنى على احر من الجمر يطلع واثنين من الامن يجروه للسجن كانت غبيه
غبائها خلها تستنى ما تطلع من المطار وكان مهند جالس جمبها
مهند بتوتر جسمه كله يهزه: نرمين يله نطلع من هون
نرمين وعيونها على الباب: ماراح اتحرك من هونه لحد اما اشوفهم يسحبوه
مهند وتوتره يزيد: مو احنا عملنا اللي بدك ياه خلاص الرجال راح يدخول السجن خلينا نطلع انا مو مرتاح من جلستي
نرمين عطته نظره خلته يسكت:انا ماراح اتحرك من هون لحد ما ااشوفه فاهم
مهند شر لها براسه وسكت...
في هذا الوقت في مكتب الضابط....
الضابط كان منصدم من اللي شافه ما صدق : هذا شي خطير راح تكون تهمته ترويج مخدارت راح يروح فيها سنين سجن
زياد كان يحمد ربه في باطن قلبه على اللي صار لو ما كان محمد اهو اللي وصله كان اهو في السجن
ولو ان نرمين ما حاولت تنتقم منه كان اهو ميت مثله مثل 300 شخص كان على ذيك الرحله ...
محمد كان يكلم الضابط: طيب والحين كيف راح يكون وضعه
الضابط: انا انصحه يروح يحجز على اقرب رحله عشان يرجع لاهله لان ما عليه أي شي هذا الفيديو الغى جميع التهم عنه وصارت على الشخص اللي حط الكيس في شنطه الاخ زياد
محمد قام على حيله:يعني نقدر نروح الحين
الضابط قام ومد يده: روحو بالسلامه
كمل والتفت على زياد: توصل بالسلامه اخ زياد ونعتذر انو ازعجناك
زياد وقف بعد ما ابتسم: اول مره افرح اني كنت بروح السجن
الكل ضحك على كلمته...
طلع محمد وزياد اللي كان مثل اللي مو مصدق للي صار صدق رحمه الله فوق تخطيط أي بشر
محمد لمح نرمين ومهند جالسين ناظرهم ولف على طول : زياد ارجع للضابط بسرعه
زياد ما كان فاهم شي بس رجع من دون مناقشه
قام الضابط اول ما شافهم وقف: خير رجعتو والا بدك يا زياد نستضيفك عندنا كم يوم
زياد ابتسم بس مو عارف السالفه: لا والله ما ودي انشاء الله ما اشرفكم ابدا
محمد كان متحمس: الشخصين اللي سوو كل اللي صار جالسين برا
الضابط تغير وجهه: انت متأكد؟؟
محمد: متاكد مثل ما انت موقف قدامي وصل فيهم الغباء انهم يجلسون بدال ما ينحاشون
الضابط: غباءهم فادنا >>مسك سماعه التلفون واتصل على رجل الامن المسؤول عن المنطقه اللي اهم فيها
كان في عدد كبير من العرب اللي يشتغلون بالمطار في مناصب مختلفه والاغلبيه منهم يحملون الجنسيه الكنديه
الضابط: ايوه يا محمد حاصر المكان بس من دون ما تبين شي ما تعرف يمكن مسلحين مع السلامه..
محمد: احنا لازم نجلس هنا لحد ما تمسكوهم لانهم ممكن يشوفون زياد طالع كذا وينحاشون
الضابط: يفضل انكم تجلسون هنا لحد ما نلقي القبض عليهم
طلع الضابط بسرعه...بعد ما اشر له محمد على مكانهم
نرمين شافت الضابط طالع يدور ويتلفت في كل مكان لحد ما حط عينه في عينها
حست بشي غلط قامت تركض لحد ما لاحظت رجال الامن اللي يطلعون من كل جهه
نرمين بدت تصرخ: انا بكرهك يا زياد انا بكرهك
كان زياد جالس لما سمع الصراخ قام وطلع على طول
شاف رجل الامن يشيل الباروكه عن راسها ويأشر لمحمد اذا كانت الشخص المطلوب
اشر له محمد بالموافقه..
مهند كان ميت من الخوف لدرجه انه ما تحرك من مكانه لحد ما القو القبض عليه ...
راح زياد يمشي لحد ما وقف قدامها لاحظ فيه عيونها الكره والحقد عليه
ضايقته نظراتها لان يكره ان احد يحمل بقلبه عليه او يحقد عليه..
زياد كان يتكلم بكل هدوء: انا حاب اشكرك يا نرمين
نرمين في قمه غضبها: تشكرني تشكرني على شو يالتني ما عملت اللي عملتو كان انت ميت هلق
خبر سقوط الطياره كان منتشر في كل المطار مما سبب رعب للركاب اللي راح يلغي رحلته من الخوف لان السقوط الطياره كان بسبب عطل في واحد من المحركات...
زياد رحمها لان الكره ياكل قلبها: بس حبيت اقولك انها اخر مره تشوفيني فيها فأنا حاب اشكرك لانك باللي سويته انقذتي حياتي يمكن اكون ميت او مفقود في عرض البخر .
نرمين اكتفت بأنها تناظره نظره حقد : الله لا يوفقك
سحبها رجل الامن وسحبو مهند اللي كان يتفرج وكره اليوم اللي سمع كلام نرمين ولحق حقدها على زياد اللي راح يخليه يدخل السجن لمده مو قليله بتهمه ترويج المخدرات...
محمد حط يده على كتفه: يالله ياخوي ارجع لاهلك تلقاهم ميتين خوف عليك
زياد مثل اللي كان ناسي شي وفجأه تذكر: لاحووووول لله وشلون نسيت اهلي تلقاهم الحين شايفين الاخبار ويحسبوني ميت خلاص انا بروح احجز لي على اقرب رحله انشاء الله يكون في وحده اليوم
محمد:هههههههههههه وانت ما تأدبت
زياد : هههههههههههه اللي كاتبه ربي بيصير لو مكتوب اموت في الرحله الثانيه بموت ..
محمد: امزح معاك الله لا يقوله بس شفت شفت
زياد: اشوف ايش
محمد: شفت فايده توصيلاتي
زياد:هههههههههههه ايه والله شفت تسلم يا ابو حميد انت انقذتني من حال ما يعلم به الا ربك
محمد: ياخوي هذا المكتوب وربك اللي انقذك وانا كنت وسيله بس الحمد الله على كل
يتبع>>>
حال
زياد: الحمد الله يله شوي وراجع
محمد راح وجلس على الكرسي كان جوال زياد بيده فكر انه يتصل على واحد من اهله يطمنهم عليه..
شاف رقم احمد كان عارف علاقه زياد بأحمد وشلون قويه فهو اول شخص فكر يتصل عليه
&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&
في شخصين كانو عايشين عالم ثاني وفي دنيا ثانيه...
: هلا حبيبي
علي: هلا وغلا بهالصوت وينك اليوم ما سمعتيني صوتك
فاطمه مستحيه: خلاص ما بقى على العرس الا اسبوع ابيك تشتاق لي
علي: اه بس وانا اكلمك اشتاق لك وانتي قدامي اشتاق لك الله يصبرني ويعدي هالاسبوع على خير والا بجي لبيتكم واخذ وننحاش
فاطمه:ههههههههههههههههههه انا بصبرك
علي: يا حلو هالضحكه اهي تنور يومي كله
فاطمه من الحيا ما عرفت تتكلم: طيب يله انا بروح انام الحين اكلمك يوم العرس
علي:هههههههههههههههههههه اجل ناويه تنحاشين معاي بدري
فاطمه: لالا هونت بتصل بكرا
علي: من قالك ابيك تتصلين اصلا
فاطمه عصبت: ايش انت الخسران
علي ميت ضحك بس ماسك نفسه: ايه عارف
فاطمه مولعه منه بس ما تبي تبين: طيب عن اذنك
علي ما قدر يمسك نفسه زياده: لا ههههههههههههههههههه استني اقولك ما ابيك تتصلين عارفه ليش
فاطمه من طرف لسانها: ليش؟
علي: ياحياتي لاني ما اقدر استناك لحد ما تتصلين انا بتصل قبل
فاطمه:............................................ ....
علي: عارفك الحين صرتي ميه لون
فاطمه:ههههههههههههه ايه
علي رجع يتكلم جد شوي: طيب قلبي
فاطمه: هلا
علي: حبيبتي المهر كفاك والا تبيني ازيدك
فاطمه: لا كفاني وزياده ما يحتاج
علي: متأكده انا ما عندي أي مشكله اهم شي انتي تجهزين نفسك بشي قد مقامك عشان انتي احلى عروس
فاطمه مستحيه:مشكور قلبي بس والله انه كفى
علي: خلاص قلبي الحمد الله اذا كفاك بس اذا نقصك شي مو تستحين تقولين لي
فاطمه" لا والله مجنونه اطلب منك فلوس زياده"
فاطمه: انشاء الله تصبح على خير بكرا وراك شغل والا ناسي
علي: انا لما اكلمك ودي الساعه توقف لاني ما اشبع منك بس الشغل الله يعيني عليه
فاطمه:هههههههه امين يله تصبح على خير
علي: وانتي من اهله عمري
فاطمه بحيا: مع السلامه
علي: انتبهي لنفسك
فاطمه: وانت بعد
سكرت جوالها واهي طايره في عالم ثاني مو مصدقه ان اخوانها بعد كل اللي صار وافقو عرفت ان كلام امها صح مثل ما قالت اذا كان الرجال كفو ماراح يقولون لا حتى لو اخوانها متخلفين وما يرضون انها تكون لغير يحيي...
حاولت تقنعهم مره وثنتين وثلاثه لحد ما اقتنعو
رجعت بفكرها قبل شهر
كانت جالسه مع امها في الصاله دخل اخوها سالم واهو معصب وجلس معصب
كان ساكت فتره اخيرا نطق
لف عليها خافت من نظراته: انتي من وين تعرفين هذا علي
فاطمه ضاع منها الكلام: يصير عم خلود الله يرحمها
سالم سكت: بس يحيي يقول انه شافكم جالسين مع بعض في قهوه تسولفون وتضحكون
فاطمه قامت وقفت تسوي نفسها معصبه: انا هذا يحيي ما اسمح له يتكلم عني كذا وشلون انت اخوي وتسمح لواحد مثله انه يتكلم عن اختك كذا وشلون
سالم تلعثم ما عرف يرد: انت ناسيه انه ولد عمك
فاطمه: ولد عمي مو اخوي يجي يتكلم عني كذا وبعدين وش دخل علي هذا في الموضوع
سالم: جاني امس وخطبك مني
فاطمه سكتت دقيقه: طيب والمطلوب
سالم: شوفي انا قبل ما اكلمك عن الموضوع رحت سألت عن الريال والكل يمدح فيه شغله ومركزه زين
فاطمه: طيب خلني افكر
سالم: بس من قالك اني موافق
وقف قلبها امها كانت جالسه تسمع هالنقاش من دون ما ترد ..
اخر شي تكلمت: وانت مو من حقك ترفض الريال واهو كفو وزين لا توقف بنصيب اختك
سالم عصب من كلام امه: يمه انتي ناسيه انها ليحيي
ام فاطمه: يحيي هذا تسميه ريال هذا واحد حافي منتف ما يعرف كوعه من بوعه اسمعني كلمه وحده اذا ما واقفت على الريال لا انا امك ولا اعرفك
سالم صدق كان ولد عاق بس كانت كلمه امه صعبه عليه مهما كان لانها تتبرى منه: يمه وش اسوي مع يحيي ما اقدر عليه انتي عارفه انه شراني
ام فاطمه: اسمع خل الموضوع مستتر لحد ما يصير كل شي رسمي وبعدها ما يقدر يسوي شي لأختك وريلها والا انت ناسي انه ضابط
سالم غبي وعلى طول يقتنع وتعدي عليه الكلام ما ركز ان امه وشلون عرفت انه ضابط واهو ما قال لها
فاطمه خافت يكون حس بشي بس
سالم: انا موافق بس ناسيه باقي اخوانك الاثنين مو موافقين
ام فاطمه: انت كلمهم بكرا اذا موافقو انا بيكون لي معاهم شغل ثاني ما بقى الا تتحكمون بحياه بنتي وانا على هالدنيا..
سالم قام: يله مع السلامه عندي اشغال كثيره لازم اخلصها
ومن طلع من باب الغرفه ركضت وحضنت امها وجلست تبوس راسها
ام فاطمه تبعدها عنها:هههههههههههههههههههههه اجل ميته على العرس انتي
فاطمه:هههههههههههههههههههه ايه وباخذك معاي بخلي علي يدورلك معرس
ام فاطمه تضرب بنتها: انا اتزوج بعد هالعمر وبعد ابوك الله يرحمه>>وخنقتها العبره
فاطمه حبت راس امها: الله يرحمه ويخليك لي قولي امين
ام فاطمه: امين واحضر عرسك
فاطمه بخوف: يمه باقي حسين وعبد العزيز سالم كنه اقتنع
ام فاطمه بحزم:ماعل يك منهم انا ماراح ارتاح الا لما ادخلك بيت زوجك
فاطمه استحت: انشاء الله
&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&في بيت ابو منصور(الجد الكبير)
طرفه جالسه كان الوقت متاخر بس تستنى ولدها يرجع
دخل ولقى امه معصبه: السلام عليكم
طرفه من طرف خشمها: وعليكم السلام وينك انت
راشد واهو مرهق جلس على الكنبه: يمه وين بكون فيه بعد في الشركه هدت حيلي
قامت وجلست جمب ولدها: طيب وش صار معاك
راشد: خلاص انا نقلت المبلغ من حساب الشركه بمعجزه بعد ما دفعت اللي فيه النصيب للمحاسب انه ما يكتب المبالغ اللي اسحبها شهريا في الكشوفات
طرفه: ما تتوقع اخوانك حسو بشي
راشد بتوتر: والله اهم حاسيين في شي غريب جالس يصير بس لسى ما اكتشفو بس على ما يكتشفون اكون انا بح خلاص خذت اللي ابيه منهم بس انا خايف من ابوي
طرفه: وش عليك منه انت تاخذ حقك ما اخذت حق غيرك وبعدين من حقك انك تفتح شغلك لحالك.
راشد مو مرتاح: مدري بس الله يستر
&&&&&&&&&&&&&&&&
كانت الوحيده اللي حافظه رقمها من صديقتها
يتبع>>
اميره بصوت مخنوق: ياخاله ممكن اكلم بتلفون لو سمحتي
الخاله مدت لها الجوال وبصوت حنون: تفضلي يا بنتي كلمي اهلك طمنيهم عنك
اميره" ما تدرين أي اهل اللي عندي مالي الا مشاعل الحين"
اميره: ايه انشاء الله
خذت الجوال كانت تدق الارقام ويدها ترتجف واخيرا
اميره تحاول تمسك نفسها ما تصيح: هلا مشاعل
مشاعل كانت جالسه مع مها اللي كانت تجهز نفسها بتنام سمعت صوت مو غريب عليها بس الرقم جديد: هلا مين
اميره:انا يامشاعل اميره
مشاعل: هلا اميره وش هالرقم طلعتي رقم جديد
اميره مو قادره تتحمل: مشاعل انتي في البيت
مشاعل استغربت سؤالها: ايه مها نامت ومتعب عند ولد الجيران وامي وابوي مثل ما انتي عارفه طالعين
اميره ارتاحت شوي: طيب انا بجيلك الحين استنني
مشاعل ما كانت مستوعبه بس ما حبت تفتح نقاش تبي تكلمها : خلاص استناك انتي قريبه
صارت تناظر حولها تدور شي تعرفه : ايه قريبه
مشاعل: طيب مع السلامه
اميره بأرهاق: مع السلامه
سكرت الجوال ومدته لها
الخاله: ها يابنتي تدلين بيتكم
اميره كانت بي توصف لهم بيت مشاعل اللي كانت دايم تروح له حست انها قريبه من بيتها: ايه بس الحين يمين
&&&&&&&&&&&&&&&&&
رد ويده ترتجف وبصوت كله رجفه: الو
محمد: هلا مين معاي احمد
احمد مو مصدق: ايه معاك
محمد: انا محمد صديق زياد
لما سمع اسمه تخيل كل الاشياء مرت قدام عينه كل ذكرياته معاه ايام طفولتهم ايام الدراسه كل شي مر قدام عيونه لانه عارف ان محمد ما اتصل الا عشان يوصل الخبر..
محمد : الو
احمد: معاك معاك
محمد: بس انا دقيت عشان اطمنكم
احمد فرمل بقوه خالد لصق في زجاج السياره اللي قدام
خالد واهو يحك راسه: اح ياخي وش فيك منهبل
احمد رفع يده في وجهه خالد عشان يسكت.
احمد يسمع مو مصدق كل كلمه محمد جالس يقولها
احمد والفرحه مو سايعته: الحمد الله يارب الحمد الله مشكور يا محمد انت مو عارف وش صار فينا كنا نحسبه ميت
خالد فهم السالفه كلها........
محمد: اهو الحين راح يحجز له اقرب رحله وانشاء الله يوصلكم قريب
احمد مو قادر يصدق: مشكور يا محمد انت خدمتني خدمه عمري مشكور
محمد: العفو بس انا ما سويت شي حق واجب وانا اخوك
احمد: ما قصرت والله سلمني عليه وقله حسابه معاي لما يوصل
محمد:هههههههههههههههه ولا يهمك يوصل مع السلامه
احمد: مع السلامه
حس بأن روحه رجعت كان يحمد ربه في باطنه في اللحظه ملييون مره لان اللي صار معجزه ما تتصدق
حس انه رجع للواقع على صوت خالد: رد وش صار
احمد كان يناظر حوله بعد ما وقف على جمب الشارع كانو في الدائري عشان يرحون السفاره ياخذون سياره خالد اللي كانت موقفه هناك..
احمد: ماراح تصدق يا خالد زياد عايش
خالد :الحمد الله الحمد الله يارب
احمد: ايه والله لو احمد ربي من اليوم لبكرا ما وفيت وكفيت حقه سبحانه
خالد: معاك حق والله يله امش خلنا نروح نفرح ابو سعد المسكين
احمد: ايه وجبتها مشينا
****وصلت عند باب البيت ترددت مليون مره انها ترن الجرس وتخلي مشاعل تشوفها بهالحاله بس مالقت غيرها يساعدها وكانت محتاجتها
نزلت من الباب وراحت عند شباك الحرمه : مشكوره ياخالتي
الخاله : العفو يابنتي بس انتبهي لنفسك
اميره نزلت راسها"بعد ايش بعد ما ضيعت نفسي وسمعتي واهلي معاي"
اميره : انشاء الله مع السلامه
الخاله: مع السلامه..
رنت الجرس وكانت تتلفت حولها كرهت نفسها من دون عبايه خافت احد يشوفها واهي بهالحال الحاره كانت مرعبه مظلمه لفت يدينها حول جسمها
وصارت ترن الجرس بقوه
مشاعل كانت تركض وتلهث: هلا
وقفت مو مصدقه اللي تشوفه كان شكلها يخوف ملابسها متقطعه بنطلونها ابيض عليها بقعه دم كبيره وريحتها ريحه خمر وكانت حافيه كان شكلها مرعب لكل ما للكلمه من معنى
اميره: ناويه توقفيني عند الباب
مشاعل انتبهت: لا تفضلي تفضلي
اميره: ما في احد في البيت ؟
مشاعل: لا مافي احد تعالي فوق بسرعه
طلعو فوق في غرفه مشاعل
مشاعل تناظر شكلها: انتي بتقولين لي وش صار فيك
اميره ما كانت تقدر تشيل تفكيرها عن الرعب اللي عاشته في كم ساعه بدت تصيح بصوت عالي: اه يا مشاعل الله لا يوفقه
مشاعل مسكتها وجلستها على السرير كانت خايفه: من هذا مين

توقيع » MOoMO
  رد مع اقتباس
رد: روايـــه : حســــبتـــك عديــــم احـــــــســـاس وصــــرت لـــــي كــــل احــــساســــي ..
قديم 11 - 08 - 19, 07:48 AM   #24
MOoMO
وتر فضي
 
الصورة الرمزية MOoMO

 رقم عّضوَيًتِـيً » 40404  
 تاريخ آنظمآمي » 05 2011  
 مشآرٍڪْآتِي » 1,764  
 مواضيعي ْ »  
 نقآطيً » 7571  
 هوَآيًاتي » ركوب الخيل والسباحة  
 مڪْآنيً » السعودية - الرياض  
 دولتي » Saudi Arabia
 جنسي » female
 حالتي » MOoMO غير متواجد حالياً
افتراضي رد: روايـــه : حســــبتـــك عديــــم احـــــــســـاس وصــــرت لـــــي كــــل احــــساســــي ..

اميره تكمل واهي تصيح: احمد اهو اللي سوى فيني كذا
مشاعل وقفت متفاجاه: احمد
اميره لازالت تبكي: الله لا يوفقه رزان وين وينها
مشاعل: رزان نفسها نفسها
اميره: ايه الحمد الله انها طلعت قبلي
مشاعل:وشلون راحت بالسواق يعني
اميره:انا معليش يا مشاعل ابي اخذ شاور وملابس لازم ارجع البيت مع ان ما في احد سأل عني بس لازم اروح
مشاعل: ايه تفضلي احسن شي حمامي في الغرفه عشان تاخذين راحتك وان بدورلك شي تلبسينه وعبايه بعد
اميره كانت فرحانه: مشكوره يا مشاعل ماراح انسى لك هالمعروف ابدا
مشاعل: ما سويت شي انتي صديقتي ومثل اختي يله بس روحي تحممي عشان ما تتأخرين على البيت اكثر
قامت ودخلت الحمام....
%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%
ودع صاحبه وركب الطياره اللي كان ممكن تكون نهايته عليها قوى قلبه ودعى في ربه يرجع لاهله سالم تذكر انه ما اتصل عليهم لازم يتصل على امه وابوه بس فضل انه يتصل على احمد اول
استغل ان الطياره ما طارت يبي لها عشر دقايق من لانتظار اتصل اكثر من عشر مرات وكان ما يرد
قرر يتصل على البيت ...
كانت جالسه في الصاله لما دق التلفون قامت بتعب وردت: الوو
زياد عرف صوتها: هلا في
في حست بأن الارض مو شايلتها شكت بالصوت بس : مين
زياد: افاا نسيتي صوتي
دموعها ما قدرت تستنى في عينها اكثر احساسها كان مشلول فاقده للحياه حست بروحها ترجع كل ما سمعت كلمه منه حاولت ما تبني امال وتنصدم لما يكون مجرد تشابه اصوات..
زياد اسغرب سكوتها: الووو
في وصوتها مخنوق ما تدري من الفرحه والا من الصدمه: مين انت
زياد: انا زياد يافي
تابع>>
الحين الحين حست بالحياه دبت في جسدها كل خليه كانت تحمد ربها على سلامته رمت السماعه وراحت تركض لغرفتها
طلعت وامها دخلت الصاله شافتها تبكي وكانت سماعه التلفون مرميه على الارض راحت بستغراب رفعت السماعه: الوو
زياد: هلا خالتي ام احمد
ام احمد ما ميزت الصوت: هلا مين تبي
زياد: ها ياخالتي وين احمد
ام احمد: طالع بس مين يبيه
زياد: ياخالتي انا زياد
ام احمد: زياد
زياد: ايه زياد
ام احمد جلست على الكنبه مو مصدقه: وشلونك يا ولدي كيف حالك مو انت كنت
زياد فهم قصدها: لا ياخالتي انا ما ركبت الطياره
ام احمد: الحمد الله على سلامتك الحمد الله ما تتصور حال امك كيف صار ياولدي طمنتها
زياد: الحين بتصل عليها يله مع السلامه خالتي وقولي لاحمد كم ساعه وبتصل عليه ياخذني من المطار
ام احمد: توصل بالسلامه
زياد: الله يسلمك ياخالتي
&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&
كانت تبكي في غرفتها راحت توضت وصلت صلاه شكر وحمدت ربها مليون مره انه رجعه لها سالم
مو مصدقه انها سمعت صوته وكلمته بعد ما كانت تتوقع انه داخل بحور..
فكرت مين غيرها محتاجه تعرف هالخبر اكثر منها راحت ركض لقتها جالسه على سريرها حاطه راسها بين رجليها ودموعها على خدها
دخلت وقفت عند الباب
مي رفعت راسها وناظرت في تضحك بشكل هستيري:ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههه
استغربت: وش فيك لا يكون انهبلتي
في لازالت تضحك: لو اقولك راح تضحكين معاي لبكرا
مي انشدت لكلام في: وش صار
في:: قبل شوي
مي متحمسسسسسه: ايييييه
في: قبل شوي كلمت زيااااااااااااااااد
مي وقفت على السرير: انت مجنونه
في:هههههههههههههههههههههه والله والله انه ما مات
جلسو الثنتين ينططون على السرير مثل المجنونات ...
طلعت لهم ام احمد على صوت الصراخ شافتهم ينفشون في شعورهم وميتين ضحك وينططون
جلست تقرى عليهم المعوذات تحسبها عين خخخخخخخخخخخخخخخخخخ
راحت سكرت الباب واهم لسى في عز الضحك
مي واهي تنط: ههههههههههههههههه ما اصدق يعني ما مات ما مات
في:لا ما مات ههههههههههههههههههههههههههههههه
...................................
طلعت وشعرها مبلول لقت عبايه وتنوره جينز وتي شيرت اخضر عليه صوره فرواله لبستهم ورفعت شعرها وطلعت تركض
شافت خمس مكالمات من امها خافت تكون علمت ابوها او شي
مشاعل كانت تستناها في الصاله شافتها طالعه تركض وشعرها كله مويه وتسكر العبايه..
مشاعل واهي تلحقها: تعالي بخلي سواقنا يوصلك اوكي
اميره دمعت عيونها: مشكوره كنت شايله هم اخذ تاكسي في الليل ماراح انسى معروفك معاي
وطلعت تركض من الباب
مشاعل اتصلت على سواقهم اللي طلع عشان يوصل اميره لبيتهم..
ركبت السياره ميته خوف اكيد امها بتحس فيها
بعدها ضحكت على نفسها " امي تحس فيني ما صارت قبل تصير الحين"
تذكرت رزان واتصلت عليها...
دقه دقتين وثلاث بعدين سمعت صوت
رزان واهي تعبانه من الصراخ: الو
اميره كانت تحسبها نايمه: هلا متى وصلتي البيت
رزان ما صدقت سمعت صوتها وبدت تصيح بصوت واطي: الحقيني انا ما طلعت من الاستراحه
اميره وقف قلبها: ما طلعتي مو انتي ماخذه السواق
رزان: لا ما اخذته انتي اخذتيه
اميره: لا ما اخذته وين راح اجل
رزان: ما ادري ما ادري ارسليه لازم انحاش من هنا
اميره: شوفي لك صرفه شوي لك مخرج مثلي واذا ما قدرتي ترا بخلي عمك نواف يتصل على الشرطه
رزان كأن احد قرصها: لالا بدون شرطه واخر واحد ابيه يعرف عمي نواف لااا تكفين اميره انتي تصرفي الحقيني كل شوي داخل علي واحد تعبت تعبت يله اسمع صوت واحد جاي باي باي
وسكرت السماعه
اميره ما عرفت وشلون تتصرف وشلون .....
*****دخل عليها ابراهيم لانه صار دوره
جلست تصيح طاحت تحت رجليه تبكي بحرقه: الله يخليك تعبت خلوني اروح ابي اروح تكفووون
ابراهيم شي غريب صار له
حس بتأنيب الضمير بس ما حب يبين: مافي طلعه من هنا
رزان تكمل : الله يخليك الله يخيلك تراضها على اختك والا امك تكفى طلعني
ابراهيم رحمها وتخيل اخته والا امه مكانها : شوفي راح اطلعك بس مو الحين
ما صدقت كلامه ماتت من الفرحه:: الله يوفقك بس طلعني الله يخليك
ابراهيم: اسمعي يا بنت الناس انشاء الله يكون هذا صار لك درس لحياتك
رزان تسمعه واهي تناظر في الارض
كمل كلامه: لو يدري وليد اني انا اللي طلعتك بيكرهني المهم الصباح اول ما تطلع الشمس ابيك تطلعين بخلي لك الباب مفتوح والكل بيكون نايم فاهمه
رزان تهز راسها بالموافقه
ابراهيم ناظر فيها نظره شفقه : انا بخليك ارتاحي شوي الحين
رزان فرحت ببراهيم توقعته مثل وليد اللي مافي قلبه رحمه
طلع وخلاها تجمع باقي كرامتها واشلاء روحها المتناثره
كانت جالسه في غرفتها تقرا قران وتدعي ربها
ابو سعد كان توه داخل البيت من بعد ما كان في الشركه اللي تعب مو عارف اللي صاير فيها..
رن الجرس وقام سلطان يفتح الباب
كانو الاثنين ينططون من الفرحه ومن الخبر اللي بيوصلونه
احمد اهو متحمس: مو كنهم طولو
خالد:ههههههههههههههه لا وش فيك يله دقيقه
وانفتح الباب كان شكل سلطان مره حزين على فقد اعز اخوانه
احمد: هلا سلطووني
سلطان" اخوي مدري وينه وذا فاضي يدلعني"
سلطان طفشان:هلا ادخلو ابوي وسعد جوا
احمد: احسن شي
دخلو المجلس وجلسو يستنون ابو سعد وسعد...
في غرفه ام سعد رن التلفون رفعت السماعه بتعب: الو
زياد: هلا يمه
ام سعد جلست تبكي لانها عرفته على طول عرفت ان ربها ما رد دعائها: زياد
زياد عرف انها تصيح: هلا يالغاليه اتركي عنك الصياح شوي وانا جايكم
ام سعد واهي تصيح:انت طيب ما
زياد:ههههههههههههه ايه يمه طيب ما فيني حتى مشخ وبوصل بعد كم ساعه قولي لأبوي
ام سعد: طيب طيب
زياد: يله يمه الطياره بتقلع شوي وبصير عندك وبطفشك من وجهي







توقيع » MOoMO
  رد مع اقتباس
رد: روايـــه : حســــبتـــك عديــــم احـــــــســـاس وصــــرت لـــــي كــــل احــــساســــي ..
قديم 11 - 08 - 19, 07:49 AM   #25
MOoMO
وتر فضي
 
الصورة الرمزية MOoMO

 رقم عّضوَيًتِـيً » 40404  
 تاريخ آنظمآمي » 05 2011  
 مشآرٍڪْآتِي » 1,764  
 مواضيعي ْ »  
 نقآطيً » 7571  
 هوَآيًاتي » ركوب الخيل والسباحة  
 مڪْآنيً » السعودية - الرياض  
 دولتي » Saudi Arabia
 جنسي » female
 حالتي » MOoMO غير متواجد حالياً
افتراضي رد: روايـــه : حســــبتـــك عديــــم احـــــــســـاس وصــــرت لـــــي كــــل احــــساســــي ..

ام سعد تمسح دموعها: بس انت تعال وطفشني مثل ما تبي بس تعال
زياد: انشاء الله قريب اوصل فمان الله
ام سعد: الله يحفظك
سكرت التلفون وسجدت سجده شكر لربها رجع لها قلبها وروحها اللي راحت معاه
وبعدها...
كانو في المجلس يقولون كل اللي صار ابو سعد وسعد اللي الدنيا ما ساعتهم
وجسلو يحمدون الخالق مليون مره
سمعو صوت
كلوووووووووووووووووووووووووولوووووووووووووووووووش
وقف ابو سعد وسعد طلعو يركضون حسبو ام سعد صار فيها شي
لقوها تزغرط من الفرحه وعرفو انها عرفت باللي صار
احمد وخالد جالسين يناظرون بعض مو عارفين السالفه
رجع سعد لهم واهو متشقق من الفرحه : امي كلمت زياد قبل شوي
خالد و احمد:ههههههههههههههههههههههههههه
احمد واهو يوقف: طيب الحمد الله على سلامته واحنا نستأذن
ابو سعد رجع : نذر علي لاذبح بعير واوزعه على الفقارى واسوي عزيمه كبيره لسلامه ولدي
احمد: لا عاد يا عمي العزيمه ابوي ماراح يخليها لك
ابو سعد: انا وابوك واحد ومثل ما هو ولدي اهو ولده بعد علي ولعزيمه علي والا عليه ما تفرق
&&&&&&&&&&&&&&&
وصلت البيت واهي خايفه امها تسألها عن مكانها وليش ما ترد
دخلت البيت بعد ما فتح لها اخوها الوحيد بدر في ثاني متوسط
بدر: وينك انتي في
اميره: ها وانت وش دخلك يا اخي امي في البيت
بدر: لا رايحه ناسيه ان اليوم عزيمه بنت الجيران
اميره ارتاحت : ايه ذكرت
طارت فوق غيرت ملابسها وجلست تدور لها طريقه تنقذ فيها رزان من يد الحقير وليد
جلست تبكي على مستقبلها اللي راح لازواج راح تتزوج وش بتقول عذر لامها وابوها وش بتقول...
&&&&&&&&&&&&&&&
كانت جالسه تناظر نفسها في المرايه تعبت من كثر ما ضحكت حست براحه لا توصف راحت وطلعت برا البلكونه غرفتها كان الجو قمه في الروعه نسيم بارد والجو ندي تحس برطوبته على خدها جلست على الكرسي ورجعت لهوايتها اللي ما تستغنى عنها ابدا فتحت لها روايه وبدت تقر اها
****في الصاله**
ام احمد : يختي مدري والله
ام فهد: شوفي الحمد الله الحين زياد بيوصل بالسلامه وخير البر عاجله هذي العطله جت وبعدين ام الولد كل شوب تتصل علي وانا تعبت ادور اعذار قالت لي اذا البنت مو موافقه قولي وانا قلت لها انها موافقه
ام احمد تكره لقافه ام فهد: الله يهديك بس لازم نسأل البنت اول مو تقولين موافقه وبس
ام فهد: خلاص روحي الحين اسأليها
ام احمد: خلاص بشوفها كانها صاحيه وبسألها
ام فهد: يله مع السلامه وطمنني
ام احمد: ربك يكتب اللي فيه الخير
&&&&&&طلعت غرفه مي لقتها صاحيه وجالسه سرحانه وتفكر
مي التفت على امها: هلا يمه
ام احمد: هلا ابي اكلمك في موضوع ممكن
مي حست بالموضوع بس سكتت ما قد شافت وجه امها جدي بهالشكل
راحت ام احمد وجلست على الكرسي بدت
ام احمد: شوفي يا مي انتي الحين كبرتي صح
مي طيرت عيونها:....................................
ام احمد كملت: وجو ناس خطبوك وش رايك
مي: لا يمه انا ما ابي اتزوج انا لسى صغيره
ام احمد: طيب انتي فكري اول الولد ما ينعاب
مي تستهبل: مين المعرس على قولتك
ام احمد: نواف ولد صديق ابوك
مي ما صدقت اللي سمعته يعني يعني اهو نفسه
ام احمد: وشوفي انا بعطيك فرصه يومين تفكرين وفكري صح لا تصيرين غبيه الولد ما ينعاب وبكرا عرس اخته منال وبنروح كلنا كلنا معزومين على العرس
مي : يمه روحو انتو مالي نفس انا جالسه استنى نسبتي تطلع وميته خوف ما ابي اروح عروس واجلس اضحك وارقص
ام احمد قامت: شوفي لك يومين اعرفي شي ان ابوك ماراح يرفضه ابداا
مي خافت : وليش يعني يعني بتغصبوني
ام احمد: لا تخلينا نضطر نغصبك الولد واهله ناس مافي مثلهم ويكفي ان ابوك صديق ابوه وبينهم اشغال ومصالح
مي: يمه هذا زواج مو سياره بيشترونها لازم اكون موافقه
ام احمد: والعرس بكرا بتروحين انتي واختك روحي قولي لها ونامي عشان نروح المشغل بدري
مي: ياربي طيب طيب اله يعيني
ام احمد طلعت لقت احمد توه داخل البيت
ام احمد تكلمو في نفس الوقت: زياد دق
احمد: زياد عايش
جلسو يضحكون:ههههههههههههههههههههههههههههه
احمد: الحمد الله يعني عرفتي
ام احمد: ايه عرفت ودقيت على ابوك وعلمته وقال الخميس االاحد عزيمه في المزرعه
احمد: انا عارف ابوي وقلت لعمي ابو سعد انه ابوي ماراح يرضى احد يسوي العزيمه لزياد غيره
ام احمد: بروح اكلم ام سعد وابارك لها...
&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&
طلع لاخته فوق كان وده يكلمها في موضوع كان حاس بشي غريب بس طنشه بمزاجه....
دخل عليها جلس يدورها لقى ستاره الغرفه شيفون ترتفع يعني البكلونه مفتوحه راح كانت لابسه ناظرتها الطبيه وشعرها يطيره الهوا
احمد طل عليها مبتسم:الحلو يقرى
نزلت ناظرتها وضحكت:ههههههههههههههههه ايه تعال شكل في فمك كلام
احمد: عارفتني ابي اكلمك في موضوعي
في: نوف لسى ماردت علي على اساس بترد علي بكرا
احمد مد بوزه: تكفييييييييييييين دقي عليها الحين
في تناظر ساعتها: الوقت متأخر
احمد: اكيد عطله مو نايمه
في: طيب بدق
دقت وفتحت السبيكر
نوف : هلا فيووويوه
في تضحك على احمد اللي شكله داااخ من صوتها:ههههههههه هلا
نوف: اجل دريتي
في خافت تنكشف: ايه بس اقول ابي اكلمك في موضوع
نوف: عارفه وانا فكرت وقررت
احمد كان على اعصابه تقريبا عارف الجواب بس غير لما يسمعه منها
في: وش قررتي
نوف بحزم: انا مو موافقه
في ناظرت وجه احمد اللي 180 درجه كان مثل اللي انضرب كف على وجهه حلم حياته تحطم بلحظه
في: وليش لا
نوف: بس
في: طيب انا بوصل قرارك لأحمد
نوف بعد تردد: وصليه
في: طيب مع السلامه
يتبع>>
نوف : مع السلامه
جلست تناظر اخوها وشلون تغير حاله
احمد واهو معصب: دقي عليها وانا بكلمها
في:ليش
احمد: في لو سمحتي ابي اعرف ليش يعني تقولي انها تحبني وبعدين لما ابي اخطبها ترفض اكيد في سبب
احترمت راي اخوها ورجعت اتصلت
في: هلا نوف
نوف: هلا
في: انا وصلت رايك لاحمد ويبي يسمعه منك
نوف خافت تضعف: لا يا في ما اقدر
في: يانوف من حقه يعرف ليش خذيه معاك
ما خلت لها فرصه تتكلم مدت الجوال لاخوها وطلعت عشان تخليه على راحته
احمد: هلا نوف
نوف مستحيه من نفسها: هلا احمد
احمد:ممكن اعرف ليش انتي رافضتني
نوف تبي تبرر: يا احمد انا مو راضفتك لان فيك شي لاسمح الله بس انا فكرت واسخرت يمكن ما نصلح لبعض
احمد: يانوف بس هذا مو سبب مقنع للرفض
نوف: انا مو اقدر اتزوج الحين مو متقبله الفكره ابدا
احمد: شوفي يانوف لو انك موافقه وتبين العرس بعد عشر سنين انا بستناك
نوف:..........................
كمل كلامه:انا مو جالس استنى أي بنت استنى بنت كل حياتي اتمناها زوجه لي فكري مره ثانيه وثالثه وعاشره وماراح تندمين
نوف: اوكي
احمد ما حب يضغط اكثر: مع السلامه
نوف: مع السلامه
***************في اليوم الثاني يوم عرس منال
صحو البنات واللي تتحمم من جهه واللي تطلع فستانها واكسسوراتها من جهه ثانيه
وراحو المشغل
بدت مي تحط ميك اول وخلصت بعد ما طلعت ملكه قمه في الجمال كانت حاطه ميك اب تركواز وذهبي محدد شكل عيونها العسليه وقلوس بيج ناعم على لو فستانها الروعه حرير تركواز منساب على جسمها بطريقه رائعه صايره مثل ساع رمليه حرير تركواز وعند الصدر حلقه كريستال تركواز تنربط حول الرقبه ناعم وفخم بنفس الوقت وشعرها اللي سوته مثل شعر اليسا كيري وفيه بف صغيره من قدام وحطت تاج صغير شكله خطير...
في اللي كانت النعومه عنوان شكلها بعد ما طولت شعرها كانت حاطه ميك اب زهر فاتح ناعم مررره
فستانها كان لونه زهر فاتح مع درجات الزهر اللي كان حرير ملفوف على جسمها قصير من قدام وذيل طويل من ورى شعرها كان لحد كتفها فخلته ليس سايح عشان يبين طوله وحط بكله كريستال على شكل فراشه جمب اذنها...
ام نوف كانت لابسه فستان لونه ليموني غريب من فوق حول الصدر كله كريستال ليموني واخضر وزهر ضيق من حول الصدر ومن تحت واسع وكان قصير كانت لابسه صندل اصفر وعليه ورده ليمونيه
حطت ميك اب زيتي سموكي وقلوس زهر فاتح وشعرها سوته يشبه شعر مي بس تركته كل مفكوك على كتفها كانت طالعه حلوه
في المشغل بعد ما خلصو باقي ام احمد
مي: هايمه باقي لك كثير لسى شعرك
ام احمد: ايه خلاص روحو مع احمد البيت والبسو على ما اجي
مي: طيب ونوف ترا ملابسها عندنا
ام احمد: خلوها تروح معاكم بس اخلصو على طول
...................................
احمد: وينكم لاطعيني برا ساعه اخلصو
مي تلبس عبايتها: يله يله طالعين
طلعت في ونوف ومي
احمد عرف انها معاهم
ركبو وكانت السياره هدوءها مزعج
احمد حب يستفز نوف راح شغل المسجل
اغنيه الجسمي
شكلك تبي تبدى معاي الخيانه لا ياحبيي هونك شوي هونك
انا اللي بنهي الحين قصه هوانا وانا اللي ببدى بالخيانه واخونك
في كانت كاتمه ضحكتها تشوف وجه نوف اللي صارت تنطط في مكانها ودها تتكلم بس ماسكه نفسها
واهو ماسك نفسه ما يضحك عليها
نزلو البيت بسرعه وكل وحده في غرفه تلبس وتدور الصندل من جهه والاكسسورات من جهه
نوف واهي تركض: وين الكيس اللي فيه صندلي
في: اتوقع عند الدرج
نوف: ياشينك ليش ما رقيته
في: روحي جيبيه
نوف: طيب اخوك وينه
في: في الشارع
نوف: احسن
راحت تركض واهي نازله على الدرج كانت لابسه فستانها
كان الدرج جمب المطبخ كان يدور في الثلاجه شي يشربه ما لقى غير بيره اناناس خذها وطلع بيروح غرفته يتكشخ
شافها تركض حطت عينها بعينه وتعكرفت في طرف الدرج كان اهو واقف عن اخر درجه
واهي عند قبل الاخيره طاحت بحيث انها طاحت على صدره
رفعت راسها وحطت عينها بعينه حست نبضات قلبها صارت مليون دفته وطلعت
احمد واهو يرفع الكيس:هههههههههههههه نسيتي اللي جايه عشانه
من غبائها ركضت واخذت الكيس وطلعت فوق
احمد:هههههههههههههههههههههههههههههه
طلعت ميته خوف شافتها في: وش فيك كان احد لاحقك
نوف واهي تلهث: بعدين بعدين
لبسو البنات وخلصو وقررو يسبقون ام احمد وام فهد للعرس
وصلهم السواق...
وصلو القاعه اللي كانت قمه في الفخامه
نزلو البنات بسرعه كل وحده مشغوله بنفسها
كانت جالسه تشيل ذيل فستانها ماتبي تطيح شالت شنطتها
مي: ياكرهكم من بنات اصبرو <>>>>لاحياه لمن تنادي
جت بتنزل من الباب السياره اللي كانت مرتفعه عن الارض في لحظه دخل طرف الفستان تحت الصندل
وحست بالدنيا تدور مالقت نفسها الا واحد يمسك يدها بقوووه
*من كان الشخص اللي انقذ مي من طيحه اليمه؟؟
*ايش راح يكون جواب مي ونوف على الخطبه؟؟
*كيف راح تتعامل مي واهي اعصابها من ام المعرس المستقبلي ؟؟
كله بالجزء الحادي عشر


توقيع » MOoMO
  رد مع اقتباس
رد: روايـــه : حســــبتـــك عديــــم احـــــــســـاس وصــــرت لـــــي كــــل احــــساســــي ..
قديم 11 - 08 - 19, 07:50 AM   #26
MOoMO
وتر فضي
 
الصورة الرمزية MOoMO

 رقم عّضوَيًتِـيً » 40404  
 تاريخ آنظمآمي » 05 2011  
 مشآرٍڪْآتِي » 1,764  
 مواضيعي ْ »  
 نقآطيً » 7571  
 هوَآيًاتي » ركوب الخيل والسباحة  
 مڪْآنيً » السعودية - الرياض  
 دولتي » Saudi Arabia
 جنسي » female
 حالتي » MOoMO غير متواجد حالياً
افتراضي رد: روايـــه : حســــبتـــك عديــــم احـــــــســـاس وصــــرت لـــــي كــــل احــــساســــي ..

++الجــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــزء الحادي عشر+++
وصلو القاعه اللي كانت قمه في الفخامه
نزلو البنات بسرعه كل وحده مشغوله بنفسها
كانت جالسه تشيل ذيل فستانها ماتبي تطيح شالت شنطتها
مي: ياكرهكم من بنات اصبرو <>>>>لاحياه لمن تنادي
جت بتنزل من الباب السياره اللي كانت مرتفعه عن الارض في لحظه دخل طرف الفستان تحت الصندل
وحست بالدنيا تدور مالقت نفسها الا واحد يمسك يدها بقوووه
&&رفعت عينها لقته قدامها كانت ترتجف من الخوف وحست بدفى يده تنتقل ليدها اللي كانت قمه في البروده احسايسها متضاربه كل شخص حست معاه بكم من المشاعر ما عرفت في الاخير قلبها من ملكه كانت تتمنى تكون ملك نفسها قلبها بيدها ما يتحكم فيه انسان بس الحب اقوى احساس يتغلب على كل الحواجز والعقبات ...
كانت انوار الشارع عاكسه لون عيونها بقوه والميك اب مبين جمالهم اه يا مي عيونك بحر غرقني طحت فيه ومو قادر ابعد والا اطلع منه بس راح اطلع قريب قريب
كان حاس قلبه بيطلع من صدره من كثر دقاته اللي تقوى لحظه بلحظه مع تقارب نظراتهم حب يقطع تفكيره &
**مسك يدها لحد ما نزلت على الارض**
مي كانت مستحيه مو عارفه وش تقول: مشكور
خالد يصلح غترته: العفو بس انتبهي لا تطيحين مره ثانيه انا ماراح اكون موجود
مي " تستخف دمك انت وخشتك"
مي ياويلي طالع يخقق: هههه مره دمك خفيف
خالد يزبط الغتره: عارف الكل يقول دمي خفيف
لفت من دون ما ترد معاه راحت لفت بتروح للسياره
خالد يأشر على الباب:ههههههههههههههههههه من هنا وين رايحه
مي انتبهت انها عاكسه الطريق رايحه الشارع بدال القاعه...
مي: ها ايه من هنا
خالد:ههههههههههههههههههه
دخلت الباب متفشله وطايح وجهها وش بيقول عنها الحين وبعدين اهو وش وقفه عند باب النساء..
مي : مدري عنه
نوف ضربت كتفها: مين هذا؟؟
مي تورطت :ههههههههههاي جيتي وجابك الله الله يقطعكم ليش نزلتو وخليتوني لحالي
نوف: وش من بياكلك يعني
مي: محد بس خليتوني لحالي مع السواق ييطالع مبقق عيونه كذاا>>فتحت عيونها على الاخر...
نوف تصلح شعرها: اقول يعني بياكلك انتي تخوفين بلد اعوذ بالله منك..
مي ودها تصفقها: اقول فارقي عن وجهي روحي اجلسي على الطاوله لحد ما اجي
نوف تركتها وراحت تجلس مع في...
لفت نظرها ستايل القاعه اللي يدل على ذوق من نظمته المدخل كان كله مرايات طاولات دائريه تغطيها مفارش حمراء حريريه اختلط بها الشيفون البرتقالي الهادي كانت منتشره على سجاده حمراء طويله مثل حقات هوليود باين انها ممر للعروس لانها مزينه من اطرافها بأغصان الشجر الميته المعلق فيها شموع برتقاليه وحمراء والجوري بنفس الالوان..
مشت متفأجأه من جمال المكان كانت تعرف وضع ابو نواف المادي انه ممتاز بس ما توقعت لها الدرجه
**مشت بكل شموخ لفتت انظار كل من بالقاعه بدى يتسأل من بنته الكل اعجب بجمالها ونعومتها كانت بقمه الروعه والنعومه فستان تركواز حريري منساب على جسمها مثل الساعه الرمليه كان مخصر على جسمها له ذيل طويل زايد الفستان فخامه من جهه الصدر حلقه كبيره تركواز كريستال ملفوفه حول رقبتها ميك اب سموكي ازرق مبين جمال ورسمه عيونها لونها العسلي الرائع كانت عيونها ينكتب فيها اشعار وقصايد اما شعرها كان مثال على الشعر العربي الاسود كان متموج بشكل بسيط وناعم مثل شعر اليسا وحاطه بف صغيره من قدام مع تاج كرستالي بلمعه خياليه...**

مشت بخطوات واثقه تبحث عن طاوله البنات لقتهم جالسين على طاوله قريبه من ممر العروس جلست..
نوف: اخيرا شرفتي حضرتك
مي نفسها في راس خشمها: اقول ورى ما تسكتين تراك مقرفتني
نوف:ههههاي انا اقرف طيب طيب نشوف
في:ههههههههههههههههههه والله مجانين
مي كان الموضوع مضايقها: في امي كلمتني
في فهمت على طول: متى؟؟
مي: امس في الليل
نوف مثل الاطرش في الزفه...
نوف: وش السالفه
في: امي امس قالت لمي عن موضوع خطبه
نوف: احلفي مين ؟؟
في: ماراح تصدقين
نوف بتموت من الحماس: ميييييييييين؟؟
في :نواف
نوف بغى يوقف قلبها: المزيون ما غيره
مي ودها تكفخها: ايه ايه اخو العروس
نوف حطت يدها على قلبها: ااااه بس لا تقولين ما تبينه عطيني ياه اااه عليه يخقق..
مي تسوي حركه بيدها: خذيه حلالك ما ابيه يختي ما اطيقه اكرهه والله لو غصبوني عليه لأنحاش من البيت
في كانت حاسه باللي ممكن يسونه اهلها وخاصه لما عرفت من اللي متقدم لأختها بس حبت ما تبين هالخوف: قولي انشاء الله ما يغصبونك
مي بخوف: ولله مدري عنهم امي امس خوفتني كنها ناويه على شي
في تتنهد: الله يستر
مي ناظرتها وعيونها مدمعه: لا تكفين لا تقولين
في: الله يستر مره وثنتين وثلاث
نوف تناظرهم ودها تعطيهم كم كف: انهبلتو انتو وليش ما تبينه والله انه ينحب بصراحه..
مي ولعت ودها تقوم تتوطى في بطنها: قولي امين
نوف واهي متشققه: امييييييييييييييين
مي: حبك صرصور منتفه شنباته يا المعفنه مابيه ما بيه غصب
نوف : يع لله يقرفك الصرصور شين بشنب وشلون واهو محلقها خخخخخخخخخ
مي: هه تخففين دم حضرتك..
نوف: اانا ما اخفف انا دمي خفيف فيوو خلينا من اختك الخبله وقومي نرقص والله طقهم فلللله شوفي شعري يطير من السماعه كني جالسه اسوي دعايه شامبو بصراحه..
السماعه كانت جمب طاولتهم شوي وتطيرهم**
في: لالا وش ارقص ما اعرف
نوف واهي تسحبها من يدها:يالنصابه والله ذاك اليوم شفتك ترقصين لحالك رقصك يجنن
في تبوس يدها: الحمد الله يارب تسمين ذاك رقص ذاك اسمه سلحافه مستزله دجاجه مسلوحه تركض أي شي غير الرقص
نوف ما رضت لحد ما قومتها معاها تهز شووي...
****************************************
&من افكار منال اللي كان العرس كله من تنظيمها كانت تبي الرجال بعد يوسعون صدورهم بدال عرسهم اللي كنه عزى مو عرس فحطت خيمه فخمه مررره برا القاعه وجابت فرقه عرضه سعوديه سوت للعرس جوو خطير
كانو الشباب كلهم فالينها عرضات وهبال ومرره الخيمه عطت جو حلو بالمرره
كانو جالسين يسولفون ويتفرجون**
خالد يهز وده يقوم: ياخي قوم معاي لا تصير شايب
زياد:ههههههههاي انا شايب خلينا الشباب لك يا ابو الشباب روح شوف واحد من ربعك يرقص
التفت خالد: شاف واحد دب شكله بدى يستنزل **
خالد خاف: بسم الله واحد من ربعي في عينك هذا شكله مسكون بيت وحوش متنقل ييييمه
زياد:ههههههههههههههههه وانت مثله بس انت الحين كنك خروف شايف جني ومنحاشه كشته
خالد: ههه ياثقل دمي
زياد يضبط الغتره: عاارف
خالد: ياخي قوم فلها كلها مره وحده اللي بنرقص فيها قوم بس متكشخ على الفاضي
كان زياد مضبط السكسوكه والشنب والثوب ابيض والغتره وجزمه سوداء((الله يعزكم)) كان شكله خقاااااق>>>انسدحت البنت خخخخخخخ
زياد يتغلى: ياخي ما اعرف تبي اضحك الناس علي
احمد وقف على روسهم: وش السالفه
خالد : ياخي هذا البايخ من الصبح اترجاه يقوم معاي انا فيني رقصه بس ابي احد يحمسني وادق رقبه معاه >>بدى يهز رقبته
احمد: ياخي قوم معاه
زياد : يسلام قوم انت والله اعرفك فار مكبوب عليه كاس مويه ماعندك سالفه
احمد عطاه نظره: تتحدى
زياد يعرفه يسويها: ما اتحداك لحالك اتحدى اهلك اللي جابوك
احمد يدق اللثمه يرفع كمومه
خالد ما استنى لحقه دق اللثمه عشان ياخذ راحته بالتفحيط بعد شوي : الله اكبر الله اكبر ظهر الحق وزهق الباطل
كمل احمد: ان الباطل كان زهوقا
زياد يتحمد ربه: والله اللي يشوفكم يقول رايحين حرب مو رايحين ترقصون الحمد الله
وفي لحظه كانو في الساحه استهبال على الاخر زياد كان فاطس عليهم ضحك
خالد بدى يرقص مع واحد من الشباب اتوقع كانو من اهل المعرس والاثنين بدو يهزون مصري قلبو فيفي عبده>>>مصري وعرضه عليهم مخ منسم بصراحه.
زياد شاف رجله بدت تهز لحالها ما استنى دقيقه لف لثمته ولحقهم بس عشان يقهر خالد..
احمد واهو متحمس في الرقصه: اقول مو كن هذا خوينا
خالد : شكله بس صادق والله ما يعرف يرقص شفه يرقص مايكل جاكسون الخبل
احمد:هههههههههههههههه مفحط اقول وره الشغل العدل
وكملووو رقص لحد ما تعبو....

****************$$$$$$$$$**************
&&&نرجع لقاعه الحريم وعلى طاوله البنات بالذات&&
البنات مبهورين بجمال المكان طاولتهم وكل طاولات القاعه كانت ملفوفه مثل الهديه بالحرير الاحمر والشيفون البرتقالي المطفي وعليه اغصان شجر ضخمه مزينه بالشموع من نفس الالوان
ناظرت في ساعه جوالها: مو كن مهاوي تأخرت
في: ايه انا دقيت عليها لما كنا بالمشغل قالت انها ماراح تتأخر
مي: مشاء الله عليها ما قد شفت وحده تحط ميك وتصلح نفسها وتطلع كنها مصلحه عند مشغل مثلها
نوف: ايه والله تعرف تسوي ميك اب مررره حلو بخليها تعلمني وبعدين يا حبيتي مها حلوه مو محتاجه
مي: من جهه حلوه فهي حلوه
:مين الحلوووووه؟؟
قامو كلهم ..
نوف تبوسها: هلا والله وينك تاخرتي؟؟
اما من كانت نجمه الحفل مها كانت تعكس عنوان((النعومه الكامله))لكل ماللكلمه من معنى فستان بسواد الليل قصير لحد الركبه شيفون يتطاير كل ما مشت خطوه ملفوفه على خصرها شريطه ستان سوداء على شكل ورده شعرها الطويل خلته على طبيعته لفت اطرافه وغرتها قصيره على عيونها بكله كريستاليه على شكل فراشه عطت اللوك اللمسه المطلوبه ميك سموكي اسود ممزوج مع العنابي وقلوس وكانت مثال للجمال..


مها : وش اسوي انا لما دقيتي علي يا في كنت مخلصه عارفه والا لا بس امي ومشاعل كله منهم رايحين المشغل وما رجعو الا بعد ما دخن الجوال في يدي وانا اتصل عليهم لاني مرره مشتاقتلكم بصراحه
مي: يالبى قلبك واحنا بعد
مها تناظر في بأعجاب: مشااء الله عيني عليك بارده وش هالحلاوه

**كان التغير باين عليها بشكل يوضح التغير اللي صار 180 درجه فستان زهري بلمعه بيج حريري(( ستراب لس))من دون سيور مشدود على صدرها ومنثور عليه كرستال زهري معطيه شكل حلو الميك اب كان رائع لأنه مبين حده ملامحها اللي كانت احلى من في القاعه عيونها الفاتحه عكسها الظل الزهري مع امواج سوداء عكست لون بشرتها البرونزي شعرها طال لحد كتفها فحبت تبين طوله تركته نازل على كتوفها بشكل طبيعي وحطت ورده كريستاليه جمب اذنها ماكانت تقل جمال عن مي اذا ما كانت احلى...
في مستحيه: عيونك الحلوه
نوف حطت يدها على خصرها: مو كنك ناسيه احد؟؟
مها تستهبل: لا وش ناسيه ما نسيت احد
البنات ما عدا نوف:ههههههههههههههههههههههههههههه
مي: شفتي يا يالمخيسه
نوف: مافي مخيسه غيرك يا زنوبه هندي ما تسبح من شهر
مي رجعت شعرها بحركه مغروره: انا زنوبه انتي ايش نعله اندونيسي ياكل فول كل يوم ..
مها وفي ميتين ضحك على مسباتهم مثل وجيههم
في تمسح دموعها من الضحك: اقول انتي ويها وش فيكم كلكم عن السوااويق كفوكم شغلات وسووايق ونعل زنوبات
نوف ومي لفو وناظروها نظره تخوف
مها:هههههههههههه اقول لا يقلبون علينا بس
في تضحك خايفه تنقلب عليها:هههههههه ايه والله كملو في بعض
مها : لا والله اليوم طالعه قمر وش مسويه في نفسك تهبلييييييييين
كانت مفتخره بجمالها اللي الكل يمدحها عليه ملامح اخاذه تأسر القلب انغرت للحظه
نوف" ما ينلام احمد يوم داخ علي خخخخخخخخ"
لبست فستان لونه غجري على بنفسجي ملفوف على رقبتها بشكل عكسي مليان الصدر بحلقات تلمع مشدود على الخصر وبعدها واااسع معطي جسمها شكل روعه
ميك اب غجري بين بياض بشرتها سوت شعرها بطريقه هنديه مقسوم من النص وكل اطرافه ملفوفه بطريقه غريبه مع لون شعرها طلع مرره حلو..
نوف استحت: مشكوره بس والله يا ميووو ما اخليك
مي: يللله وريني وش عندك
ما صدقو الخبلات وكملو سبات وكلها تتعلق بالزنوبات والنعل والسواويق من جميع الجنسيات
مها: الا قولو لي من الحلوه اللي ذابحتكم من الصبح تتكلمون عنها
في: من غيرك
مها استحت: يووه يا حبيلكم اذا كذا حشو براحتكم
الكل:هههههههههههههههههههههههههههههههههههه
وقفت تناظرهم من فوق لتحت
مشاعل:هااااي
**مشاعل كان مكياجها ثقيل شوي اسود ممزوج بالزيتي على فستانها الزيتي كانت اكمامه طويله ونازله من جهه الكتف لابسه معاه عقد لولو ناعم وكان قصير لحد الركبه اما شعرها كانت رافعته شنيون بطريقه ناعمه بس كان غرورها نقص من جمالها شي كان ناقص شي لان الجمال مو جمال الشكل بس جمال الروح يكمله ..


الكل ماعادا في: هاااي
مشاعل احتقرت وجود في والتفت على نوف: ها نوفه كيفك
نوف عرفت قصدها : بخير الحمد الله وانتي
مشاعل تناظرهم بحتقار: بخير مها وين امي
مها: شوفيها واقفه مع خالاتي هناك
بعد ما مشت اختها كانت متفشله من اسلوبها وطريقه تعاملها مع الناس وخاصه مع بنات خالها
مها مستحيه: معليش يا في انا اسفه
في: على ايش
مها: على مشاعل ترا والله قلبها طيب اختي واعرفها
في : اهااا لا قلبي ولا يهمك انتي مالك دخل
مها ارتاحت شوي: اعذريها تكفين
في كارهه حتى اسمها: انشاء الله بس عشانك.
************************************8
في جهه ثانيه من الخيمه الرجال اثنين جالسين جلسه هاديه...
ابو احمد: ها يابو نواف وشلون الشغل معاك
ابو نواف: وانت ما تطفش من الشغل اتوقع حتى في عرس بنتك ماراح تنسى الشغل دقيقه..
ابو احمد يشرب فنجاله:ههههههههههههههههههههه ما اقدر وانا اخوك ما اقدر
ابو نواف: انا شغلي الحمد لله ماشي تمام وانت طمني سمعت اخبار
ابو احمد استغرب: أي اخبار
ابو نواف: ان في مشاكل في الشركه واعرف شي يا ابو احمد احنا مثل الاخوان ومتى ما احتجت شي رقبتي سداده
((ابو احمد كان عنده شعار .. ان ما في اصدقاء في الشغل وان اسرار شغله لازم تظل في شركته وبين موظفينه وما تطلع لمهما كان وهالكلام جاي عن خبره سنين في هالمجال بس في لحظه تأكد ان في جواسيس في الشركه يوصلون اخبارها للمنافسين وممكن هذا سبب المشاكل الماديه وضياع الصفقات منهم..))
ابو احمد: ما تقصر وانا اخوك احنا عشره عمر بس بطمنك الشغل ماشي زين
ابو نواف يفهم تفكير ابو احمد:انشاء الله دووم الا اقول
ابو احمد:سم
ابو نواف: مدام اليوم فرحه ليش ما نخليها فرحتين
ابو احمد كنه فهمه: وشلون
ابو نواف: انا ودي اكبر العلاقه اللي بيننا بدال ما تكون صداقه وشغل تكون بعد نسب وعشان كذا ودي اخطب بنتك مي لولدي نواف فا وش رايك؟؟
ابو احمد طار من الفرحه: والله هذي الساعه المباركه انا وين بلقى لبنتي احسن من ولدك نواف والنعم فيه وفأبوه
ابو نواف: تسلم والله يعني انت موافق
ابو احمد ما وده ينطلها في وجهه: مثل ما قلتلك ونعم النسب واحنا ما نلقى احسن منكم وانا مراح ارتاح اعطي بنتي لأي احد بس الحين بتطمن انشاء الله
ابو نواف: على بركه الله
ابو احمد: بس لازم اكيد ناخذ راي البنت
ابو نواف: اكيد حق وواجب حق وواجب كل شي ينفع فيه الغصب الاالزواج لازم يكون بالاتفاق
ابو احمد: ونعم الكلام انشاء الله قريب نرد عليكم وخل حرمتك تكلم حرمتي ويتفقون
ابو نواف: الله يقدم للي فيه الخير
**&&**&&**&&**&&
قاعه الحريم...
%% اما ام فهد وام احمد وام نواف كانو جالسين تقريبا قدام المنصه %%
ام نواف: ها يا ام احمد وانتي وش رايك؟
ام احمد بتردد: والله احنا ما نلقى احسن منكم نناسبه بس لازم نسأل البنت
ام نواف ما عجبها الكلام: اسألو البنت اسألوها بس احنا ما راح نلقى لنواف احسن من مي وانا عرفت انها خلصت ثالث ثانوي قريب خلاص الجامعه تدرسها واهي متزوجه ما يضر..
ام احمد ما عرفت وش تقول: انشاء الله الله يكتب اللي فيه الخير بس نسأل البنت واكلم ابو احمد في الموضوع قبل ونرد عليكم قريب انشاء الله
ام نواف تبي الحرمه توافق على طول: ايه انشاء الله
ام فهد دخلت خشمها: لا تخافين يا ام نواف البنت اكيد موافقه مافي للبنت كلمه بعد كلمه امها وابوها بتوافق بتوافق
ام احمد عطتها نظره سكتتها: انشاء الله بس رايها بعد مهم.
ام نواف: لا تتأخرون علينا وش رايكم تروحون تسلمون على العروس فوق ..
ام فهد: ايه ودنا نشوفها ولله
ام احمد: خلوني اخذ البنات بعد يتعرفون عليهم
ام نواف: يله تفضلو معاي
وصلت حصه وسلمت عليهم كانت طول الوقت تلمح عن بناتها لانها تبي نواف يتزوج وحده منهم شايفه العز والفلوس اللي راح تعيش فيه وحده من بناتها
ام فهد فاهمه تلميحاتها زين الطيور على اشكالها تقع: الا ما قلنا لك يا ام متعب>>>طب الجره على فمها تطلع البنت لأمها خخخخخ
حصه بستغراب: عن ايش
ام احمد انقلب وجهها صدق ان الخطبه صارت رسميه بس البنت لسى ما وافقت وما تبي الخبر ينتشر لان ما في احسن من حصه تنشر الخبر على المملكه والدول المجاوره..
ام فهد متشققه من الوناسه: ام نواف خطبت مي لنواف ولدها
حست كانها ماخذه كف بس تمالكت نفسها عشان ما تبين لهم شي: على البركه والله نواف يستاهل
ام احمد وش قصدها ذي يعني بنتي ما تتستاهل: ومي تستاهل الزين يا حصه..
حصه خافت من نظراتها: شي اكيد اكيد
يتبع>>


توقيع » MOoMO
  رد مع اقتباس
رد: روايـــه : حســــبتـــك عديــــم احـــــــســـاس وصــــرت لـــــي كــــل احــــساســــي ..
قديم 11 - 08 - 19, 07:50 AM   #27
MOoMO
وتر فضي
 
الصورة الرمزية MOoMO

 رقم عّضوَيًتِـيً » 40404  
 تاريخ آنظمآمي » 05 2011  
 مشآرٍڪْآتِي » 1,764  
 مواضيعي ْ »  
 نقآطيً » 7571  
 هوَآيًاتي » ركوب الخيل والسباحة  
 مڪْآنيً » السعودية - الرياض  
 دولتي » Saudi Arabia
 جنسي » female
 حالتي » MOoMO غير متواجد حالياً
افتراضي رد: روايـــه : حســــبتـــك عديــــم احـــــــســـاس وصــــرت لـــــي كــــل احــــساســــي ..

تابع>>
ام نواف: الله يبارك فيك وعقبال بناتك يله نروح تفضلو من هنا
&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&
بعد ما جلست معاهم كانت فرحانه بعلاقتهم فيهم كيف تغيرت للأحسن صارت تحس ان لها اكثر من اخت مو اخت وحده..
نوف لسانها يقرصها: الا اقول مهاوي ما دريتي
مها بستغراب: عن ايش
نوف: ميو انخطبت
مها انصدمت: مبروووك والله مبرووك
مي تكش على وجهها وعطت نوف نظره مرعبه اتوقع نوف سوتها على نفسها: مبروك طل انا ما ابيه
مها: افاا ليش الولد فيه عيب
نوف: لا عيب ولا بطيخه ضاربتها الشمس عارفه مين اهو اول شي
مها: مين
نوف: اخو العروس منال
مها ببراءه: نواف
كلهم انصدمو وطيرو عيونهم...
مي عصبت بس مسكت نفسها: وانتي من وين تعرفينه؟
مها خافت يفهمونها غلط: يوم رحنا الدمام متعب طلع معاهم وصاجنا في البيت نواف ونواف يقول انه مرره رهيب
حست بأحساس غريب حز في نفسها كيف راح تكون رده فعل خالد لما يعرف بموضوع خطبه مي حاولت تشيل هالافكار من راسها لانها تعرف ان خالد لها وبس ومستحيل تتنازل عنه لأي احد ومن من ماكان
مها تناظر مي: مي لازم تفكيرين قبل ما ترفضين ما اتوقع ان فيه عيب
مي: انا فكرت وقررت وخلاص
نوف اللي كانت سرحانه بنفسها بصحه قرارها بحياتها معاه كانت طول عمرها تتمنى تكون له زوجه وحبيبه في شي داخلها يمنعها يحسسها بعدم الامان ان علاقتهم لما تتطور من علاقه حبيبين لعلاقه زواج خوفها التغير اللي راح يصير خافت تنصدم بالشخص اللي حبته طول عمرها يتغير ويصير شخص ثاني في ناس تخاف تحس للحظه بالسعاده تخاف السعاده هذي تدوم لحظه تمر على كل شخص مننا نخاف الشي الحلو بحياتنا وبعدها ننصدم بواقع مرير..
في قربت من اذنها: خلي عنك التفكير الحين كل شي بوقته حلو
نوف تسوي نفسها ما فهمت: وش قصدك
في تغمز لها: اتوقعك فاهمتني صح
نوف ابتسمت من دون رضى حاولت تلهي نفسها وتلغي شعورها لو لفتره : يله قومو نرقص فيني رقص اليوم
مي:هههههههههههههههههههههههه قومي انا بقوم معاك
نرجع بالوقت ساعات في مكان ثاني الساعه بحدود 4 الفجر الشمس بدت يتطلع خيوطها على الدنيا ويبدى النور يعم المكان
كانت تاكل اضافرها خوف ان ابراهيم ما ينفذ وعده لها صدق ترك لها الباب مفتوح بس ما تقدر تطلع تخاف احد يشوفها ويعلم وليد اللي كان نايم مع البنات في المجلس الكبير من الشرب والتعب والرقص
جلست تبكي حست الدقايق تمر ساعات والساعات تمر دهور ندبت حظها للي طيحها في مثل هالمصيبه كانت تطلع وكل يوم سهره شباب في كل مكان شقق بيوت واستراحات حتى وكل مره ربها يستر عليها ضحكت على نفسها سبحان الله ربك يستر على عبده وما يفضح اعماله والعبد ما يرضى ولازم يفضح نفسه وجا اليوم اللي طاحت وما قدرت توقف وربها ما رحمها وراح تنفضح ما يكفي مستقبلها ضااع
مسكت الجوال واتصلت
اميره بصوت كله نوم: هلا رزان
رزان تسحب خصله من شعرها: هلا نايمه وتركتني فهالمصيبه وانتي السبب فيها يا بنت.... والا خليني ما اقولها يكفي اني يكفي اني وحده ...وماقدرت تكمل
اميره : انك ايش انا ما ضربتك على يدك وقلتلك تعالي والا سحبتك من شعرك لا ياحبيبتي انتي اللي كنتي تجين ورتكضين وراي تبين الطلعات يله تحملي اللي جاك
رزان ورلعت بس حاولت ما تصرخ عشان ما تلفت انتباه احد لها: شوفي هذا مو وقت المعاتب الحين ابراهيم هذا قالي انه بيطلعني
اميره: وصدقتيه
رزان تتستهزى بكلامها: لا عاد وانا عندي شي ثاني اقدر اسويه مالي الا اني اصدقه ما تصدقين وش سوو فيني حسبي الله عليهم الله لا يوفقهم وين ماراحو ضيعوني
اميره خنقتها العبره: مو انتي لحالك المهم لازم تطلعين من هالأستراحه بأسرع ما يمكن انا ما اقدر اخبي عن اهلك اكثر من كذا ترا بننكشف
رزان تذكرت اهلها وشلون ما اتصلو والا سألو عنها: وش قلتي وشلون تصرفتي ما دقت امي والا أي احد والا حتى نواف
اميره: أي نواف انتي الثانيه ناسيه ان اليوم عرس منال انا ماراح اروح وانتي ماراح تروحين وامي نايمه عند خالتي احمدي ربك احمدي ربك يا انسانه عارفه لو انها كانت في البيت كان ما قدرت اقول لأمك انك نايمه عندي امس وامك تقول انها دقت كم مره عليك وجوالك كان مقفل يا ادميه..
رزان: طيب واخوك العله ماراح يتكلم
اميره: ياكل تبن بقول انك جيتي بعد ما وصلت انا البيت يعني واهو نايم
رزان ودها تصيح: يمه اسمع صوت خطوات يارب ارحمني استر علي
اميره تذكرت لما كانت مكانها: شوفي خبي الجوال الحين وخليه مفتوح ابي اسمع وش بيقولك والا ترا بجي مع السواق واخذك وربي لاجيب معاي مسدس ابوي واثور فيهم قليل اللي سوه فينا ونقول انه دفاع عن النفس ونطلع براءه
رزان: هذا وقتك مخططه اعوذ بالله راعيه سجون ما اقدر اخلي الجوال مفتوح البطاريه راح تفضى
اميره: مالك الا هالحل والا ماراح ااعرف وش صار معاك ما تقدرين تكلميني مره ثانيه
رزان فكرت بكلامها: خلص بخليه مفتوح واذا انقطع الخط تصرفي فاهمه يله يمه شكله جا اسمعه يكلم الهندي
ما امداها تكمل الكلمه الاصوت الباب ينفتح تغير وجهها صارت تاكل بأضافرها اللي ما بقى منها شي من كثر ما اكلت منها طول الليل ما اعطوها أي شي تاكل كانت مثل السجينه وحتى السجينه تعامل بأحترام اكثر منها
ابراهيم وجهه باين كله نوم وريحته طالعه: يله قومي بسرعه قبل ما يصحى ويعرف
ما صدقت شالت نفسها بصعوبه رجليها كانت تترجف من الخوف مو مصدقه انها بتطلع من هالكابوس
رمى عليها ملابس خدامات وربطه تغطي فيها شعرها عشان لو صار شي لاسمح لله ممكن يقدر يتصرف..
مسكت الجوال وقفت قدامه: الله يوفقك ويخليك ماراح انسى اللي سويته
ابراهيم رق قلبه لها: روحي قبل لا اهون
خافت يسويها من جد.. لبست بسرعه فوق ملابسها او ما بقى من ملابسها نزلت راسها ومشت بخفه جمبه وصلت عند الباب الكبير
وفجأه
: ابراااااااااااااااهيم
%%%%%%%%%%%%%%%%%%%
نرجع للخيمه
بعد الرقص وقفو يسولفون
خالد مبين عليه مسوي جهد مو طبيعي: يالله ياخي وشلون ذا الحريم يرقصون وبالكعب بعد
زياد :هههههههههههههه اعوذ بالله من عينك تلقاهم تسدحو الحين
خالد: ليش وش شايفني
احمد: والله انت من بعد سالفه المكيف احنا غسلنا يدينا منك
نواف صاير مثل الاطرش في الزفه : أي مكيف
وقاله زياد السالفه كلها
ميت ضحك:ههههههههههههههههههههههههههههههههه يووه اف اف اجل الحريم مو متسدحات بس اللي انكسر كعبها واللي دقت خشتها في الأرض صارو يرقصون كنهم غنم منحاشين مو حريم من عينك
الكل:ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
زياد: والله ودي اشوفهم كذا خالد يطلق عليهم قنابل يطيحون على طول
خالد عطاهم نظره شريه: ها ها ها ما تشوفون نفسكم زودتوها انتو تكلمون ابو العين الناريه مفجر المكيفات ها ها ها والله لاعطي كل واحد فيكم عين ما يعرف خشمه من اصبع رجله الكبير
والله كنهم خافو صدق
احمد واهو متردد: وش ناوي تسوي فيني
خالد حط اصابعه على راسه: ههههاي ما تدري والله يا حمود لاخليك تمشي تعرج ومدخل اصبعك في خشمك مو قادر تطلعه>>>يع
زياد: وانا
خالد:هههههههههههههاي انت بسوي لك ثعلبه في راسك كن بعير لاحسه مقرررع وتمشي على رجل وحده ها ها ها>>يع يع
الاثنين خافو نواف كنه وده ينحاش
خالد: باقي الاخوو
نواف خايف: لا تكفى الا انا انا خاطب وبتزوج بعدين تترمل زوجتي يرضيك يرضيك
خالد: وانا وش دخلني مرتي والا مرتك والا اقول بستنى ليوم عرسك واشوفكم في الزفه واطلق عين عليك وعليها تطيحون فوق بعض ويجرونكم وانتو لازقين في الارض بصمغ فيران>>>واحد نجس
احمد : الا تعال من الخبله اللي بتاخذك
نواف:هههههههههههههه خبله في عينك يا النسيب
وقفت قلوب اثنين منهم كل واحد يتمنى غير حبيبته تصير من نصيب نواف
زياد فجأه حس بالدم في عروقه تنشف وقلب يدق دقات سريعه يدعي في باطن قلبه انها مو في كان محتاجها جمبه كره انه يحب لانه كل ما حب شخص وتقرب منه يبتعد عنه وبكل سهوله من دون ما يقدر يسوي شي ولو في صارت خطيبه نواف ماراح يقدر يخرب عليه لانه يعتبر اخ وصديق
من جهه ثانيه خالد ماكان حاله احسن من حال زياد يمكن كان اسؤ طول عمره متخيلها له وما في غيره ياخذها تخيل اليوم اللي ممكن يشوفها مع واحد غيره وما يتقطع قلبه على فراقها قوى قلبه وشال هالافكار من راسه خطرت في باله صوره مها مها اللي حبته من اول ما كلمته لازم يكون قدحبها له لازم يحترمها حتى لو بينه وبين نفسه ويخفي مشاعره ويدفنها لانها راحت مهب الريح من اول يوم دخلت مها قلبه..
احمد: طيب ما قلت أي وحده من خواتي
قلوب وقفت عن النبض وانفاس تثاقلت انها توصل مره يحس ان قلبه يدق مليون مره في الدقيقه ومره يحس ان قلبه متوقف النبض..
نواف ببتسامه:مي
شخص منهم حس ان هموم الدنيا كلها انزاحت عن كتوفه قدر يحس بالهوا اللي يتنفسه الدم اللي يجري بعروقه لان بس عرف ان في ممكن انها تصير من نصيبه ممكن تكون له حبيبه وزوجه تعوضه كل شي فقده لانه عارف انها بنت تملك من كل بحر قطره حنان وحب وشوق واهو اللي يقدر يخليها تفجر هالمشاعر له..
اما خالد
انا بنفسي حسيت احساسه يمكن تقولون مسلسل مصري قديم ولا يمكن تصير صارت وانا نفسي ما صدقت مثل الاعمى اللي ترمي على وجهه كاس مويه بارده تصحيه وتفتح عيونه احساس غريب وبشع بالوقت نفسه حس خلايا جسمه كلها
يتبع>>>









توقيع » MOoMO
  رد مع اقتباس
رد: روايـــه : حســــبتـــك عديــــم احـــــــســـاس وصــــرت لـــــي كــــل احــــساســــي ..
قديم 11 - 08 - 19, 07:51 AM   #28
MOoMO
وتر فضي
 
الصورة الرمزية MOoMO

 رقم عّضوَيًتِـيً » 40404  
 تاريخ آنظمآمي » 05 2011  
 مشآرٍڪْآتِي » 1,764  
 مواضيعي ْ »  
 نقآطيً » 7571  
 هوَآيًاتي » ركوب الخيل والسباحة  
 مڪْآنيً » السعودية - الرياض  
 دولتي » Saudi Arabia
 جنسي » female
 حالتي » MOoMO غير متواجد حالياً
افتراضي رد: روايـــه : حســــبتـــك عديــــم احـــــــســـاس وصــــرت لـــــي كــــل احــــساســــي ..

تابع>>
تصرخ محتاجه احد يكذب له كلمه نواف مي خلاص بتكون لانسان غيره مرت عليه شريط ذكرياته معاها وتخيلاته للحياه بينهم حاول ينشف دموعه قبل لا تنزل يطهر جرحه قبل لا ينزف اهو اقوى من ان حب طفولي يدمره بهالسهوله تذكرها البنت الحنون مها ماتستاهل اني اخونها لو حتى بتفكيري تمالك نفسه وابتسم ابتسامه مجروحه تخفي جدران الحزن والهم اللي انهدت عليه: على البركه الله يوفقك
نواف:امين وعقبالك
خالد مسك نفسه: امين عن اذنكم دقيقه
احمد لاحظ شي غريب: وين وين
خالد يفك ازرار ثوبه حس بكتمه: بروح اشم هوا برا وراجع
تركهم من دون ما يسمع الرد يسمع التهاني تجيه من احمد وزياد احمد اللي حس انه فرحان برتباط اخته بنواف لانه رجال كفو واخلاق واهو ما انكر هالشي
طلع بسرعه يدورسيارته ركب وسكر الباب فتح درجه وبدى يدور بين اوراقه اخيرا ارتاح لما لقاها علبه سجاير حقت خويه حمود نساها في سيارته مره..
فتح العلبه وطلع له سيجاره وشغلها
خالد جته فتره ادمن على الدخان والشيشه بشكل قاتل لحد ما احمد وام فهد اصرو عليه يبطل واهو بطل بقتناع لانه عارف ماراح يجيه منها الامراض والتعب النفسي بس عقله يحاول يدور على أي شي يشل تفكيره ويحسسه بنشوه تخفي همومه مثل ما يعتقد
خالد" وحشتيني والله مافي احد يريحي مثلك شكلك بتكونين لي صاحب فتره طويله"
***في قاعه الحريم**
طلعو البنات كلهم عند العروس بغرفتها كانت غرفتها مرتبه وحلوه وكلها باقات ورد احمر مجهزتها لان اهل المعرس وابوها واخوانه كانو داخلين عندها....
دخلو عليها ما توقعوها بهالنعومه كان فستانها بسيط بس باين عليه الذوق ودقه الشغل منال كانت تحب الستايل الغربي في البساطه وعلى هالاساس صممت فستانها كان ضيق من ناحيه الصدر مشدود من ورى بحبال تلمع ومن دون شيالات وفيه شريطه ستان عريضه على الخصر تلمع بقووه مثل فستان نوال الزغبي في اغنيتها ياماقالو يشبه موديله بس كان واسع من تحت وله ذيل طوويل معطيه الفخامه المطلوبه رافعه شعرها ستايل السبعينات مموج مثل امواج البحر وفيه ورده كريستاليه مشبوكه مع الطرحه اللي حاطتها على راسها بشكل عفوي طالعه مرره كيوت
اما الميك اب على عكس العرايس اللي الميك اب حقهم يكون قوي كانت حاطه الوان خريفيه ممزوجه بطريقه تدل على ابداع خلت عيونها لوحه فنيه من برتقالي دافي وغجري وبني محروق ..
وفقت لما شافت امها تدخل عليها البنات وامهاتهم
ام احمد طارت وحضنتها: مبروك يا حبيبتي والله اذكرك لما كنتي صغيره والحين عروس وتجننين
منال واهي مستحيه من كلامها: مشكوره خالتي
سلمو عليها الكبار اول وبعدها ام احمد بدت تعرف البنات عليها وحده وحده لحد ما وصلت..
ام احمد : وهذي بنتي مي
منال تفأجأت لأنها سمعت عنها كثير عن ادبها واخلاقها وجمالها ونعومتها توقعتم يبالغون بس صارو مقللين في حقها
منال ابتسمت: هلا مي
مي ردت الابتسامه وباستها: هلا مبروك
منال قربت من اذن مي : عقبال ما ازفك يوم عرس لنواف
رجعت مي راسها منصدمه من كلمتها يعني منال عارفه عن الموضوع قبلها واهي اخر من يعلم ..
منال ضحكت لانها شافت رده فعل مي وشلون كانت..
بعد ما جلسو معاها تقريبا خمس دقايق والبنات زادو معرفتهم في منال زياده شوي
المصوره : ايوا لو سمحتو يا اخواتي تتطلعو برا لازم اصور العروسه قبل ما تنزل الزفه اتفضلو>>مصريه الاخت
نوف تكلم مها في اذنها: مو ملاحظه انها تطردنا
مها:هههههههههههه الا ملاحظه
نوف مدت يدها لمها: اقولك امسكي يدي
مها مسكتها بس ما فهمت ليش..
نوف مسويه نفسها معصبه: اقولك فكيني عليها فكيني عليها اتوطى في بطنها
التفت المصوره وشافت نوف وعطتها نظره اتوقع نوف جتها ام الركب
نوف واهي خايفه: يمه اقول قومي لاتطردنا من شعرنا
مها: خليها تقول شي مره ثانيه ولله اوريك فيها توك ما عرفتيني تراني معروفه بأم لسانين
التفت المصوره مره ثانيه وناظرتهم
مها سوتها على نفسها: اقول قووومي يمممممه
نوف:هههههههههههههه هذي ام لسانين والله ما عندك ما عند مره سواقنا
راحو البنات لطاولتهم يستنون الزفه اللي راح تبدى بعد عشر دقايق...
كانت جالسه على طاوله لحالها.. وازعجها صوت جوالها اللي ما سكت من اول ما وصلت
مشاعل ردت واهي تنافخ: نعم يا فهد تراك طلعت ريحتي
فهد طفش : ليش ما تردين مدامك طفشتي
مشاعل: لاني عارفه وش بتقول و
فهد قاطعها: مشاعل انا ما احب احد يلعب فيني
مشاعل: اذا انت شايف اني اللعب فيك مع السلامه
وسكرت السماعه وقفلت جوالها من دون ما تسمع رده...
***************************88
جلست فتره ما عرف كم مر على جلسته حس بألم في راسه فحطه على الدركسيون ..
رفع راسه على صوت احد يضرب الشباك بقوه
احمد معصب: انت من متى رجعت تددخن؟؟؟
خالد توتر رمها من الشباك : مو زمان توني بس اشتهيتها
احمد فتح الباب بعصبيه: انزل اقول يعني انت ماتقدر تصبر عنها سنه بس
خالد طفش وماله خلق تحقيق: يووه يا احمد خلاص عاد قلنا لك اول مره واخر مره لا تصج امي عاد
احمد: يا خالد انا خايف عليك انت شايف وشلون عانيت لحد ما بطلتها مو بسهوله ابيك ترجعلها
خالد: طيب يا احمد انشاء الله وش رايك نرجع نكمل رقص
احمد حس بشي غلط: خالد فيك شي انت ما رجعت تدخن الا بسبب كبير
خالد يحاول يصرف: لا كبير ولا شي تتوهم وانا اخوك اقول امشي رجليني تتصافق فيني رقص
احمد حط يده على كتفه:ههههههههههههههههه يله ناخذ نواف يفحط معانا
خالد حس بشي اتجاه نواف ما قدر يوصفه:يله وراي
****************في قاعه الحريم****
جالسين البنات سوالف وضحك
نوف: الا اقول مها كم باقلك وتخصلين
مها: شوي واخلص امين بس
نوف: امين عقبالنا يااااااااارب
مي كانت سرحانه وفي عالم ثاني...
في تنزغرها: وين رحتي
مي: معاكم بس روح المغاسل شوي وارجع تجين
في: لا تكفين رجليني متفخه من هالكعب ما تعودت
مي:ههههههههههههههههه احسن من يبغى الدح ما يقول اح
في: اقول مالت عليك وعلى امثالك روحي ولا تتاخرين الزفه بتيدى بعد شوي
راحت تمشي واهي تضحك
وصلت المغاسل شافت باب قاعه الاكل مفتوح وشكل الرجال يحطون العشاطلعت عطرها وجلست تعدل في مكياجها في لحظه تسكرت الابواب حقت المغاسل شافت وحده من الشغالات وراحت من دون ما تشوف خافت لان اصوات الرجال قربت
منها ماعرفت تتصرف سمعت صوت رجال يقرب من عند الباب
وقفت مو قادره تتحرك كل مكان مسكر شكلهم سكروها عشان الزفه راح تبدى حس برجلها ما تشيلها
وقفت منصدمه من اللي شافته كان متغير طالع شكله يقتل بلمت ما قدرت تسوي شي طاح عطرها من يدها وانكسر
اهو كان منصدم اكثر منها وشلون حس انه يعرفها ركز فعيونها عرفها من نظراته كان عارف ان عيونها حلوه بس الميك اب برز جمالهم اكثر كانت بالنسبه له مثل نسمه ربيع عطرها منتشر في كل مكان احرجها بنظراته بصعوبه ما قدر ينزل عيونه من عليها
حست انها بتطير لما سمعت صوت المفاتيح راحت تركض لعند الباب اللي كان واقف اهو جمبه
نواف قرب من جمبها: عقبال ما اشوفك بالزفه وتكونين عروستي
مي انصدمت من كلامه لفت عليه بعد ما عطته نظره احتقار
انفتح الباب دفته وطلعت تركض
شاف امه ورجع دخل قاعه الاكل وسوى نفسه رجع يطلع
ام نواف استغربت من مي اللي تركض وكانها شايفه جني بس طنشت: ها وين جوال اختك
نواف طلع الجوال من جيبه: بنتك ذا الخبله مع الربشه نسته في سيارتي
ام نواف: هاته يله روح بتبدى زفه اختك الحين
نواف:ههههههههههههههه ودي اتفرج عليها
ام نواف: عليها والا على بنات الناس
نواف:افااا يمه اذا انتي تفكيرك فيني كذا وش خليتي للناس>>>والله صدقتي مو بنات كلهم بنت وحده
ام نواف: اقول انت بس روح راعي سوالف
نواف: يله بالتوفيق هههههههههههههه
&&&بدات الزفه بدايه اسطوريه
دخان ما تقدر تشوف رجلك
الكل مبهور ومتفاجأ من تحول المكان اللي صار مثل غابه مهجوره الارضيه كلها والشموع المنتشره في كل القاعه عطت جو رومانسي خطير
بدو يذكرون الله عليها مشت خطوات بخوف على اغنيه لمحمد عبده اسرار العيون
مره تبتسم وعشره تحاول تداري خوفها تقرب خطوه وتبعد الف خطوه عن المنصه ودها توصل لها بسرعه
**وصلت على منصه رائعه كانت عباره عن اطارات صور ضخمه معتقه ملفوفه عليها الاقمشه الحريريه والشفونات بطريقه غريبه متداخله بين بعضها
والورد الجوري اللي معلق بخيوط شفافه تحسه كانه طاير في الهواء..
جلست تسلم على اللي يباركون وبخجل مسحت دموعها لانها شافت امها تبكي لانها بنتها الوحيده..
**اما هي ما كانت مصدقه اللي صار لها وان اللي شافته اهو نواف نفسه اللي خطبها كرهت وقاحته وجراته معاها
ام احمد: اقول تعالو اجلسو على طاولتنا احسن
نوف: ليش خالتي
يتبع>>
ام احمد: الحين بيدخلون المعرس واخوانه وابوه واخو العروس وابوها
في:طيب يله قومو عشان نتفرج على راحتنا..
نوف تغمز لمي اللي ماكانت معاها: عشان بعض الناس ياخذون راحتهم ويتفرجون صح
مها: ههههههههههههههه تراها بتصفقك اليوم
في: اقول يله قومو مي قومي يله
مي: طيب طيب يله
***راحو وجلسو على طاوله اللي جالس عليها ام فهد وحصه ومشاعل
جلسو البنات بعد ما راحو جابو طرحهم
وفي دقايق طلبو من الحريم يتغطون لان المعرس بيدخل
كان قلبها دقاته تزيد كل لحظه شافته من بعيد متكشخ لابس بشت اسود واخوها نواف جمبه وابوها وابو عبد الاله
قرب منهاومد يده:مبروك
منال منزله راسها: الله يبارك فيك مبروك لك
عبد الاله:الله يبارك فيك
جلس جمبها وبعد ما سلمو عليها
نواف: اقول ترا ما تنفعين مستحيه
منال ودها تصفقه جالس يتكلم قدام عبد الاله
ناظرته نظره خااف
نواف: يووووه لا نسحبها مو ناقصين نرجع فينا عاهات
عبد الاله:هههههههههههههههه انا اخبر زوجتي اليفه مو متوحشه
نواف يرفع حواجبه: مع ناس وناس لنا الله بس
عبد الاله قرب من اذنها: اقولك شي
هزت راسها
عبد الاله: تجنين وانتي مستحيه وطالعه اليوم قمرر
&&&&
حصه تناظر نواف وميته قهر: شفتي بس راح عليك
مشاعل تناظره: ايه والله حسافته شووفيه ييجنن كشششخه وشكله كاش
حصه: يله خذته مييي مالت عليهم ما عندهم ذوق
مشاعل حاقده: ايه والله
كانت تناظره ودها تقوم عليه وتطقه بعد اللي قاله حاطه طرحتها على خشمها ومطلعه عيونها
فجاه لمحها وابتسم استحت من نفسها ما ابتسم الا لما عرفها اكيد
مي" اف منك يا كرهك ويا ثقل دمك هذا وجهي ان اخذتني ما اصير بنت ابوي"
بعد عشر دقايق وبعد ما رقصو الشباب شوي طلعو ..
ام نواف طلبت منهم يتفضلون على العشا
في البوفيه
كانت جالسه لحالها على طاوله تستنى البنات يجون بعد ما حطت لها شي خفيف تاكله
مسكت جوالها ودقت على احمد تشوف متى ناوي يطلع..
في: الو
: هلا والله
انصدمت من الصوت شكت الا تأكد من غير شعور سكرت الخط
رجع اتصل
زياد ماسك نفسه ما وده يضحك: هلا يالخوافه
في تورطت: انا مو خوافه بس تفأجات
زياد: ايه تفأجاتي طيب
في: وين احمد
زياد: ومافي الحمد الله على سلامتك
تذكرت مكالمتها له من صدمتها رمت السماعه ما وقالت له ولا كلمه
في بخجل: الحمد الله على سلامتك
زياد يبي يفشلها: الله يسلمك يا حياتي
في عورها بطنها من الكلمه وشلون يتجرأ ويقولها
جالس يتسنى تهزئ سب ما سمع شي حسب نفسه انطرش
زياد: الوو
في تصرف : وين احمد؟؟
زياد فرح برده فعلها في تطور لانه بعد ما حس انه بيفقدها حس ما في شي يستاهل يخبي مشاعره عشانه: احمد يتعشى
في: وانت ليش ما رحت تتعشى بعد
زياد:انا نفسي كانت مسدوده بس بعد هالمكالمه باكل البوفيه كله
في:هههههههههههه
زياد: مو عارفه شي
في : ايش
زياد: ضحكتك حلوه اول شي يطلع هوا وبعدين يطلع الصوت
في انحرجت: عاد الكل كارهها
زياد: بصراحه ما عندهم ذوق
في: مشكور مع السلامه

توقيع » MOoMO
  رد مع اقتباس
رد: روايـــه : حســــبتـــك عديــــم احـــــــســـاس وصــــرت لـــــي كــــل احــــساســــي ..
قديم 11 - 08 - 19, 07:52 AM   #29
MOoMO
وتر فضي
 
الصورة الرمزية MOoMO

 رقم عّضوَيًتِـيً » 40404  
 تاريخ آنظمآمي » 05 2011  
 مشآرٍڪْآتِي » 1,764  
 مواضيعي ْ »  
 نقآطيً » 7571  
 هوَآيًاتي » ركوب الخيل والسباحة  
 مڪْآنيً » السعودية - الرياض  
 دولتي » Saudi Arabia
 جنسي » female
 حالتي » MOoMO غير متواجد حالياً
افتراضي رد: روايـــه : حســــبتـــك عديــــم احـــــــســـاس وصــــرت لـــــي كــــل احــــساســــي ..

سكرت قبل ما تستنى رده حطت يدها على قلبها ما صدقت اللي قاله لها يعني ضحكتي حلوه ضحكتي معجبته..
جلسو البنات
مي وجهها متغير: ماراح تصدقون اللي صار لي
البنات تحمسو: اييش
قالت لهم السالفه كلها من طقطق للسلام عليكم
ماتشوف الادموع من الضحك
نوف: احلفي قال كذا يووووووخ يا زينه شفتي رقصه يجنن ورمانسي بعد يا حظك
مي: ياشينك ما اطيقه مافي ذره حلاوه
مها: لا بصراحه الولد كله ملح بس ما توقعته يقولها
مي: واللي قاهرني جالس مبلم ساعه ما تحرك والا نزل عينه
نوف:ههههههههههههه من البشاعه انصدم
مي ولعت: بشاعه في خشمك يا دوده الارض
نوف: يا دوده شريطيه
في: الله يقفركم نبي ناكل اسكتو ولا كلمه
في بصوت واطي: مي
مي: نعم
في: خلاص اتفقنا >>وغمزت
مي: اتفقنا
****في الخيمه****
احمد: وين وديت جوالي انت
اشر له على الطاوله: شفه يا لاعمى
احمد: تو اقولك تعال كل تقول نفسي مسدوده سديت نفسي انا ما كلت وانت الحين هذا خامس صحن تعبيه
زياد: اعوذ بالله لا تعطيني عين تراك تاخذ من ولد عمك الدم يلعب دوور
جلس يناظر المكالمات
احمد: اجل في دقت
زياد: ايه اختك خبله وسكرت في وجهي
احمد: كفو والله بنت ابوي اعرفها ما يعجبني غيرها ما تعطي وجه
زياد: من هالناحيه صادق الا وين نواف
احمد: اتوقع يودع اخته وعبد الاله قوم نشوف وش سالفته
زياد: يله اخر صحن بس جووعااان
احمد: ياحووول يله استنى
&&&برا الخيمه سياره المعاريس موقفه وابو نواف يودع بنته بعدما مسح دمعته لانها الغاليه بنته الوحيده&&
ابو نواف ودمعته في عينه: ما اوصيك على الغاليه منال
عبد الاله يناظرها ويتبسم: منال في عيوني ياخالي
نواف: ايه عاد تراها عين السيح دلوعه البيت بتروح وتتركني اذا زعلتها تراك احوسك
عبد الاله: الله لا يجيب اليوم اللي فيه حوسه وجه
الكل:ههههههههههههههههههههههههههههه
عبد الاله: منال بعيوني بس الكل يوصيني عليها ما شفت احد وصاها علي
نواف: لان اختي شاطره وعارفه من ماخذه وش واجباتها مو محتاجه توصيه
عبد الاله حط يده على خصره: يعني انا اللي احتاج
نواف:هههههههههههه مدري عنك يله خلنا نوصلك هذا احمد والباقين شرفو نوصلكم الفندق
بعد ما ركبو الشباب كل واحد سيارته اللي احلى من الثانيه صار موكب العرس فخم وصولهم لحد باب الفندق نزل نواف يساعد اخته تنزل لان فستانها كبير
نواف واهو يسلم على عبد الاله: يله اجل الله يوفقكم وانشاء الله دووم فرحانين
كانت تسمع الكلام مو مصدقه حلم حياتها تحقق
عبد الاله:تسلم يا نواف وعقبال ما اوصلك يوم عرسك
نواف من قلب:اميييييييييييييييييين
ضحكو على هباله..
مد لها يده ومدت له يدها مسكو بعض وعطاها نظره سعاده: مبروك يا حياتي
منال: الله يبارك فيك
وكانت هذي البدايه لقصه حب وسعاده انشاء لله تتكل بأحلى سنين يعشونها مع بعض...
**خلصو العشا وطلعو عشان بيروحون البيت لان الوقت تأخر..
نوف تمشي مع مها: خلاص احنا بنروح مع ابوي
مها: مدري انشاء الله ابوي ماراح عننا
شافت مشاعل جالسه تصلح مكياجها عند المغاسل
مها: يله نوف عن اذنك بروح اشوف مشاعل
نوف: خذي راحتك
راحت وقفت جمب اختها وتسمع جوالها يدق اكثر من مره...
مها: وش فيك ما تردين
مشاعل من دون اهتمام تناظر في المرايه: هذا فهد
مها: طيب ردي عليه
مشاعل: نفس الكلام ونفس الاسطوانه خليه يدق لحد ما يشبع
مها: انتي وياه بكيفكم
&&&*****&&&&&&&&&&&&&&&
حصه معصبه: شفتي ابوك هذا راح وخلانا نروح مع مين الحين
مشاعل: مدري ناخذ تاكسي طيب
حصه: وش تكسيه انتي في نص الليول
نوف قاطعتهم: خالتي خلو خالد يوصلكم ما معاه احد
نغزها قلبها لما سمعت اسمه
حصه: متأكده
نوف: ايه الحين اكلمه واقوله انتو بتطلعون متى
حصه: متى الحين شوفي الساعه كم ؟؟
نوف" هذا جزاي بعد"
نوف: انشاء الله
يتبع>>

&&&&&&&&&&&&
نوف: خالد وصل عمتي حصه ابوهم راح وخلاهم
خالد كان ودها يكحل عينه بشوفتها بعد اللي صار: خلاص خليهم يطلعون الحين
نوف: انشاء الله
لفت على مها:يقول اطلعو له الحين
لبست عبايتها بسرعه
مشاعل: بشويش امسكي الشنطه
مها خذتها وطلعت في الشارع ودها تكلمه وتشوفه اشتاقت له ولكلامه ولضحكه ومزحه..
مي: راحت مها
نوف: ايه طلعت خالد بيوصلهم
مي" يا حظهم بس"
مي: اهاا يله احنا بنرو بعد انا بطلع قولي لفي تطلع ترا احمد معصب فيه النوم
نوف: طيب بقولها
مي: وبيني وبينك كلام قريب
نوف فاهمه قصدها: يصير خير
^^وقفت جمب سيارته تستناه جلست تدور ما لقت احد ردت على الجوال
مها: لااا لاتصير انت كذا انا بحاول
كان واقف يسمع مو مصدق اللي يسمعه..
مها: ياحبيبي يا حبيبي انا بتصرف خلاص
كلمات طعنته في الصميم الخيانه كانت اقوى من ان قلبه يتحملها منها..
*من الشخص اللي خانت مها خالد معاه؟؟؟
*وكيف راح يتصرف ابراهيم ؟؟







توقيع » MOoMO
  رد مع اقتباس
رد: روايـــه : حســــبتـــك عديــــم احـــــــســـاس وصــــرت لـــــي كــــل احــــساســــي ..
قديم 11 - 08 - 19, 07:53 AM   #30
MOoMO
وتر فضي
 
الصورة الرمزية MOoMO

 رقم عّضوَيًتِـيً » 40404  
 تاريخ آنظمآمي » 05 2011  
 مشآرٍڪْآتِي » 1,764  
 مواضيعي ْ »  
 نقآطيً » 7571  
 هوَآيًاتي » ركوب الخيل والسباحة  
 مڪْآنيً » السعودية - الرياض  
 دولتي » Saudi Arabia
 جنسي » female
 حالتي » MOoMO غير متواجد حالياً
افتراضي رد: روايـــه : حســــبتـــك عديــــم احـــــــســـاس وصــــرت لـــــي كــــل احــــساســــي ..

تابع>>
************************************88
^^وقفت جمب سيارته تستناه جلست تدور ما لقت احد ردت على الجوال
مها: لااا لاتصير انت كذا انا بحاول
كان واقف يسمع مو مصدق اللي يسمعه..
مها: ياحبيبي يا حبيبي انا بتصرف خلاص
كلمات طعنته في الصميم الخيانه كانت اقوى من ان قلبه يتحملها منها..
ماعرف وش يقول وش يتصرف حس بالالام في قلبه ما تتحملها اكبر جبال خانته بعد ما سامحته حس انه غبي
خالد حاول يتمالك غضبه: اركبي
مها لفت بسرعه: وين
خالد يناظرها نظره احتقار: وين يعني في السياره يا حلوه>>قالها بستهزاء
مها حست بشي غلط خافت انه سمعها وفهمها غلط: خالد انا كنت اكلم
قاطعها: ما يهمني اعرف تكلمين مين وما تكلمين مين اركبي خليني اوصلكم واروح انام تعبان حدي
مها برقه: سلامتك من التعب
خالد بجفاف: الله يسلمك تفضلي
مها : طيب خلني افهمك وش الموضوع
خالد: ما ابي اسمع شي ما ابي اعرف ولاشي
لمحت امها واختها جاين من الباب بعدت عنه حاولت تتصرف بطيبيعه وقفت ومسكت مسكه الباب
خالد لاحظ حركتها واستحقرها زياده ركب من دون ما يقول ولا كلمه بس اصوات انفاسهم اهي اللي ترد عنهم
حصه تركب جمب مها: السلام عليكم
خالد بهدوء غريب: وعليكم السلام عمتي وشلونك
حصه: بخير معليش تعبناك ابو متعب راح من دون ما يقول شي
خالد: ولايهمك لا تعب ولا هم يحزنون تعبك راحه
حصه تناظر ولد اخوها بأعجاب..
ركبت مشاعل ومتعب قدام اللي متقصده تتأخر لانها ما تحب خالد وتبي تضايقه
خالد كان معصب منها لانه يكره التأخير بس مسك نفسه ..
شغل المسجل وكان قاصد يسمعها الكلام كلمه كلمه وحرف حرف..
سعد الفهد
لا تضايق

لا تضايق وتزعل ما جرحني خطاك
ولا تأسف لجرحي وأنت جرحي تبيه
غلطتي كل لحضة من حياتي معاك
اتذكر خطاياك واتحسف عليك
راح عمري أدور بالسعادة رضاك
وأنت همك عذابي بالشقى تشتريه
لا عذابي ولا جرحي وهمي كفاك
الخيانة صفاتك والغدر لك شبيه
ابتعد عن عيوني كان هذا وفاك
لا تحاول عقب نسيان قلبي تجيه
منك قلبي خذا حبه مثل ما عطاك
وإيش بقى عقب هذا معك وارتجيك
*************************88
كانت تسمع كلامه وتحسه سكاكين بقلبها ممكن يفكر انها تخونه وشلون تخونه واهو صار لها كل دنيتها كل حياتها الهو اللي تتنفسه والدم اللي يجري بعروقها حياتها من دونه ولا شي وعارفه انه لو تركها راح تضيع وترجع مثل اول واسؤ بعد
كان يضغط على يديه بقوه يبي يفرغ شحنه الغضب اللي فيه كان يبي يوصلها فكره ان اللي بينه وبينها انتهى بمجرد انه سمع اللي سمعه
تقول حبيبي مين حبيبها غيري المفروض ما وثقت فيها لانها ما تستاهل الثقه قطع افكاره
حصه تصرخ: خالد يمين يمين
انتبه انه تعدى الملف لف بقوه من دون تركيز لحد ما وقف عند باب البيت
كلهم حاطين يديهم على قلوبهم الا اهي حست اني اللي بداخل صدرها مات بمجرد اتهام خالد لها اهو ما يعرف مين كنت اكلم والمفروض ما يحكم علي بالاعدام لمجرد كلمه سمعها وفسرها بالغلط..
متعب: يله مع السلامه اعذرنا تعبناك
خالد: مع السلامه ولا تعبتوني ولا شي تعالو كل يوم
حاولت تتثاقل بنزلتها يمكن تقدر تقوله مين كانت تكلم بس على طول
خالد بنبره عصبيه: سكري الباب وراك
كان يبيها تفهم انها تعجل وتنزل بسرعه..
نزلت معصبه وسكرت الباب بقووه..
خالد " حسي شوي باللي سويتيه فيني ولله يا مها لتندمين مو انا اللي ينلعب فيني ""
دعس 10000000000000000 وراح للبيت وحط راسه..
&&&&&&&&&&&&777
دخلت الغرفه ورمت الشنطه عليها
مشاعل: اح عمى عورتيني الشنطه فيها عطر كسرتي رجلي
مها ودها تصفقها: اقول انتي ترا مالي خلقك
مشاعل: وش فيك حبيب القلب زعلان عليك
مها سمعت الكلمه وقفت منصدمه: أي حبيب انت الثانيه
مشاعل: اللي وصلنا شكل الموضوع فيه ان
راحت ومسكتها من عبايتها واهي بقمه غضبها: اقول انتي تنثبرين وتاكلين تبن ومالك دخل بحياتي يا ...... والا خليني ساكته واشوفك متدخله بحياتي في شي بكسرلك راسك فاهمه
مشاعل انصدمت ما قد شافت مها معصبه كذا لانها معروفه بالبرود ولازم يكون السبب قوي اللي ممكن يوصلها لهالحاله من العصبيه..
مشاعل تدف يدها: اقول وخري عني وبطقاق لو اشوفك تنذبحين قدامي ما تهزين شعره من اليوم ورايح
مها بصراخ: احسن
وصلت البيت وراحت تركض لغرفتها قبل ما تفصخ فستانها فتحت ايميلها حست انها ممكن تكلمه بعد ما سمعت صوته وكان اسلوبه معاها مختلف حست بفرحه غريبه من كلام شاب لها لانها العاده ممكن تهزء تصرخ وتعصب هالمره فرحت تأكدت ان هالشي له معنى اكيد..لا يكوون...
دقايق الا ودخل حست انها بتطير
*********************************
My live&&&&
هلا باللي تسكر السماعه في وجيه الناس
انا بنيه *وطبع النت* علمني اشيل*فستان* الدلع والبس* شماغي*
ههههههههههههههههههه هلا توكم راجعين اجل
My live&&&&
توني موصلهم ودخلت غرفتي حتى ما غيرت ملابسي
انا بنيه *وطبع النت* علمني اشيل*فستان* الدلع والبس* شماغي*
خخخخخخخخخخخخخخخخخخ مثل حالتي اجل
My live&&&&
اجل جالسه بفستانك يوووووووووه امي دوشت راسي فيك
انا بنيه *وطبع النت* علمني اشيل*فستان* الدلع والبس* شماغي*
فيني انا >>>حطت وجه مستحي
My live&&&&
ايه انتي في وفي ياحلوها ويازين فستانها وياحلو رقصها جننتني بغيت ارمي نفسي من شباك السياره
انا بنيه *وطبع النت* علمني اشيل*فستان* الدلع والبس* شماغي*
هههههههههههههههههههههه يا حبيلها خالتي احرجتني والله
My live&&&&
ايه عااد واقترحت علي اقتراح((ناوي يجننها الاخ))
انا بنيه *وطبع النت* علمني اشيل*فستان* الدلع والبس* شماغي*
اللي هو ((عارفه بس تستهبل))
My live&&&&
اللي هو يا طويله العمر بقولك ياه بكره انا ميت تعب
انا بنيه *وطبع النت* علمني اشيل*فستان* الدلع والبس* شماغي*
سلامتك
My live&&&&
الله يسلم قلبك بس اليوم فحطنا تفحيط
انا بنيه *وطبع النت* علمني اشيل*فستان* الدلع والبس* شماغي*
فحطتوو وين لا يكون بالشارع ترا اذبحكم..
My live&&&&
ههههههههههههههه لا وش شارعه فحطنا رقص ورجليني تعورني وشلون ترقصون انتو بالكعب
انا بنيه *وطبع النت* علمني اشيل*فستان* الدلع والبس* شماغي*
عادي سهل(((تناظر رجلها المتفخه))
بس اليوم متنا ضحك وحده مسكينه واهي ترقص طاحت على وجهها انكسر كعبها..
My live&&&&
هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هه ما اصدق والله عينه حاره
انا بنيه *وطبع النت* علمني اشيل*فستان* الدلع والبس* شماغي*
مين هذا؟؟
My live&&&&
ولد عمك خلود اهو اللي نظل الحرمه عارفه والا لا
انا بنيه *وطبع النت* علمني اشيل*فستان* الدلع والبس* شماغي*
خخخخخخخخخخخخخخ ابو المكيف هذا ما ينضمن بصراحه صرت اخاف يقولي كلمه اطيح وما اقدر اوقف خخخخخخخ من عينه..
My live&&&&
خخخخخخخخخخخخخخ اجل انتي بعد عارفه سالفه المكيف
انا بنيه *وطبع النت* علمني اشيل*فستان* الدلع والبس* شماغي*
ومن ما يعرفها صارت العائله تتكلم فيها ست شهورخخخخخخخخ
My live&&&&
يخوف الولد صار نظووول في انا مرره دايخ ودي اروح انام في موضوع ابي اكلمك فيه بعدين
انا بنيه *وطبع النت* علمني اشيل*فستان* الدلع والبس* شماغي*
موضوع؟؟((خافت وش راح يكون))
My live&&&&
موضوع مهم بس بعدين تصبحين على خير يااااااااااااااا في
انا بنيه *وطبع النت* علمني اشيل*فستان* الدلع والبس* شماغي*
وانت من اهله يااااااااااااااااااااااااااااااااااازياد
^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^
**سكرت شاشه جهازها تتمنى هالحواجز اللي بينهم تروح راح تكون اسعد بنت بس يتكلم وينطق ..
ما اهو كان وده يروح ويخطفها من شباك غرفتها ويطير معااها لعالم ثانيه حس انه متضايق من بعد الصدمه صدمه ان في تكون لاحد غيره ما فكره طردها من باله لانه خلاص راح يتحرك ويخطبها رسمي بس في خطوه تسبق الخطبه وبتجي مع الوقت..
&&&&&&&&&&&&&&&&&&&
التفت بخوف : نعم يا وليد
رزان سمعت اسمه وما قدرت تتحرك من مكانها كان نص جسمها برا الاستراحه ونصها مبين من جوا الاستراحه
ابراهيم دفها من الباب بعد ما حط ورقه في كف يدها ما صدقت اللي صار وصارت تركض بأسرع ما تقدر عليه...
شافت سياره اميره واقفه بعيد عن الاستراحه مسافه صار تركض من دون احساس تبكي من الفرحه انها طلعت من هالتجربه عايشه ركبت السياره بسرعه
اميره كانت منصدمه باللي تشوفه تشوف بقايا رزان
جسم متهالك عيون يحيط بها السواد لبسها الغريب
اميره واهي تحضنها: الحمد الله على سلامتك حمزه يله امشي بسرعه
رزان كانت تبكي على حالها: اهو اللي طلعني اهو اللي طلعني
اميره مو فاهمه شي: مين اللي طلعك؟؟
رزان رفعت راسها من على صدرها: ابراهيم اهو اللي طلعني
اميره ما صدقت: ابراهيم نفسه
رزان: ايه يا اميره لو ما ساعدني كان اانا ماقدرت اطلع ووليد شافنا
تذكرت الورقه اللي في يدها اللي صغرت اضعاف حبت تحتفظ فيها لنفسها
اميره: حمزه روح بيتنا ..
#################3
وليد باين عليه النوم والتعصيب: ابراهيموه
يتبع>>

تابع>>
وليد باين عليه النوم والتعصيب: ابراهيموه وش تسوي من هذيك اللي طلعت قبل شوي؟
ابراهيم متوتر بشكل مو طبيعي لان لو وليد عرف ممكن ينفيه عن وجه الارض: هذي هذي مره سواق وحده وحده من البنات للي جواا
وليد يفرك عيونه: ايه يله بس قومهم من الغرفه قرفوني
ابراهيم راح بسرعه ما صدق: بروح اطلعهم من هناك
وليد مستغرب : وش فيه هذا ؟؟
$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$
رجعت راسها على مخدتها كانت جالسه بالفستان طارت فيها تخيلااتها لبعيد يوم ما تكون بفستانها الابيض عروس له..
فتحت الباب بقوه: وانتي لسى ما غيرتي والا عاجبك شكلك؟
في بقمه سرحانها: وش تبين
مي : لا فيك شي اليوم اقول غيري بسرعه بس واتصلي على نوف تبيك في شي
في: ليش اهي ما اتصلت علي
مي: تقول دقت بس انتي ما تردين
رفعت جوالها كانت حاطته على السايلنت وسرحانها كمل الباقي وماسمعته..
في: ايه والله اتصلت مرتين خلاص يله اطلعي بغير
مي: يله وانا ابي اكلمك في شي بعد
في قامت تطردها: وانتو وش فيكم علي سمعتو اني صايره مصلحه اجتماعيه بالغلط والا ايش!!
مي تغمز لها:واحنا نقدر نستغنى
في تدفها: اطلعي بس خلصيني؟
غيرت ملابسها ولبست قميص ابيض قصير عليه دبدوب احمر رفعت شعرها وشالت الميك اب ومسكت الجوال
نوف معصبه: لالا تردين احنا وش عندنا غيرك!!
في:هههههههههههه ايه ما عندك ما عند شغالتنا اقول وش سالفتك
نوف رجعت للجد: ابي اكلمك في موضوعي
في : طيب وش في شي جديد وش قررتي لازم تقولين قرارك اليوم
نوف: وليش اليوم بالذات
في: لان فيه شي خطير صار واحسن لك تعرفينه مني من انك تعرفينه من برا
نوف خافت: ايش
في: لا قولي اللي عندك اول
نوف بحسم:انا مو موافقه
في: خلاص الزواج قسمه ونصيب ومثل ما انتي راح يجيك نصيبك اخوي نصيبه قرب
نوف مو مصدقه اللي تسمعه: وشلون ما فهمت
في:يعني اليوم شفتي بنت كانت لابسه تفاحي اخضر كذا
نوف تحاول تتذكر: ايه البنت تجنن مشاء الله
في: عليك نور هذي امي عحبتها مره وراحت كلمت اهلها واخذت رقمهم عشان بتخطبها لأحمد..
حاولت تتماسك من صدمتها وين كلامك يا احمد وين وعودك لي وين اللي قال راح يستنناني طول عمره صرت كذاب وما تستاهل التضحيه وما تستاهل دموعي وين كلامك راح وين
نوف ببرود:بتخطبها له متى؟
في استغربت ردها: بكرا بتكلمهم والاربعاء بيروح يشوفها
حست بسكاكين بقلبها دفنت دمعتها : الله يوفقه يستاهل كل خير
في مو مصدقه رده فعلها كانت متوقعه بتبكي لان احمد خلاص راح من يديها: ويوفقك يا نوف والله تستاهلين كل خير
نوف : يله انا بروح انام رجليني متفخه من الكعب الله ياخذه وراسي يلف
في: ايه والله وانا بعد مره دايخه
نوف :يله مع السلامه
في:مع السلامه
رمت على نفسها تبكي بحرقه عليه خلاص راح يصير ملك غيرها ندمت على اليوم اللي حبته فيه وسلمته قلبها كانت تبي تجرب معزتها عنده وتشوف وش بيسوي صار كلامه شي افعاله شي ثاني
حرام اللي سويته فيني يا احمد دمرتني وشلون بشوفك مع وحده ثانيه ما اقدر اتخيل سحبت شعرها بيدها بقوه لحد ما طلعت خصله بأيدها حضنت مخدتها وحضنتها بقوه تبي تبرد اللي بقلبها اللي حاسخ فيه حرايق ونيران وما في شي ممكن يطفيها
نامت بعد ماتعبت من التفكير والدموع اللي مالها نيه تخلص..
&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&
راحت عند اختها تشوف وش تبي فيها...
مي ترفع شعرها عن وجهها: هلا اخيرا شرفتي
في: اقول تراني نعسانه حدي وش عندك؟
مي: ابيك تساعديني
في واهي تجلس : على ايش
مي: ما ابيه ما ابيه
في: وانتي لسى تفكيرين بهالموضوع انسي لحد ما يجي وقته
مي: لو انك مكاني ما نسيتي
في" وانتي الصادقه مو ما انسى ماراح انام"
في: الا بنسى بس انتي انسي الحين الخميس عندنا جمعه كبيره خلينا نغير جو مادام مافي سفر بسبب النسب اللي لحد الحين ما طلعت قطعت قلوبنا والتسجيل للجامعه
مي : شورك وهدايه الله بس ربك يستر..
%%%%%%%%%%%%%%%%%
كانت مثل المجنونه تبي توصله تبي تكلمه تعلمه وش اللي صار بس ما تعرف رقمه نست تاخذه منه ذاك اليوم بالمستشفى تذكرت شي
راحت تركض لدولابها طلعت على الكرسي ونزلت علبه كلها اوراق وورد مجفف فتشت بسرعه وطلعت الكرت الاحمر
فتحته لقت الرقم موجود بغت تطير من الفرحه..
مسكت الجوال بيدين مرتجفه كانت تدق الارقام وترجع تلغيها لحد ما قررت ترسله مسج
((خالد والله اني كنت اكلم فهد ولد عمي لانه خاطب اختي مشاعل والله صدقني ))
وصله المسج واهو في السرير قراه وقفل الجوال
خالد" قالو للحرامي احلف قال جا الفرج كل شي مع الوقت يبين يا مها"
جلست تستنى رده على نار طلعت الشمس وتأكدت انه نايم حطت راسها بعد ما حست بأجزاء من الراحه...
&&&&&&&&&&&
كانت جالسه في غرفتها حاسه انها منطويه على نفسها ما تبي احد يلمسها حتى امها واهي علاقتها مو زينه معاها حست بالتغير المفاجئ طلعاتها قلت وكلامها قل
ردت على جوالها بتعب..
رزان: الوو
نواف: هلا رزان
وقف قلبها: اهلين
نواف: كيفك؟؟
رزان: بخير وانت وكيف منال؟
نواف : انا بخير ولو انك جايه امس يمكن عرفتي حالها
رزان كانت ناسيه العرس لان امها نفسها ماراحت : كنت تعبانه ما اقدراجي..
نواف تضايق:ليش وش فيك؟
رزان" وش اقولك وش اخلي ضعت وضاع شرفي ضعت وضيعتكم معاي"
رزان تضحك على نفسها:لا بس تعب وارهاق ما قدرت اجي وما عندي احد يوصلني
نواف:وين سواقكم
رزان: ناسي انه في العطله يسافر سافر له اسبوع
نواف: طيب كان اتصلتي علي انا انا جيت اخذتك
رزان: معليش ما ابي اتعبك انا بتصل على منال وابارك لها بنفسي
نواف لاحظ انها جافه معاه حب ينهي المكالمه: طيب بس حبيت اسلم عليك
رزان منقهره من بروده: طيب مع السلامه
نواف: مع السلامه
رزان تكلمت قبل ما يسكر : متى خطبتك
نواف ماوده يقلبها مشكله: قريب انشاء الله عقبالك
رزان تبي تقهره: امييييييييييييين
نواف وده يسكر السماعه في وجهها: مع السلامه
رزان: مع السلامه
&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&
في جايه تركض: يله انتي قومي ما تبين تروحين بيت ابوي منصور ترا امي معصبه واصله حدها
مي واهي تحوس بالسرير: ليش معصبه بعد
في: لان الساعه 5
مي فزت: يووه ما يمديني اتحمم والبس
في: شفتي يله قومي انا رايحه راجعه وبنمر نوف وسلطان ناخذهم معانا
مي: طيب يله اطلعي
&&&&&&&&&&&&&7777
ام احمد معصبه لان البنات تأخرو شافت احمد نازل من الدرج
ام احمد: اوووه متكشخ اجل
احمد: ايه لازم اجل وشلون انا ابو حميد ما العب
ام احمد:ههههههههههههههههههه يله ناد خواتك تراهم ذبحوني
احمد واق عند الدرج: اسمعو انتو الثنتين دقيقتين اذا ما نزلتو بنروح عنكم يمه يله اركبي
مي وفي يركضون زي المجانين اللي عبايتها مفتحه واللي صندلها مفتوح بغت تطيح
عارفين احمد يسويها قد سواها مره فيهم..
مي واهي تلهث: خلصنا خلصنا
احمد:ههههههههههه احسن يله مشينا باقي نمر بيت عمي
***بعد ما لبسو طلعو البنات وام احمد ووعد لبيت ام فهد ياخذون نوف وسلطان لان ام فهد بتجي بعدهم..
مي دقت على نوف: وينكم انتو ساعه تخلونا عند الباب
نوف واهي تركض من الدرج: والله راحت علي نومه وبعدين سلطان عمي يوقف عند المرايه اكثر مني
سلطان سمعها: عمك وتاج راسك
نوف: اقول بس اركب
مي:هههههههههههههههه يله تعالو واتطاقو في السياره
************************%5
طلعت ما كانت عارفه ان اللي بيوصلهم
سلطان: هلا احمد اجل انت اللي بتودينا
احمد: ههههههه هلا ايه انا ما ودك تسلم علي اجل
سلطان جا يستهبل بيحب راسه..
احمد يضبط الغتره: لااا لاتخرب الكشخه
كانت واقفه مثل الانسانه بلا روح كلماته مثل سيوف بقلبها يعني حتى مو مراعي شعورها ..
يتبع>>


توقيع » MOoMO
  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
لـــــي, احــــساســــي, احـــــــســـاس, حســــبتـــك, روايـــه, عديــــم, وصــــرت, كــــل

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة


RSS RSS 2.0 Feed XML MAP HTML

الساعة الآن 10:56 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Trans. By Soft
Adsense Management by Losha
جميع آلمشآركآت آلمكتوبه تعبّر عن وجهة نظر صآحبهآ , ولا تعبّر بأي شكل من آلأشكآل عن وجهة نظر إدآرة مملكة الآإوتآإر
This Forum used Arshfny Mod by islam servant

تم أرشفة منتديات مملكة الاوتار بواسطة شركة كل الحكاية

  تصميم بكسل مول